المركب الثقافي بالخميسات.. عبارة عن أطلال و بؤرة للمشردين

بلا قيود


المركب الثقافي بالخميسات الذي تحول إلى أطلال

الخميسات: سفيان معروفي

خلال أشغال الدورة العادية لشهر فبراير 2018 ، للمجلس الجماعي للخميسات ، صوت على اتفاقية شراكة تتعلق بمساهمة مجلس جهة الرباط   سلا القنيطرة ، من أجل إصلاح وتجهيز المركب الثقافي الأطلس في محاولة لإعطاء دينامية ونفس جديدين لهذا المركب.. إلا أن الحال لازال على ماهو عليه لحد ساعة كتابة هذه الأسطر...

هذا المركب الذي يعد المتنفس الوحيد للمجتمع المدني بالخميسات تم إعدامه مع سبق الإصرار والترصد دون أدنى إلتفاتة أو تدخل من قبل الساهرين على الشان المحلي أو مصالح وزارة الثقافة

إن المركب الثقافي الأطلس تحول إلى أطلال و إلى بؤرة ونقطة سوداء داخل المدينة حيث أصبح وكرا للمشردين وقطاع الطرق ، وإلى مكان مهجور..

ما يقف عليه المرء وهو أمام هذه "المسماة" مركب ثقافي هو تعرض جنباته للإتلاف والتخريب و في وضع أقل ما يقال عنه أنه كارثي و يندى لها الجبين،

في الوقت الذي كان يجب أن يكون هذا المركب الثقافي مكان تبادر إليه جمعيات المجتمع المدني بجل توجهاتها ، وتلجأ إليه التنظيمات بمختلف مرجعياتها ، لمزاولة أنشطتها الثقافية والفنية ، وعقد لقاءاتها السياسية ، وإقامة عروضها المسرحية ، وتنظيم ندواتها الفكرية وأمسياتها  الفنية ، ناهيك عن برامج تنشيطية للفئات الصغار و استمتاعهم بعروض مسرحية خاصة بالناشئة إن كان هناك من المسؤولين من يحمل هم هذه الفئة المهضومة حقوقها

عامل إقليم الخميسات مطلوب منه التدخل لإنقاذ هذا المركب وحث المجلس الجماعي للقيام بواجبه، لأنه لايعقل أن تكون عمالة الخميسات ونظرا لشساعة مساحتها الإقليمية أن يكون المركب الثقافي للمدينة عبارة عن أطلال

المجتمع المدني بمدينة الخميسات يتساءل : ألم يكن الأجدر محاسبة من كان وراء خراب هذا  المركب الثقافي الذي رصد له قبل سنوات ـ ليست ببعيدة ـ غلافٌ ماليّ ضخم ، مقابل تشييده قبل إتخاذ أي قرار آخر ؟  أليس ما يعوق التنمية بشتى مجالاتها فعلا هو عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة ؟  أم أن الارتجالية في تبذير المال العام باتت سلوك مسكوت عنه؟وهل يعقل أن تكون مدينة بحجم الخميسات أن تظل بدون مركب ثقافي؟...

وسوف نعود للموضوع بالتفصيل في حوارات مع عدد من جمعيات المجتمع المدني بالخميسات حول أسباب إعدام هذا المركب



 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود