سيدي بنور .. جماعة بني هلال : رخصة الإصلاح تُستغل في عملية البناء العشوائي

bani hilal 4d368

محمد زينابي

أمام تطبيق القانون فيما يخص البناء العشوائي من طرف قائد بني هلال الجديد وتوجيه تعليمات صارمة لأعوانه، من مقدمين وشيوخ لتطبيق القانون والسهر على احترامه بالليل والنهار

أصبح المجلس الجماعي لبني هلال يلتجئ إلى طريقة سبق أن جربها المجلس السابق وهي التحايل على القانون  

وهكذا يتم  منح تراخيص إصلاح يتم استغلالها في البناء وتمكين أصحابها من الحصول على شواهد الربط بالكهرباء..

 ومن أراد الحقيقة بالنسبة للفترات السابقة فما عليه سوى التوجه إلى مصلحة الكهرباء بمدينة سيدي بنور للوقوف على الحقيقة، فكم من بنايات حصل أصحابها على شهادة الربط بالكهرباء برخص الإصلاح

 كما أن المصلحة التقنية تعريف فراغا قاتلا منذ إحالة تقني الجماعة على التقاعد و تكليف موظف بهذه المصلحة ليس من دوي الاختصاص (دبلوم في قطاع الكهرباء) بإيعاز من مدير المصالح الجماعية الذي يستغل ضعف المكتب المسير

سكان الجماعة يطالبون من وزير الداخلية فيما يخص تطبيق القانون واحترامه بالنسبة للمكتب المسير للجماعة الذي يحاول استغلال كل شيء انتخابيا والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه التحايل على القانون لاستغلاله انتخابيا 

سيدي بنور .. دوار الشيخ بأربعاء العونات معاناة لاتنتهي، وانعدام أبسط مقومات الحياة



محمد زينابي

دوار الشيخ بمركز جماعة العونات الذي يتكون من عدة "مساكن" قصديرية يفتقر لأبسط شروط السكن اللائق .. وكان من المتوقع التحرك لتأمين الشروط الوقائية لسكان هذه الدواوير ودعمها بالمرافق والتجهيزات الضرورية إلى أن ذلك لم يحدث..

إن الأحوال تزداد سوءا بالنسبة لقاطني الدور الصفيحية ،والمشاكل تتفاقم في غياب مبادرة جادة وحازمة من شأنها أن ترفع الضرر عن مئات العائلات القاطنين بهذا النوع الذي يسمى "زورا سكن"

إن الواجب يقتضي الاهتمام بحاجيات سكان دوار الشيخ مع العمل إما على إعادة الهيكلة أو على إحداث مشاريع سكنية لفائدتهم في إطار برنامج محاربة دور الصفيح ضمن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على أساس أن تتحمل الدولة مسؤوليتها في هذا المجال ولا تحمل سكان الدوار ما لا طاقة لهم به، بحكم أن تلك الدور الصفيحية بُنيت تحت أنظار الجهات المسؤولة

برشيد / الدروة .. نهج سياسة الانتقائية في منح رخص الاستغلال التجاري للاماكن المفتوحة للعموم



مصطفى طه جبان

أفادت مجموعة من أرباب المقاهي و المطاعم و محلات الأكلات، أن قطاع منح رخص الاستغلال التجاري و الحرفي و المهني بجماعة الدروة، يعرف فوضى عارمة، بسبب عشوائية التسيير، و التهرب و التحايل من تأدية الرسوم، لفائدة مداخيل الجماعة، و التمييز السياسي بين المواطنين.

و أكدت المصادر ذاتها لجريدة " بلا قيود "، أن استغلال الملك العمومي، يستغل بطريقة عشوائية من طرف بعض المقاهي و المحلات، دون استخلاص الرسوم المفروضة عليهم لصالح الجماعة، التي تغض الطرف عن هذه التجاوزات التي يتواطؤ فيها عدد من الجهات و مصالح، بتدخل لوبيات تربط علاقات حزبية و انتخابية مع المكتب المسير للشأن المحلي.

و حسب ما أفاد به المتحدثون، أن منح رخص الاستغلال التجاري و الحرفي و المهني، يتم وفق مبدأ الزبونية والمحسوبية بغية الحصول على الدعم خلال الحملات الانتخابية، و هاجس توسيع القاعدة الشعبية و الاستمرار في كراسي التسيير الجماعي لأطول مدة ممكنة،

نفس المصادر، تطالب السلطات الإقليمية و وزارة الداخلية، بإيفاد لجنة للوقوف على هذا التسيب، و فتح تحقيق في ملابسات هذه الفوضى و زجر المتورطين في هذا القطاع

و في تعليقه على هذه الاتهامات، صرح النائب الثالث لرئيس جماعة الدروة المكلف بالقطاع كمال الشرقاوي للجريدة، أننا كمسؤولين جماعيين، نرحب بالنقد البناء و المقترحات، إذا كانت تعكس قوة اقتراحية حقيقية، و ذات مصداقية، و أن هذه الاتهامات مجانية و لا أساس لها من الصحة.

و شدد المسؤول الجماعي، على أن أحسن رد على هذه الاتهامات، هو قراءة البيانات القانونية الموجودة بمصالح الجماعة، و التي توثق بالتدقيق كل الأعمال المنجزة.

و عن نهجه سياسة التمييز بين المواطنين في هذا الصدد، كشف أن الساكنة المحلية تستفيد من خدمات المجلس، في إطار ما يحدده القانون الجاري به العمل.

عين اللوح : وزير الثقافة والاتصال يفتتح فعاليات الدورة 18 للمهرجان الوطني لاحيدوس



محمد الخولاني

انطلقت عشية اليوم 28 يوليو بعين اللوح فعاليات الدورة 18 للمهرجان الوطني لاحيدوس تحت إشراف محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال بمعية عامل الاقليم وزراء حاليين وسابقين والضيف الافريقي مصطفى سيسي رئيس برلمان سيداو المتواجد في زيارة لجامعة الأخوين بإفران

حيث تعاقب على المنصة مدير الفنون ملقيا كلمة باسم وزارة الثقافة تلتها كلمة المعهد الملكي للامازيغية وكلمة ترحيبية لممثل جمعية تايمات لفنون الأطلس التي يرأسها حمو أوحلي كاتب الدولة في التنمية القروية والمياه والغابات التي صرح لجريدة بلاقيود أن المهرجان الذي وصل إلى طبعته الثامنة عشر يروم مواصلة الحفاظ على الموروث الثقافي المغربي وخاصة التراث الامازيغي وضمان استمرايته وتشجيع الخلف على صونه،

كما أن هذه التظاهرة الفنية الوطنية من شأنها أن تساهم بقسط كبير في رواج اقتصادي وتجاري وسياحي وانتعاش الحركة التجارية علاوة على التعريف بالمؤهلات الطبيعية والسياحية للمنطقة وتقاليد وتراثها...

وأكد أن 43 فرقة أحيدوس تشارك في هذه النسخة بعد أن انتزعت مشاركتها من خلال الاقصائيات التي جرت أطوارها شهر ماي المنصرم كما يتضمن برنامج التظاهرة انشطة ثقافية وندوات

و تنتمي الفرق المشاركة في هذا العرس الفني الامازيغي الى مجموعة من الاقاليم : من افران وايموزاروخنيفرة والحاجب وبولمان وصفرو والخميسات وزاوية الشيخ بني ملال وتازة وفاس وفكيك وميدلت وكرسيف وتنغير




إفران .. غياب مراقبة اللجان الصحية لبعض المطاعم ومحلات بيع اللحوم والأكلات السريعة



إفران : محمد الخولاني

 بدأت تخرج إلى العلن شكايات بعض المستهلكين لعدد من الأكلات المقدمة لهم ببعض المطاعم سواء بحي الرياض أو بالسوق المركزي

وقد تم تسجيل بعض حالات الإسهال رواها مستهلكون، وأحس البعض الآخر بوجع البطن بل و اضطر آخرون إلى عيادة الأطباء وإجراء تحاليل مختبرية وتبين أن مرضهم مرده إلى أُكلات أو سندويتشات

ومع بروز الشكاوي ، بات من الضروري تحرك لجان المراقبة الصحية التابعة للمجلس الجماعي و المكتب الوطني للسلامة الصحية و الغذائية، والضرب بقوة على أيدي مروجي مواد وسلع غير صالحة للاستهلاك ، إما لانتهاء تاريخ صلاحيتها، أو سوء استعمال التخزين والتبريد أو كل ما قد يشكل خطرا على صحة وسلامة المواطنين من أكلات عمومية بالمطاعم والمقاهي ومحلات بيع اللحوم، هذه الأخيرة التي يكثر فيها حالات الغش وخاصة عملية اللحوم المفرومة والدجاج المذبوح...

إقليم خنيفرة .. استغلال بشع لأليات وسيارات الدولة في المصالح الخاصة أمام أنظار رجال وزارة الداخلية والمصالح الأمنية


شاحنة في ملك الجماعة تقوم بحمل مواد البناء إلى البناية الشامخة التي يقوم بها الرئيس

إقليم خنيفرة : هشام بوحرورة

مازال البرلماني الشهير و الذي يشغل أيضا منصب رئيس المجلس الإقليمي بخنيفرة و المعزول سابقا من رئاسة المجلس القروي لجماعة أم الربيع يمارس شطحاته المعروفة و المتتالية بدون حسيب و لا رقيب ، فهذا الكائن السياسي المثير للجدل واصل تمرير عدة صفقات في ظروف تطرح عدة تساؤلات، لكنها مرت بسلام ،

السيارات التابعة للمجلس الإقليمي توزع على الموالين من أجل كسب ودهم ورضاهم مع إلتزامهم الصمت بالطبع، ليواصل مسلسل استغلال آليات جماعة أم الربيع أمام أنظار ومسمع رجالات عبد الواحد الفتيت لتشييد قصره على مشارف مدينة مريرت و الذي وصلت تكلفته المليار سنتيم ، دون نسيان سيارتين تابعتين للمجلس الاقليمي يقوم باستغلالها هو و أنصاره لحضور عدد من الولائم و الحفلات وأيضا للأغراض الخاصة ، و سيارة يستغلها متقاعد سابق يأخذ راتبه من ميزانية المجلس الإقليمي و يتجول بها في ربوع إقليم خنيفرة و بدون مهام... ودون تدخل من الجهات الأمنية

أما شقيق البرلماني فقد حول سيارة تابعة لجماعة أم الربيع لملك خاص حسب مصادر بالمجلس الجماعي و هذا كله أمام أنظار و مسمع ممثلي وزارة الداخلية بقيادة الحمام

و يتساءل عدد من المهتمين بالشأن العام عن السبب الذي جعل هذا الكائن السياسي يفلت من عدة لجان مراقبة و عدة محاكمات بسبب ما وقفت عليها لجان المجلس الأعلى للحسابات بجماعة أم الربيع ؟

فهل له أعين ترصد كل كبيرة و صغيرة بعمالة إقليم خنيفرة ليحظى بالاستباقية في حالة قدوم أي لجان للمراقبة و الافتحاص ؟ و متى ستقوم وزارة الداخلية بتوقيف هذا الريع و النزيف المتواصل لأموال يحتاجها المواطن الخنيفري ؟

و المتداول أن له عدة علاقات مع جل موظفي العمالة و يحظى بمكانة خاصة ، مما يجعله يعرف عدة كواليس عن قضايا شائكة تدار رحاها بمقر العمالة


 

إستوديو بلاقيود