الجديدة/مكرس.. سقوط عمود كهربائي يهدد حياة الساكنة، ومعاناة مع الحشرة “القرمزية“

بلا قيود



عبد الكريم جبراوي

منذ ازيد من خمسة عشر يوما خلت وهذا العمود الكهربائي الإسمنتي سقط وظل على هاته الحالة بعدما حطمته جرافة جيء بها لمباشرة عمليات تجريف نباتات الصبار التي أتت عليها الحشرة القرمزية وحولتها إلى منظر صوف منفوش يؤثت كل دوار الدحامنة ، ويحول حياة الساكنة إلى جحيم لا يطاق ..

فالعمود الكهربائي الذي أسقطته الجرافة بمحيط سكن قروي معزول لامرأة عجوز يشكل خطرا محدقا بالصغار الذين قد يرتادوا المكان أو يمروا بجواره خصوصا وأن أسلاكه بشحناتها الكهربائية قد تصيب أحدهم بصعقة مميتة ـ لاقدر الله ـ وربما في انتظار حدوث ما لا تحمد عقباه ، والجرافة التي أسقطت العمود توارت عن الأنظار واختفت في اليوم الموالي للحادث، كما حضرت عناصر الدرك الملكي ومسؤولو المكتب الوطني للكهرباء لمعاينة الواقعة وإنجاز محاضرها في الموضوع ..

وتوقف عملية تجريف نباتات الصبار بهذا الدوار تترك الساكنة في معاناتها الأليمة مع الحشرة القرمزية التي فرضت على الساكنة عدم إشعال الأضواء ليلا كي لا تهجم وتتسرب إلى البيوت لتؤذي بلسعاتها الخبيثة أجسادهم وخصوصا الصغار منهم ، كما فرضت عليهم تناول وجبة العشاء قبل حلول الظلام حتى لا تختلط بالأطعمة وتكون بالتالي ضمن ما تحمله اليد إلى الفم في طريقه إلى المعدة ، كل ذلك في غياب أية فعالية للقضاء على هذه الحشرة التي تتداول الألسنة بذات المنطقة حكايات مثيرة عن طبيعة ما يرش عليها مما يصطلح عليه بـ" الدواء " ...

فهل تتحرك الجهات المعنية لإعادة نصب عمود كهربائي غير معطوب تفاديا لكل فاجعة ممكنة ، وأيضا لتخليص الساكنة من معاناتها المستمرة مع هذه الحشرة المشؤومة ؟؟؟؟




e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود