ساكنة أوطاط الحاج تستغيث جراء التلوث البيئي الذي بات يهددهم


حالة التلوث البيئي بمدينة أوطاط الحاج

أوطاط الحاج : محمد الحمراوي                                     

تعيش مدينة أوطاط الحاج إقليم بولمان حالة من التلوث البيئي نتيجة لتراكمات الأزبال التي أصبحت منتشرة في عدد من الأماكن

وكنموذج على ذلك نذكر جنبات السوق الأسبوعي لمدينة أوطاط الحاج الذي يعتبر من الأماكن الأكثر تراكما للأزبال بشكل مستمر من طرف باعة السوق وخاصة من تجار الدجاج بنوعيه كما يتضح من الصور

المرء يصاب بحالة اختناق لشدة الروائح النتنة المنبعثة من ذلك المكان و التي تزكم الأنوف ، أكوام الأزبال التي امتدت إلى القرب من الملعب البلدي للمدينة ،

ليظل المجلس الجماعي لأوطاط الحاج خارج الزمان وغير مكثرت لما تتعرض له المدينة من تلوث رغم المسؤولية الملقاة على عاتقه بخصوص النظافة

كما أن رجال السلطة بدورهم تقع على عاتقهم مسؤولية جزرالمخالفين الذين يرمون المخلفات في غير الأماكن المخصصة لها ، حتى يكونوا عبرة للآخرين

ورغم إحداث شرطة ودرك البيئة إلا أنهم غائبين عندما يتعلق الأمر بالمتسببن في حال التلوث البيئي الذي يهدد الساكنة

فهل ستستجيب الجهات المعنية لنداءات المواطنين ووضع حد لهذا التلوث البيئي الخطير؟




عمال النظافة بمدينة وجدة يضربون عن العمل ويلوحون بالتصعيد



وجدة : سعيد بوغالب

توقف زوال اليوم عمال النظافة بمدينة وجدة عن العمل احتجاجا على لجنة التتبع والمراقبة التابعة لبلدية وجدة

وفي اتصال هاتفي مع أحد النقابيين أكد لجريدة "بلاقيود" أن العمال دخلوا في الإضراب احتجاجا على "استفزازات " لجنة التتبع والمراقبة وتدخلها في اختصاصات شركة سيطا البيضاء السويدية التي تتولى جمع النفايات وتنظيف شوارع وأزقة مدينة وجدة 

اللجنة لها مكتب داخل مقر الشركة، وحسب النقابي دائما، فهي تطلب من عمال يعانون من أمراض مزمنة مباشرة أعمال شاقة حيث يوجد في الشركة عمال مصابون بأمراض الظهر والروماتيزم .. وأوكلت لهم الشركة أعمالا سهلة لكن اللجنة ما فتئت تطالبهم بالأعمال الشاقة .

العمال تجمعوا وأوقفوا كل أنشطتهم في إضراب إنذاري، و أكد النقابي أن الإضراب سيستمر ما لم تذعن اللجنة لمطالب العمال وتكف عن الاستفزازات والتدخل فيما لا يعنيها

ولم يتسن للجريدة أخذ رأي الشركة و التي يبقى لها حق الرد

فاس العتيقة .. الكلاب الضالة تجتاح الدروب و الأزقة وتشكل خطرا على المارة



فاس : عبد الله الشرقاوي

تشهد شوارع و دروب و أزقة المدينة العتيقة لفاس، انتشار أعداد هائلة من الكلاب الضالة و التي تتخدذ من مواقف السيارات بباب الجديد و باب الحمراء و طريق الزيات مقرا لها، و تتحول ليلا إلى فيالق هجومية عدائية تهاجم كل من تجول ليلا مشيا على الأقدام أو على الدراجات النارية ...

وقد توجه عدد من المواطنين إلى الجهات المختصة، و على رأسها مقاطعة فاس المدينة، قصد اشعارهم بالمشكل الخطير، لكن لم تتخذ أي إجراءات بهذا الصدد.

و ارتباطا بنفس السياق، و بحسب ما توصلت إليه " بلاقيود "، بعد استفسارها لجهات منتخبة بخصوص الملف : هو أن الكلاب الضالة تختبئ بمجرد سماعها ذوي إطلاق النار في كل عملية تدخل، إلا أن جل المواطنين نفوا تسجيل أي تدخل للجهات المعنية بخصوص الملف، كما و لم يلحظوا أي حملة ضد الكلاب الظالة منذ سنوات.

جذير بالذكر، أن الظهير الشريف رقم 69.13.1 الصادر في 18 رمضان سنة 1434 الموافق ل 27 يوليوز 1013، و القاضي بتنفيد القانون رقم 12.56 المتعلق بوقاية الأشخاص و حمايتهم من أخطار الكلاب الضالة، نص في المادة الأولى من بابه الأول على أن الكلاب الخطيرة هي كل الكلاب التي تتميز بالنظر إلى فصيلتها المورفلوجي بشراسة و تشكل خطرا على الإنسان.

كما نص أيضا نفس القانون في المادة 7 من بابه الثالث على أن ضباط الشرطة القضائية ( باشوات و قياد و عمداء شرطة و ضباط الشرطة و ....) أو العون الذي عاين أي مخالفة لمقتضيات هذا القانون، بالإستعانة عند الإقتضاء بالمصالح الجماعية المختصة، بأمر من رئيس المجلس الجماعي المعني بقتل الكلاب الخطيرة و كذا الكلاب الخطيرة الأخرى المتسببة في إلحاق ضرر بالأشخاص.

و رغم وجود هذا القانون، و رغم صرامته في حماية المواطنين من خطر الكلاب الضالة و الخطيرة إلا جل الجهات المعنية، لم تحرك ساكنا في الملف، و هو ما يبرره تكاثر أعدادها

إقليم برشيد ساكنة مدينة الدروة تدق ناقوس الخطر البيئي بحي المسيرة



مصطفى طه

استنكر سكان  الدروة الحالة البيئية الكارثية  لمطرح الأزبال العشوائي بحي السعادة، الذي لا يبعد عن وسط المدينة إلا ب كيلومتر واحد، وطالب السكان الوزارة الوصية على القطاع، و عامل إقليم برشيد، بالتدخل العاجل و البحث عن حلول واقعية للحد من هذه الظاهرة الخطيرة الغير الصحية

و أشار أحد أبناء الحي لجريدة بلاقيود، إلى أن عامل الإقليم على علم بهذا المطرح، الذي يؤرق وضعية ساكنة الحي، رغم ذلك لم يقم بجولة تفقدية للوقوف على هذا المشكل.

وأكد فاعل جمعوي للجريدة، أن ما تم تقديمه من وعود و مبررات من طرف المسؤولين الجماعيين، تبقى واهية و لا وجود لها على أرض الواقع، مما زاد في تفاقم الوضعية خاصة في فصل الصيف، حيث ترتفع درجة الحرارة، وتنبعث على إثرها روائح كريهة ليل نهار، تضايق الساكنة، ناهيك عن الحشرات و غيرها من الكائنات، التي تكثر بالمطرح العشوائي.

نفس المتحدث، طالب بضرورة الإسراع و البحث عن حلول، لتجاوز هذه الإشكالية البيئية، التي أحدثها المطرح المذكور، الذي يؤثر بطريقة مباشرة على صحة السكان، و على البهائم، و على الزراعة

تجدر الإشارة، إلى أن الساكنة رفعت شكايات للمسؤولين و السلطات المحلية و المنتخبين، توضح مدى خطورة الموقف بحي السعادة خاصة، و مدينة الدروة عامة، دون رد أو تجاوب من لدن المعنيين.

في نفس السياق، فان مطالبة السكان، بحل المشكل البيئي القائم بالحي المذكور، بحكم أن المغرب من بين الدول على الصعيد العالمي، الذي يدافع  للحفاظ على البيئة، من خلال تنظيمه قمة المناخ كوب 22 بمراكش

السلطات بوجدة تقوم بتسييج منزل قديم ل:بوتفليقة


تصوير : بلاقيود

وجدة : سعيد بوغالب

سيجت سلطات مدينة وجدة منزل بوتفليقة والد "الرئيس الجزائري صاحب الكرسي المتحرك" بدرب شقفان بالمدينة  القديمة قبالة شارع المغرب العربي

وكما سبق لجريدة بلاقيود أن أشار إلى الموضوع ، حيث كان عمر احجيرة رئيس بلدية وجدة قد استقبل يوم  18/09/2018 بمقر الجماعة الحضرية القنصل العام للجمهورية الجزائرية،وأهم نقطة تمحور حولها اللقاء هو طلب عمر حجيرة من القنصل  إعادة بناء  منزل  قديم وعلى وشك السقوط والذي  كان في ملكية والد   عبد العزيز بوتفليقة .

وقبل بضعة أيام زار المليارديرالجزائري رشيد نكاز  الذي يعيش في فرنسا منزل بوتفليقة المهجور والآيل إلى السقوط  وشوهد وهو يحاول جر كيس من الأزبال قرب المنزل مرددا عبارة : ( واش بغيتوا  تبهدلوا الجمهورية الجزائرية )

كما قال : أنه نستعد لشراء المنزل وتحويله إلى متحف، وكان يحمل بين يديه وثائق قال إنها تثبت ملكية عائلة بوتفليقة للبيت

وبعد الزيارة انتشر فيديو على الفايسبوك يوثق للزيارة كما تناولت الموضوع وسائل إعلام اعتبرت الزيارة استفزازية .

هذا وكان منزل والد بوتفليقة مكبا للنفايات  وملجأ للمشردين كما كانت تنبعث منه روائح كريهة. 

ومعلوم أن البيت كان يسكنه الرئيس بوتفليقة الذي تابع دراسته الابتدائية بمدرسة سيدي زيان قرب الباب الغربي للمدينة القديمة والتي أسست في بداية دخول الاستعمار الفرنسي لوجدة سنة 1907


الفلاحون الصغار بدكالة يقلبون الطاولة على رئيس الغرفة الفلاحية



المراسل

عاش رئيس الغرفة الفلاحية بجهة الدارالبيضاء سطات عبد الفتاح عمار لحظات عصيبة أثناء اللقاء التواصلي الذي نظمته الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات بشراكة مع الغرفة الفلاحية بالجهة و المديرية الجهوية للفلاحة و الذي كان موضوعه "اقتصاد ماء السقي ضرورة تنمية"

 و قد تم ذلك بحضور الغرفتين الفلاحيتين الأوكرانية و السويدية يوم السبت 29 شتنبر 2018 بمدينة الجديدة،

حيث تعرض لانتقادات لاذعة من لدن الفلاحين الذين اتهموا رئيس الغرفة بعدم الالتزام بوعوده الإنتخابية و ترك الفلاحين البسطاء في مواجهة مجموعة من المشاكل كالتزود بالماء و الشمندر السكري و عدم استفادتهم من برنامج المغرب الأخضر الذي يستفيد منه بعض المحظوظين من الفلاحين الكبار..

 وعوض أن يواجه رئيس الغرفة الإنتقادات الوجيهة من الفلاحين و يساهم كممثل لهم في مؤسسة دستورية في حل مشاكلهم، فضل الإنسحاب آخذا معه الضيوف

 كما أن انسحابه لا بد أن يخلف أثرا على الضيوف الأجانب الذين  سيتخذون مواقف سلبية


ملاحظة : رغم حضور ضيوف أجانب ، ورغم حجم المنصب وووووو فالملاحظ أن رئيس الغرفة يجلس خلف لافة ملتصقة بلاصق "الكارثون" وبشكل يثير الكثير من الشفقة  حسب ما يظهر من الصورة؟؟

إستوديو بلاقيود