بلاقيود|جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

 

  

 
 

بسبب قرارات متهورة لإدارة المستشفى.. حالة من الإستثناء يعيشها قسم المستعجلات.. والقادم أسوأ ؟؟

بلا قيود

00 net servec bf6d3
لائحة متعلق بدعوة لقديم الطلبات لمنصب رئيس مصلحة قسم المستعجلات وفي آخرها الشرط الأساسي لرئيس المصلحة وهو في حال عدم وجود طبيب المداومة فإن رئيس المصلحة عليه أن يملأ الفراغ

بلاقيود

أقدمت إدارة المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة مؤخرا على اتخاذ خطوات متهورة وغير محسوبة العواقب ترتب عنها حالة من الإحتقان وحالة من الإستثناء يعيشها قسم المستعجلات بالمستشفى محمد الخامس

ويعود السبب في ذلك أن إدارةالمستشفى – وكعادتها – تتخذ قرارات ارتجالية وغير محسوبة العواقب حسب NOTE DE SERVICE الموقعة بتاريخ 06/02/2018 من إدارة المستشفى بتعيين طبيب رئيس المصلحة بعد أن وضعت إدارة المستشفى دعوة تتعلق بالمنصب بتاريخ 22/11/2017

فإذا كان المستشفى يعيش حالة من الإحتقان لأن جل الأجهزة لازالت معطلة ..؟؟؟ و هناك مواعيد وصلت إلى 13 شهرا كمرضى القلب حسب ما توصلت به الجريدة أمس من مرضى القلب، فإن إدارة المستشفى التي تقول أن لديها عجز في الطاقم الطبي والموارد البشرية، تفتقت عبقريتها وقامت بتعيين طبيب رئيس مصلحة قسم المستعجلات، وهنا يكمن البيت القصيد،

الخصاص الحاصل في الطاقم الطبيي يفرض على الإدارة أن لا تلتجئ إلى التحسينيات على حساب الضروريات، فأن تقوم الإدارة بتعيين رئيس مصلحة المستعجلات ولديها نقص حاد في الطاقم الطبيبي هذا يعتبر نوعا من العبث تنهجه إدارة المستشفى..

لكن السؤال المحير، كيف للإدارة أن تقوم بتعيين رئيس مصلحة تحوم حوله شكوك عديدة ومحل عدد من الشكايات والكتابات وأن المرضى كانوا دائما يشتكون من عدم تواجده بالمستعجلات...؟؟ وهو المعروف بتحطيم الرقم القياسي في تسليم الشهادات الطبيبة قبل قيام الإدارة بتعيين مكتب خاص بها، وهذ الحسنة الوحيدة لإدارة المستشفى،
لكن الحديث حاليا يدور أن الهدف غير المعلن من قبل الطبيب هو ارجاع الشهادات الطبية إلى المستعجلات، و إن حصل فسيكون كارثة أخرى وأبواب من الإحتجاج ستفتحها إدارة المستشفى على نفسها..


ادارة المستشفى عندما وضعت الطلب بتاريخ 22/11/2017 تقدم أمامها ثلاثة أطباء، يعملون بقسم المستعجلات، فلم تختر منهم إلا المعين حاليا، ماهي المعايير المعتمدة في ذلك؟؟ لا أحد يعرف؟ فكانت النتيجة أن اليوم الأول من تسليمه المهمة أن ظل قسم المستعجلات مساء الإثنين 12/02/2018 بدون مداومة..

وحسب الشروط التي وضعتها إدارة المستشفى بلائحة الطلب الموقعة بتاريخ 22/11/2017 فإن الشرط الأساسي لرئيس المصلحة الذي يتم تعيينه ،أنه في حال عدم وجود الطبيب المداوم فإن رئيس مصلحة قسم المستعجلات ملزم وجوبا بأن يحل محله حتى يأتي الطبيب التالي حسب اللائحة،

لكن أمس الإثنين 12/02/2017 بمجرد ما وصلت الساعة الرابعة عصرا حتى خرج رئيس المصلحة إلى حال سبيله وترك قسم المستعجلات بدون طبيب رسمي مداوم، وظلت المستعجلات بطبيب متمرن ، والأكثر أن المرضى ظلوا منتشرين ومكدسين ولا من يتكلم معهم.. والإدارة غائبة تماما، وهكذا تكون هذه الأخيرة غير قادرة على فرض القانون على رئيس المصلحة

والأكثر من ذلك، أن تعيين الطبيب الحالي رئيس مصلحة خلق حالة من الإحتقان الشديد بين الأطباء العاملين بقسم المستعجلات الذين يرفضون أن يكون رئيسا عليهم، وبالتالي فهم يرفضون العمل باللائحة الجديدة التي أُزيل منها الطبيب رئيس المصلحة الذي عينته إدارة المستشفى حاليا، معتبرين أن لائحة المداومة عليها أن تضم خمسة أطباء كما كان معمولا به سابقا، وهكذا وضعت الإدارة نفسها في مشكل كانت في غنى عنه، تعيين رئيس مصلحة على أربعة أطباء، هذا نوع من العبث، في ظل الخصاص الحاصل في الموارد البشرية ، فهل كان ضروريا تعيين رئيس المصلحة في ظل الخصاص الكبير؟ العامل الإقليمي محمد الكروج مطالب وبإلحاح بالتدخل لإنقاذ الموقف قبل أن يتأزم الوضع، وأن يضع حدا للعبث الذي تنهجه إدارة المستشفى، فهل هذا هو الشعار الذي رفعه وزير الصحة مؤخرا؟؟

00 note 97bcdم
مذكرة تعيين رئيس مصلحة قسم المستعجلات يوم 06/02/2017

00 urgen ec60d
مرضى مساء الإثنين بقسم المستعجلات في غياب الطبيب المداوم
00 malide 0ab74
مريض مهمل بقسم المستعجلا، كم يوم وهو بذلك المكان في غياب تام للعناية الطبية


e-max.it: your social media marketing partner

إستوديو بلاقيود