سيدي بنور.. الأغلبية بجماعة العامرية يضغطون في اتجاه استقالة الرئيس

بلا قيود



محمد زينابي

أعلن ثلاث عشرة مستشارا جماعيا بجماعة العامرية عن معارضتهم لرئيس الجماعة من خلال عدم حضورهم لدورة أكتوبر مرتين متتاليتين بسبب اتخاذ قرارات اعتبروها خارج الضوابط القانونية،

وتدخلت بعض الجهات تنتمي إلى الحزب الذي ينتمي إليه هؤلاء الأعضاء بما في ذلك الرئيس، وتم نصحه بتقديم استقالته، وفتح المجال للأعضاء المعارضين والذين يشكلون الأغلبية المطلقة 13 عضو من بين 15 لانتخاب مكتب جديد لاحتواء الأزمة ليكون الضرر أقل، لكن الرئاسة تراجعت عن تقديم الاستقالة ربما خوفا من زيارة لجن إقليمية أو مركزية أو المجلس الأعلى للحسابات..

وما زاد الأمر تعقيدا، أن المعارضين لم يفسحوا للرأي العام بجماعة العامرية عن دواعي معارضتهم للرئاسة بذل من الشائعات التي مفادها أن قوى تغذي ذلك

فإذا كان المعارضون يتأسفون على ما اعتبروه تصرفات غير مسؤولة صادرة عن رئاسة المجلس، فسكان الجماعة يلتمسون لجن تفتيش إقليمية ومركزية لرفع أي التباس.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود