سعد الدين العثماني وبأمر من الملك يشارك في القمة الإفريقية الصينية الثالثة ببكين


أرشيف 

الرباط – ذكر بلاغ لرئاسة الحكومة، أنه بتكليف من صاحب الجلالة الملك محمد السادس،  يقوم رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، انطلاقا من يوم غد الأحد، بزيارة لجمهورية الصين الشعبية للمشاركة في أشغال القمة الإفريقية الصينية الثالثة، التي ستحتضنها العاصمة بكين.

وأوضح البلاغ الصادر اليوم السبت، أن العثماني سيترأس خلال هذه القمة، الوفد المغربي الذي يضم وزراء ومسؤولين من عدد من القطاعات.

وأضاف المصدر ذاته أن رئيس الحكومة سيشارك، بهذه المناسبة، في الأنشطة الموازية لهذه القمة، ولا سيما الاجتماع السادس لندوة المقاولين الصينيين والأفارقة، كما سيجري لقاءات ومباحثات مع عدد من المسؤولين والمستثمرين الصينيين.

لفتيت: ورش الجهوية المتقدمة يستلزم مجهودات كبيرة وانخراط قوي من طرف كل الفاعلين وفي مقدمتهم المصالح المركزية لوزارة الداخلية



الرباط – أكد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، اليوم الخميس بالرباط، أن ورش الجهوية المتقدمة، الذي يأتي على رأس أولويات المرحلة كخيار استراتيجي، يستلزم، على الرغم من النتائج الأولية التي تم تحقيقها، مجهودات كبيرة وانخراطا قويا من طرف كل الفاعلين وفي مقدمتهم المصالح المركزية لوزارة الداخلية.

وأكد الوزير في كلمة، خلال ترؤسه مراسيم تنصيب ولاة وعمال الإدارة المركزية، رفقة الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، نور الدين بوطيب، على ضرورة الارتقاء بدور صندوق التجهيز الجماعي لدعم الجماعات الترابية وجعلها في مستوى الآمال المنتظرة من مختلف الإصلاحات الكبرى التي انتهجتها الدولة.

وأشار إلى التحديات المرحلية التي تمر بها المملكة والمتجسدة أساسا في تنزيل الإصلاحات الكبرى للدولة ودعم الدينامية التنموية الوطنية، ولضرورة تعبئة مصالح وزارة الداخلية كفاعل أساسي لتنزيل مختلف الأوراش المبرمجة والإصلاحات المفتوحة.

ودعا لفتيت، في معرض تطرقه إلى ورش “اللاتركيز الإداري”، إلى الانخراط بقوة في إنجاح هذا الرهان الذي تعقد عليه الدولة آمالا كبيرة لتعزيز مسارها التنموي، مسجلا في هذا الشأن، أن الحكومة بصدد إصدار مشروع ميثاق اللاتمركز الإداري في الأسابيع المقبلة، بما “سيتيح للمسؤولين المحليين اتخاذ القرارات، وتنفيذ برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية، في انسجام وتكامل مع الجهوية المتقدمة”.

وبنفس الروح الهادفة إلى تعزيز المسار التنموي بمختلف جهات المملكة، أعلن الوزير أنه تم العمل على إعداد تصور شامل لإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار بما سيجعلها فاعلا متميزا، ويمكنها من الصلاحيات اللازمة للقيام بدورها في إنعاش الاستثمار على المستوى الجهوي، مؤكدا أن هذا الإصلاح لن يحقق المتوخى منه إلا بانخراط تام والتزام قوي لمصالح وزارة الداخلية، لجعل هذه المراكز أداة ناجعة لتحفيز الاستثمار والمبادرة الحرة وجعل مغرب الجهات قاطرة للتنمية وفضاء للحد من الفوارق المجالية.

من جهة أخرى، ذكر لفتيت بما تشهده المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من تطور جديد يكرس مسارها الحافل بالمنجزات ويعكس زخمها المادي والمعنوي وتراكماتها الميدانية، موضحا في هذا السياق، أن وزارة الداخلية تعتزم، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، “إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بتعزيز مكاسبها، وإعادة توجيه برامجها للنهوض بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، ودعم الفئات في وضعية صعبة، وإطلاق جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل ولفرص الشغل”.

كما أشار إلى أنه وانطلاقا من الأهمية الكبرى التي يوليها جلالة الملك، حفظه الله، لتطوير المنظومة الاجتماعية، شرعت وزارة الداخلية في وضع اللبنات الأولى لنظام موحد للخدمات والبرامج الاجتماعية، سيشكل المنطلق الوحيد للولوج لكافة البرامج الاجتماعية، وفق “معايير دقيقة وموضوعية وباستعمال التكنولوجيا الحديثة”.

وشدد وزير الداخلية، في الختام، على ضرورة الحفاظ على التعبئة في أقصى مستوياتها والانخراط الكلي في المرحلة المقبلة بعزيمة والتزام، داعيا، من أجل ذلك، كل القطاعات المشكلة للمصالح المركزية لوزارة الداخلية لمواصلة مجهوداتها قصد تحديث طرق تدبيرها، والارتقاء بعملها وجعله في مواكبة مستمرة للتطورات التي يعرفها المجتمع المغربي، والانخراط الفعال في مسلسل الإصلاحات الكبرى التي يقودها جلالة الملك على جميع الأصعدة، والتحلي بقيم المثابرة والجدية ونكران الذات، ومضاعفة الجهود لخدمة الصالح العام، والتجسيد العملي والفعلي للتوجيهات الملكية السامية المتواصلة.

وهنأ لفتيت الولاة والعمال، الذين عينهم مؤخرا جلالة الملك، على الثقة المولوية السامية، مشيدا بما يمتازون به من مؤهلات وحس مهني وكفاءة عالية، ومنوها بذات المناسبة ب نظيرة الكرماعي على العمل الذي قامت به، بكل التزام، طيلة توليها المسؤولية على رأس “التنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية”.

ويتعلق الأمر بكل من محمد دردوري، الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وجلول صمصم، والي ملحق بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية، وبلوة العروسي، عامل مدير الشؤون العامة، وعمر لحلو، عامل المدير العام لصندوق التجهيز الجماعي، ويونس القاسمي، عامل ملحق بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية، ومحمد سمير خمليشي، عامل ملحق بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية.

كما يهم الأمر عبد المجيد الكاملي، عامل ملحق بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية، وعبد الله نصيف، عامل ملحق بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية، وجمال الشعراني، عامل ملحق بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية.

الخلفي: المغرب عمل على توجيه رسالة قوية إلى شبكات الهجرة السرية من أجل التأكيد على أن ما تقوم به له عواقب



الرباط – أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، اليوم الخميس بالرباط، أن المغرب عمل من خلال الإجراءات الأخيرة التي اتخذها في مجال الهجرة إلى توجيه رسالة قوية إلى شبكات الهجرة السرية من أجل التأكيد على أن ما تقوم به هذه الشبكات له عواقب.

وقال الخلفي، في لقاء صحفي أعقب اجتماع المجلس الحكومي برئاسة رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، أنه “بغض النظر عن الإطار القانوني، فإن المغرب، وهو مؤطر بروح المسؤولية المشتركة والتعاون الإيجابي، عمل من خلال الإجراء الأخير على توجيه رسالة قوية إلى شبكات الهجرة السرية التي تستغل الهشاشة والضعف، من أجل التأكيد على أن ما تقوم به هذه الشبكات له عواقب، وبالتالي يتم اتخاذ هذا الإجراء بغض النظر عن الإطار القانوني”.

وتابع أن “المغرب قام بإجراء ثان يتمثل في نقل المهاجرين إلى مدن أخرى، وليست عملية ترحيل إلى خارج المغرب؛ وفي نفس الوقت تعزيز السياسة العمومية الوطنية المتخذة بخصوص إدماج المهاجرين في بلدنا من تسوية وضعيتهم القانونية والعمل على إقرار حقوق تتعلق بالصحة والسكن والتعليم والخدمات الاجتماعية الأساسية، وهذا يعد تعبيرا عن المقاربة الإنسانية التي نهجتها بلادنا تجاه مشكل الهجرة السرية”.

وأوضح الخلفي أن إشكالية الهجرة السرية في السنوات الأخيرة، خاصة منذ 2016، شهدت تصاعدا في عدد المحاولات؛ مشيرا إلى أن الأرقام دالة في هذا الصدد، إذ “تم خلال سنة 2017 تسجيل أزيد من 65 ألف محاولة للهجرة السرية جرى إحباطها، وهو عدد كبير جدا”.

وذكر بأن الهجرة السرية شهدت تحولات بفعل شبكات الهجرة التي طورت آليات وأساليب اشتغالها وبفعل حصول تحول في الطبيعة الديمغرافية لمن يقدمون على الهجرة السرية، مبرزا أن أزيد من ثلثي المحاولات التي جرى إحباطها هي لمهاجرين قادمين من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

وذكر في هذا الصدد بأن المغرب، وخاصة منذ أواخر 2013، تقدم بمشروع سياسة متكاملة للهجرة على مستوى الاتحاد الإفريقي، على اعتبار أن “إشكالية الهجرة السرية تتم بشكل أساسي داخل القارة الإفريقية ونحن نقدم أجوبة عليها”.

وفي نفس السياق، أكد الخلفي أن “الحوار بين المغرب والشركاء الأوروبيين مستمر، وكانت هناك لقاءات متواصلة”؛ مشددا على أن المغرب يقوم بمجهود استثنائي في مواجهة هذه الظاهرة والشبكات التي تستغل الهشاشة والضعف، ولا يمكن أن يتحمل هذا العبء لوحده؛ داعيا الشركاء الأوروبيين إلى “تفاعل أكبر في هذا الحوار”.

وبخصوص هجرة شباب مغاربة عبر دول أخرى، وخصوصا ليبيا، فقد أكد الوزير أن “القطاعات والمصالح المختصة تابعت الموضوع في الماضي واتخذت إجراءات، وما زالت تتابع الموضوع في إطار التواصل مع الدول المعنية”.

قرار الاتحاد الإفريقي دعم المسلسل الأممي في قضية الصحراء المغربية يعد “انتصارا للمغرب” (مركز تفكير جنوب افريقي)



الرباط – أكد معهد الدراسات الاستراتيجية، ومقره بريتوريا بجنوب إفريقيا، أن قرار الاتحاد الإفريقي بتقليص جهوده ودعمه لمسلسل السلام في الصحراء المغربية الذي تقوده الأمم المتحدة يعد “انتصارا كبيرا للمغرب”.

وأبرز المعهد، في تحليل نشر مؤخرا، أن القرار التي تم اتخاذه خلال القمة الـ31 للاتحاد الإفريقي بنواكشوط (1 و 2 يوليوز)، والذي يقضي بتقليص جهود السلام من قبل المنظمة في الصحراء وذلك من أجل دعم المسلسل الأممي، من خلال آلية “ترويكا” تضم رؤساء دول ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، يشكل “انتصارا كبيرا للمغرب”.

وأضاف أن هذه اللجنة الثلاثية ستعمل على دعم المسلسل الأممي، وستتولى مهمة إعداد تقارير توجه مباشرة للجمعية العامة للاتحاد الإفريقي، مشيرا إلى أنه يمكن إحالة هذه التقارير، وقت الحاجة، على مجلس السلم والأمن التابع للمنظمة القارية، ولكن فقط على مستوى قادة الدول.

وهكذا، يضيف المعهد، يمكن اعتبار قرار الاتحاد الإفريقي الرامي إلى تقديم دعمه الكامل لمسلسل الأمم المتحدة من أجل تخفيف حدة التوتر بين الدول الأعضاء، انتصارا للمغرب، مبرزا أن عودة المغرب للاتحاد الإفريقي وانتخابه في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي في يناير 2018 أعطى بعدا جديدا لمقاربة المنظمة الإفريقية بخصوص قضية الصحراء.

وأضاف المعهد، الذي يعد إحدى مجموعات التفكير الأكثر تأثيرا في القارة، أن قرار الإتحاد الإفريقي يتماشى مع نتائج اجتماع الأمم المتحدة في شهر أبريل 2018، والذي دعا الدول الأعضاء إلى دعم مسلسل السلام الذي ترعاه منظمة الأمم المتحدة

إزاحة الوزيرة شرفات أفيلال تثير جدلا سياسيا، حذف المقعد دون الجالس عليه ؟؟



القدس العربي : أثار بلاغ الديوان الملكي القاضي بحذف كتابة الدولة لدى وزير التجهيز والنقل والماء المكلفة بالماء، نقاشا قانونيا وسياسيا مكثفا حول مآل الوزيرة، شرفات أفيلال وحزبها والحكومة معا، نقاش تمحور حول مستقبل التحالف بين حزب العدالة والتنمية وحزب التقدم والاشتراكية الذي أثار جدلا منذ عهد رئيس الحكومة السابق عبد الإله بن كيران بين مناصري هذا التحالف ومناهضيه، وأيضا تمحور حول "سابقة " قانونية أن يتم سحب المقعد بدل إعفاء الجالسة عليه دون أن يأتي في صيغة البلاغ الحديث عن تعديل حكومي جزئي، مما جعل السؤال حول هل لا زالت أفيلال عضوا في الحكومة سؤالا متداولا في تحليل محللين سياسيين ومعنيين من داخل الحزب بالنازلة الجديدة

و بخصوص وضعية أفيلال فهي لم تعف بالطريقة التي ينص عليها الدستور بل جرى حذف القطاع الذي كانت تشرف على تدبيره، وذهبت التحليلات في اتجاه أن الدستور وإن لم ينص على إعفاء الوزير في حالة حذف منصبه لكن الحس السياسي يفيد بأن حذف المقعد يعني منطقيا إعفاء الوزير. وفي نظر عبد الرحيم العلام، أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية فإن "الدستور في الأصل يتحدث عن الإعفاء والاستقالة، ليس هناك وضع إلغاء وزارة أو إدماج وزارة " مضيفا في تصريح خص به "القدس العربي" أن "وضع أفيلال يشبه تعديل حكومي جزئي وتلقائيا في التعديل الجزئي الوزراء الذين لم يبق لهم مقاعد فهم لا يبقون وزراء

ولكن تبقى لهم حقوقهم في التقاعد و نهاية الخدمة وفي نفس الوضع للوزير الذي أنهى مدته " مشيرا أن " البلاغ كان ينبغي أن يشير لتعديل حكومي جزئي" و بأنه من ناحية البروتوكول "لا بد من حفل تسليم و تسلم يقام للوزيرة ، ففي غيابه ، نصبح أمام حالة ليست عادية، و يصبح كأن هناك خصومة سياسية مع الوزيرة أو مع حزبها" يقول العلام

مصدر موثوق من داخل حزب التقدم والاشتراكية أفاد ل"القدس العربي" أن أفيلال حاليا من الناحية القانونية هي "وزيرة الدولة بدون حقيبة" وهذه "سابقة ووضع قانوني جديد"، غير أن المعنية بالأمر قامت بتسليم سيارة الخدمة ومفاتيح مكتبها للوزارة دون أي حفل، يقول المصدر

الغموض القانوني على هذا "الإعفاء بالتأويل" لا يشوش على وضوح الأمر من الناحية السياسية وهو الأمر المهم في نظر مصدرنا الذي اعتبر أن الطريقة التي تم بها حذف الوزارة بعدم استشارة الأغلبية وأن أمين عام الحزب المعني من خلال أفيلال بهذا الحذف، نبيل بنعبد الله، تلقى الخبر هو أيضا كباقي المتلقين دون أي استشارة، تنم عن رغبة في فك التحالف الذي أزعج كثيرين خلال مرحلة تشكيل الحكومة في عهد بنكيران، حيث وقفت أصوات من داخل السلطة في وجه هذا التحالف بين حزب يساري وإسلامي، مؤكدا أن مضمون القرار يستهدف وضع حد لهذا التحالف المزعج الذي يعد من تركة المرحلة السابقة وأيضا إنهاء البيجيدي بعزله بدءا

النازلة التي شكلت صدمة للحزب بدأت تثير ردود فعل أصوات تطالب بخروج التقدم و الاشتراكية للمعارضة و هو في نهاية المطاف الهدف المرجو حسب مصدرنا الذي رأى أن بلاغ الديوان الملكي جاء فيه أنه تفاعل مع مقترح رئيس الحكومة وهو الأمر الذي لا يعد مفاجئا بسبب مواقف العثماني سابقا من تدبير التحالف الحكومي في عهد بنكيران حيث كان يؤاخذ على هذا الأخير أنه يعطي للتقدم والاشتراكية أكثر من حجمه

أصوات من داخل الحزبين (العدالة و التنمية و حزب التقدم والاشتراكية) تعالت بالقول بأن ما يختفي وراء النازلة هو استهداف للحزبين معا، وأن الخلاف مع عمارة هو خلاف قديم ولا يمكن أن يكون وراء قطع شعرة معاوية بين البيجدي والتقدم والاشتراكية وأيضا أن الحديث عن تقارير حالية أو مضت أو أخرى في المستقبل هو من باب سد الطريق على إمكانية استثمار الإعفاء و إعطائه بعدا سياسيا ، معتبرين أن هناك قص على مهل لأجنحة الحزبين لإضعاف الحزب الذي يقود الحكومة و إجبار الثاني على الخروج منها لفسح المجال لحزب آخر.. يتم تهييء دخوله على مهل خاصة بعدما ظهر أن حزب التجمع الوطني للأحرار لم يعد بالإمكان الرهان عليه لكسب رهان الانتخابات المقبلة

الملك يستقبل عددا من السفراء الأجانب الذين قدموا لجلالته أوراق اعتمادهم



الرباط – استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الجمعة، بالقصر الملكي بالرباط، عددا من السفراء الأجانب، الذين قدموا لجلالته أوراق اعتمادهم كسفراء مفوضين فوق العادة لبلدانهم بالمملكة.

ويتعلق الأمر بالسادة :

السيد محمد الأمين آبي الشيخ الحضرامي الشيخ محمد فاضل سفير الجمهورية الإسلامية الموريتانية،

السيد جان ماري مويل سفير جمهورية الكونغو،

السيد زياد عطا الله سفير الجمهورية اللبنانية،

السيد علي سالم عبيد بن ونيس الكعبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة،

السيد محمد بن عياد سفير الجمهورية التونسية،

السيدة غريسيا فيوردا ليسيا دوكان سفيرة جمهورية الدومينيكان،

السيد فاليريان فلاديميروفيتش شوفاييف سفير فيدرالية روسيا،

السيد سيونغ ديوك يون سفير جمهورية كوريا،

السيد ابراهيم الخليل سيك سفير جمهورية السينغال،

حضر هذا الاستقبال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة، والحاجب الملكي سيدي محمد العلوي

إستوديو بلاقيود