السوق الأسبوعي لثلاثاء أولاد حمدان وجمعة الحوزية بدون لحوم حمراء ابتداء من الغد بسبب قرار ارتجالي ل: ONSSA

بلا قيود

14 9b1fd

بلاقيود : أ.خ

تلقى جزارة سوق ثلاثاء أولاد حمدان وجمعة الحوزية تعليمات شفهية صادرة عن المكتب الوطني للسلامة الصحية بالجديدة تخبرهم بعدم الذبح في مجزرتي السوق الأسبوعي لثلاثاء أولاد حمدان وجمعة الحوزية إقليم الجديدة ، وبأن مصالحه لن تقوم بمراقبة وختم اللحوم التي تذبح داخل المجزرتين

وحسب مصادرنا المطلعة ، فإن هذا الخبر نزل كالصاعقة على الجزارة ومعاونيهم، فيما لازال الرأي العام بالمنطقة لم يفاجأ بعد، لكن الأمر سوف لن يتعدى سوى ساعات حتى يجد أولئك المواطنون أنفسهم أمام انعدام هذه مادة اللحوم الحمراء من السوق، حيث يعتبر غالبية المواطنين سوقي ثلاثاء أولاد حمدان وجمعة الحوزية رئيسيان يتبضعون منهما ويشترون منهما هذه المادة التي لايعرف غالبيتهم شرائها إلا يوم السوق الأسبوعي مما يدخلون به الفرحة على عيالهم

مصادر تحدثت إليها الجريدة من الجزارة تقول: أن جزارة أربعاء مكرس بدورهم توصلوا بقرار من هذا المكتب بعدم مراقبة اللحوم التي ستذبح داخل المجزرة

الجزارة ومعاونوهم بثلاثاء أولاد حمدان أصيبوا بخيبة أمل كبيرة، لأن الذبيحة حسب مصدر الجريدة سبق وأن اشتروها من السوق الأسبوعي لأولاد افرج حيث يعرف جودة كبيرة في رؤوس البقر والثور، واحتفظوا بها من أجل ذبحها في سوق ثلاثاء أولاد حمدان

لكن المكتب الوطني للسلامة الصحية بالجديدة غير مكثرت، لكل التبعات التي سيخلفها هكذا قرار ارتجالي عشوائي لايراعي إلا أنانية هذا المكتب ، ويصب في مصلحة أولئك الذين يحاول أن يقدم لهم خدمات بدفع الجزارة بالتوجه عنوة إلى المجزرة المعلومة ؟

والستاؤل المشروع ، لماذا يصر هذا المكتب بالضبط وسط المغرب بأن يطبق القرار بحذافيره على جماعاة محلية فقيرة دون مراعاة طبيعة سكان القرى والأرياف؟

لماذا يصر هذا المكتب على أن يسبب للمواطنين معاناة كثيرة دون أن يوفر البديل للجزارة و المتسوقين من المواطنين؟

هذا المكتب إن كان تعنيه صحة وسلامة المواطنين فعلا، لماذا لا يقوم بحجز أطنان اللحوم التي تدخل يوميا من الأسواق إلى مدينة الجديدة تفتقر لأدنى شروط السلامة الصحية ناهيك عن الذبائح السرية وما يروج في الأسواق الأسبوعية وعن الوضعية الكارثية لبيع الدجاج المذبوح وسط العفن، فأين المكتب من ذلك؟

إن محاولة لي عنق القرارات الإدارية واستعمالها بشكل تعسفي من قبل هذا المكتب بالجديدة دون مراعاة أعراف وعاداة وتقاليد الساكنة سيفاقم الوضع ويؤزمه، ويساهم في الإحتقان الذي لا أحد يرغب فيه

إن هذ المكتب أصبح يسبب أزمات للمواطنين بدل من أن يبحث على الحلول ويساعد في إيجادها ويوفر البديل قبل اتخاذ أي قرار. ولئن كان العاملون بهذا المكتب لايشترون اللحوم من تلك الأسواق و غير معنيين بها ، فإن جماعات بكاملها من المواطنين تعتمد على تلك الأسواق من أجل الحصول على مادة اللحوم الحمراء، وهل تلك السنوات التي خلت كان المواطنون يأكلون لحوما فاسدة ؟؟

إن هذا الإحتقان والتذمر لدى الجزارة ومعاونيهم والمواطنين الذين سيفاجؤون بعدم توفر مادة اللحوم الحمراء في تلك الأسواق يتحمل مسؤوليتهما كاملة المكتب الوطني للسلامة الصحية بالجديدة والسلطات المحلية التي تترك العنان لهذا المكتب أن يفعل مايريد ويعبث بالمصلحة العامة بالإقليم.. وحسب ما استقته الجريدة فإن هناك هيئات حقوقية سوف تدخل على الخط إذا استمر هذا القرار التعسفي وحرمان المواطنين من مادة حيوية لايعرفونها إلا يوم السوق الأسبوعي..؟؟

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود