الملك يدشن بالبيضاء الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين

la section régionale du CNMH 3ff35

الدار البيضاء – أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم االخميس، بحي القريعة بعمالة مقاطعات الفداء -مرس السلطان بالدار البيضاء، على تدشين الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين، المبادرة الكفيلة بإعطاء دفعة إضافية للجهود الرامية لإدماج الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويعكس هذا المشروع الذي أنجزته مؤسسة محمد الخامس للتضامن باستثمار إجمالي يبلغ 37 مليون درهم، العناية السامية التي ما فتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس يحيط بها الأشخاص في وضعية إعاقة، وإرادة جلالته الراسخة لتأهيلهم واستثمار طاقاتهم الإنسانية في المجهود الجماعي للتنمية الذي تباشره المملكة.

وعلى غرار المراكز الجهوية للأشخاص المعاقين بكل من آسفي ومراكش ووجدة وفاس، سيمكن المركز الجديد جهة الدار البيضاء -سطات من التوفر على فضاء للتأطير الطبي والسوسيو -تربوي للأشخاص الذين يعانون من إعاقات جسدية أو ذهنية، وعلى إطار ملائم لتجميع أنشطة المنظمات غير الحكومية وضمان تكفل مندمج بالأشخاص المستهدفين.

وتهدف الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين، بالدار البيضاء، على الخصوص، إلى الوقاية والتكفل المبكر بالإعاقة من منظور طبي وتربوي، والنهوض برياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب التكفل الاجتماعي بالأطفال في وضعية إعاقة، ومواكبة أسرهم (توجيه الآباء) والجمعيات الناشطة في مجال الإعاقة، وكذا التكوين المهني للأشخاص المستهدفين.

كما سيساهم المركز الجديد في تطوير القدرات، والنهوض بالبحث العلمي، وذلك بفضل شراكات مع القطاع الأكاديمي والعلمي (جامعات، مركز استشفائي جامعي …)

ويشتمل مركز الدار البيضاء، الذي تم تشييده على قطعة أرضية تبلغ مساحتها 6 آلاف متر مربع، على قطب اجتماعي وقطب سوسيو -تربوي، وقطب طبي -اجتماعي، وقطب “الرياضات”، وقطب “التكوين المهني”، وقطب “الإيواء -المطعمة”، وقطب “الإدارة”.

وهكذا، سيخصص القطب الإجتماعي لتوفير المواكبة والتوجيه الإجتماعي لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة وعائلاتهم.

أما القطب السوسيو -تربوي، فهو يشكل فضاء لاستقبال الأطفال والمراهقين المعاقين خلال النهار، حيث يسهر على تأمين تأطير تربوي وبيداغوجي ملائم، لتمكينهم من أكبر قدر ممكن من الاستقلالية والمشاركة في الحياة الاجتماعية، كما يحتوي هذا القطب الذي سيستفبد منه حوالي 200 شاب تتراوح أعمارهم بين 6 و15 سنة، على الخصوص، على فضاء للآباء وورشات للموسيقى، والأعمال اليدوية، والفنون التشكيلية، والمسرح، بالإضافة إلى فضاءات للأنشطة مخصصة للأطفال المصابين بالتوحد أو بالشلل الدماغي، وللأطفال الذين يعانون من التأخر الذهني.

وفي ما يخص القطب الطبي -الاجتماعي، فهو يهدف إلى تشخيص حالات الإعاقة وتوفير العلاجات الطبية اللازمة للمعاق، وإعادة تأهيله من أجل تكييفه بشكل أمثل مع محيطه. ويشتمل هذا القطب، الذي بإمكانه استقبال 150 مستفيدا من كافة الأعمار، على قاعات للترويض الطبي، والعلاج الحركي، وتقويم النطق، وتقويم البصر، وجراحة الفم والأسنان والطب النفسي، والفحص في الطب العام، والعلاجات، وكذا ورشة لصناعة الأطراف (قاعة القولبة والقياس والمشي، وقاعة الجبس، وقاعة الآلات الثقيلة، وقاعة الراتنج).

ويروم قطب الرياضات، من جهته، تطوير رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، عبر تمكين الأشخاص المعاقين بالجهة (150 مستفيد في اليوم تتجاوز أعمارهم 8 سنوات) من بنيات ملائمة، تشتمل بالخصوص، على قاعة لكمال الأجسام، ومسبح مغطى وملعب متعدد الرياضات.

أما قطب التكوين المهني، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 60 متدربا تتراوح أعمارهم بين 18 و25 سنة، والمحدث بشراكة مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، فيمنح للأشخاص المستفيدين فرصة الحصول على تكوين في مهنة تتلاءم مع نوعية إعاقتهم.

كما تشتمل الملحقة الجهوية للدار البيضاء، على قطب للإيواء -المطعمة، يحتوي على مقصف ومطبخ وقاعتين للنوم (رجال/نساء)، سيستفيد منها أعضاء الجمعيات التي تنشط في مجال الإعاقة، والتي تأتي لمدينة الدار البيضاء من أجل المشاركة في التظاهرات الرياضية، والسوسيو -تربوية، أو الثقافية ذات الصلة بمجال نشاطها.

وفضلا عن هذه الأقطاب، تتوفر المؤسسة الجديدة على قطب إداري، وقاعة للندوات ومكتبة وسائطية إلى جانب فضاءات للقراءة، والعروض، والمعلوميات، والسمعي البصري، والبث الإذاعي على الأنترنيت “ويب هاندي راديو” للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين.

ويأتي هذا المشروع ذي الحمولة الاجتماعية القوية، الذي ستشرف على تسييره مؤسسة تدبير المركز الوطني محمد السادس للمعاقين، لتعزيز مختلف الأعمال المنجزة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن على مستوى جهة الدار البيضاء -سطات، والتي تروم بالأساس تثمين العنصر البشري، باعتباره حجر الزاوية في كل مشروع للتنمية الشاملة والمندمجة.

وقد تمكن المركز الوطني محمد السادس للمعاقين، على المستوى الوطني، وعلى مدى السنين، من ترسيخ مكانته كمؤسسة مرجعية في مجال التكفل الطبي والإدماج السوسيو مهني للأشخاص في وضعية إعاقة. وقد استفاد من خدماته وتلك التي تقدمها مختلف ملحقاته الجهوية 53.531 من الأطفال والشباب والكبار، خلال سنة 2018

الحكومة تصادق على مرسوم يخول لإدارة الأمن التوظيف المباشر و إعادة النظر في الأقدمية وتحسين وضعهم المادي



الرباط – صادق مجلس الحكومة المنعقد، اليوم الخميس بالرباط برئاسة السيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، على مشروع مرسوم رقم 2.19.429 بشأن النظام الأساسي الخاص بموظفي الأمن الوطني.

وقال الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحفي أعقب انعقاد مجلس الحكومة، إن مشروع هذا المرسوم الذي تقدم به الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية يأتي تطبيقا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حيث عملت المديرية العامة للأمن الوطني على إعداد مشروع مرسوم ينسخ ويعوض المرسوم الجاري به العمل.

وأضاف أن مشروع المرسوم يهدف إلى التدبير الأمثل للموارد البشرية بما يمكن من تحسين العرض الأمني، وضمان جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، والاستجابة لمتطلبات الحكامة الأمنية الجيدة، وكذا تحفيز موظفي الأمن الوطني وتشجيعهم على القيام بمهامهم على أحسن وجه.

وينص مشروع المرسوم على تعزيز أسلاك الأمن الوطني بفتح توظيف عن طريقة مباراة عميد شرطة ممتاز، وكذا إمكانية اللجوء إلى التوظيف المباشر في حدود نسب معينة مع مراعاة الشروط اللازمة؛ وتغيير تسميات بعض حاملي الزي الرسمي؛ وإدماج الموظفين المنتمين للأطر المشتركة والعاملين بالمديرية العامة للأمن الوطني ضمن هيئة موظفيها، مع مراعاة الحقوق التي اكتسبوها في درجاتهم ورتبهم الأصلية.

كما ينص على إعادة النظر في مدة الأقدمية المطلوبة للترقي في بعض الدرجات من أجل تكريس وتعزيز التسلسل الهرمي للهيئة، وتحسين الوضعية المادية للموظفين عن طريقة مراجعة الأرقام الاستدلالية والتعويضات الدائمة للموظفين.

بسيمة الحقاوي.. 54.4 من النساء يتعرضن للعنف، تتقدمهن المخطوبات

14D 1126d

بلاقيود

صرحت وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بسيمة الحقاوي، أن 54.4 من نساء المغرب يتعرضن للعنف، وأن الفئة الأكثر عرضة للتعنيف هن النساء المخطوبات تليهن النساء المتزوجات، وأن الفئة العمرية الأكثر تعرضا للتعنيف هي للنساء المتراوحة أعمارهن ما بين 25 و29 سنة بمعدل 59.8، وذلك خلال ندوة صحفية عقدت يوم الثلاثاء الماضي بالرباط


ويحتل العنف النفسي المرتبة الاولى بنسبة 49.1 %، يليه العنف الاقتصادي بنسبة 16.7%، العنف الجسدي بنسبة 15.9%، والعنف الجنسي بنسبة 14.3%، يليه العنف الإلكتروني بنسبة 13.4%،

وحسب الدراسة فإن 54.4 من النساء قد تعرضن لشكل من أشكال العنف، في الوقت الذي تعرضت فيه 32.8 من النساء المعنفات إلى أكثر من شكل واحد من العنف، في الوقت الذي تعرضت فيه 3.2 من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 18 و 64 سنة، أي 349.688 امرأة لجميع أشكال العنف

هذا وتتباين نسب النساء المعنفات بين المجال الحضري والمجال القروي، حيث أن النساء بالمجال القروي يتعرضن للعنف أكثر في الوسط العائلي بنسبة 19.6 % مقابل 16.9% من النساء بالمجال الحضري، وأن النساء بالمجال القروي أكثر عرضة للعنف في الوسط التعليمي بنسبة 25.5%، مقابل 21.6% من التلميذات والطالبات بالمجال الحضري،

وتبقى التدابير و الإجراءت المتخذة من طرف النساء المعنفات دون المستوى المطلوب للحد من هذه الظاهرة الخطيرة، حيث قالت بسيمة الحقاوي أن النساء المعنفات يفضلن التكتم مما يضاعف من مأساتهن، فحسب الدراسة، فقط 6.6% من النساء المعنفات من تقدمن بشاكايات ضد المعنف، بنسبة 7.7% بالمجال الحضري، ونسبة 4.2 % بالمجال القروي.

وفي اتصال بلاقيود بالمكلفة بملف المرأة في الهيئة الوطنية لحقوق الانسان الأستاذة حسناء حجيب، فقد أعربت عن تخوفها من هذه النسب و إن كانت ظاهرا تبدو أنها تراجعت، إلا أن تأثيرها على النساء والمجتمع يبقى خطيرا، وأنه يجب على الدولة الاشتغال وبدل مجهود أكثر لمحاربة هذه الظاهرة بداية بحملات تحسيسية ممنهجة بعيدا عن الموسمية وعن الإشهارات، والعمل على تفعيل الآليات الضرورية لمحاربة الظاهرة، بدءا باستحداث والإكثار من مراكز الاستماع، وأن يكون اشتغال الدولة منطلقه إرادة حرة وحقيقية بعيدا عن التزامات المغرب الدولية، التي تفرض عليه تقديم تقارير حول مناهضة العنف، أكثر ما تدفعه للاشتغال على محاربة الظاهرة.

بالصور.. تشييع جنازة الدركي الشهيد بسيدي قنقوش بمسقط رأسه

gendarem 1 a97bb

بلاقيود

تم تشيع جنازة الدركي بكوكبة الدراجات النارية شهيد سيدي قنقوش بطنجة، و المسمى قيد حياته سعيد الذهبي ظهر اليوم بمسقط رأسه بعين السبيت بالرماني عمالة الخميسات.

وقد وارى جثمانه الثرى بعد الصلاة عليه بمسجد المنطقة بحضور عامل إقليم الخميسات وقائد القيادة الجهوية للدرك وعدة رتباء في الجيش التابعين للحامية العسكرية، وضباط من القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط وعدة شخصيات مدنية.

وعرفت الجنازة حضور أعداد غفيرة من أبناء المنطقة وسكانها نظرا لكون المرحوم كان طيب الاخلاق وذو سمعة طيبة...
gendarem 3 71d30
كما أن مراسيم خروج الجنازة من مدينة طنجة كانت بحضور والي الجهة أمهيدية وقائد القيادة الجهوية للدرك الملكي بطنجة وقائد الحامية العسكرية ورئيس الأمن بطنجة وعدة شخصيات وازنة، حيث توجه موكب رهيب في اتجاه مسقط رأسه

وقد سبق أن أشرنا عبر جريدة بلاقيود في مقال سابق اليوم أن درك طنجة تمكن من إلقاء القبض على المتهم الرئيس بارتكاب جريمة قتل الدركي المقرونة بحالة الفرار رفقة أخيه، وحجز السيارة رغم إخفائها داخل غابة بنواحي القصر الصغير بعد أن عمد إلى نزع رقم تسلسلها وهو من ذوي السوابق العدلية وحديث الخروج من السجن
gendarem 2 39c73

gendarem 4 f8e9c

المغرب يحذّر من برنامج تجسس على الهواتف عبر واتساب

acb eb72b


حذّر مركز مغربي تابع لوزارة الدفاع بالمملكة، من برنامج تجسس، يهدد مستخدمي تطبيق "واتساب".

جاء ذلك في مذكرة إخبارية صادرة عن مركز اليقظة والرصد والتصدي للهجمات المعلوماتية، التابع لإدارة الدفاع الوطني المغربي (تابعة للوزارة)، 

وقال المركز إن "هناك ثغرة تتيح التجسُّس، وتستهدف تطبيق واتساب".

وأوضح أن "الثغرة تسمح للمخترق بتثبيت برنامج تجسسي على الهواتف التي تستعمل تطبيق واتساب".

ولفت إلى أن "الخطر يتمثل في الوصول إلى المعلومات السرية لمستخدمي واتساب، والمطلوب تحديث التطبيق لتفادي الاختراق".

وتضمنت المذكرة نفسها روابط لتقارير إعلامية تحدثت عن الموضوع، وذكر أحدها أن إدارة تطبيق "واتساب" تتهم إسرائيل بالوقوف وراء الاختراق.

والثلاثاء، حث "واتساب" المستخدمين، على تحديث التطبيق بتنزيل أحدث نسخة منه، لتفادي الاختراق.

وذكرت تقارير إعلامية أن نقطة ضعف في تطبيق "واتساب"، مكنت مهاجمين من وضع برنامج تجسس خبيث على الهواتف، عن طريق الاتصال بالأشخاص المستهدفين باستخدام خاصية الاتصال على التطبيق.

وأضافت أن البرنامج الخبيث طورته مجموعة "إن.إس.أو" الإسرائيلية، ويستهدف هواتف "آندرويد" و"أبل".

ولـ"واتساب" أكثر من مليار ونصف المليار مستخدم من مختلف دول العالم، وتشير الإحصائيات إلى أنه يجري تداول أكثر من 60 مليار رسالة يوميا على هذه المنصة

الأمن الوطني.. شرطة مواطنة في خدمة المغاربة منذ 63 سنة

sûreté nationale 8bdca

الرباط – تخلد المديرية العامة للأمن الوطني غدا الخميس الذكرى الـ 63 لتأسيسها، وهي مناسبة لاستحضار التضحيات والمجهودات الدؤوبة لمختلف مكونات أسرة الأمن الوطني من أجل المحافظة على النظام العام وحماية المواطنين وممتلكاتهم.

كما تعد هذه الذكرى مناسبة تجدد فيها أسرة الأمن الوطني التأكيد على مواصلة أداء واجبها والتعبئة واليقظة من أجل مكافحة الجريمة بكل ما يلزم من حزم.

فمنذ إحداثها في شهر ماي من سنة 1956، جعلت المديرية العامة للأمن الوطني من تعزيز الشعور بالأمن لدى المواطنين ومكافحة التهديدات المتنامية للظاهرة الإجرامية هاجسها الأول.

وعلى امتداد 63 سنة، سارت مصالح الأمن الوطني على درب التطور المتواصل حتى تواكب التحديات الأمنية المستجدة من خلال الاعتماد، على الخصوص، على العمل الاستباقي لمحاربة الجريمة، والحضور الميداني الفعال ورفع درجات اليقظة.

ولتحقيق هذا الهدف، عملت المديرية العامة للأمن الوطني على تطوير وتحديث بنيات الشرطة وعصرنة طرق عملها والرفع من جاهزيتها وتوفير الدعم التقني واللوجيستكي للوحدات الميدانية للشرطة والاستثمار الأمثل في العنصر البشري، فضلا عن النهوض بالأوضاع الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني.

كما خصصت استراتيجية متكاملة للقرب والتواصل والتفاعل مع المواطنين، وعيا منها بأهمية الانفتاح وتجسيدا لمفهوم شرطة القرب والشرطة المواطنة.

وفي هذا السياق، اعتمدت مصالح الأمن الوطني استراتيجية للتواصل تتناسب مع التحديات والرهانات في مجال الأمن من أجل الانفتاح على المجتمع المدني وعلى الجمهور الواسع، إضافة إلى تطوير الأداء التواصلي مع المنابر الإعلامية، حيث أنشأت في يناير 2019، حسابا رسميا على موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر”، بغية توطيد تواصلها المؤسساتي مع الرأي العام، في كل القضايا التي تتعلق باهتمامات وانتظارات المواطنين في مجال الأمن.

وأشهرا قليلة بعد إنشائه، حظي هذا الحساب على موقع “تويتر” بمتابعة أزيد من 14.000 شخص الذين تمكنوا من الاطلاع على العمل الذي تقوم به مختلف مصالح المديرية العامة للأمن الوطني.

هذه المقاربة الجديدة للمديرية العامة للأمن الوطني في التواصل المؤسساتي تتجلى أيضا في إطلاقها للنسخة الالكترونية من مجلة الشرطة على تطبيق معلوماتي يمكن تحميله على الهواتف المحمولة واللوحات الالكترونية التي تعمل بنظام التشغيل “أندرويد”، فضلا عن مأسسة وتثبيت الأبواب المفتوحة للأمن الوطني كموعد سنوي متجدد للتواصل المباشر مع عموم المواطنين.

فقد استقبلت النسخة الأولى من فعاليات الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني بالدار البيضاء، التي نظمت تحت شعار “الأمن الوطني: التزام ووفاء”، حوالي 80 ألف زائر.

وقد شهدت هذه التظاهرة تنظيم لقاءات تواصلية وتفاعلية داخل أروقة المعرض، بغية الاطلاع عن قرب على المهام والأدوار التي تقوم بها مختلف وحدات الأمن، والتجهيزات والوسائل الحديثة التي تستعملها خلال أداء واجبها.

سنة بعد ذلك، استقبلت الدورة الثانية لأيام الأبواب المفتوحة التي نظمت بمراكش تحت شعار “الأمن الوطني.. شرطة مواطنة”، أكثر من 260 ألف زائر من مختلف الفئات العمرية، ومن جنسيات مختلفة.

وشكلت هذه التظاهرة فرصة مواتية لمصالح المديرية العامة للأمن الوطني لتدعيم القرب من المواطن، والتفاعل مع استفساراته وانتظاراته في مجال الأمن، وذلك من خلال تنظيم أروقة تحسيسية، فضلا عن تنشيط ندوات في مواضيع علمية وأكاديمية تتقاطع مع اهتمامات المواطن الأمنية.

وبالنظر إلى الدور الهام الذي تضطلع به أسرة الأمن الوطني في خدمة الوطن والمواطنين، أولى صاحب الجلالة الملك محمد السادس عناية سامية لعناصر الأمن الوطني.

وتميزت هذه السنة، بالخصوص، بإشراف جلالة الملك في أبريل الماضي على إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز المقر الجديد للمديرية العامة للأمن الوطني، وعلى تدشين مركز للفحص بالأشعة والتحاليل الطبية للأمن الوطني.

وتشكل هذه الالتفاتة المولوية السامية اعترافا بالجهود الدؤوبة والتضحيات الجسام التي يبذلها رجال ونساء هذه المؤسسة، لضمان أمن المواطنين، وحماية ممتلكاتهم والحفاظ على النظام العام، وكذا روح التعبئة، واليقظة والحزم التي يبين عنها أعضاء المديرية العامة للأمن الوطني خلال أدائهم لمهامهم.

هي مناسبة سنوية إذن يتجدد معها الاحترام الذي تحظى به المديرية العامة للأمن الوطني بالنظر لما أبانت عنه من نجاعة وفعالية في مواجهة التحديات الأمنية الكبيرة، وحفظ النظام، وحماية أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم، مما جعلها تحظى بتقدير كافة المغاربة وكذا الشركاء الدوليين في مجال التعاون الأمني مع المملكة

إستوديو بلاقيود