الجديدة .. إصابة تلميذ قاصر في حادثة سير يعري الواقع الصحي بأولاد افرج



لحسن مرزوق

أصيب زوال يوم الأربعاء 10 أكتوبر الجاري تلميذ لا يتجاوز عمره سبع سنوات إصابات بليغة على مستوى الرأس و ردود على مستوى أنحاء جسمه، بعدما صدمته سيارة أجرة الصنف الأول، و لم ينتبه إلى التلميذ الذي كان بصدد عبور الطريق  بعد خروجه  من  المدرسة من أجل ركوب حافلة مخصصة للنقل المدرسي.

و قد حضر إلى عين المكان قائد قيادة ولاد فرج  ، الذي اتصل مرارا بسيارة الإسعاف عدد من الجماعات من أجل إنقاذ حياة هذا الطفل البريء من الموت ، و الذي نزف منه دم كثير على مستوى الرأس  ، لكن لسوء الحظ  فكلها كانت متواجد خارج جماعاتها ، كما اتصل عدد كبير من المواطنين بطبيب مركز احد ولاد فرج إلا أن هاتفه خارج التغطية ، كما قام مواطنون آخرون بالإتصال بسيارات الإسعاف عبر رقم 2222 ، فكان جواب هو  تواجد  سيارة  الإسعاف بسيدي اسماعيل. 

هذا و قام القائد  بتأمين حركة السير و الجولان و إبعاد الأشخاص الذين تجمعوا  حول التلميذ ،كما قام أيضا بتهدئة عائلة المصاب، و  التي تألمت بعد سماعها خبر إصابة إبنهم الصغير ،  كما أن هذا الحادث المؤلم استنكره عدد كبير من ساكنة أحد ولاد فرج ،

هذا و قد أقدمت السلطات خلال الأيام الماضية بمركز أحد ولاد فرج على وضع عدة ممرات خاصة بالراجلين من أجل عبور المواطنين و التلاميذ خصوصا  ، إلا أن عدم إحترام السائقين لقانون السير و عدم وعيهم بإعطاء حق الأسبقية للراجلين يزيد من حوادث السير باحد ولاد فرج.

هذه الحادثة تعري واقع الصحة بجماعة أحد ولاد فرج و بعض الجماعات ، رغم توفرها على مراكز صحية ، إلا النقص الحاد الذي تعرفه في الأطباء المتخصصين و قلة الموارد البشرية و الطبية تزيد من متاعب الساكنة،  التي لم تجد بديلا سوى النزوح إلى مستشفى محمد الخامس بالجديدة أو المصحات الخاصة من أجل الاستشفاء.

استمرار معاناة سكان “إزلفان“ إقليم بولمان مع ساقية مياه الشرب


متطوعون يقومون بتنقية الساقية

أوطاط الحاج : محمد الحمراوي                             

كلما هطلت الأمطار الرعدية  في قرية إزلفان بالجماعة القروية أولاد علي يوسف بإقليم بولمان على وجه التحديد  إلا وتعرضت الساكنة إلى الحرمان من مياه الشرب ، ويرجع السكان ذلك إلى تواجد بعض ينابيع المياه  تستعملها ساكنة القرية في الشرب  والإستغلال المنزلي  وسقي البهائم ثم الأشجار المثمرة ، والتي تمتلئ بالأتربة والحجارة التي تجرفها مياه الأمطار

ولأن الساهرين على الشأن المحلي غير مبالين ولا مهتمين بهموم ومشاكل المواطنين، فإن الأمطار الرعدية الأخيرة أو كلما سقطت أمطار قوية ، تُعطل الساقية الإسمنتية المنجزة على الأرض ، لأن مياه الأمطار تجر إليها الوحل والحجارة .. وتظل الأمور على حالها حتى يتطوع شبان القرية وشيوخها من أجل العمل على تنقية الساقية الإسمنتية من ترسبات الطين والحجارة .. لتتمكن مياه العيون من الوصول إلى القرية وبالتالي يتم استعمالها بالمنازل

ليظل السؤال، إلى متى تظل معاناة ساكنة قرية إزلفان مستمرة لسنوات عوض تشييد قنوات  إسمنتية  مغطاة لاتُغرق بالوحل كلما هطلت الأمطار؟


وجدة ...احتقان الطلبة والمواطنين جعلهم يغلقون الطريق أمام حافلات النقل الحضري



وجدة : سعيد بوغالب

عرفت عدة محطات  لوقوف حافلات النقل العمومي احتجاجا ت طلبة ومواطنين قبل أن يتطور الأمر إلى غلق الطريق أمامها، وقد حصل ذلك في باب الغربي ومولاي إدريس وطريق الغرب

وقد صرح الطلبة أن الحافلات تتأخر وبالتالي تضيع منهم حصص دراسية وليس أمامهم سوى الضغط على الشركة بهذا الأسلوب حتى يستطيعوا الوصول إلى مدرجاتهم وأقسامهم في الوقت المناسب .

ووسط هذا الاحتجاج أُغمي على سيدة وحملتها سيارة الإسعاف إلى المستشفى.

وفي اتصال ل: "بلا قيود" مع أحد المهتمين بمجال النقل الحضري في المدينة، صرح أنه 

"بعد أن تولت شركة موبيليس إدارة النقل الحضري وانتهاء خدمة شركتي النور والشرق عرف القطاع مشاكل منها عدم احترام دفتر التحملات خاصة عدد الحافلات  والمكيفات  

ما جعل بعض المناطق ليس بها خط أو هو بعيد عنها ، كما تتأخر الحافلات في كثير من الأحياء مما أربك عملية التنقل داخل المدينة ، والدخول الجامعي هو مالذي بين هذا الخلل

ويضيف ، أن المشاكل تبدأ من باب الحافلة، حين يصعد المواطن يجد أمامه السائق ومعه مراقبين في باب ضيق فتبدأ معاناته منذ البداية مع الازدحام في الباب ويطول انتظاره داخل الحافلة وسط ارتفاع درجة الحرارة، لأن الحافلات صممت على نظام التكييف الغائب ولا تغادر الحافلات مكانها حتى يعم الزحام وسط نداء المواطنين من أجل الانطلاقة .

ويبدو أن على الساهرين على النقل الحضري بالجهة الشرقية أن يفتحوا المجال أمام المنافسة حتى لاتكون هناك عملية احتكار، ومادامت المنافسة غائبة ستظل المشاكل وتتفاقم


التوقيع على اتفاقية شراكة بين جهة مراكش آسفي وجهة “هوت دو فرانس” يشمل تكوين الطلبة في المغرب وفرنسا ...



أسفي : أحمد قيود

تحتضن مدينة آسفي يوم الاثنين 08 أكتوبر 2018، حفل توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مجلس جهة مراكش آسفي وجهة هوت دو فرانس، بعد مصادقة مجلسي الجهتين على مشروع الاتفاق. 

ومن المنتظر أن يوقع من ينوب عن رئيس جهة مراكش آسفي، أحمد اخشيشن و من ينوب عن رئيس جهة “أوت دو فرانس” بيرتراند إكزافييه، على التفاصيل النهائية لاتفاق الشراكة والتعاون بين الطرفين، والتي جاءت بعد تطابق أهداف الجهتين في البحث عن نمو متوازن ومتناسق للمجال الترابي، ومن أجل ضمان تنمية جهوية حقيقية، وتسهيل عمل المجالس الجهوية.

وتدخل جهة مراكش آسفي وجهة "هوت دو فرانس"، التي تقع أقصى شمال فرنسا، عهدا جديدا من الشراكة، يشمل أكثر من قطاع حيوي، يبدأ بتشجيع استثمار الشركات الفرنسية في الجهة المغربية، كما يشمل برامج لتكوين الطلبة المغاربة في مهن الفندقة والسياحة، إضافة إلى المرافقة في التكوين في فرنسا.

وتشمل اتفاقية الشراكة بين الجانبين مجالات متفرقة تبدأ بالتعاون الاقتصادي، إذ تلتزم جهة "هوت دو فرانس"، الجهة الفرنسية الشمالية، التي تعتبر منطقة حدودية تجارية نشطة تربط فرنسا بشمال أوروبا، بتشجيع الاستثمار والمبادلات التجارية مع جهة مراكش آسفي، كما يشمل هذا التعاون تكوين القدرات المعرفية للمنتخبين في الجهة، وتعزيز قدرات التكوين لدى الشباب، من خلال الانفتاح على تكوينات وتدريبات في شمال فرنسا، كما يشمل التعاون تأهيل دور الثقافة في خلق تنمية مستدامة. 

وتتمحور الشراكة بين الجهتين على دعم والمساهمة في الرفع من مؤهلات مركز التدريب المغربي الفرنسي لمهن السياحة والفندقة، وتشجيع المبادلات الاقتصادية بهدف المساهمة في خلق وظائف في جهة مراكش-آسفي، والسماح لشركات جهة "هوت دو فرانس" لترسيخ نفسها في أسواق جديدة.

وقررت الجهتان الترويج، في إطار شراكة نشطة، تطوير علاقات الصداقة بينهما في مجالات مختلفة، تمتاز بها الجهتان سواء من حيث المهارة أو الموارد، إذ من المقرر أن يعمل الطرفان معا على تعزيز التنمية المستدامة، وازدهار مناطقهما، على جميع الجوانب، خاصة الاقتصادية والبيئية والاجتماعية، من أجل تحسين ظروف عيش السكان.

وتلتزم الجهتان عبر التوقيع على اتفاقية شراكة وتعاون من عشر بنود، تتمحور أبرزها حول دعم التنمية المستدامة، ودور المجتمع المدني في تعزيز التنمية المجالية، وتوفير الخبرات من الخدمات التقنية الخاصة بكل منها من خلال البعثات، والتكوينات المستمرة والداخلية والدورات التدريبية.

الخطر يتهدد أزقة فُتحت على الوادي في حي “المير علي “ بوجدة



وجدة: سعيد بوغالب

مع بداية الأشغال في بناء محطة جديدة للقطار بمدينة وجدة ؛ اتجهت الأنظار إلى حي المير علي الذي يفصله عن المحطة نهر يسمى "واد الناشف " لكون منظره لا يليق ومحطة جديدة

بدأت الأشغال بتجهيز جوانب النهر بالإسمنت؛ كما بدأت عمليات هدم البيوت القريبة من النهر وتعويض أصحابها بشقق في عمارات سكنية .

هاته الأشغال كانت سببا في هدم جدران كانت تفصل أزقة حي المير عن واد الناشف وهذا الفصل جعل منها أزقة هادئة لا يلجها إلا ساكنوها؛ وفي أيام الصيف كانت تجلس العائلات في الخارج ما جعل الجو العائلي يسود في معظم الأزقة .

انتهت الأشغال منذ سنتين في المحطة الطرقية ولا زالت مغلقة، وانتهت الأشغال بحي "المير علي" دون إنهاء هدم البيوت المقرر هدمها ودون وضع حواجز بين الحي والنهر

أما الإزقة فباتت مفتوحة على النهر مباشرة وبات الأطفال في خطر؛ والمنحرفون  والمشردين أضحوا يعبرون تلك الأزقة وينشرون الخوف وسط الساكنة التي كانت تعيش الأمن والهدوء .

كما أن بعض الساكنة يُلقون الأزبال في النهر ما يجعل التلوث يضرب المنطقة .

إن تجهيز الحي وإصلاح واجهاته بات  ملحا لأنه في منطقة مهمة بين محطة القطار ومحطة الحافلات وقريب منه مسجد محمد السادس ومسرح محمد السادس وإدارات ومطاعم وفضاءات وطرقات كبيرة تمر بجانبه مرتبطة بطرق وطنية تتجه نحو الغرب والشمال والجنوب. 

من جهة الحي الجنوبية بنيت عمارات لإخفائه ؛ لكن من الناحية الشرقية حيث محطة القطار هل سيتم إخاؤه كذلك ببنايات  شاهقة أم ستصلح واجهته ؟ 

حي المير علي واحد من أقدم الأحياء وأكبرها في مدينة وجدة ، ويوجد بين نهرين: واحد في الشرق والآخر في الغرب، والسمة الغالبة عليهما الأزبال وبرك الماء المتعفنة كما أن البنية التحتية للحي قديمة جدا وهشة وطرقاته محفرة .


الإتحاد العام للفاحين يطالب معمل السكر “كوسومار” بتوقيع العقود مع ممثلي الفلاحين بدل الفلاح



محمد زينابي

عقد المكتب الإقليمي للاتحاد العام للفلاحين بدكالة اجتماعا طارئا لدراسة الشكايات التي توافدت عليه من طرف الفلاحين حول توقيع عقد انفرادي من قبل معمل السكر بسيدي بنور "كوسومار" مع كل منتج على حدة، يضمن شروطا قاسية وغير مسموح فيها بالخطأ في جميع مراحلها تضمن حقوق المعمل ومرشديه وحدهم ؟

وبعد دراسة كل الشكايات دراسة عميقة تبين للاتحاد العام للفلاحين أن هذه العقود هي غير قانونية مادام أن للمنتج من يمثله وهي جمعية منتجي الشمندر، فإما أن يتم توقيع هذه العقود مع الجمعية المعنية، والجمعية بدورها تبرم العقود مع المنتجين، أو يتم توقيع هذه العقود تحت إشرافها أو بحضور ممثليها

لكن وللأسف الشديد، تعودت الجمعية بدورها على لعب لعبة القط مع الفأر مع المنتجين، بحيث تخفي رأسها في التراب أثناء توقيع هذه العقود، وتتدخل أثناء عملية الجني لاستغلال الوضع ماديا ومعنويا،

وحسب قانونيين، فإن تلك العقود تعتبر عقود إذعان طبقا لقانون الإلتزامات والعقود المغربي، لأن الطرف القوي يفرض شروطه على الطرف الضعيف، ومادام الفلاح ليس له خيار في رفض أي بند من بنود تلك الشروط ..

وفي ختام الاجتماع أصدر المكتب بيانا جاء فيه.

إن المكتب الإقليمي للاتحاد العام للفلاحين بدكالة المجتمع في جلسة طارئة يعلن ما يلي:

يطالب إدارة معمل كوسومار بتوقيع العقد مع ممثل المنتجين في شخص جمعية منتجي الشمندر لأنها تمثل الفلاحين  بذل الاستفراد بالمنتج الذي يجد نفسه مضطرا على توقيع عقد يجهل محتوياته.

مطابته جمعية منتجي الشمندر في مثل هذه العمليات حماية المنتجين لتوقيع هذه العقود تحت إشراف أعضاء المجلس الإداري للجمعية بالنسبة لكل منطقة.

يطالب جمعية منتجي الشمندر بالإبتعاد عن سياسة "المنشار" ، بل عليها الوقوف بجانب الفلاحين في السراء والضراء

إستوديو بلاقيود