الجديدة.. وكالة البنك الشعبي بحي الرياض 240 ترفض تقديم الخدمات للعملاء



بلاقيود

رفضت وكالة البنك الشعبي بحي الرياض منطقة 240 بمدينة الجديدة تقديم خدمات للمتعاملين، في تحد لقانون المؤسسات المالية

هذه الوكالة المعروفة بمشاكلها منذ رئيسها السابق الذي تم إعفاؤه من مهمة رئيس الوكالة، فقد عرفت تغيب موظفيها أثناء وقت الظهيرة وانتظارات طويلة للعملاء ..

وبعد أن حل محل رئيس الوكالة السابق رئيسها الحالي عساه أن يحل مشاكل العملاء ويقوم بضط الموظفين، فقد ثبت عكس ذلك وترك الحبل على الغارب، إحدى الموظفات لاتفتر عن التكلم بالهاتف الشخصي وترك الزبناء ينتظرون، وهكذا دواليك.. رئيس الوكالة لايحرك ساكنا،

تقدمت سيدة من زبناء البنك الشعبي يوم الثلاثاء 05/06/2018 في حدود الساعة الثانية والنصف بعد الزوال ـ تقريبا ـ إلى الوكالة البنكية المعنية من أجل وضع ثلاث شيكات في حسابها لدى البنك الشعبي ـ لديها حساب بوكالة البنك الشعبي بحي الصفاء بالجديدة.. تقدمت إلى الموظفة فرفضت وضعت شيكات الزبونة في حسابها لدى البنك الشعبي وطلبت منها التقدم لدى وكالتها التي يوجد بها حسابها.. بعد رفضها تقديم الخدمة، تم التقدم إلى رئيس الوكالة بحكم تجربته بقانون الأبناك بشكاية شفهية في الموضوع بدوره رفض الأمر وقال: لايمكن وضع شيكات حساب وكالة أخرى للبنك الشعبي عندنا ، لأن الأمر يتعلق بوكالة موجودة في نفس المدينة ؟؟ و أضاف، إذا أردتم تقديم شكاية لدى مؤسسة البنك الشعبي المعنية اذهبوا وقدموا شكايتكم، ليس عندي أي مشكل..

إنه ببرودة وثقة في النفس يتكلم رئيس وكالة البنك الشعبي وخفي عليه أنه يقوم بخرق قانون الأبناك الذي يفترض وحدة الأبناك، وأن الشيك كما يحمل عبارة يؤى بجميع شبابيك البنك الشعبي، فهو كذلك يدفع في جميع شبابيك البنك الشعبي.. وأن حساب البنك الشعبي هو حساب عام وليس مقتصرا على مكان معين،

هكذا يتكلم رئيس وكالة البنك الشعبي المعين حديثا مع العملاء .. اذهبوا واشتكوا ليس عنده مشكل، ومادام الأمر كذلك ، فمالجدوى من وجوده أصلا بتلك الوكالة ؟ و على ماذا يستحق راتبه الشهري؟ الغريب في الأمر أن الوكالة في أغلب الأحيان تكون فارغة وترفض تقديم الخدمات للزبناء... ناهيك عن تدخل عنصر الأمن الخاص في كل شيء أمام أنظار رئيس الوكالة،

لقد أصبحت وكالة البنك الشعبي بحي الرياض مستقلة عن البنك المركزي في مفهوم رئيس الوكالة الحديث التعيين، لها قانونها الخاص يتصرف كيفما شاء ويفرض قوانينه التي يشاء..؟؟
كاميرا المراقبة شاهدة على ماذكر حتى لايمكن التهرب من المسؤولية...


فاس.. إصلاحات وكالة التنمية و رد الاعتبار لمدينة فاس ذهبت مهب الرياح



عبد الله الشرقاوي

يعيش سوق الرصيف بالمدينة العتيقة لفاس، و الذي يعد وجهة رئيسية للعديد من الزوار المغاربة و الأجانب بفعل موقعه الإستراتيجي كممر رئيس للمزارات السياحية ببوابة المدينة ، حالة من التهميش و النسيان و الفوضى لم يسبق لها مثيل

و ما زاد في تفاقم المشكل هو الإصلاحات التي أجرتها عليه وكالة التنمية ورد الاعتبار لمدينة فاس و التي كلفت الملايين من الدراهم دون جدوى، إذ سرعان ما كشفت عوامل الزمن عن هشاشتها و ضعفها و عدم تناسبها مع رونق المدينة المصنفة ثراثا عالميا من لدن منظمة اليونيسكو، و كذا عدم توافقها مع متطلبات جمعيات التجار بسبب عدم الأخذ بآرائهم وفق مبدأ التشاركية

فأول ما يلفت نظر زائر بالسوق المذكورة، هو ضعف قنوات صرف مياه الأمطار و المياه المخلفة من الأسماك و كذا بائعي الخضروات و اللحوم، الشيء الذي ينتج عنه انبعاث الروائح الكريهة و اتساخ ملابس الزوار و انتشار الجرذان و الحشرات علما أن جل بضائع السوق عبارة عن مواد غدائية، أما الإنارة العمومية فبدورها ضعيفة و منعدمة في العديد من النقاط بسبب عدم ملائمة المصابيح التي اختيرت من طرف الوكالة المذكورة لفضاءات السوق التقليدي و ما يزيد في ضعفها هو انعدام صيانتها.

أما عن سقف السوق و جدرانه و اللذان كلفا بدورهما ملايين الدراهم أثناء عملية الترميم، فبدورهما تعرضا للخراب و التصدعات و الانهيارات بسبب انعدام الجودة، و هو ما أثر بشكل مباشر على رونق و جمالية السوق، و وقد استعملت فيه مزيج من المواد الحديدية و الخشبية و البلاستيكية و التي سرعان ما تعرضت للخراب بفعل عوامل الزمان، ما أثر بشكل مباشر على التجار و الذين يعانون من تهاطل مياه الأمطار على سلعهم في فصل الشتاء و سطوع أشعة الشمس التي تفسد السلع من لحوم و أسماك و فواكه....طوال السنة دون أي تدخل من الجهات المسئولة.

جدير بالذكر، أن مشروع إنقاذ وترميم النسيج العمراني للمدينة العتيقة لفاس٬ و الذي أشرفت على تدبيره وكالة التنمية ورد الاعتبار لفاس (وكالة التخفيض من الكثافة وإنقاذ فاس سابقا) والذي مول من طرف السلطات العمومية والعديد من الشركاء الدوليين، بغية إنقاذ نسيج فاس العمراني التاريخي المهدد بالانهيار وترميمه وصيانته دون المس بقيمته الحضارية والتاريخية، ارتكز على إنقاذ مآثر فاس التاريخية والعمرانية وفق مقاربة مندمجة تهتم بالنسيج العمراني العتيق للمدينة القديمة في شموليته، سواء تعلق الأمر بالبنايات التاريخية أو بالفضاء الحضري بكل مكوناته كالأسوار والمواقع التاريخية والتجهيزات الأساسية و الأسواق التاريخية والمدارات السياحية.

و جدير بالذكر أيضا، أن وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة السابق ٬ سبق و قدم بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة ترأس جلالته بفاس لحفل التوقيع على اتفاقيتين تتعلقان بترميم المآثر التاريخية و معالجة السكن المهدد بالانهيار بالمدينة العتيقة لفاس٬ عرضا حول برنامج ترميم وإعادة تأهيل المآثر التاريخية لمدينة فاس، والتدخلات المنجزة منذ 2004 للحفاظ على المدينة القديمة لفاس٬ وتلك المتوقعة في إطار برنامج معالجة السكن المهدد بالانهيار بالمدينة العتيقة (المدينة العتيقة ومشور فاس الجديد) 2013 / 2017 .

وقال الوزير أنذاك، إنه "تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية المتعلقة بالتدخل في العاصمة العلمية للمملكة٬ تم اعتماد منهجية تشاركية بين القطاعات الحكومية المعنية والفاعلين على الصعيد المحلي، أفضت إلى إعداد برنامجين يتعلقان، على التوالي: برنامج ترميم وإعادة تأهيل المآثر التاريخية، وبرنامج معالجة السكن المهدد بالانهيار بالمدينة العتيقة لفاس".

وأوضح الوزير أنداك، أن برنامج ترميم المآثر التاريخية عبئت له استثمارات في حدود 285,5 مليون درهم٬ مشيرا إلى أن هذا البرنامج يهم ترميم وإعادة تأهيل خمس مدارس عتيقة وأربعة أبراج و ثلاثة فنادق وثلاثة مدابغ وسورين وقنطرتين وثماني بنايات مختلفة.

وأضاف أن مختلف التدخلات المدرجة في إطار هذا البرنامج ستساهم في تعزيز المدارات السياحية على مستوى المدينة العتيقة بفاس، وتحسين المشهد الحضري٬ وفي التنمية السوسيو- اقتصادية للمدينة والحفاظ على الطابع العريق والأصيل لهذه الحاضرة المصنفة منذ سنة 1981 تراثا عالميا للإنسانية من طرف منظمة اليونسكو.

لكن و مع الأسف، سرعان ما عرفت جل تلك المشاريع سلسلة من المشاكل و التعثرات، بسبب رداءة الجودة و تعقيد مسطرة الحصول على الدعم و خاصة في الشق المتعلق بصيانة الدور الآيلة للانهيار، ناهيك عن عدم احترام أصالة المعمار بسبب استعمال الإسفلت المسلح و الحديد عوض أخشاب الأرز الأصلية...


و بحسب تصريح للفاعل الجمعوي و التاجر العياشي اليعقوبي بسوق الرصيف ل " بلاقيود " : فإن سوق الرصيف يعيش حالة جد مزرية، بسبب تلاشي البنية التحتية من ترصيف و قنوات صرف المياه العادمة و انعدام الإنارة و تلاشي السقوف و الجدران و عدم ملائمة جل الإصلاحات التي باشرتها وكالة التنمية ورد الاعتبار لفاس، بسبب عدم اشراك جمعيات التجار في عملية الترميم قصد الأخذ بآرائهم، و يضيف العياشي، إن الحالة التي هي عليها السوق الآن تخيل لزائره أنه بقرية و ليس بمدينة عمرها 12 قرنا.


تازة... شغيلة القطاع الصحي تنظم وقفة احتجاجية ضدا على تصرفات المندوب الإقليمي للصحة



قرر المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية بتازة العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، تنظيم وقفة إحتجاجية أمام مقر مندوبية الصحة بتازة وذلك يوم الخميس 07 يونيو 2018، على الساعة الحادية عشر صباحا، وذلك إحتجاجا على عدم إلتزام المندوب الإقليمي للصحة بتنفيذ نقط الملف المطلبي الذي سبق الإتفاق بشأنها وتوقيع محضر في الموضوع


وحسب البيان الصادر عن النقابة الوطنية للصحة العمومية بتازة،والذي توصلت صحيفة بلاقيود بنسخة منه، فإن المندوب الإقليمي وبدل إنكبابه على حل المشاكل التي يعاني منها القطاع الصحي بالإقليم، لجأ وفي سابقة خطيرة إلى التضييق على حرية العمل النقابي النزيه، كما عمل رفقة زوجته وبعض مقربيه إلى إستعمال لغة الإستفزازات والتهديد والترهيب، وصلت حد تعنيفه اللفظي لمسؤولتين بذات النقابة، وتوجيهه لإستفسار لمسؤول نقابي آخر ووضع شكاية كيدية ضده لدى المصالح الأمنية يضيف البيان الإستنكاري الذي توصلنا بنسخة منه


هذا وقد أرجع البيان الإستنكاري رقم 2، الصادر عن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية بتازة، أسباب لجوء المندوب الإقليمي للصحة بتازة إلى أسلوب التهديد اللفظي مع إيداعه لشكاية كيدية لدى السلطات الأمنية ضد أحد المسؤولين الفيدراليين إلى محاولاته تحريف مسار الملف المطلبي الذي لازال يراوح مكانه.


وأضاف البيان الصادر عن الإجتماع الطارئ لفيدرالي قطاع الصحة بتازة بتاريخ 29/05/2018، أيضا، أن المندوب الإقليمي للصحة بتازة يحاول تضليل الرأي العام ولعب دور الضحية في العلن ودور الجلاد في الخفاء عبر عدة سيناريوهات بديلة تنم عن فشله الواضح والذريع في حلحلة المشاكل المتفاقمة.

جدير بالذكر، أن المشاكل التي تطالب النقابة الوطنية للصحة العمومية بتازة بحلها حسب نص البيان تتلخص في ثلاث مستويات :

- على مستوى التدبير المالي: تشكيل لجنة تقصي من أجل التدقيق في الخروقات والإختلالات التي شابت عملية التوزيع الغير العادل والغير منصف لمختلف التعويضات برسم السنة المالية 2017، منح التعويضات عن الإلزامية بالنسبة للموظفين الساهرين على اليقظة الصحية والمحافظة على البيئة ومختبر الأوبئة، تأمين النظافة بالمندوبية والمراكز الصحية والمستوصفات التي أصبحت تفوح منها الروائح الكريهة وتتناتر الازبال بشتى أنواعها بين جدرانها، خلق مكتب خاص بالعقود والمشتريات كإجراء يدفع الشبهات عن مكتب واحد يتشبت بهذه الخدمات رغم كل التوصيات،


تقسيم العمل بمكتب المحاسبة من أجل ضمان الرقابة الداخلية، تعليق ونشر نتائج الصفقات بالسبورة الإدارية للعموم، إشراك مستعملي التجهيزات والمعدات في التعبير عن احتياجاتهم من المشتريات ترشيدا نفقات الدولة، مآل المتلاشيات من المقتنيات والتجهيزات التي بيعت دون إجراء المساطر الإدارية اللازمة.

- على مستوى تدبير الموارد البشرية: عدم ضبط المراسلات والشواهد الطبية التي لاتخضع للضوابط والإجراءات الإدارية المنظمة بدورية وزارية، تغاضيه عن الغيابات المتكررة لبعض الموظفين دون غيرهم خصوصا زوجته التي لاتحضر الا لماما فقط من أجل استفزاز الموظفين، تسوية ملف الانتقالات الاستثنائية والانتقالات بصفة مؤقتة والتي تؤثر سلبا على سد الخصاص من الموارد البشرية وفقا لخريطة صحية محينة، ضمان التمثيلية النقابية في اتخاذ القرارات التي تقتضي التشاركية في التسيير الإداري، ضبط الرخص الإدارية والإجازات السنوية الممنوحة بطرق ملتوية

- على مستوى التدبير الإداري: تهيئة مكتب الاستقبالات من أجل توجيه المرتفقين، تقنين استعمال سيارة الخدمة للأغراض الإدارية البحثة وليس للمآرب الشخصية من طرف بعض الموظفين، التداخل في الاختصاصات المفضي الى فوضى عارمة في التسيير الإداري، استعماله قاعة الاجتماعات كقاعة للحفلات في بعض الامور السياسية والجمعوية في وقت يحرم فيه نقابتنا من الاجتماع فيها، إعادة فتح المقصف بالمستشفى الإقليمي الذي تم هدمه دون توفير أي بديل له، رفع الحيف عن الموظفين الذين يتعرضون لظلم هذا المسؤول.

سيدي بنور/جماعة الحكاكشة :المعارضة تتحول إلى أغلبية و ترفض جميع النقط و المشاريع المبرمجة



سجيد عبد الواحد 

 بلغت دورة الخلافات ما بين مكونات المجلس القروي لجماعة الحكاكشة بإقليم سيدي بنور إلى توقيف كل البرامج و المشاريع و ما يحتاجه السكان لمسايرة حياتهم اليومية بهذه الجماعة منذ سنتين بعدما تحولت  المعارضة إلى أغلبية بثلاثة عشرة عضو مقابل ستة في  صف رئيس الجماعة

و هذه الأغلبية أصبحت ترفض جميع النقط المدرجة بجداول أعمال الدورات العادية و صرف ميزانية الجماعة ضدا على التسيير الإنفرادي و تفويت المتلاشيات بدون مساطر قانونية إلى غير ذلك من المبررات التي تراها الأغلبية المشكلة ضد الرئيس في غير صالح الساكنة>>

بينما ترى الأقلية الموالية للرئيس أن رفض قرارات المجلس القروي هي مبررات واهية لا تستند على أي أساس قانوني و منطقي و تهدف إلى مرامي لا علاقة لها بمصالح السكان ، و نظرا لهذه الخلافات التي أوقفت دواليب الجماعة و مصالح السكان التي هي في حاجة ماسة إليها كبناء الطرق لفك العزلة عن الدواوير و ربطها بالإنارة العمومية و الماء الصالح للشرب و تقريب المرافق الإدارية و الإجتماعية من الساكنة  كالمدرسة العمومية و المستوصفات و التفكير في إيجاد موارد مالية للجماعة لخلق تنمية شامية و إنعاش الحركة  الإجتماعية و الاقتصادية تدخلت السلطات المحلية و الإقليمية للوقوف على الأسباب الحقيقية  لهذه الخلافات و محاولة خلق توافق بين الطرفين حتى تتمكن جماعة الحكاكشة من القيام بالدور الموكول إليها إزاء السكان

لكن هذه المحاولات باءت بالفشل لتشبث كل طرف بموقفه و كيفما كان الحال و الأسباب فإن السكان هم الضحية الأولى لهذه الخلافات التي تبقى مجانية و ضيقة موازاة مع إنتظارات الساكنة و حجم مسؤولية التمثيل الإنتخابي للسكان الذين يتوخون من العملية الإنتخابية تحسين أوضاعهم المعيشية و حل مشاكلهم اليومية

و نظرا لفشل هذه المحاولات و توقيف مصالح السكان بهذه الجماعة التي أحدتث سنة 1992  على مساحة 90 كلمترا مربعا تقريبا بنسمة تقدر بأكثر من 000 14 نسمة، أصبح حريا بوزارة الداخلية فتح تحقيق عاجل و عادل للأسباب الحقيقة لهذه الخلافات التي أوقفت مسار مصالح السكان و اتخاد الإجراءات اللازمة حتى لا تعيش فترة انتخابية بيضاء سيكون السكان هم الضحايا الأساسيين لخلافات مجانية هم في غنى عنها .

إفران/أزرو.. أوزين ينفي وصف المقاطعين بالجيعانين ويقول: هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين



من مندوب جريدة بلا قيود: م.خ

خلال اللقاء الذي دعا اليه حزب السنبلة بإقليم افران والمبرمج مساء يوم السبت كلقاء فطور وتواصلي حول التنمية بالإقليم  مع أنصاره وثلة من المجتمع المدني و ممثلي بعض المنابر الاعلامية، والذي حضره كل من رئيس المجلس الاقليمي وكاتب الدولة في التنمية القروية حمو واحلي و محمد اوزين النائب البرلماني عن الحركة بالاقليم ونائب رئيس الجهة والغراس كاتب الدولة مكلف بالتكوين المهني واطر ومناضلي حزبهم..

طرح فيه البعض تساؤلات حول واقع التعليم والصحة والتنمية بشكل عام بالمنطقة،علما ان المجلس الجهوي والمجلس الاقليمي وخمس جماعات ومجموعتان تسيرها الحركة الشعبية، والتي تتعرض بعضها او جلها لانتقادات بدعوى وجود اختلالات وسوء التسيير والمثال من جماعة سيدي المخفي حيث تم توقيف المجلس برمته والدعوى مدرجة بردهات المحكمة الادارية بطلب من عامل الاقليم، ومع ذلك تحاول الاطر والقيادة الحزبية بالإقليم فتح جسور التواصل ليس مع منخرطيها فحسب بل تحاول الانفتاح على الاخرين وان كان بشكل محتشم لكنها خطوة وبادرة ايجابية يعرفها الحزب في هذه المرحلة بعد التحاق السيد حمو واحلي بالحزب ليعزز زميله الوزير السابق في الشباب والرياضة والذي لا زال يتعرض لانتقادات اخرها رائجة وصف المقاطعين بالجيعانين وهو ما وصفه بالافك والافتراء نافيا تصريحه بذلك   قائلا :"هاتوا ببرهانكم ان كنتم صادقين "معتبرا ذلك مجرد تصفية حسابات من طرف موقع يهجم عليه في كل مرة ويختلق للطعن فيه.


اسئلة بعض الحاضرين تتعلق بغياب بعض البنيات التحتية والاهتمام ببعض المناطق وضعف وتدني خدمات الصحة والتعليم وحاولت الردود اقناع المتسائلين مع تقديم الوعود بمواصلة الجهود لتحقيق المطلوب، كما أبرزوا جهود الجهة والمجلس الاقليمي من أجل تنمية الاقليم، لكن في المقابل هناك بعض الجماعات حسب منتخبين ومواطنين مهتمين بالشأن المحلي أكدوا لنا مرارا شكواهم من التهميش والإقصاء خاصة تلك التي لا يشرف على شؤونها حزب السنبلة، يذكر أن دعوة الحضور للفطور واللقاء التواصلي وجهت لبعض ممثلي المنابر الإعلامية بعضهم غاب لالتزامات خاصة وبعضهم رفض الحضور وآخرون لم يُدعوا إليه ومجموعة أخرى حضرت وانسحبت احتجاجا على سوء التنظيم والاستقبال من طرف المكلفين بذلك ، وللإشارة فان هذا اللقاء حسب حركيين كان مقررا أن يشارك فيه فقط أطر وأعضاء المكتب الاقليمي لذات الحزب لكن تم توسيع لائحة الحضور، وسجل غياب المنتخبين والحركيين من مدينة إفران، ويعتبر هذا اللقاء الثاني في غضون هذه السنة وبنفس الموضوع.

افران.. مقهى مهجورة بعين فيتال تثير سخط المواطنين


صورة المقهى المهجورة بعين فيتال

محمد الخولاني

قبل تشييد بناية عبارة عن مقهى ومطعم بالموقع السياحي افران في وقت سابق وتفويتها للجماعة الترابية خلال سنوات مضت، كانت هناك بناية استعملت كمقهى ومطعم يتم كراؤها بالمزاد العلني وتدر على الجماعة موردا هاما،

لكن ارتأت السلطات السابقة احداث بناية بالخشب المفبرك في موقع لم يكن الاختيار في محله ولا نود الحديث عن الحالة التي أصبحت عليها الان رغم حداثتها وموقعها ... وبعد انتهاء العقد مع المكتري السابق للبناية القديمة تم الاعلان عن سمسرة لكراء البناية الجديدة وتم اهمال الاولى التي ظلت كأطلال تشهد على اهدار مورد آخر للجماعة

وان كانت المقهى الجديدة تعج بالزبائن ولن تفي بحاجيات كل الزوار وعشاق الطبيعة والموقع السياحي عين فيتال

ولتلبية الطلبات من جهة ولتعزيز مداخيل الجماعة من جهة ثانية، يستوجب الاعلان عن سمسرة لكرائها بدل أن تبقى كأطلال أو وكر تعشعش ليس الطيور فحسب بل حتى لا تستغل لأشياء اخرى..علما أن المكتري السابق عمل على تجميلها وتشجيرها وإحداث صهاريج صغيرة بها ، مما أعطاها حلة جميلة بحكم موقعها وقربها من الواد والغابة.. نتمنى أن تبادر الجهة المعنية الى العمل على إيجاد حل لتلك المقهى المهجورة


إستوديو بلاقيود