الملك محمد السادس .. الجهوية المتقدمة محور النموذج التنموي الاقتصادي المغربي



الداخلة – أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس أنه تم اختيار الجهوية المتقدمة لتكون محور النموذج التنموي الاقتصادي المغربي، مشددا جلالته على أن الجهوية مدعوة اليوم لتصبح مجالا ترابيا يملك صلاحية تدبير الشؤون المتعلقة بمستقبله، في إطار الوحدة الترابية للمملكة.

وقال جلالة الملك في رسالة سامية إلى المشاركين في الدورة الرابعة لمنتدى (كرانس مونتانا) التي تحتضنها مدينة الداخلة، إن “الجهوية المتقدمة ليست مجرد تدبير ترابي أو إداري، بل هي تجسيد فعلي لإرادة قوية على تجديد بنيات الدولة وتحديثها، بما يضمن توطيد دعائم التنمية المندمجة لمجالاتنا الترابية، ومن ثم تجميع طاقات كافة الفاعلين حول مشروع ينخرط فيه الجميع”.

ومن هذا المنطلق، يضيف صاحب الجلالة، فإن الجهة مدعوة اليوم، لتتحول إلى مجال ترابي يملك صلاحية تدبير الشؤون المتعلقة بمستقبله، في إطار الوحدة الترابية للمملكة.

وقال جلالته “لقد أردنا لجهات المغرب الاثنتي عشرة أن تؤسس لشكل جديد من النمو الاقتصادي : نمو شامل، تساهم فيه كل القطاعات العمومية والخاصة، مع التركيز على تقوية التماسك الوطني وتعزيز الولوج إلى الخدمات العمومية في مناطق تتمتع بمؤهلات تنموية واعدة”.

وأبرز صاحب الجلالة أنه “إذا كانت هناك جهة تجسد التنزيل الفعلي لمفهوم الجهوية، فهي هذه الجهة (الداخلة -وادي الذهب) الجميلة، التي تجتمعون فيها اليوم، لاسيما هنا في مدينة الداخلة : فقد شهدت تحولا عميقاً في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، شأنها في ذلك شأن باقي الأقاليم الجنوبية. وإننا لعازمون على المضي قدماً على هذا الدرب، حتى تستعيد الصحراء المغربية دورها التاريخي، بوصفها ملتقى طرق وصلة وصل بين مختلف أرجاء القارة”.

ولم يفوت جلالة الملك الفرصة للتأكيد على أن القارة الأفريقية لا يعوزها الطموح ولا الإرادة اللازمة لتحقيق التنمية المنشودة واستثمار الفرص التي تتيحها العولمة والاستفادة منها على النحو الأمثل، “بقدر ما هي في حاجة إلى بلورة أشكال تنظيمية جماعية جديدة لإدارة المجالات الترابية وتدبيرها. وذلكم هو المنطق الذي يحكم اختيارنا للجهوية المتقدمة محوراً لنموذجنا التنموي الاقتصادي”.

وكما تعلمون، يضيف صاحب الجلالة، فقد ظل المغرب وما يزال يؤكد التزامه بتقاسم تجربته في هذا المجال مع البلدان الإفريقية الشقيقة، سواء في إطار تنفيذ الاتفاقيات الثنائية مع شركائه، أو من خلال موقعه داخل منظمة “المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية” التي تحتضن الرباط مقرها.

وتعرف الدورة الرابعة لمنتدى (كرانس مونتانا)، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ويستمر إلى غاية 20 مارس الجاري تحت شعار “إفريقيا والتعاون جنوب- جنوب”، مشاركة أزيد من ألف مشارك من مستوى رفيع، يمثلون أكثر من 100 دولة، إلى جانب ممثلين لأهم المنظمات الدولية والإقليمية.

وباستقبالها لهذا الحدث الدولي تعزز مدينة الداخلة جاذبيتها كوجهة متميزة لاحتضان أكبر التظاهرات الدولية، مكرسة بذلك الإشعاع الدولي لجوهرة الجنوب.

ويشارك في دورة هذه السنة، رؤساء دول وحكومات سابقون، ووزراء، ورؤساء برلمانات، وصناع قرار وبرلمانيون وخبراء دوليون من أجل مناقشة مستقبل إفريقيا، والتنمية المستدامة، والتعاون جنوب- جنوب، ومختلف التحديات التي تواجهها إفريقيا في زمن العولمة

رئيس الحكومة يعلن عن تنظيم مباريات لتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة

00 adc aa1e1
الرباط – أعلن رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، اليوم الخميس بالرباط، أنه تقرر تنظيم مباريات لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك في إطار مرسوم المباريات الموحدة للتوظيف ضمن الهيئات المشتركة بين الإدارات.

وأبرز رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، في كلمته الافتتاحية لأشغال الاجتماع الأسبوعي للمجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس 15 مارس 2018، أنه تقرر تنظيم على الأقل مباراة واحدة في السنة لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة “لتمكينهم من الولوج للوظيفة العمومية بسهولة وبعد اجتياز المباريات”.

وارتباطا بالمرسوم الخاص بالمباريات الموحدة ضمن الهيئات المشتركة بين الإدارات، المصادق عليه في المجلس الحكومي المنعقد يوم فاتح ماس 2018، شدد رئيس الحكومة على ضرورة تنظيم المباريات لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة “لأنه سيصعب تنظيم مباراة في كل قطاع، لكن تنظيم مباراة واحدة مركزية أمر ممكن بالنسبة إلى الإدارات والوزارات الراغبة في الاندماج في هذه المباريات الموحدة، هذا إضافة إلى البرامج المتعددة الموجهة لهذه الفئة من المواطنات والمواطنين”.

جلالة الملك يقيم مأدبة عشاء على شرف رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية القطري



الرباط – أقام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مساء اليوم الأحد بالرباط، مأدبة عشاء على شرف رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري، الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب، ترأسها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

حضر هذه المأدبة رئيس مجلس المستشارين السيد حكيم بنشماش، ومستشارو الملك الطيب الفاسي الفهري، وعمر عزيمان، وعمر القباج، وياسر الزناكي، وعبد اللطيف المنوني، وعدد من أعضاء الحكومة، وفاعلون اقتصاديون وعدد من سامي الشخصيات.

كما حضرها عن الجانب القطري أعضاء الوفد الرسمي المرافق لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري.

رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية القطري يحل بالمغرب لتحفيز آليات الدفع بالتعاون الثنائي



الرباط –وكالات: حل رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري، الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، اليوم الأحد بالمغرب، في زيارة تستمر يومين على رأس وفد حكومي هام، سيترأس خلالها إلى جانب رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني اجتماع اللجنة العليا المشتركة المغربية- القطرية في دورتها السابعة.

لمواصلة الاشتغال على الترتيبات القانونية والتنظيمية لتحفيز آليات الدفع بالتعاون الثنائي ومضاعفة جهود تنمية المبادلات وفرص الاستثمار والشراكة.

ومن المرتقب أن تمثل أشغال هذه الدورة فرصة لتقييم حصيلة ما أنجزته اللجنة في دورتها الأخيرة، وكذا استشراف المتاح من إمكانات التعاون وافق انتظارات الجانبين، إضافة إلى بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، فضلا عن التشاور وتبادل الرؤى حول جملة من القضايا الإقليمية والدولية.

لكن ثمرة هذه الدورة ستتجسد، دون منازع، في التوقيع على مشاريع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية في صيغتها النهائية المحالة عليها من قبل فريق خبراء البلدين الذين عكفوا، خلال اليومين السابقين بالرباط، على وضع اللمسات الفنية الأخيرة على بنودها


الملك محمد السادس يقيم مأدبة عشاء على شرف الوزير الأول المالي



الرباط – أقام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مساء اليوم الخميس بالرباط، مأدبة عشاء على شرف الوزير الأول المالي سوميلو بوبيي مايغا، الذي يقوم بزيارة عمل وصداقة للمغرب، ترأسها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

حضر هذه المأدبة، على الخصوص، مستشارو صاحب الجلالة السادة ياسر الزناكي وعمر عزيمان وأندري أزولاي والطيب الفاسي الفهري وعبد اللطيف المنوني، وعدد من أعضاء الحكومة، وفاعلون اقتصاديون وعدد من سامي الشخصيات.

كما حضرها عن الجانب المالي أعضاء الوفد الرسمي المرافق للوزير الأول المالي.

نزار بركة : المغرب يعرف “مؤشرات مقلقة” على أكثر من صعيد، خصوصا في مجالات التشغيل والتكوين والتنمية البشرية



الرباط –وكالات: قال نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، اليوم الأربعاء بالرباط، إن المغرب يعرف “مؤشرات مقلقة” على أكثر من صعيد، خصوصا في مجالات التشغيل والتكوين والتنمية البشرية.

وأضاف بركة، الذي حل ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء لمناقشة موضوع “أي تموقع لحزب الاستقلال في المشهد الحزبي والسياسي المغربي الحالي” في ظل المستجدات التي تشهدها الساحة الوطنية، أن هناك ضعفا في جاذبية العرض السياسي، و”شخصنة التدافع السياسي أفضت إلى فقدان الثقة في العمل السياسي”.

وأكد أن المغرب “بحاجة إلى رؤية جديدة للممارسة السياسية لإعادة الاعتبار للشأن السياسي
وقال نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، اليوم الأربعاء بالرباط، إن حزبه وضع رؤية جديدة للممارسة السياسية تتضمن بالخصوص مبادرة للنهوض بالتنمية الشاملة في جهة الشرق والشريط الحدودي.

وأضاف بركة، الذي حل ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء لمناقشة موضوع “أي تموقع لحزب الاستقلال في المشهد الحزبي والسياسي المغربي الحالي” في ظل المستجدات التي تشهدها الساحة الوطنية، أنه يتعين أن يشكل هذا الشريط الحدودي ركيزة من ركائز النموذج التنموي الجديد، مبرزا أنه ينبغي كذلك أن يكون هناك تمييز إيجابي ووقفة خاصة في ما يتعلق بالمجهود التنموي بهذه المناطق لاستدراك النقص الذي تعرفه في مجال التنمية البشرية.

إستوديو بلاقيود