خبر عاجل:متحدث العدالة والتنمية التركي: سنقوم بكل ما يلزم للكشف عن مصير خاشقجي وسنشارك الأمر مع العالم بشكل واضح

 

مصر / القاهرة ... الخبراء : قرار رفع أسعار الصحف الورقية لن يساهم في وقف نزيف الخسائر المستمر في المؤسسات الصحفية

بلا قيود



القاهرة : خالد أبو الروس

مسلسل زيادة الأسعار المستمر لم تفلت منه حتي الصحف الورقية  بعد قرار الهيئة الوطنية للإعلام برفع أسعار نسخة الصحيفة  المباعة في جميع الصحف القومية والخاصة ،  حيث جاء القرار بدعوات تعويض نسبة الخسائر التي تحققها الصحف خصوصا بعد الزيادة الكبيرة التي تمت علي أسعار الورق ،

من جانبه وصف كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة في تصريحات صحفية قرار رفع أسعار الصحف الورقية بأنه قرار صعب ومؤلم ولكنه ضروري ضمن مجموعة من الإجراءات الهادفة للحفاظ علي استمرار الصحف  الورقية وتحسين وضعها المالي ، مضيفا أن القرار الذي إتخذ في اجتماع الهيئة الوطنية  للصحافة  مع رؤساء مجالس إدارات الصحف القومية ورؤساء تحرير المؤسسات الصحفية الخاصة لمناقشة الزيادات الكبيرة في أسعار الورق وأسعار الطباعة في ظل الظروف الحالية وذلك لبحث اتخاذ حلول بديلة للحفاظ علي الصناعة  .

فيما يقول الكاتب الصحفي عبدالله حشيش عضو المجلس الأعلى للصحافة السابق ، أن قرار زيادة أسعار بيع الصحف بعد محاولة يائسة لتقليل خسائر المؤسسات الصحفية ، وأن قرار رفع الأسعار ربما يزيد الأزمة تعقيدا ، حيث من المرجح أن يضاعف رفع السعر من انخفاض نسبة التوزيع ، مضيفا أن المؤسسات الصحفية تعيش أزمة حقيقية بسبب انخفاض التوزيع اساسا وبنسبة غير مسبوقة في تاريخ الصحافة المصرية علي المستويين المحلي والأقليمي ، كما أن انخفاض حصيلة الأعلانات عمق أزمة المؤسسات الصحفية ،حيث يحتكر الاعلام المرئي السوق الاعلامي بنسبة 95٪ وتتنافس الصحافة الورقية علي نسبة 5٪ ، ويظل انخفاض نسبة التوزيع أحد الأبعاد الثلاثية لأزمة المؤسسات الصحفية ، والذي يعود في تقديرينا إلي غياب التطوير الهيكلي في التناول الاعلامي للمؤسسات الصحفية الورقية ، حيث مازالت تعتمد وبشكل أساسي علي الخبر الذي يتم تجاوزه من الصحافه الالكترونيه والاعلام المرئ .

ومن جانبه طالب علي القماش منسق لجنة الأداء النقابي بضرورة أن تنمح الدولة للصحف الورقية دعم ماليا لكي تساهم في سد القجوة بين المبيعات وأسعار الورق في ظل الزيادة المستمرة للارتفاع الأسعار بصفة يومية وبما يتناسب مع قوة الصحيفة  ونسبة التوزيع للحفاظ علي الصحافة ، لكن قرارات رفع أسعار قيمة الصحيفة المباعة لن يساهم بشكل كبير في وقف نزيف الخسائر اليومية خصوصا في الصحف التي تملكها الدولة وهنا تحضرني مقولة لمكرم محمد أحمد رئيس الهيئة العليا للإعلام
فيه مقولة قديمة  " الصحف اللى بتشوف الحاكم عايز إيه ومش شايفة القارىء عايز إيه لازم تخسر  "

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود