العدالة والتنمية سنتعامل بإيجابية مع قرار الملك,‎ وبنفس شروط بنكيران

الأناضولقال عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المنتهية ولايتها، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المغربي، إن حزبه قرر "التعامل الإيجابي" مع قرار الملك محمد السادس، بتعيين شخصية أخرى من الحزب لرئاسة الحكومة بدلا من بنكيران.

جاء ذلك في كلمة له اليوم الخميس، عقب اجتماع للأمانة العامة للعدالة والتنمية (أعلى هيئة تنفيذية للحزب يرأسها بنكيران)، بحسب مراسل الأناضول.

وأضاف بنكيران، أن العدالة والتنمية قرر عقد اجتماع استثنائي للمجلس الوطني للحزب (أعلى هيئة تقريرية وبمثابة برلمان الحزب، ويتخذ القرارات المصيرية، ويمتلك ولاية على الأمانة العامة)، السبت المقبل،

احتراما لمِؤسسات الحزب، وليتم اتخاذ قرار ديمقراطي، رجح أن يذهب في نفس الاتجاه (التعامل الإيجابي مع قرار الملك).

وأوضح أن "بيانا مفصلا، يشرح حيثيات القرار سيصدر في وقت لاحق من اليوم".

وفي تصريح للأناضول، قال عضو من الأمانة العامة للحزب، مفضلاً عدم نشر اسمه كونه غير مخول للحديث إلى الصحافة، إن حزب العدالة والتنمية سيستمر في المفاوضات وفق نفس الشروط السابقة، التي كان أعلن عنها بنكيران

رفض التحاق حزب الاتحاد الاشتراكي بالحكومة الجديدة، واقتصارها على الأحزاب المشاركة بالحكومة المنتهية ولايتها.. بلاقيود

بنكيران: لا علم لي بمن سيخلفني في رئاسة الحكومة

الأناضول:  نفى عبد الإله بنكيران علمه بمن سيخلفه من قيادة حزب العدالة والتنمية لرئاسة الحكومة المقبلة، بعد إعلان قرار العاهل المغربي ليلة أمس، بتعيين مكلف جديد بتشكيل الحكومة "في القريب العاجل".
وقال بنكيران، في تصريح للصحافة، اليوم الخميس، قبل بدء أول اجتماع للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية (أعلى هئية تقريرية للحزب يرأسها بنكيران) بعد قرار العاهل المغربي، "البديل يعلمه الله، أنا لا أعلم الغيب".
وأوضح أنه تلقى قرار إعفائه من عند مستشاري الملك، وليس من الملك شخصيا.
وأضاف بنكيران "جلالة الملك مارس صلاحياته، وليس عندي ما أقول".
وتابع "هذا قرار جلالة الملك، وهل نحن عادة نعلق على قرارات جلالة الملك؟" قبل أن يزيد: "انتهى الكلام وانتهت الحكومة بالنسبة لبنكيران.. كل شيء سيمر بخير إن شاء الله".وأعلن الديوان الملكي بالمغرب، ليلة أمس الأربعاء، أن الملك محمد السادس سيكلف شخصية جديدة من حزب العدالة والتنمية بتشكيل الحكومة بعدما تعذر على بنكيران تشكيلها لمدة فاقت الخمسة أشهر.ولفت البيان إلى أنه في القريب العاجل، سيستقبل محمد السادس هذه الشخصية، وسيكلفها بتشكيل الحكومة الجديدة.

بلاغ من الديوان الملكي: تعيين شخصية جديدة من العدالة والتنمية لتشكيل الحكومة بدل بنكيران

"لقد سبق لجلالة الملك محمد السادس، أن بادر بالإسراع، بعد 48 ساعة من الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية لسابع أكتوبر 2016، بتعيين السيد عبد الإله بنكيران رئيسا للحكومة.
وللتذكير فقد سبق لجلالته أن حث رئيس الحكومة المعين، عدة مرات، على تسريع تكوين الحكومة الجديدة.
وبعد عودة جلالة الملك، إلى أرض الوطن، بعد الجولة التي قادته إلى عدد من الدولة الإفريقية الشقيقة، أخذ علما بأن المشاورات التي قام بها السيد رئيس الحكومة المعين، لمدة تجاوزت الخمسة أشهر، لم تسفر إلى حد اليوم، عن تشكيل أغلبية حكومية، إضافة إلى انعدام مؤشرات توحي بقرب تشكيلها.
وبمقتضى الصلاحيات الدستورية لجلالة الملك، بصفته الساهر على احترام الدستور وعلى حسن سير المؤسسات، والمؤتمن على المصالح العليا للوطن والمواطنين، وحرصا من جلالته على تجاوز وضعية الجمود الحالية، فقد قرر، أن يعين كرئيس حكومة جديد، شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية.
وقد فضل جلالة الملك أن يتخذ هذا القرار السامي، من ضمن كل الاختيارات المتاحة التي يمنحها له نص وروح الدستور، تجسيدا لإرادته الصادقة وحرصه الدائم على توطيد الاختيار الديمقراطي، وصيانة المكاسب التي حققتها بلادنا في هذا المجال.
وسيستقبل جلالة الملك، حفظه الله، في القريب العاجل، هذه الشخصية، وسيكلفها بتشكيل الحكومة الجديدة.
وقد أبى جلالة الملك إلا أن يشيد بروح المسؤولية العالية والوطنية الصادقة، التي أبان عنها السيد عبد الإله بنكيران، طيلة الفترة التي تولى خلالها رئاسة الحكومة، بكل كفاءة واقتدار ونكران ذات."

الملك محمد السادس يختتم جولة ناجحة قادته إلى 5 دول إفريقية

اختتم الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء، جولة ناجحة قادته إلى 5 دول إفريقية، شهدت التوقيع على 75 اتفاقية، مع كل من جنوب السودان وغانا وزامبيا وغينيا وكوت ديفوار.
وقالت بيان لوزارة الخارجية المغربية، إن "الملك محمد السادس اختتم اليوم، جولة جديدة ناجحة في إفريقيا مكّنت من تعزيز الشراكة المربحة للطرفين".
وأوضح البيان، أن "هذه الجولة الملكية، انطلقت في 1 فبراير الماضي، والتي جاءت مباشرة بعد عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي خلال القمة الأخيرة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا".
وأشار إلى أن "الجولة شهدت توقيع ما لا يقل عن 75 اتفاقية، تنضاف إلى الاتفاقيات العديدة التي ترتقي بالمملكة إلى الشريك التجاري والاقتصادي الأول للدول الإفريقية".
وذكر البيان، أنه "خلال الزيارة الملكية لجوبا، تم توقيع 9 اتفاقيات ثنائية في مجالات مختلفة للتعاون، بالإضافة إلى دعم تشييد عاصمة جديدة لجنوب السودان".
وواصل: "تم التوقيع على 25 اتفاقية مع غانا تضم اتفاقات حكومية وأخرى خاصة بالشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجالات تعاون مختلفة بين البلدين".
ولفت البيان، إلى أن "البلاد وقعت مع زامبيا على 19 اتفاقا حكوميا واتفاق شراكة اقتصادية بين البلدين".
وأفاد أن "الشراكة بين المغرب وغينيا تعززت بتوقيع 8 اتفاقيات جديدة للتعاون، لاسيما في مجال الفلاحة وتدبير الموارد المائية وتأهيل عاصمة هذا البلد".
وأضاف البيان، أن "المغرب وكوت ديفوار وقعا على 14 اتفاقية شراكة اقتصادية". بلاقيود

بنكيران يقول: إذا رأيتم الحكومة تشكلت وفيها الإتحاد الإشتراكي فاعلموا أني لست بنكيران..

 الأناضول:   جدّد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية المكلف، رفضه "القاطع" مشاركة حزب الاتحاد الإشتراكي في الحكومة التي كلف بتشكيلها، قبل أكثر من خمسة أشهر، دون أن ترى النور بعد.

جاء ذلك في كلمة له، اليوم السبت، في افتتاح ملتقى لشباب حزب العدالة والتنمية، بمدينة الوالدية

وقال بنكيران "إذا رأيتم الحكومة تشكلت وفيها الاتحاد الإشتراكي، فاعلموا أنني لست عبد الإله بنكيران"، في إشارة إلى رفضه القاطع لانضمام "الاتحاد" للحكومة المقبلة.

وأوضح رئيس الحكومة المكلف، أن "مشكلته ليست مع الاتحاد الإشتراكي كحزب ولكن مع كاتبه الأول (الرئيس) إدريس لشكر".

وأضاف "فتحنا له (لشكر) الباب مشرعاً لدخول الحكومة، وبقي يماطلنا، وحينما أيقن أننا سنشكل الحكومة، ذهب عند أحزاب أخرى (يقصد التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والاتحاد الدستوري)، يحتمي بهم، لكي يدخل معهم إلى الحكومة".

واعتبر بنكيران، رفضه انضمام الاتحاد الإشتراكي للحكومة المقبلة، لـ"الدفاع عن كرامة الشعب والمجتمع المغربي".

وأكد أن "الشعب اختار العدالة والتنمية لكي يكون منه رئيس الحكومة"، مضيفا "لا يمكن قبول أي تصرف يخل بهذا الدور الذي كلفني به الشعب وجلالة الملك (محمد السادس(.

ولفت إلى أن "من أساسيات حزبه العدالة والتنمية، أنه مع الملك دائما وبدون خلاف"، معتبرا أن "حزبه لا يقوم بالزحف الديمقراطي نحو الحكم".

وأوضح بنكيران، أن "الحكم بالنسبة إلينا أن تبقى الملكية في المغرب حتى يبقى المغاربة مجتمعين وموحدين، وأن تبقى بلادنا مستقرة كما عاشت إلى حد الآن".

ويعتبر بنكيران، أن "إصرار" عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، على انضمام حزب الاتحاد الإشتراكي، للحكومة، سببا في دخول مشاوراته "نفقا مسدودا. بلاقيود 

بنكيران يجدد مطالبة أخنوش والعنصر إبلاغه موقفهما النهائي من المشاركة بالحكومة

الأناضول:   جدد رئيس الحكومة المغربية المكلف عبد الإله بنكيران، مساء الخميس، طلبه من حزبين مشاركين في الحكومة المنتهية ولايتها، إبلاغه بموقفهما من المشاركة في تشكيلة الحكومة المقبلة.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها بنكيران لوسائل الإعلام، عقب اجتماع للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، في العاصمة الرباط.
ودخلت مشاورات تشكيل الحكومة المغربية "نفقا مسدودا" عقب تشبث حزب التجمع الوطني للأحرار بمشاركة الاتحاد الإشتراكي، وهو ما يرفضه رئيس الحكومة المكلف عبد الإله بنكيران.
وقال بنكيران: "يجب على رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، والأمين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر، أن يخبراني بمدى قبولهما المشاركة في الحكومة أم لا، وفي ذلك الوقت سأتصرف على ضوء جوابهما".
وفيما إذا كان سيلتقي مع العاهل المغربي محمد السادس، لطرح موضوع تشكيل الحكومة، قال بنكيران إنه سيلتقيه، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل أو يذكر موعد اللقاء.
ومن المتوقع أن يصل العاهل المغربي إلى البلاد، الخميس، بعد جولة قادته إلى عدد من الدول الإفريقية، حسب وسائل إعلام محلية. بلاقيود 

إستوديو بلاقيود