الممرضون يواصلون الاحتجاج اليوم بمقر وزارة الصحة مطالبين بتسوية وضعيتهم

بلا قيود



محمد الخولاني

بعد سلسلة من النضالات منذ شهر شتنبر 2017 إلى أخر وقفة احتجاجية ب7 شتنبر 2018 التي نظمها الممرضون المجازون ذوو التكوين لسنتين والمعروفون سابقا بمساعدي الصحة المجازين احتجاجا على إقصائهم من الترقية بعد إدماجهم ضمن الأطر المحدثة بموجب المرسوم رقم 2-17-535 الصادر ب28شتنبر 2017 يعودون صباح اليوم لإعادة الكرة والوقوف بباب الوزراة بالرباط للمطالبة بالتعجيل بتنفيذ مطلبهم أسوة بزملائهم في المهنة.

ويصل عددهم إلى 5200 من ممرضين وقابلات وتقنيين في مختلف الاختصاصات منتشرين بمجموعة من المؤسسات الصحية على اختلاف أنواعها وعلى امتداد التراب الوطني،

كما شاركت في تنفيذ مختلف البرامج الهامة والكبرى التي نظمتها الدولة خلال سنوات خلت، لكنها لم تنل حظها وتم اقصاؤها خلال مراجعة النظام الأساسي، أما تصريحات وزارة الصحة وبعض أعضاء الحكومة لوسائل الإعلام حول تسوية وضعيتهم الإدارية والعلمية بغلاف مالي قدر ب 250 مليون درهم، وإنما همت فئات أخرى من الممرضين وهؤلاء ظلوا هم على الهامش .

إذ لا زالوا يقبعون في الزنزانة 9 بينما يتخرج الممرض اليوم بالسلم 10 وهي مفارقة غريبة يقول بعض المشاركين في الوقفات الاحتجاجية السابقة والحالية.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود