وزير الخارجية ناصر بوريطة يزور الثلاثاء القدس المحتلة تلبية لدعوة من السلطة الفلسطينية

بلا قيود



القدس العربي: أكدت مصادر وزارة الخارجية المغربية زيارة لوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة لمدينة القدس المحتلة ومناطق السلطة الفلسطينية «استجابة لدعوة رسمية من السلطة الفلســـطينية».

وأوضحت المصادر ان هذه الزيارة، التي تبدأ يوم غد الثلاثاء، وهي الأولى لمسؤول مغربي رفيع المستوى إلى مدينة القدس المحتلة، تدخل في إطار «الممارسة المكرسة بين رئيسي الدولتين، والتي تم التأكيد عليها خلال محادثة هاتفية بين جلالة الملك (محمد السادس) ومحمود عباس في كانون الاول/ ديسمبر الماضي» وسبق لهما أن «دعوا دبلوماسييهم إلى تعاون وتنسيق أوثق وفي كل الأوقات».

وأكدت مصادر الخارجية المغربية ان السلطة الفلسطينية هي التي تتكلف بترتيبات السفر من دون إعطاء مزيد من التوضيحات.

وقام مسؤولون مغاربة عديدون وشخصيات سياسية وحزبية بزيارات لمناطق السلطة الفلسطينية إلا أنها المرة الاولى التي يقوم بها مسؤول مغربي بزيارة لمدينة القدس المحتلة.

وأعلن وكيل وزارة الخارجية الفلسطينية تيسير جرادات أن وزير الخارجية المغربي سيزور الأراضي الفلسطينية ومن ضمنها مدينة القدس المحتلة، الأسبوع المقبل حيث يصل في 27 آذار/ مارس الجاري، في زيارة رسمية سيتوجه خلالها إلى مدينة القدس.

ونادراً ما يزور مسؤولون عرب مدينة القدس المحتلة، لأن الوصول إليها يحتاج إلى تنسيق مباشر مع السلطات الإسرائيلية.
وقالت المصادر لـ«القدس العربي» ان الجهات المعنية في السلطة الفلسطينية هي التي قامت بالتنسيق لزيارة بوريطة للقدس، حيث يزور المسجد الأقصي ويلتقي هيئات فلسطينية تنشط في مجال حماية المدينة المقدسة من الــتهويد.

e-max.it: your social media marketing partner