وزير الداخلية .. المجال القروي يعاني من اختلالات تستدعي تضافر جهود جميع الفاعلين

Khalid safir b52c7

بنجرير (إقليم الرحامنة) – وكالات : قال وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، اليوم الأربعاء ببنجرير (إقليم الرحامنة)، إن المجال القروي، الذي يعتبر المحور الأساسي للبنية الترابية والاقتصادية، وعلى الرغم من المؤهلات التي يزخر بها، فإنه يعاني من مجموعة من الاختلالات، تستدعي تضافر جهود جميع الفاعلين ونهج مقاربة شاملة ومتكاملة بغية معالجتها.

وأضاف في كلمة خلال أشغال اليوم التواصلي حول موضوع ” التعمير والإسكان بالعالم القروي ..الآفاق والتحديات ” ، المنظم من قبل وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة تلالها بالنيابة عنه الوالي المدير العام للجماعات المحلية  خالد سفير، أن معالجة هذه الاختلالات يمر عبر تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والتجهيزات والخدمات الأساسية ومرافق القرب الضرورية، وذلك من أجل الاستجابة بشكل أفضل لانتظارات وتطلعات المواطنين.

وأبرز أن الدينامية التي يشهدها المجال القروي، لاسيما في مجال التعمير والبناء نتيجة التوسع العمراني والتزايد الديمغرافي، وكذا التحولات التي تعرفها أنماط العيش، تعتبر من بين التحديات المطروحة، حيث تختلف حدتها من منطقة لأخرى حسب القرب أو البعد عن التجمعات الحضرية.

وبالنظر إلى حجم التحديات المطروحة التي ينبغي رفعها من أجل النهوض بالتنمية المستدامة بالمجال القروي، والرفع من المستوى المعيشي للساكنة، يقول السيد لفتيت، فإن وزارة الداخلية تساهم في عدة برامج تنموية عبر إبرام عدة اتفاقيات شراكة بين مختلف القطاعات الوزارية والجماعات الترابية المعنية، وفق مقاربة تشاركية تحدد مسؤولية كافة المتدخلين من قطاعات وزارية وجماعات ترابية معنية ومستفيدين.

وأشار الى أن المجال القروي يستأثر أيضا باهتمام الوزارة عند مواكبتها للجماعات الترابية أثناء إعداد مشاريع البرامج كبرنامج عمل الجماعة، وبرنامج تنمية العمالة أو الإقليم، وبرنامج التنمية الجهوية، في صيغتها الجديدة، والتي من شأنها أن تخص المجال القروي بمشاريع تنموية هامة، فضلا عن إعداد باقي الوثائق التنظيمية المخصصة لتأطير وتهيئة المجالات القروية.

وأشار في هذا السياق، إلى أن التشريعات المعمول بها في ميدان التعمير ساهمت في وضع الآليات الكفيلة لتأطير حركية البناء بالعالم القروي، وذلك لضمان احترام عمليات البناء لقواعد التعمير، وكذا الحرص على سلامة ساكنة هذا الوسط وتوفير شروط العيش الكريم، والولوج إلى سكن لائق، فضلا عن الحفاظ على المجالات الحساسة الحيوية ذات الأهمية كالمناطق السقوية والغابات والمناطق الفلاحية، والمناطق الساحلية، وكذا المواقع الطبيعية وغيرها.

وبعد أن أبرز المجهودات الكبيرة المبذولة من أجل تنمية المجال القروي، وذلك من خلال العديد من المشاريع والبرامج المندمجة، سجل الوزير أن التجربة أبانت عن ضرورة تغيير مقاربة التدخل، وذلك بالانتقال من مقاربة التأهيل إلى مقاربة التنمية مع العمل على تقوية اللامركزية، عبر تنزيل ورش الجهوية المتقدمة، من خلال ترسيخ آليات التنمية الترابية وفق مبادئ الاندماج والفعالية والاستدامة، وذلك من أجل الاستجابة للانتظارات الحقيقية للساكنة القروية.

وشدد في هذا السياق، على ضرورة العمل على الارتقاء بالمجال القروي إلى فضاء للتساكن والعيش الكريم ومجال للاستثمار والإنتاج مع الحرص على المحافظة على المؤهلات والموارد الطبيعية والبيئية، بما تفرضه المسؤولية والحكامة الجيدة لتدبير الشأن المحلي.

ويأتي هذا اللقاء في إطار الاستراتيجية التواصلية التي تنهجها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، للتحسيس بأهمية النهوض بالعالم القروي عمرانيا واجتماعيا واقتصاديا وفق مقاربة تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات هذا الجزء من الجهوي من المجال الوطني سواء على المستوى المعماري أو الاجتماعي أو تحقيق العدالة المجالية والاجتماعية وتعزيز مسار التنمية البشرية.

وشكل اللقاء مناسبة لبسط ودراسة الإشكاليات المتعلقة بالإسكان والتعمير بالمجال القروي، وفرصة للتشاور واقتراح الحلول من أجل تنمية المجالات القروية والاستجابة لحاجيات ومتطلبات ساكنتها سواء على مستوى التخطيط الاستراتيجي أو المجالي أو على مستوى تأطير حركية العمران والبناء والإسكان بهذه المجالات، وكذا فرصة لتسليط الضوء على حصيلة الوزارة وتدخلاتها في العالم القروي واستشراف الآفاق المستقبلية به لمضاعفة جهودها والرفع من أثر تلك التدخلات على هذا المجال الحيوي .

وتضمن برنامج هذا اليوم التواصلي ورشات موضوعاتية تطرقت لثلاثة محاور تهم ” التهيئة والتنمية المجالية للمناطق القروية ” للوقوف على حصيلة وآفاق استراتيجية التهيئة والتنمية المجالية بالمجالات القروية وتقييم المشاريع المنجزة، و” التخطيط العمراني والترخيص بالعالم القروي”، و”المساعدة المعمارية والتقنية بالعالم القروي” و”السكن بالعالم القروي”، فضلا عن تنظيم معرض للتجارب والممارسات الناجحة على مستوى العالم القروي في ميادين التعمير والبناء والإسكان والهندسة المعمارية

محمد السادس.. سلوك دول عربية تجاه أخرى خلف تحديات خطيرة

king moh 920e1

الأناضول : اعتبر العاهل المغربي، الملك محمد السادس، أن التحديات "الخطيرة" التي يواجهها العالم العربي، تعود إلى "سياسات" "و"سلوك" بعض بلدانه تجاه الأخرى.

جاء ذلك في خطاب وجهه العاهل المغربي إلى القمة العربية الأوروبية الأولى التي اختتمت أعمالها، الاثنين، بمصر، وتلاه نيابة عنه رئيس حكومة المملكة سعد الدين العثماني.

وقال الملك المغربي إن "ما يواجهه العالم العربي من تحديات خطيرة تهدد أمنه واستقراره، راجع أحيانا، إلى سياسات وسلوكيات بعض بلدانه تجاه البعض الآخر".

وأضاف أن "القضاء على هذا التهديد يظل رهينا بالالتزام بمبادئ حسن الجوار، واحترام السيادة الوطنية للدول ووحدتها الترابية، والتوقف والامتناع عن التدخل في شؤونها الداخلية".

وشدد على ضرورة أن "يظل الأمن القومي العربي شأنا عربيا، وفي منأى عن أي تدخل أو تأثير خارجي".

وحذّر، في سياق متصل، من أن "أي إضرار بالأمن القومي العربي سيفضي، لا محالة، إلى الإضرار بأمن أوروبا، بل وبأمن العالم أجمع".

ودعا أوروبا إلى مساعدة جوارها العربي على "بلوغ ذلك التطور الاقتصادي والعلمي والتكنولوجي، الذي من شأنه تقليص الفوارق الاقتصادية والاجتماعية بين هذين الشريكين (العربي والأوروبي)، من خلال مشاريع تنموية ملموسة".

كما أكد على ضرورة الحفاظ على الوضع القانوني للمدينة المقدسة، كجزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، في إطار حل الدولتين، وبما يحقق السلام الشامل لجميع شعوب المنطقة.

وأبرز ضرورة تمكين الشعب الفلسطيني من حقه في إقامة دولته المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية.

والاثنين، اختتمت أول قمة عربية أوروبية، عقدت بمنتجع شرم الشيخ، أعمالها، وسط إدانات دولية واسعة النطاق لتنفيذ القاهرة إعدامات متتالية بحق معارضين، وغياب نصف قادة وزعماء الدول العربية، مقابل حضور أوروبي واسع.

الملك يقيم حفل شاي على شرف الأمير هاري وعقيلته

SM le Roi Prince Harry b3584

 أقام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وصاحبتي السمو الملكي الأميرة لالة مريم والأميرة لالة حسناء، اليوم الاثنين بالإقامة الملكية بسلا، حفل شاي على شرف الأمير هاري، دوق ساسيكس، وعقيلته ميغان ماركل دوقة ساسيكس، اللذين يقومان بزيارة للمملكة.

وبهذه المناسبة سلم دوق ساسيكس لجلالة الملك، أيده الله، رسالة خطية من صاحبة الجلالة الملكة إليزابيث الثانية عاهلة المملكة المتحدة.

بنكيران..عودة إلى السياسة لن ترضي إخوانه ولا خصومه (مقال تحليلي)

b1 1ed7a

الأناضول : ما إن يتحدث رئيس الحكومة المغربية السابق، عبد الإله بنكيران في السياسة حتى تتصدر تصريحاته الصحف والمواقع الإخبارية ونشرات التلفزيون.

وبقدر ما تثير تلك التصريحات جدلا ونقاشا سياسيا، بقدر ما يساهم بنكيران (64 عاما) بشكل كبير في تحريك اللعبة السياسية، التي تبدو رتيبة أحيانا.

كثرت الحديث مؤخرا عن استفادة بنكيران من المعاش الاستثنائي مما أثار جدلا حوله ، وهو ما دفع بنكيران إلى تنظيم ندوة في منزله، أعلنه فيها مواقفه في عدد من الملفات الشائكة.

والأهم أنه أعلن خلال الندوة عودته إلى الحياة السياسية.

يمثل بنكيران رقما صعبا في المعادلة السياسية بالمملكة، إذ قاد حزبه، للمرة الأولى في تاريخه، عام 2011، إلى تصدر الانتخابات البرلمانية، ليترأس الحكومة فترتين متتاليتين.

وبينما تراجعت أسهم الإسلاميين في المنطقة، تحت وطأة التحركات المناهضة لثورات "الربيع العربي"، قاد بنكيران حزبه مجددا إلى تصدر الانتخابات، عام 2016.

** بأمر الملك

بنكيران أقر، خلال الندوة بداية الشهر الحالي، باستفادته من معاش استثنائي أمر به العاهل المغربي، الملك محمد السادس، وقال: "لم أطلب المعاش، ولن أرفض من الملك أي شيء".

وأضاف: "المعاش شرف لي ولحزبي، ومن حق أي أحد ألا يعجبه ذلك، لكن لا يجب أن ينسى إنجازات بنكيران كرئيس للحكومة".

ويستفيد وزراء مغاربة سابقون، خاصة إن كانت مواردهم المالية ضعيفة، من معاش استثنائي، مما يثير الكثير من الجدل بين رفض وتأييد.

** رفض التقاعد الإجباري

قال عبد الصمد بنعباد، إعلامي مغربي، إن "بنكيران حسم قراره من رفض إجباره على التقاعد السياسي، وإن لم تخرج صورته سليمة مائة بالمائة كما المرات السابقة، لكن الأهم أنه انتصر للمرة الثالثة على قرار السلطة المركزية إبعاده عن التعاطي مع الشأن العام".

وتابع: "وأخيرا، من خلال الحملة الضخمة حول التقاعد الاستثنائي، حيث تجري محاولة ثالثة لإجبار الرجل على التقاعد من السياسة والشأن العام".

واعتبر أن بنكيران "حتما رفض الاستسلام لمشيئة السلطة، قرار (العودة) لا يرضي إخوانه وخصومه على حد سواء".

** اختباء وراء الملك

بالمقابل انتقد عمر الشرقاوي، محلل سياسي، حصول بنكيران على التقاعد النسبي، وتصريحاته الإعلامية مؤخرا.

وقال الشرقاوي، في صفتحته بـ"فيسبوك"، إن بنكيران "أكد صحة وثيقة معاش 7 ملايين (7000 دولار في الشهر)، مدة الاستفادة من شهر مارس (آذار) 2017".

ورأى أن بنكيران أظهر "ممارسة لعبته المفضلة الاختباء وراء الملك وإظهار أنه مفعول به وليس فاعلا".

ووجه حديثه إلى بنكيران قائلا: "أنا لا اتهمك بالفساد أو السرقة فلي اليقين أن يدك بيضاء، أنا لدى مشكل بسبب اعتداءك على معاشات الفقراء واستفادتك من معاشات الأغنياء، عندي مشكل مع سياساتك الفاشلة التي نؤدي ثمنها اليوم".

وكانت حكومة بنكيران وراء قرار إصلاح أنظمة التقاعد.

** عودة إلى السياسة

عبد الرحمان اليوسفي، رئيس الحكومة الأسبق، اختار الصمت بعد مغادرته الحكم، وعلى نهجه سار عباس الفاسي، وإدريس جطو، الذي يترأس حاليا المجلس الأعلى للحسابات، وهو يُعنى بمراقبة المال العام.

لكن بنكيران على عكس هؤلاء ما يزال يثير الجدل سواء صمت أو تحدث.

بنكيران قرر العودة إلى الشأن السياسي، بعد حوالي سنتين من إعفائه من رئاسة الحكومة، عام 2017.

وقال، خلال الندوة، إن قراره يأتي بعد "ملاحظات حول نوع تأطير المواطنين وكثرة الكذَّابين".

هذه هي لائحة الولاة والعمال الجدد الذي عينهم الملك مساء اليوم

walis et gouverneurs 41dee

الرباط – استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الاثنين بالقصر الملكي بالرباط، الولاة والعمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية.

ويتعلق الأمر بـ

الإدارة الترابية:

– محمد يعقوبي، والي جهة الرباط -سلا -القنيطرة وعامل عمالة الرباط

– سعيد حميدوش، والي جهة الدار البيضاء- سطات وعامل عمالة الدار البيضاء

– محمد مهيدية، والي جهة طنجة- تطوان -الحسيمة وعامل عمالة طنجة- أصيلة

– عبد السلام بكرات، والي جهة العيون- الساقية الحمراء وعامل إقليم العيون

– بوشعاب يحضيه، والي جهة درعة- تافيلالت وعامل إقليم الرشيدية

– خطيب الهبيل، والي جهة بني ملال- خنيفرة وعامل إقليم بني ملال

– عبد الحق حمداوي، عامل إقليم بولمان

–  المصطفى النوحي، عامل إقليم ميدلت

–  حسن زيتوني، عامل إقليم تنغير

–  إبراهيم أبو زيد، عامل إقليم سطات

–  علي سالم الشكاف، عامل إقليم مديونة

- عمر التويمي، عامل عمالة سلا

– هشام المدغري العلوي، عامل عمالة المحمدية

–  خديجة بن الشويخ، عامل عمالة مقاطعة الحي الحسني

–  عمر تويمي بنجلون، عامل إقليم صفرو

–  عبد الله شاطر، عامل إقليم النواصر

– العالمين بو عصام، عامل إقليم العرائش

–  لحبيب نادر، عامل إقليم سيدي قاسم

–  رشيد بنشيخي، عامل إقليم الحوز

–  محمد النشطي، عامل عمالة مقاطعات بن مسيك

الإدارة المركزية:

–  حسن مزيرما، عامل ملحق بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية

وخلال هذا الاستقبال أدى الوالي والعمال الجدد القسم بين يدي جلالة الملك.

حضر هذا الاستقبال وزير الداخلية  عبد الوافي لفتيت، والوزير المنتدب لدى وزير الداخلية السيد نور الدين بوطيب، والحاجب الملكي سيدي محمد العلوي.

العثماني : مكافحة الفساد ورش وطني جماعي و ما تحقق لا يكفي

lutte contre cb073

الرباط – أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الجمعة بالرباط، أن مكافحة الفساد “ورش وطني جماعي لا يهم الحكومة أو مؤسسة رسمية بعينها، بل له صبغة وطنية ونجاحه رهين بتظافر جهود الجميع”.

وأوضح رئيس الحكومة، خلال افتتاح الاجتماع الثاني للجنة الوطنية لمكافحة الفساد، أن الحكومة “حرصت منذ البداية على إعطاء الصبغة الوطنية الجامعة للجنة الوطنية لمكافحة الفساد، بدل جعلها حكومية أو رسمية فقط، لأن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد وطنية وليست حكومية ولا تتكلف بتنفيذها الجهات الرسمية وحدها”.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن العثماني شدد، في هذا الصدد، على ضرورة مساهمة كل من المؤسسات الدستورية والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين والمجتمع المدني ومختلف وسائل التأطير التربوي والثقافي والإعلامي، بالإضافة إلى الانخراط الواعي والمسؤول للمواطنات والمواطنين.

وللمضي قدما في مكافحة الفساد وإعطاء دفعة أكبر لتفعيل الاستراتيجية الوطنية ولأداء اللجنة، أكد العثماني أنه من الضروري تجويد حكامة تنزيل وتتبع الاستراتيجية الوطنية، وتحقيق مستويات أعلى من الانخراط والالتقائية في البرامج، مع تسريع وتيرة إنجاز الأوراش المبرمجة، وإطلاق أخرى قوية الأثر وسريعة النجاح، إلى جانب أوراش نوعية جديدة من قبيل إلزامية المساطر وإصدار ميثاق المرافق العمومية.

كما شدد، في هذا السياق، على تعزيز الرقمنة لما لها من دور في تقوية الشفافية والتضييق على الفساد.

وأشار رئيس الحكومة، أيضا، إلى ما حققه المغرب من تحسن في مؤشري إدراك الفساد وفي ممارسة الأعمال، “لكن رغم أن هذه النتائج تسر إلا أنها لا تغر، ونؤمن أن ما تحقق لا يكفي، بل نطمح إلى المزيد وإلى إطلاق دينامية مجتمعية واسعة، تحقق إنجازات متتالية مطردة، تصل آثارها إلى المواطن والمقاولة، وللقطع مع أجواء التوجس والريبة، وإحلال الشفافية والثقة، ونعمل على تقليص الهوة بين الإنجازات المحققة والآثار والإدراك وبين انتظارات وتطلعات المواطنين، ولنا كامل الثقة لتحقيق ذلك”.

وبعد أن نوه بالدور الذي قامت به مختلف القطاعات الوزارية والمؤسسات والهيئات المعنية الممثلة في اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد، دعا السيد العثماني أعضاء اللجنة، وجميع الفاعلين، لإبداء ملاحظاتهم واقتراحاتهم، وكذا إسهاماتهم للدفع بهذا الورش الوطني

إستوديو بلاقيود