مجلس مقاطعة فاس المدينة.. إقبار مشروع إعادة تهيئة و تعبيد عدد من أزقة المدينة العتيقة

بلا قيود



فاس: عبد الله الشرقاوي

يتساءل العديد من المواطنين بفاس العتيقة عن سبب إقبار مجلس مقاطعة فاس المدينة لمشروع إعادة تهيئة وتعبيد أزقة أحياء باب الفتوح و عين أزليتن و عرصة المدلسي، و الذي سبق و أعلن عنه مجلس مقاطعة فاس المدينة خلال الشهور الأخيرة عبر صفحاته الرسمية و قنواته الدعائية و الملصقات الجدرانية

الأحياء المذكورة و على غرار جل الأحياء بفاس العتيقة، تعرف بنيتها التحتية هشاشة و ضعفا منقطع النظير، بسبب توالي عوامل الزمان و الغش أثناء الترقيعات السابقة، و غياب أي التفاتة فعلية بشأنها من طرف الجهات المسؤولة وخصوصا المنتخبة، وهذا ما لاحظه السكان والزوار على حد سواء

و ليست هذه هي المرة الأولى التي ينهج فيها مجلس مقاطعة فاس المدينة، سياسة التعتيم و الغموض و الإقبار فيما يخص المشاريع التي يُسطرها، بل سبق و أن باشر المجلس عملية توسعة مائة متر بطريق الزيات دون وضع إعلان عن المشروع وباقي البيانات، بل و لحد الساعة ظل الجزء الذي شملته عملية التوسعة دون إسفلت مخلفا الغبار و الأتربة في وجه مستعمليه

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود