العرائش/ العوامرة: فرع الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، حرمان 100 أسرة من التزود بالكهرباء

21269872 19 447d4

توصلت صحيفة "بلاقيود" الإلكترونية الوطنية ببيان موقع صادر عن الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان فرع العوامرة العرائش هذا نصه:

إن فرع العوامرة للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان يستنكر وبشدة التصرف الصادر عن رئيس جماعة العوامرة في حق ما يقارب 100أسرة من ساكنة العوامرة،فبعد أن توصل المواطنون المعنيون بقرار موافقة الجماعة لهم بربط مساكنهم بالكهرباء(الورقة الصفراء) وهي قرارات موقعة من طرف نائب رئيس بعد خروج لجنة من الجماعة لعين المكان،حيث تقدم الساكنة بالقرار للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالعوامرة وأدائهم لرسوم التسجيل (50درهم) لكن رغم ذلك أمتنعت الوكالة عن إتمام إجراءات الربط بدعوى توصلها من رئيس الجماعة برسالة يطالب فيها الوكالة بوقف الإجراءات إلى أن تخرج لجنة لعين المكان علما أن وثائق موافقة الجماعة (الورقة الصفراء) التي سلمت الأصحاب الطلبات المقدمة مبنية على محضر لجنة شكلت لتدارس أمكانية تزويد حي الواد بالتيار الكهربائي المنزلي بناء على كتاب عامل الإقليم عدد 3627 بتاريخ02 يونيو 2017 وهي لجنة كانت مكونة من 14مسؤولا من بينهم ثلاث ممثلين للوكالة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء،بجانب  رئيس الدائرة و قائد قيادة العوامرة والنائب الأول لرئيس جماعة..

إن قرار رئيس الجماعة بوقف اجراءات الربط لا ينبغي الأخد به أمام وجود محضر لجنة شكلت بكتاب عمالي وتضم عدة تمثيليات بما فيها ممثلين عن الجماعة التي أصدر رئيس قرار الوقف.. نحن في الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان نستنكر هذه العشوائية في التسيير،وندين مبدأ المحسوبية، ونرفض رفضا قاطعا توظيف الإدارة للأغراض السياسية، ونلتمس من عامل عمالة إقليم العرائش التدخل لرفع الضرار بالحفاظ على الحق القانوني المنشأ بالقرار الأول الذي أحدث مركزا قانونيا بباعث إبقاء المصلحة العامة، واستفادة المواطنين من حق الإضاءة بالكهرباء وهو حق من حقوق الإنسان الضرورية..

الجديدة/ أولا أحسين: أكثر من 6 دواوير تستغيث وتستنجد بسبب الإنقطاع المتكرر و الطويل للكهرباء



إبراهيم عقبة

توصلت صحيفة "بلاقيود" بشكاوى عدد من الدواوير التابعة لجماعة أولاد أحسين بأولاد بوعزيز إقليم الجديدة، وهي : دوار السرابتة و "أولاد يرو" و "دوار الغنيميين" و "دوار أولاد العالية" و"العواوسة" و "الهواورة" و "أولاد بنرقية".. ومن جاورهم  تصب في اتجاه واحد، انقطاع متتالي للكهرباء لأكثر من 4 ساعات شبه يومي، ومما زاد من معاناتهم أن العديد منهم وضعوا لحوم الأضاحي بالثلاجة لكن انقطاع الكهرباء لساعات طوال ولفترات متقطعة زاد من معاناتهم وعرض لحومهم للتلف، وخاصة أننا في فصل الصيف حيث درجة الحرارة مرتفعة، المسمى: الحاج.ح. يقول للصحيفة، إننا التجأنا إلى عملية تجفيف اللحوم بعدما كنا نود تخزينه في الثلاثة من أجل الإحتفاظ ببعض لحوم الأضاحي، ويضيف، يوم الأحد الماضي انقطع الكهرباء من العاشرة ليلا إلى الواحد بعد منتصف الليل، واليوم السبت 02/09/2017 انقطع التيار الكهربائي من الساعة العاشرة صباح وإلى حدود الساعة الثالثة بعد الزوال و لايزال التيار الكهربائي منقطعا بتلك الدواوير حسب العديد منهم، أي قرابة 5 ساعات،


وعن سؤالنا لهم عن مدى تعبئة البطاقة الخاصة بالمكتب الوطني للماء والكهرباء بالرصيد، أضافوا، أن التعبئة موجودة بالبطائق والدليل أنه بمجرد ما يرجع الكهرباء نستعمله بشكل عاد، لكن المشكل الحقيقي أن هناك لامبالاة قاتلة من المكتب الوطني للكهرباء المسؤول عن الإنقطاعات المتكررة للكهرباء ولساعات طوال بمنطقة جماعة أولاد أحسين ويتلاعب بمصير الآلاف من السكان، فإلى متى سيظل هذا الإستهتار بالمسؤولية ؟ وإلى متى سيظل يعتبر أولئك المواطنين من الدرجة الأخيرة؟ ولماذا ليس من حق تلك الدواوير الإستفادة الكاملة من الكهرباء إسوة بباقي المناطق؟ المجلس الجماعي المنتخب ممثل السكان وخاصة رئيس الجماعة غائبا أو مغيبا لاندري،

سكان تلك الدواوير يستنجدون بالعامل الإقليمي لعمالة إقليم الجديدة بالتدخل الفوري والعاجل والضرب على أيدي العابثين بمصالح المواطنين ووضع حد لهذا النوع من العبث.

سيدي بنور/ جماعة العطاطرة: التشغيل عن طريق الإنعاش يثير سخط المواطنين بسبب المحسوبية؟



محمد زينابي

أثار قرار تشغيل عمال بجماعة العطاطرة عمالة سيدي بنور عن طريق ما يسمى بالإنعاش الوطني حفيظت سكان الجماعة والمعارضة، وحتى الأغلبية هناك أعضاء بالمكتب المسيير. وهذا راجع إلى كون المستفيدين من عملية التشغيل كلهم من دوار القواولة دائرة الرئيسة التي لازالت تحن إلى ما قبل دستور 2011 .


والسؤال المطروح: هل أصبح التشغيل عن طريق الإنعاش الوطني حكرا على الموالين ومدى قانونية هذا الإجراء وتعارضه مع مبدأ الشفافية وتكافؤ الفرص الذي من المفروض أن تنهجه رئيسة المجلس في تشغيل هؤلاء، والواقع أن العديد من الجماعات بإقليم سيدي بنور تعرف تسيبا خطيرا لا مثيل له في غياب اللجان الترابية والمجلس الأعلى للحسابات، فهل من تحرك أو أنه  لا حياة لمن تنادي؟

سيدي بنور: سكان تجزئة الوفاء يطالبون بتصحيح الوضعية الهشة لشبكة الصرف الصحي قبل إرساء مشروع بناء شبكة الطرق



سجيد عبد الواحد  

منذ أكثر من 30 سنة خلت و سكان تجزئة الوفاء بمدينة سيدي بنور يواجهون معاناة غياب شبكة الطرق و هشاشة شبكة الصرف الصحي ، و ضعف الإنارة العمومية و خصوصا في فصل الشتاء الذي يستحيل فيه التنقل بهذه التجزئة بالنسبة للراجلين و الراكبين ، إلى أن خصصت المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية غلافا ماليا مهما يناهز 00 4812 611 18 درهم لبناء شوارع و أزقة كل من تجزئة الفتح و الغزلان و الوداد و المجموعة السابعة من حي بام و تجزئة الوفاء،  الشيء الذي خلف ارتياحا عميقا لدى السكان لما لهذه المبادرة من انعكاسات إيجابية على السكان من حيث  تجنب ويلات الوحل و الغبار و صعوبة التنقل و العزلة . أما بخصوص تجزئة الوفاء التي تفتقر لجل التجهيزات الأساسية و المرافق الاجتماعية باعتبارها حيا يقع في أقصى حدود المدينة فهي تختلف عن باقي الأحياء المعنية في هذا المشروع و لاسيما عندما يتعلق الأمر بشبكة الصرف الصحي التي أصبح عدد سكان هذه التجزئة يفوق طاقة هذه الشبكة المكونة من قنوات تقليدية مهترئة لا يتعدى سمكها 20 سنتمتر و بأغطية للبالوعات التقليدية كذلك المكونة من الإسمنت و التي تقادمت و لم تعد تفي بالحاجة نظرا للروائح الكريهة التي تزكم الأنوف و لاسيما في فصل الصيف . و ما يخافه سكان تجزئة الوفاء هو أن يتم إرساء  مشروع بناء شبكة الطرق التي تم إعلان صفقته فوق شبكة مهترئة  للصرف الصحي و من بعد  ذلك البناء لتلتجئ الجهات المختصة إلى حفر الطرق لإصلاح بعض أجزاء  شبكة الصرف الصحي كلما كان هناك اختناق ، و لهذا  فإن السكان يلتمسون من السيد عامل إقليم سيدي بنور التنسيق مع عامل إقليم الجديدة بوصفه رئيس المجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوسيع الماء و الكهرباء بالجديدة و المكلفة بالتدبير المفوض لشبكة الصرف الصحي بسيدي بنور لإعادة النظر في شبكة الصرف الصحي بتجزئة الوفاء قبل بناء المشروع الجديد لشبكة الطرق تلافيا للحفر البعدي كلما كان هناك اختناق في مجارى قنوات الواد الحار التي أصبحت شكلية لقدمها و تركيبتها التقليدية و ضيقها . كما أن هذه الوكالة مطالبة بالتنسيق و التعاون مع مكونات المجلس البلدي حفاظا على جمالية الطرق من الإصلاحات البعدية التي لا تتلائم مع البناء الأصلي للطرق شكلا و مضمونا

سيدي بنور/ بني هلال: لازال برنامج الماء الصالح للشرب عالقا منذ سنة 2007 ومشاريع أخرى تنتظر

712016 7eec9 f27e8

محمد زينابي: 

تم الشروع في انجاز البرنامج الوطني للماء الصالح للشرب سنة 2007 في إطار الاتفاقية المبرمة بين المكتب الوطني للماء الصالح للشرب وجماعة بني هلال وكان مخططا انتهاء الأشغال سنة 2009 لكن وللأسف الشديد نحن في سنة 2017 لازال ثلث البرنامج عالقا، وحسب الإحصائيات التي قمنا بها لازالت 32 سقاية أي (32 دوار) لم يصلها الماء في غياب أي توضيح، وأصبح يتخيل للسكان أن هذه الجماعة خارج التيار، في غياب المسؤولين الجهويين والإقليميين والمحليين.


والسؤال المطروح من طرف الساكنة على أنظار الحكومة الجديدة هو كتالي:

هل سيتم فتح تحقيق من طرف لجنة مركزية فيما يخص البرنامج الوطني للماء الصالح للشرب بجماعة بني هلال؟ الذي لازال حولي %30 منه تقريبا عالقا منذ سنة 2007.

بل هناك مشاريع أخرى كدار الشباب لازالت تنتظر التأطير منذ سنة 1980 والمركز النسوي منذ خمس سنوات، رغم أنه جاهز لاستقبال فتيات الجماعة، والسوق الأسبوعي الجديد جاز منذ أربع سنوات، والمدرسة الجماعاتية التي خصص لها المجلس السابق اعتمادا مهما ولتأخير هذا المشروع عهد الرئيس السابق تحويل جزء من هذا الاعتماد مستغلا أغلبيته داخل المجلس.

فسكان الجماعة يطالبون بفتح تحقيق من طرف لجنة تابعة للدائرة الترابية لتحديد المسؤوليات بالإضافة إلى تأطير دار الشباب وفتح النادي النسوي في وجه فتيات الجماعة.

الجديدة: رغم خطاب العرش وزيارة العامل الإقليمي، لازال قائد أولاد افرج ينهج سياسة الأرض المحروقة، و يُشيع أنه سينتقل برتبة باشا ؟؟


وضعية الشوارع الرئيسة بأولاد افرج

إبراهيم عقبة

لايخفى أن العامل الإقليمي محمد الكروج  قد ورث تركة مأساوية ثقيلة بكل المقاييس والمعايير، فالعامل السابق انتهج سياسة جهنمية في حق البلاد والعباد بإقليم الجديدة... وهكذا منذ تعيين محمد الكروج عاملا على عمالة إقليم الجديدة زار عددا من الإدارات والمرافق والجماعات المحلية والقيادات.. وعلى سبيل المثال فقد زار قيادة أولاد افرج ووقف على حالات من الفوضى والتسيب بمعنى أدق  كوارث حقيقية يتحمل مسؤولياتها كل من القائد – الذي يقطن بمدينة الجديدة بدل المنطقة التي يديرها – وكذا المجلس الجماعي، كما زار قيادة الحوزية ووقف على عدد من التجاوزات .. القاسم المشترك بين هذه القيادات و الجماعات التي زارها هي الإهمال القاتل وانعدام الحس بالمسؤولية وطوفان غير مسبوق من البناء العشوائي... ولازال محمد الكروج مستمرا في الزيارات التي تضر مضاجع  رؤساء المجالس الجماعية وعدد من القُواد ورؤساء الدوائر وخاصة رئيسهم المباشر رئيس قسم الشؤون الداخلية الذي يتستر عليهم ولم يبرح مكانه يوما ولم يقم ولو بزيارة بسيطة إلى بعض القيادات للوقوف على التسيب والفوضى ، كما يفعل العامل الإقليمي محمد الكروج، لاشك أن زيارات العامل الإقليمي غير مرحب بها من قبل عدد من القُواد الكسالى الذين تعودوا الجلوس في المكاتب ورعاية البناء العشوائي وترك المناطق التي يديرونها عرضة للعزلة القاتلة والتهميش المتعمد..


الغريب في الأمر أنه رغم خطاب العرش للمك محمد السادس وما وجهه من خطاب للمسؤولين ... ورغم زيارة العامل الإقليمي لأولاد افرج وما وقف عليه... إلا أنه لايوجد أدنى تغيير بالمنطقة ولا زال الكل يزاول مهامه دو أن تطالهم المسائلة  والوضع يزداد مأساوية والتذمر هو السائد؟؟

المواطنون ينتظرون نتائج زيارات العامل الإقليمي وخاصة ربط المسؤولية بالمحاسبة،  بحيث لايعقل أن ينهج مسؤول سلطوي سياسة الأرض المحروقة في منطقة يديرها وينتقل إلى منطقة أخرى ينهج فيها نفس السياسة دون أن تطاله المسائلة وكأن شيئا لم يقع، يجب تعريض المسؤولين عن الفوضى والإهمال والبناء العشوائي للمسائلة واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم حتى يكونوا عبرة لمن لايعتبر.. وخاصة قائدي أولاد أفرج و مولاي عبد الله، وللإشارة فإن قائد أولاد افرج يهمس إلى مقربيه أنه سينتقل برتبة "باشا" وأنه صاحب نفوذ لا أحد يقترب منه، في تحد صارخ لخطاب الملكي الذي ربط المسؤولية بالمحاسبة مهما على شأن المسؤولين، فإذا كان مسؤول ينهج سياسة الأرض المحروقة ويتم ترقيته فهناك خلل ما في هذه البلاد؟؟؟
21106435 18 ccf21
هذا الوضع البئيس مسؤول عنه المجلس الجماعي لأولاد افرج، لكن هل القائد غير موجود؟ وهل رفع تقارير بشأن ذلك؟


إستوديو بلاقيود