النقابة الوطنية للصحافة المغرية فرع أسفي ينظم ندوة وطنية حول مستقبل الصحافة

presse a0fc8

محمد قيود

تنظم النقابة الوطنية للصحافة المغربية فرع أسفي ..ندوة وطنية يوم الجمعة 19 يوليوز تقارب من خلالها "مستقبل الصحافة في المغرب" في إطار تعميق النقاش ومحاولة إيجاد أجوبة للراهن الصحفي مع مختصين ومهنيين ، و إلى أين يذهب هذا الواقع ؟ كيف هو حال صحافتنا مع المهنية والأخلاقيات؟

هذا التشاط الذي جعله مكتب الفرع تقليدا سنويا في أسفي ، يستنطق أيضا الذاكرة التاريخية للمدينة عبر نفض الغبار عن وجوه وشخصيات قدمت الكثير للوطن ، ليس أقلهم الذين واجهوا اﻻستعمار.

أيضا سيكون هناك تكريم وحفل تخرج للطلبة الذين الذين يخضعون للتكوين في مركز تكوين الصحافيين الشباب الذي يشرف على تأطيره فرع النقابة بهذه المدينة.

الهاكا: يأمر بوقف بث “راديو مارس” لمدة 15 يوما خلال

La HACA 893fb

قرر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري ،خلال جلسته المنعقدة بتاريخ 11 يوليوز 2019 ، الوقف الكلي لبث “راديو مارس” خلال التوقيت الاعتيادي لبرنامجي “العلما د مارس” و”قضايا رياضية بعيون الجالية”، لمدة 15 يوما، ووقف البرنامجين المذكورين طيلة نفس المدة، مع إذاعة بيان إخباري بالقرار على أمواج الإذاعة ونشر القرار بالجريدة الرسمية.

يأتي هذا القرار بعدما سجل المجلس الأعلى خلال عدد من حلقات البرنامجين المذكورين مجموعة من الخروقات للمقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل في مجال الاتصال السمعي البصري، ولاسيما تلك المتعلقة باحترام الكرامة الإنسانية، ومحاربة الصور النمطية التي تحط من كرامة المرأة وعدم الحث على العنف أو الكراهية

. فبعدما اعتبر المجلس الأعلى أن من أبرز أدوار الإعلام الرياضي، الارتقاء بالنقاشات المحيطة بهذا المجال وإشاعة المثل الرياضية وروح المنافسة الشريفة والمساهمة في إبراز أدوار الرياضة في الاندماج والتنشئة المجتمعية والانفتاح على الآخر، سجل أن الخطاب الموظف خلال حلقات برنامج “العلما د مارس” يحث ويحمل، ولو ضمنيا، فئة من الجمهور على التعصب أو العنف أو الكراهية بين المشجعين أثناء التظاهرات الرياضية، لاسيما وأنه يفترض أن يمثل منشط وضيوف البرنامج، بالنظر للمسؤولية المجتمعية للصحافيين والوظيفة الأساس لوسائل الإعلام، نموذجا وقدوة، لشرائح عريضة من الجمهور، خاصة الناشئين منه

كما اعتبر أن تصريحات منشط البرنامج تجاه إحدى المستمعات من قبيل: “تمشي تبعد منا، سيري عا فحالك، المغرب مسالي ليك أنت تشجعيه ولا ما تشجعيه” تشكل مسا بانتمائها وحسها الوطني، وأن ما ورد في تصريحات أخرى تجاه نفس المستمعة، يفرض على الجمهور مواقف وتمثلات المنشط حول إبعاد وعدم أحقية المرأة في الاهتمام بالشأن الرياضي الوطني من خلال حصر دورها في الطبخ، الشيء الذي يقزم وظيفتها وإسهاماتها المجتمعية وينتقص من كفاءاتها وقدراتها، كما يلغي حريتها وحقها في التعبير عن رأيها انطلاقا من وضعها كفاعل أساسي في المجتمع

من جهة أخرى، سجل المجلس الأعلى أنه رغم الطبيعة التفاعلية لبرنامج “العلما د مارس”، أمر المنشط على المباشر، وبطريقة فجة، المصلحة التقنية للبرنامج، بقطع مكالمة لأحد المستمعين الذي اختلف معه في الرأي، ما يساهم في إضعاف ثقافة الحوار ويمس بواجب احترام تعددية التعبير عن تيارات الفكر والرأي، ويتنافى وواجب الحياد المفروض في الإعلامي المهني.

فيما يتعلق ببرنامج “قضايا رياضية بعيون الجالية”، سجل المجلس الأعلى استعمال عبارات ذات حمولة قدحية تكرس صورة نمطية مبنية على توصيف يحتقر الأداء الرياضي النسوي والمستوى التنافسي للمرأة في الرياضة. للإشارة، فقد أخذ هذا القرار بعين الاعتبار الطابع المتكرر للمخالفات المسجلة بخصوص برنامج “العلما د مارس”، حيث سبق للمجلس الأعلى أن قرر ثلاث عقوبات زجرية في حق المتعهد، سنوات 2016، 2017 و2018، لإخلاله بالمقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالكرامة الإنسانية ونزاهة الأخبار والبرامج.

يذكر أن قرار المجلس الأعلى اتخذ في إطار إحالة ذاتية بخصوص حلقة 04 يوليوز 2019 من برنامج “العلما د مارس” وحلقة 07 يوليوز من برنامج “قضايا رياضية بعيون الجالية”، كما أنه توصل بأكثر من 100 شكاية تقدم بها أفراد، بخصوص حلقتي 20 و21 ماي 2019 من برنامج العلما د مارس”، وأكثر من 20 شكاية تقدم بها أفراد وجمعيات، بخصوص حلقة 04 يوليوز 2019 من البرنامج نفسه.

الأعرج..76 منبرا إعلاميا ورقيا وإلكترونيا استفادت من الدعم برسم سنة 2018

Laaraj reunion commission c6cc1

أفاد وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، اليوم الثلاثاء بالرباط، بأن 76 منبرا إعلاميا ورقيا وإلكترونيا استفادت برسم سنة 2018 من دعم فاقت قيمته 73 مليون درهم، مقابل مايربو عن 58 مليون درهم سنة 2017.

وأوضح الأعرج خلال مناقشة موضوع الدعم المالي والعيني الذي تقدمه الوزارة للعمل الثقافي في مكوناته المختلفة (من قبيل الكتاب، والمسرح …)، وحصيلة عمل صندوق دعم العمل الثقافي، وتقييم الدعم العمومي المقدم للصحافة، في اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، أن الهدف يتمثل في إرساء إطار قانوني يرتكز على الحكامة والشفافية في منح الدعم العمومي لقطاعات الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع، و اعتماد نظام دعم متنوع وفعال وتعاقدي.

عبد الله البقالي ينتخب بالإجماع رئيسا للنقابة الوطنية للصحافة المغربية

bakkali 4c1d7

صوت المجلس الوطني الفيديرالي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، الذي انتخبه المؤتمر الثامن للنقابة يوم السبت 22 يونيو 2019 بمراكش، بالإجماع على الزميل عبد الله البقالي، رئيسا للنقابة لولاية ثانية، كما انتخب المجلس الفيديرالي الزميل عبد الكبير خشيشن رئيسا له، وانتخب كذلك 18 عضوا يشكلون المكتب التنفيذي للنقابة وهم: محمد الطالبي، نائبا أولا لرئيس النقابة، مكلفا بالتنظيمات، حنان رحاب نائبة ثانية للرئيس، مكلفة بالحريات، سعيد كوبريت نائبا ثالثا، مكلف بالفروع، محمد حجيوي أمينا للمال، عزيز اجهبلي، نائبا لأمين المال، عبد القادر حجاجي مقررا، أمينة حجيب نائبة المقررو عبد الحق العظيمي، أحمد الادريسي عليوة، الطاهر الطويل، عثمان النجاري، أمينة عرشي، سعاد شغيل، وهندي ابراهيم، بوجمعة الحنفاوي، الحسين الحنشاوي، عبد اللطيف فدواش، وعبد الحفيظ المنور أعضاء.

وكان الزميل عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية قد اكد في كلمة افتتح بها المؤتمر الثامن للنقابة الملتئم في مراكش أيام 21ـ 22ـ23 يونيو 2019، إن هذا المؤتمر ينعقد بعد الفوز الكاسح الذي حققه مرشح النقابة في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي للصحافيين، وهو فوز يعكس وزن النقابة الوطنية للصحافة المغربية على المستوى الخارجي نتيجة سياسة استراتيجية فعالة اعتمدتها النقابة في علاقتها الخارجية مع التنظيمات النقابية القطرية الشقيقة والصديقة في مختلف أرجاء المعمور أو مع المنظمات المهنية الإقليمية والقارية.
20190621 d267c
وقد وجه نقيب الصحفيين المغاربة عبارات الشكر والامتنان للزملاء في النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، أولا لنجاحهم الباهر في تنظيم المؤتمر الثلاثين للاتحاد الدولي للصحافيين، وثانيا لدعمهم الكبير للنقابة الوطنية للصحافة المغربية.

فمن جهة أخرى خرج إلى حيز الوجود التنظيم الذاتي للصحافيين الذي كان دوما في مقدمة المطالب

كما تميزت هذه الفترة بإخراج العديد من القوانين الخاصة بالصحافة والنشر والسمعي البصري

عن جريدة العلم

الخلفي .. هناك جهود مبذولة على مستوى الإصلاح القانوني الذي شمل المقتضيات المتضمنة في قانون الصحافة والنشر

Mustapha El Khalfi 1ea21

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن إنجاح التحديات المرتبطة بتنزيل مجموع القوانين المنظمة للصحافة ووسائل الإعلام، رهين بتطوير النموذج الاقتصادي للمقاولة الإعلامية وتأهيل الموارد البشرية وإنجاح التحول الرقمي.

وأوضح الخلفي، الذي حل ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، لمناقشة موضوع “رهانات تفعيل النصوص المنظمة للصحافة ووسائل الإعلام”، في إطار احتفال الوكالة بذكراها الـ60، أن القوانين تعد محددا في النهوض بحرية الصحافة، معتبرا في الوقت نفسه أنها تظل، في غياب المجهود التنظيمي والتفاعل، حبرا على ورق، مما لا يتيح تفعيل العديد من المكتسبات في المنظومة التشريعية والتي من شأنها تقديم ضمانات كبيرة على مستوى حرية الصحافة والولوج إلى الخبر.

واستعرض الوزير بالمناسبة، الترسانة القانونية التي تمت بلورتها في المجال خلال فترة توليه حقيبة وزارة الاتصال، والتي بلغ عددها 68 نصا تشريعيا، وأهم مستجدات مدونة الصحافة والنشر وأيضا القانون الخاص بالهيئة العليا للاتصال السمعي البصري والقانون المعدل لقانون الاتصال السمعي البصري.

ففي مجال الصحافة والنشر، تطرق الوزير إلى الجهود المبذولة على مستوى الإصلاح القانوني الذي شمل المقتضيات المتضمنة في قانون الصحافة والنشر المتعلقة بالمس بالدين الإسلامي والوحدة الترابية والنظام الملكي وتدقيق العبارات من قبيل الإساءة والتحريض، فضلا عن تدقيق الغرامات المالية.

وأشار الخلفي إلى أن ثورة تكنولوجيا المعلومات أفرزت منظومة من التحولات الكبيرة ذات الأثر على الحق في الولوج إلى المعلومة والترابط الكلي للعالم والبيانات الضخمة والمنصات الرقمية وأجيال شبكات الاتصال بالأنترنت والتي غيرت من طرق الوصول إلى الخبر وإنتاجه وبثه معتبرا أن المغرب يشهد على المستوى الرقمي وضعية “استباحة متوحشة”، مما يستدعي تعزيز سبل توفير الحماية القانونية للمعطيات الشخصية للأفراد ورفع التحديات المرتبطة بالسيادة الوطنية والرأي العام.

هذه الثورة، يضيف الخلفي، بما نتج عنها من فرص، نتجت عنها تحديات كبيرة هي موضوع نقاش عالمي، ترتبط أساسا بالسيادة الوطنية واستقلالية القرار الوطني في ظل بروز مخاطر التأثير وتوجيه الرأي العام عن طريق استعمال الإمكانيات الرقمية بشكل يمس بالسيادة الوطنية.

ودعا إلى استغلال الفرص التي يتيحها التحول الرقمي الذي يشهده المجال، وإلى الاستثمار في الموارد البشرية المؤهلة التي تضمن فعليا تنزيل القوانين وإنتاج خدمة إعلامية، من أجل النهوض بقطاع الصحافة والنشر بمختلف مكوناته.

وبمناسبة الذكرى الستين لتأسيسها تطرق الخلفي للتحول الذي شهدته وكالة المغرب العربي للأنباء، في أفق إرساء وكالة القرن الـ21، مشيرا إلى أن الإصلاح القانوني مكن من التنصيص على عدد من الهيئات (من قبيل مجلسي التحرير والتدبير)، فضلا عن تفعيل الجهوية التي لا يمكن إنجاحها كورش شامل في غياب البعد الإعلامي. كما تشهد الوكالة، يضيف المسؤول الحكومي، تنويعا في منتوجاتها.

وبخصوص إشكالية النموذج الاقتصادي الجديد للمقاولة الإعلامية بالمغرب، أكد أن النموذج الحالي يتسم بالهشاشة وغير قابل للاستمرار، وموارده من الإشهار في تراجع (ناقص 23 بالمائة بالنسبة للصحافة المكتوبة و14 بالمائة بالنسبة للسمعي البصري سنة 2018 مقارنة مع 2017)، مبرزا أن المشهد الإعلامي الرقمي يتضمن أزيد من 2900 منبر إعلامي، بناء على تقرير لرئاسة النيابة العامة، 380 موقعا منها حصلت على الملاءمة مع نهاية 2018.

واعتبر أن إقرار الاعتراف القانوني بالصحافة الرقمية شكل تطورا هاما في مجال الإعلام بالمغرب، إذ تظهر المعطيات المرتبطة بسوق الإشهار، أن المجال المرتبط بالصحافة الرقمية حقق أعلى صعود على مستوى مداخيل الإشهار، حيث تشير المعطيات إلى رقم إجمالي في حدود 600 مليون درهم خلال 2018، مشيرا إلى أن الصحافة الرقمية ستتجاوز، في المدى القريب، الصحافة المكتوبة على مستوى المداخيل الإشهارية.

ودعا، في هذا الإطار، إلى إرساء حوار مسؤول يضمن حدا أدنى من الإمكانيات لضمان خدمة عمومية ذات جودة، كما أكد على ضرورة تدعيم النموذج الاقتصادي للمقاولة الصحافية الرقمية بالمغرب.

وبخصوص التصنيفات التي تصدرها المؤسسات العالمية، اعتبر الوزير أنه يتعين التمييز، في هذا الصدد بين التقارير الدولية المبنية على “مؤشرات موضوعية يتم ملء معطياتها بطريقة علمية دقيقة”، وبين تلك التي تنبني على “استمارات غير محددة”.

يذكر أن ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء أضحى فضاء للنقاش حول المواضيع الراهنة في مجالات السياسة والاقتصاد والثقافة والمجتمع

الهاكا يقرر إنذار الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية وميدي1 تي في بخصوص وصلة إشهارية توحي إلى منطقة إرهابية

La HACA 0b500

وكالات : قرر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري إنذار الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية وميدي1 تي في بخصوص وصلة إشهارية خاصة بشركة الاتصالات “أورانج”.

وأعلن المجلس في بلاغ أن الهيأة العليا سجلت في إطار تتبع البرامج السمعية البصرية، تضمن الوصلة الإشهارية الخاصة بشركة الاتصالات “Orange”، التي تم بثها من 09 إلى 13 ماي 2019 (الأسبوع الأول من شهر رمضان) مشهدا فيه مقطع غنائي بالعبارات التالية :”(…) ندير السلفي مع عمار ونعيط لولد عيشة واخا يكون في قندهار (…)”.

وأضاف المصدر أن المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري اعتبر أن تضمن هذه الوصلة الإشهارية في أحد مشاهدها صورا لمجموعة من الشباب بزي عبارة عن جلابيب قصيرة ضمنهم شاب ملتح، مرفوقة بالعبارات المذكورة، مما يحيل نظرا لعناصر المشهد هذه، إلى تواصل هاتفي طبيعي بأحد أبناء الحي المتواجد بمنطقة قندهار الأفغانية.

وسجل المجلس أن البعد الرمزي لهذه الإحالة الجغرافية، ولهيأة شخوص المشهد المذكور، إضافة إلى الإحالة الضمنية على ظاهرة التحاق بعض الشباب المستقطب بتنظيمات محظورة؛ من شأنه وإن لم يكن حثا صريحا، أن يشكل تطبيعا، عن طريق الفكاهة، مع فعل الالتحاق بكيانات ومناطق تشتهر بكونها مراكز تنظيمات مصنفة على أنها إرهابية؛ مما يجعل هذا المضمون لا يحترم المقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل، ولا سيما تلك المتعلقة بالالتزامات الأخلاقية العامة.

وبناء عليه، يؤكد البلاغ، وبعد توجيه طلب توضيحات بهذا الخصوص إلى كل من الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية وميدي1 تي في بتاريخ 20 ماي، قرر المجلس بتاريخ 14 يونيو توجيه إنذار للمتعهدين الثلاثة، مع نشره بالجريدة الرسمية