مريرت : إستياء المواطنين من خدمات تصحيح الإمضاءات بالملحقة الإدارية الثانية



مريرت : المراسل

يعاني عدد من المواطنين بمريرت وخصوصا من تستدعي ظروفهم التنقل إلى الملحقة الإدارية الثانية من أجل المصادقة أو تصحيح الإمضاءات للوثائق الإدارية

فإذا كان من المعلوم أن مسطرة تصحيح الإمضاء والإشهاد بمطابقة الأصل يخضع لنظام واضح المعالم في مختلف الإدارات المغربية ، فإن الموظف التابع للجماعة والملحق بالملحقة الإدارية الثانية لديه قانونه الخاص و لا تسري عليه القوانين و الأنظمة الجاري بها العمل، و كأننا في جزيرة لا يحكمها دستور البلاد بسبب سلوكيات الموظف بمصلحة تصحيح الإمضاءات، حيث يضع العراقيل و مجموعة من الشروط تحكمها المزاجية و الخصوصية و الإرتجالية و إجراءات خاصة وفرض إرادته على المرتفقين ونهج أساليب لاتمت بصلة للإدارة

ففي غالب الأحيان لا تتم المصادقة على بعض الوثائق للمرتفقين ، بينما تتم المصادقة عليها لفائدة آخرين حسب المعارف و الأشخاص.. ولم يكتف بذلك، وحتى طوابع الرسوم المحلية يضعها لمن يشاء ويعفي منها من يشاء، كما يتخذ في غالبية الأحيان أساليب الإجتهاد الشخصي كذريعة لعدم المصادقة على الوثائق ووضع عراقيل ، علما أن المشرع المغربي أوضح المساطر بشكل واضح بخصوص تصحيح الإمضاءات، وذلك تفاديا لوقوع التجاوزات  وتفاديا لعرقلة مصالح المرتفقين وضرب عرض الحائط بمصالح المواطنين

كما أن هذا الموظف يحل بالعمل في الساعات التي تحلو له و الخروج في أي وقت شاء دون رقيب أو حسيب، في حين تظل طوابير من المواطنين في انتظاره ، وغالبا ما يجد المواطن نفسه مظطرا للانصراف إلى اليوم الموالي ، وهو ما يعد مخالفة صريحة لمرسوم رئيس الحكومة بخصوص التخلي عن العمل في وقت الدوام الرسمي...

الأمر الذي أصبح معه تدخل عامل إقليم خنيفرة لوضع حد لهذه التصرفات التي لا تليق بالإدارة و تضيع حق المرتفقين ضرور وملح لوضع حد لمثل هذه التصرفات
 

مطالب بحل ملف تعاونية الهناء الذي عمر طويلا رغم استنجاد المتضررين



سطات : محمد جنان

بلغ السيل الزبى ونفذ صبر منخرطات و منخرطو تعاونية الهناء السكنية وأعضاء مكتبها الإداري من قرار توقيف الأشغال الذي نزل على الجميع كالصاعقة خاصة بعدما استبشروا خيرا بتقدم الأشغال وانطلاقتها معتقدين أنه سيتم الإفراج عن بقعهم الأرضية التي دفعوا مقابلها مبالغ مالية مهمة دبرها عدد كبير منهم بواسطة الاقتراض إلا أن أحلامهم سرعان ما تبخرت وحكم على مستقبلهم السكني بإيقاف التنفيذ إلى أجل غير مسمى

فمن له المصلحة يا ترى في إصدار قرار إيقاف الأشغال بالتعاونية المذكورة ؟ ومن يقف حجرة عثرة في وجه المنخرطات والمنخرطين لتحقيق أحلامهم التي انتظروها طويلا ؟

إنها أسئلة ومعها أخرى تتراقص في ذهن المنخرطين وقضت مضجع مسؤولي التعاونية الذين رفعوا مع نهاية السنة الماضية رسالة إلى المدير العام للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء للشاوية بسطات توصلت جريدة "بلاقيود" بنسخة منها تتعلق بمآل الكمبيالات غير المؤداة بسبب إيقاف الأشغال من طرف مدبري الشأن المحلي ،حيث أن تلك الكمبيالات المرجوعة التي تعد موضوع الأشغال يبقى أداؤها مرتبطا أساسا بثقة المنخرطين ،وذلك بناء على أشغال المقاولة ومصلحة الماء والتطهير .

وقد فوجئ مكتب التعاونية تضيف الرسالة بتوقيف الأشغال وهو القرار الذي اعتبروه غير مستند على القانون لأنه موضوع مقاضاة رئيس المجلس البلدي بالمحكمة الإدارية ملف رقم 481/7110/2018 ،وأمام تخوف المقاولة وإحدى الشركات صاحبة الكمبيالات المودعة لدى الوكالة المذكورة في إطار اتفاقية مرجع "دوفي" أشغال التطهير بالشطر الثاني الهناء ، فإن المقاولة قد تكبدت خسائر جسيمة ولا زالت آلياتها وعمالها متوقفين عن العمل وفي راحة تامة في انتظار الفرج الذي يبدو بعيد المنال مادامت الأشغال متوقفة بدون سند قانوني حسب ما هو مدون بالرسالة .

والغريب في الأمر أن بعض المنخرطين ممن سكنوا هم من جعلوا الفوضى عن الأداء بديلا لهم تضيف الرسالة تاركين الحبل على الغارب ،الشيء الذي جعل مكتب التعاونية يعقد الآمال على تدخل المسؤولين المعنيين لتسوية الوضع واستئناف الأشغال ضمانا لحقوق المنخرطات والمنخرطين من جهة وللمقاولة التي أصبحت بين الفينة والأخرى تهدد بالمقاضاة لأجل حقوقها من جهة ثانية

فرحمة بهذه التعاونية السكنية التي أصبحت حديث الخاص والعام، وأسالت الكثير من المداد لما عرفه ملفها منذ سنة 1991 من مشاكل ومطبات أربكت حسابات كل المنخرطين الذين عاشوا جملة من العراقيل أبطالها عدد ممن أطلقوا على أنفسهم رجال الإنقاذ ومازالوا يعقدون اجتماعات ماراطونية ضد الرئيس الحالي بغية النيل منه والزج به في السجن وبالتالي تعثر أشغال التعاونية.

إنه غيض من فيض مما جاء في الرسالة المرفوعة إلى المسؤولين والتي تحمل في طياتها معاناة أسر تنتظر بفارغ الصبر طي هذا الملف الذي عمر طويلا ورد الاعتبار لهم من خلال انطلاق الأشغال على اعتبار أنهم شريحة من المجتمع المغربي يعيلون أسر في حاجة ماسة إلى دور سكني يؤويهم ،الشيء الذي جعل مكتب التعاونية يوجه نداء يأمل فيه بإيجاد حل توافقي لسير الأشغال ،منبها الى أن قرار الإيقاف يبقى مجانبا للصواب ولن يزيد الوضع إلا تأزما

فهل ستتحقق أحلام وتطلعات المنخرطات والمنخرطين في استئناف الأشغال والسير بالتعاونية إلى بر الأمان ؟ أم أن دار لقمان ستبقى على حالها وستظل معاناة المنخرطين متواصلة ومستمرة إلى أجل غير مسمى.،إنه نداء نوجهه باسم هؤلاء المتضررين نتمنى أن يجد الآذان الصاغية.

إقليم بولمان .. مواطنون متضررون يناشدون وزارة الداخلية بفتح تحقيق حول أراضي الجموع



أوطاط الحاج : محمد الحمراوي

يشتكي مواطنون من أوطاط الحاج إقليم بولمان والمتضررون من التوزيع غير العادل لأراضي الجموع من الصمت المريب للسلطة المحلية وعلى رأسهم عامل الإقليم ،

وقد تم توقيع محضر اتفاق يوم الجمعة 14 ابريل 2017 بمقر جماعة تيساف التابعة لقيادة أوطاط الحاج بحضور نواب أراضي الجموع وأعوان السلطة المحلية وأعيان القبيلة

هذا المحضر الذي بموجبه تم الإتفاق والتراضي على تخصص مساحة 5000 متر مربع للجمعيات والتعاونيات النسوية ، ثم مساحة 1500 متر مربع لتشييد مرافق عمومية، الشيء الذي لم يحصل على أرض الواقع سوى وعود تبخرت مع توالي الشهور، ليستفيق ذوو الحقوق ضحايا سوء التوزيع على صدمة تتجلى في تخصيص مساحة 2500 متر مربع من الجزء المخصص لفخدة الشواقرية والذي يضم 30 متر على الطريق الوطنية رقم 15 ثم83 متر في اتجاه الشرق لفائدة ثماني أشخاص توفي منهم البعض وتركوا أبناء وعائلات يعتصرون الآلالم لسوء التوزيع الغير العادل بعدما استفاد أحد نواب أراضي الجموع من مساحة ناهزت 2500 متر، كما تعرض العنصر النسوي عموما إلى الإقصاء بما فيهم نسوة أرامل

هذا وقد استفاد نفس النائب من أراضي أخرى تتواجد بما يسمى : لمخينزة ثم سهب الغزال وأيضا بلكردان و الجرف الأحمر بالإضافة إلى المنطقة المسماة -السحمة- حسب ما صرح به المتضررين .

ويناشد المواطنون ذوي الحقوق ضحايا سوء " توزيع " أراضي الجموع قبيلة الطوال وزارة الداخلية والعامل الإقليمي إرسال لجنة للتحقيق والقوف عن مدى احترام الأعراف والقوانين الجاري بها العمل في هذا الشأن

ذوو الإحتياجات الخاصة بوجدة يحتجون أمام باب معرض الصناعة التقليدية



وجدة : سعيد بوغالب

إتهم ذوو الاحتياجات الخاصة مسؤولة  في معرض للصناعة التقليدية بساحة 3 مارس بوجدة بإهانتهم، وذلك لما منع حارس أمن خاص أحد رفاقهم من الدخول إلى المعرض. 

هذا المنع جعل ذوو الاحتياجات الخاصة المنتمين للتنسيقية الوطنية للأشخاص المعاقين "صرخة معاق" بوجدة أن يلتحقون بالمعرض للتضامن مع رفيقهم ويحتجون في باب الخيمة المخصصة للمعرض مما استدعى تدخل مسؤول في الصناعة التقليدية بجهة الشرق من أجل تلطيف الأجواء ؛

كما استدعى المسؤولة المتهمة بإهانة ذوي الاحتياجات الخاصة ؛ لكنها دخلت في نقاش معهم لشرح ما وقع والدفاع عن نفسها دون أن تقدم أي اعتذار بل أهانت بعضهم في الوقت الذي كان الجميع ينتظر الاعتذار، وقد تتبعت الجريدة فصول الاحتجاج على الإهانة حتى مغادرة ذوي الاحتياجات الخاصة للمعرض .

وإضافة للاحتجاج على الإهانة استهجن ذوو الاحتياجات الخاصة عدم وضع ولوجية في باب المعرض تمنكنهم  من الدخول، وغادروا دون التجول في المعرض نظرا لغياب الولوجية التي باتت أحد مطالبهم المستعجلة في الإدارات والمرافق والأرصفة .

موظفو جماعة وجدة في وقفة احتجاجية داخل بهو البلدية



وجدة : سعيد بوغالب

نظم موظفو جماعة وجدة المنظوون تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل صباح اليوم الأربعاء 02-01-2019 قفة احتجاجية داخل بهو بناية بلدية وجدة "قصر البلدية كما كان يسمى قديما"

الشعارات بلغ صداها إلى الشوارع المجاورة للبلدية والتي تمحورت حول التمييز والإقصاء من الترقية والتعويضات والمطالبة بإقالة مدير المصالح بالبلدية

المحتجون يتهمون الجماعة بترقية من تشاء وتعويض من تشاء وليس بالمعايير المعمول بها في هذا المجال .كما أدان المحتجون ما سموه الحوارات الفارغة والتسويق لها

وتعتبر وقفة اليوم الثانية في ظرف أسبوع وبعد يومين من الإضراب لتضاف إلى وقفات متعددة تعرفها مدينة وجدة في كل من البلدية والولاية ونيابة التعليم وأكاديمية التعليم وفي الساحات والشوارع .

ولا حظ المتتبعون أن عهد الوالي الجديد معاذ الجامعي عرف امتداد الاحتجاج بشكل كبير نظرا للآذان الصماء التي يمارسها إزاء كل فئات الشعب من تجار  وذوي احتياجات خاصة ..

مجلس جهة الشرق يعبد مسلك لصالح مسؤولة في حين تم توقيف أشغال مسالك المواطنين


آليات مجلس الجهة الشرق تقوم بتعبيد مسلك طرقي ل: سعادة مسؤولة

وجدة: سعيد بوغالب

يوم الأحد الماضي زار رئيس جهة الشرق بعيوي رفقة مسؤولة بمؤسسة العمران فاتحة الدّيَرْ منطقة "أولاد بوفرّة الجبل" بالجماعة القروية لبصارة، التي تم كغيرها من الجماعات القروية بإقليم وجدة أنجاد توقيف أشغال إصلاح المسالك بها من طرف مجلس الجهة، بسبب الرسالة التي بعثها لقيادة حزب "الجرار" رؤساء تلك الجماعات يشتكون فيها رئيس الجهة.

ابتداء من يوم الإثنين المنصرم، نزلت آليات مجلس الجهة بجماعة لبصارة، لإصلاح مسلك وحيد يؤدي إلى أرض تلك المسؤولة في مؤسسة العمران، في تحد صارخ لساكنة القرية التي احتجت على استغلال رئيس الجهة لنفوذه واستعمال الشطط، فاحتجت الساكنة واتصلت بمجلس جماعتها القروية الذي احتج لدى السلطة الوصية في مراسلة رسمية، وهو نفس ما عاينه قائد قيادة عين الصفا في حينه.

ومن المحتجين والموقعين على الشكاية الموجهة إلى قيادة البام ضد رئيس الجهة المنتمي لنفس الحزب  رئيس جماعة لبصارة بصراوي جمال 

أما  متزعم المعارضة بجماعة لبصارة التي تبعد حوالي35 كلم عن وجدة فهو الاستقلالي الشتواني الشيخ

هذا و يعرف حزب الجرار بإقليم وجدة  صراعا داخليا بين أهم قياداته .

إستوديو بلاقيود