نفوق العشرات من رؤوس الأغنام في ظرف وجيز ب:بوعرفة، ومربو الأغنام والكسابة يستنجدون ولا من منجد؟


أحد الكسابة يحمل حملين من الغنم نفقا معا وبتحسر على عدم تدخل الجهات المعنية التي تركتهم يواجهون مصيرهم

وجدة : سعيد بوغالب

أُصيب مربوا الأغنام بقصر إيش و نواحيها  ببوعرفة هذه الأيام بإحباط كبير بعد ظهور مرض غريب، يفتك بالماشية و تسبب في نفوق العشرات من رؤوس الأغنام، وتخلي الجهات المسؤولة عنهم

هذا المرض حسب بعض المربين يصيب النعجة مباشرة بعد وضعها لوليدها في حين يبقى المولود حيا لمدة لا تزيد عن 3 أيام يصاب بعدها بحمى بعدها يموت

وأمام هذا الوضع المحير يجد المربون أنفسهم مكبلو الأيدي وفي وضعية محيرة خاصة وأن الدواء الموصوف من قبل الطبيب البيطري لم تكن له أي فعالية لأنه لم يتم تشخيص المرض، بل أعطي الدواء بشكل عشوائي، الشيء الذي جعله لم يؤد إلى نتيجة لإنقاذ رؤوس الماشية من النفوق والتي خسرها المربون في ظرف وجيز.
2 7fbf4
و يناشد أصحاب الماشية الجهات المسؤولة بضرورة التدخل العاجل من أجل إنقاذ الثروة الحيوانية من الهلاك، وتوفير الأدوية المناسبة من أجل علاج الماشية المصابة للحيلولة دون نفوق رؤوس أخرى أو تخصيص لقاح من أجل وقاية الماشية السليمة من الإصابة بهذا الداء الذي لم يعرف مصدره ولا سببه وإن كان معدي أو لا ؟ وهي كلها أسئلة ينتظر مربو الماشية من الجهات المعنية الإجابة عنها لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من رؤوس الماشية بالمنطقة التي تعتبر مصدر الثروة الحيوانية بالمنطقة ككل.

هذا الداء الخطير أدخل الكسابة ومربو الماشية في دوامة كبيرة، وهم يبحثون عن المخرج الذي يحفظ لهم ماشيتهم من هذه الأمراض التي تتربص بها،

هناك بعض الأقوال تقول أن هذا المرض يعانى منه الغرب الجزائري واحتمال ظهور أمراض أخرى، وانتقاله الى مختلف مدن الإقليم، مما يستدعي من السلطات المحلية تفعيل دور البيطرة وإنزال لجنة طبية بيطرية لتقصي وكشف هوية هذا الوباء ومساعدة الرعاة ومربي الماشية على مواجهته حفاظاً على الثروة الحيوانية التي يعتمد عليها مواطنو المنطقة في معيشتهم.
1 d19d3

الجديدة .. هذا إلى وزير الشباب.. مطالب بفتح تحقيق حول إصلاح دار الشباب البريجة


الجزء الذي سقط من سقف دار الشباب حمان الفطواكي

إبراهيم عقبة

قامت مديرية الشبيبة والرياضة بإقليم الجديدة مؤخرا بعدد من الإصلاحات لعدد من المرافق العمومية، منها المديرية نفسها التي شارفت عن الإنتهاء، و داري الشباب حمان الفطواكي والبريجة... هذه الأخيرة تابعة للملحقة الإدارية الأولى،

لكن الملاحظ والمؤكد أن هذه الإصلاحات بدار الشباب البريجة لازالت حديثة العهد لم تمض عليها سوى السنتين ورغم ذلك تبين زيفها و الغش الحاصل فيها ، فبعد تقشر الجدران وسقوط الصباغة.. جاء الدور على السقف الداخلي لدار الشباب الذي سقط منه جزء كبير ، في حين أن المديرية لازالت في سبات عميق، رغم الإنتقادات الموجهة إليها من فاعلين جمعويين

فيوم أمس الأربعاء، وبينما إحدى الجمعيات قدمت إلى دار الشباب للقيام بنشاط تدريبي كالمعتاد رفقة أطفال وشباب، وفجأة سقط عليهم التراب من السقف ، فخافوا ورجعوا أدراجهم دون القيام بالنشاط المطلوب، مما جعلهم يستنكرون هذا الفعل خاصة وأن الإصلاحات لازالت حديثة العهد،

الغريب في الأمر، أن المديرية لم تتدخل للوقوف عن الأسباب الكامنة وراء هذا الغش والتدليس في الإصلاح رغم علمها بالموضوع قرابة 20 يوما من سقوط السقف ـ حسب الصورة المرفقةـ

هناك بعض الجهات تتحدث على أن المدير الحالي منذ مجيئه وهو يركز كل اهتماماته في الصفقات، ولايسأل مطلقا عن الأنشطة التي يستفيد منها المجتمع المدني؟ ولاعن المخاطر التي تهدد الناشئة جراء الغش الحاصلة في الإصلاحات التي يسميها "إصلاح شامل"

هناك مطالب ملحة وبشكل عاجل للوزارة المعنية لإرسال لجان للتأكد من الصفقات التي على أساسها باشرت الشركات إصلاحات بعدد من المرافق منها دار الشباب البريجة والسر وراء هذا الغش الذي حصل وبسرعة، وكذا مراجعة باقي الإصلاحات بالإقليم وعلى رأسها المديرية نفسها التي ظلت فيها الإصلاحات لشهور عديدة، وهل هناك مطابقة حقيقة لما هو مدون في دفتر التحملات؟

ولئن ادعت المديرية أن در الشباب البريجة بناية قديمة منذ عهد الإستقلال، فيرد عليها، مادام الأمر كذلك، لماذا طالبت ووافقت المديرية بترميمها وإصلاحها إصلاحا شاملا، أليس هذا تبذيرا للمال العام؟ ألم يكن يجدر بها التريث حتى تكون هناك دراسة و تقييم حقيقي، بحيث إذا لم يكن الترميم هو الحل ، فيمكن هدمها وإعادة بنائها، و ليس كل مرة ترقيع وصرف مبالغ لاطائلة من ورائها؟

انتشار ظاهرة الكلاب الضالة تؤرق سكان أولاد افرج إقليم الجديدة



خاليد بنشعيرة

يشتكي سكان أولاد افرج من ظاهرة انتشار الكلاب الضالة التي أصبحت تؤرقهم، وتهدد الأطفال والتلاميذ الذين يتوجهون إلى المدارس يوميا ، ناهيك عن ما يخلفه نباحها من ازعاج للمواطنين في الليل وآخره،

وينتشر العديد منها في الشوارع والأحياء ومجامع المخلفات، وهناك مصلون يخرجون إلى المساجد في الليل أصبحوا يخافون على أنفسهم من انتشار الكلاب الضالة

السلطات المحلية بأولاد افرج مطالبة بالتدخل للقيام بواجبها لتشكيل لجنة من أجل محاربة ظاهرة انتشار الكلاب الضالة للحد منها ومن انتشارها

جمعيات بوجدة تنظم مسيرة تندد بمقتل السائحتين



وجدة : سعيد بوغالب

نظمت مساء اليوم الأحد 06-01-2018 جمعية تهتم بمغاربة المهجر مسيرة في شارع محمد الخامس بوجدة للتنديد بمقتل السائحتين الدنماركية لويزا فيسترغر يسبرسن (24 عاما) والنرويجية، مارين أولاند (28 عاما) اللتين  عثر على جثتيهما قرب منطقة سياحية في مرتفعات جبال أطلس، حيث كانت السائحتان تخيمان في شهر دجنبر المنصرم. 

المسيرة انطلقت من ساحة 09 يوليوز بين مسجد وكنيسة  يوجدان بجانب الساحة واتجهت إلى مقر جماعة وجدة صامتة حيث تناول الكلمة رؤساء و ممثلو جمعيات مهتمة بالتراث وأخرى بالسياحة والجالية المغربية بالمهجر، كما ألقيت كلمة باسم الجمعية المغربية لحقوق الإنسان .

وقد أجمعوا على إدانة مقتل السائحتين ؛ وإدانة الإرهاب بصفة عامة وإدانة أسبابه. 

كما تحدث بعض المتدخلين عن رحمة الإسلام الحنيف وسماحته وتعايشه مع بقية الديانات .



سيدي بنور .. درك العونات يلقي القبض على شخص كان يبتز أرملة بنشر صورها



سيدي بنور: محمد قربان

توصل الدرك الملكي بمركز العونات إقليم سيدي بنور بشكاية من أرملة تفيد بأنها تتعرض إلى الإبتزازات و التهديد بنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي (الفايسبوك و الوتساب)

المصادر تتحدث على أن المتهم كان قد حصل على الصور بعد استدراج المشتكية والتحايل عليها للحصول على مبتغاه المقصود

الدرك الملكي فتح بحث في النازلة وبعد التحريات تم إيقاف المتهم وهو شاب كان يهدد المشتكية يوم الاربعاء ثاني يناير 2019

و قد تم وضع المتهم رهن الحراسة النظرية، ليتم تقديمه إلى المحكمة من أجل التهم المنسوبة إليه

عامل إقليم سيدي بنور يرفض نقل دواري القرية والعبدي حتى تنجز المشاريع



محمد زينابي

دعى عامل إقليم سيدي بنور إلى اجتماع عاجل لدراسة المشاكل التي تتعلق بالتجزئة السكنية التي سيتم نقل سكاني دواري القرية ودوار العبدي

الإجتماع كان مع المصالح الخارجية بالإقليم، وبعد الإستماع إلى جميع العروض المقدمة من طرف رؤساء المصالح الخارجية وخصوصا التعليم والأوقاف والرياضة

تدخل عامل الإقليم في رد حاسم قطع فيه الشك باليقين بأنه لم يقوم بنقل ولو فرد واحد إلى التجزئة ما لم تكن جميع المرافق المصاحبة لذلك كالمدرسة والمرافق الرياضية والترفيهية والمسجد نظرا لبعد المسافة بين المدينة والتجزئة

و الكرة في مرمى المصالح الخارجية فيما يخص انجاز المشاريع التي تدخل في اختصاصاتهم وصلب معاناة المواطنين.

إستوديو بلاقيود