فاس .. انهيار منزل مهجور بحي راس جنان بالمدينة العتيقة بفاس يثير استياء المواطنين

بلا قيود

004 n 8503b

تفاجأ ساكنة حي راس أجنان بالمدينة العتيقة لفاس مساء أمس الأربعاء 9 دجنبر2019، بانهيار حائط ضخم يعود لبقايا منزل تاريخي منهار قديما تحول إلى خربة مكتظة بالأزبال و القاذورات.

و في تصريحات لساكنة الحي ل "بلاقيود" جاء فيها، أن الحادث تزامن مع مرور شاب من أبناء الحي يدعى "ج"، و ربت بيت .. لكن و لله الحمد استطاعا الفرار من ركام الحجارة الضخمة المنهارة.

و وشاءت الأقدار تزامن سقوطه مع الفترة المسائية، و هي الفترة التي يكون فيها ممر الحي خالي من المارة و أطفال الحي و السياح الأجانب، وإلا وقع مالايحمد عقباه

و مباشرة بعد وقوع الحادث و معاينة "بلاقيود" له، اتصل ساكنة حي راس اجنان بعون الملحقة الإدارية البطحاء و كذا عدد من المنتخبين، لكن لم يحضر أي منتخب من من المحسوبين على العدالة و التنمية بما فيهم رئيس مجلس مقاطعة فاس المدينة، بصفتهم يشكلون الأغلبية داخل المجلس، باستثناء مستشار واحد من المعارضة فضل عدم ذكر اسمه.

و بعد اتصال رئيسة الملحقة الإدارية البطحاء، بوكالة التنمية و رد الإعتبار لفاس، حضر ممثلون عن الوكالة إلى مكان الحادث مرفوقين بأحد المقاولين في ساعات متأخرة من الليل، و باشروا عملية إزاحة الأتربة و الصخور الكبيرة الحجم عن الممر الرئيسي للحي.

و في تصريح للفاعل الجمعوي "محمد ّأعرب"، و الذي حل بمكان الحادث رفقة عدد من الجمعويين و كذا مستشار من المعارضة، أفاد لنا بأن حادث الإنهيار المذكور يؤكد لنا مرة أخرى و بالملموس أن منتخبي العدالة و التنمية بفاس، غائبون تماما عن الواقع المرير لمدينة الإثني عشر قرنا، و هو ما يترجمه اتصال الساكنة برئيس و مستشاري مجلس مقاطعة فاس المدينة عدة مرات دون إجابة أو حضور.
010 n a8beb
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود