الملك يعين محمد بنشعبون وزيرا للاقتصاد والمالية، مع حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء



الرباط – ذكر بلاغ للديوان الملكي أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، استقبل، اليوم الاثنين بالقصر الملكي بالرباط، السيد محمد بنشعبون وعينه جلالته وزيرا للاقتصاد والمالية.

وفي ما يلي نص بلاغ الديوان الملكي بهذا الخصوص :

“طبقا لأحكام الفصل 47 من الدستور، وباقتراح من رئيس الحكومة، تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، باستقبال السيد محمد بنشعبون، يومه الاثنين بالقصر الملكي بالرباط، وتعيينه وزيرا للاقتصاد والمالية.

وخلال هذا الاستقبال، أدى السيد محمد بنشعبون القسم بين يدي جلالة الملك.

ومن جهة أخرى، تفضل جلالة الملك، أعزه الله، بالموافقة على اقتراح السيد رئيس الحكومة، بحذف كتابة الدولة المكلفة بالماء لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، ونقل وإدماج جميع صلاحياتها، ضمن هياكل واختصاصات هذه الوزارة مع العمل على مراجعة هيكلتها التنظيمية.

ويهدف هذا القرار إلى تحسين حكامة الأوراش والمشاريع المتعلقة بالماء، والرفع من نجاعتها وفعاليتها، وتعزيز التناسق والتكامل بين مختلف الأجهزة والمؤسسات المعنية بالماء التابعة لهذه الوزارة، بما ينسجم مع العناية الخاصة التي يوليها جلالة الملك لهذا القطاع”.

حضر هذا الاستقبال رئيس الحكومة.

مجلس الحكومة يتدارس مشروع قانون يتعلق بالخدمة العسكرية



الرباط – تدارس مجلس الحكومة، خلال اجتماعه المنعقد اليوم الاثنين بالرباط، برئاسة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، مشروع قانون رقم 44.18 يتعلق بالخدمة العسكرية، الذي سيعرض على المجلس الوزاري.

وأوضح الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة،مصطفى الخلفي، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحفي عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، أن مشروع القانون المتعلق بالخدمة العسكرية تقدم به الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني.

الملك يوجه غدا الاثنين خطابا ساميا بمناسبة ثورة الملك والشعب



الرباط – أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، سيوجه خطابا ساميا إلى الشعب المغربي مساء يوم غد الاثنين، بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لثورة الملك والشعب.

وفي ما يلي نص بلاغ وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة بهذا الخصوص:

“تعلن وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أنه بمناسبة حلول الذكرى الخامسة والستين لثورة الملك والشعب ، سيوجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده خطابا ساميا إلى شعبه الوفي.

وسيبث الخطاب الملكي على أمواج الإذاعة وشاشة التلفزة في الساعة التاسعة والنصف من مساء يوم الاثنين 08 ذي الحجة 1439ه الموافق 20 غشت 2018 م.”

مؤسسة رسمية مغربية ترفع تقريرا إلى الملك محمد السادس وصف بـ “الأسود“



 رفعت مؤسسة «الوسيط» (رسمية) تقريرًا وصف بـ«الأسود» إلى الملك محمد السادس حول واقع الإدارة المغربية، موجهة انتقادات كبيرة لطريقة تسييرها وممارسات الموظفين وأثر الإصلاحات على الواقع اليومي للمواطنين.

وقالت المؤسسة، في تقريرها الذي يلخص إنجازاتها لعام 2017، ونشر في الجريدة الرسمية، إن وتيرة الارتقاء بالشأن الإداري لم تبلغ المأمول على الرغم مما أعربت عنه الإدارة من إرادة الانتقال بممارستها إلى المشروع من تطلعات المرتفقين، الذين من حقهم انكبابها على قضاياهم في حرص، وسهر على تلبية حاجاتهم التي أضحت ملحة أمام ما يلاحظ من تعثر أو تقصير في عدد من الإدارات.

وأوضحت المؤسسة أن رصدها المنتظم لما يجري في الإدارة المغربية، يسجل أن المعيش اليومي لم يبرهن بالملموس على إقلاع بعض الإداريين عن ممارسات منبوذة، والتي توحي بسطوة السلطة واستمرار استعلاء بعض القيمين عليها واشتغالهم بمزاجية متجاوزة، وفق بيروقراطية لم تعد مقبولة ونمطية مفتقرة لكل مبرر.

وقالت «الوسيط» إن إشكاليات الإدارة المغربية متعددة ومعروفة، ومع ذلك لم تتمكن من القضاء كليًا على إحداها، إذ لا تزال تطفو على الساحة من حين إلى آخر ومن منطقة إلى أخرى، داعية إلى التفاعل والاجتهاد لأن يتم توظيف كل الإمكانيات والوسائل لتطوير الإدارة، ودعت إلى تبني الإدارة نموذجًا متميزًا لا ينحصر في النمطية وتعاليم مدبجة، وإنما يؤسس لبناء نموذج على القيم التي تجعل من خدمة المواطنين هدفًا رئيسيًا، ومن الإصلاح مسارًا متواصلًا، يتعزز بالتراكمات الإيجابية التي ترفع من نسبة الارتياح لانسياب تصريف الشأن الإداري.

وجاء في التقرير التزايد الملحوظ في الشكايات والتظلمات المغاربة، التي ارتفعت بنسبة 10 في المئة مقارنة مع العام الماضي، مسجلة 9378 شكاية، واعتبرت أن هذا الكم من الشكايات «ربما تزايد ثقة في المؤسسات والتشبث بالحق والإيمان ببلوغ الأهداف والغايات».

وتقول مؤسسة الوسيط إن قطاع الداخلية والجماعات الترابية يصنف على رأس قائمة القطاعات المشتكى بها لديها، حيث استحوذ على ما يقارب 39 في المئة من مجموع الشكايات المقدمة، فيما كان قطاع الاقتصاد والمالية ثاني قطاع يتظلم منه المغاربة لدى المؤسسة، بـ439 شكاية، يليه قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي والتعليم العالي، يليه قطاع الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات الذي سجلت فيه 151 شكاية.

القدس العربي 

العثماني يدعو حكومته لاتخاذ تدابير عاجلة تلبي مطالب المواطنين



دعا رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، أعضاء حكومته إلى اتخاذ تدابير "عاجلة وفعالة" للتجاوب مع مطالب المواطنين الملحة.

جاء ذلك في مراسلة بعث بها العثماني إلى وزراء حكومته لإعداد مشروع قانون المالية لعام 2019، حصلت الأناضول على نسخة منها اليوم الأربعاء.

وشدد العثماني في مراسلته على ضرروة "إيجاد الأجوبة والحلول الملائمة والسريعة لقضايا المواطنين الملحة والتجاوب مع انتظاراتهم المشروعة".

ومنذ 2017، تشهد محافظات مغربية وأحياء ريفية احتجاجات واعتصامات لمواطنين يطالبون بتوفير فرص عمل وتحقيق عدالة اجتماعية، والتوزيع العادل للثروات.

كان العاهل المغربي الملك محمد السادس، دعا في خطاب له بتاريخ 30 يوليو / تموز الماضي، لمناسبة عيد العرش، إلى العمل على الاستجابة للمطالب الاجتماعية للمواطنين.

وتتمثل أولويات المواطنين المغاربة، بحسب العثماني، في التعليم والصحة والتشغيل، وبرامج الحماية الاجتماعية، والإسراع بإنجاح الحوار الاجتماعي مع النقابات، ودعم القدرة الشرائية للمواطنين، ودعم الاستثمار، ومواصلة الإصلاحات الاقتصادية.

كما دعا إلى اتخاذ التدابير العاجلة للمواطنين، "ممثلة بتوفير فرص عمل تضمن لهم الكرامة والتعليم الجيد لأبنائهم، وحماية اجتماعية تمكنهم من العيش الكريم، والولوج إلى العلاج الجيد والسكن اللائق".

في سياق متصل، حث العثماني الوزراء على مضاعفة الجهود لترشيد الإنفاق المرتبط بتسيير الإدارة، والتحكم في نمط عيشها، وخاصة ما يتعلق بالمصاريف الجارية للمؤسسات العمومية.

ومراسلة العثماني اليوم، هي بيان سنوي معتاد من رئيس الحكومة للوزراء، لمناسبة الإعداد لقانون المالية العامة للسنة المقبلة، تحدد فيها أولويات الموازنة

الأناضول

بنكيران : للملك .. ينقصك رجال مخلصون



الأناضول : اعتبر عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية السابق، أنّ ما ينقص المملكة هو وجود "رجال مخلصين" إلى جانب عاهلها الملك محمد السادس.

جاء ذلك في كلمة ألقاها بنكيران، الإثنين، بالملتقى الوطني 14 لشباب حزب "العدالة والتنمية" الذي يقود الحكومة، المنعقد بالدار البيضاء، كبرى مدن المملكة.

وقال: "حين سمعت الملك يقول في "خطاب العرش" (في 29 يوليو/ تموز الماضي/ ذكرى جلوسه على العرش): "أشعر بأن شيئا ما ينقصنا"، تمنيت أن أقوله له: ما ينقصك سيدي هو أن يكون معك رجال مخلصون بالشكل المطلوب".

وأضاف بنكيران، وهو الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، أن المغرب "يحتاج إلى من يقول كلمة الحق أولا قبل كل شيء".

وتابع أن "الكل يعرف والكل ساكت، منهم الخائفون ومنهم من ذوي المصالح".

وأشار إلى أن حزبه "مع الملكية بدون مقابل أو ابتزاز"، مضيفا: "نحن مع ملكية مرجعيتها الإسلام والدستور وتعيش العصر".

كما شدّد على ضرورة تطور الملكية مع العصر.

وفي سياق متصل، انتقد بنكيران تصريحات سابقة للقيادي بالحزب، عبد العلي حامي الدين، قال فيها إن "الملكية بشكلها الحالي تعرقل التقدم والتطور والتنمية".

ومتوجها لـ"حامي الدين"، قال: "لا نسمح بأن تقول إن الملكية عائق أمام التنمية، بل بالعكس إنها بعد الله، هي ضمان الوحدة والاستقرار والتنمية".

واعتبر أن الملكية في المغرب "لا تحتاج إلى التملق بل إلى من يكون مسؤولا في البلاد ويقف معها وقت الشدة ويساهم معها في الإصلاح".

ولفت إلى أنه "ليس من الضروري أن نكون متفقين مع الملك على كل شيء، لكنه ملك محبوب من شعبه ويريد الخير لبلاده".

إستوديو بلاقيود