الرباط .. أسباب قطع العلاقات مع إيران لا تزال قائمة

بلا قيود



اعتبرت الحكومة المغربية، أن الأسباب الثلاثة التي دفعت البلاد لقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، "لا تزال قائمة إلى غاية اليوم".

جاء ذلك على لسان الناطق باسم الحكومة مصطفى الخلفي، خلال مؤتمر صحفي بالرباط مساء الخميس، حول مستجدات موقف الرباط في هذا الملف.

وأوضح الخلفي أن "العنصر الأول هو اتخاذ القرار قبل أشهر في إطار ما تمليه مقتضيات الدفاع عن الوحدة الترابية".

وأضاف أن "العنصر الثاني هو أن القرار سيادي، في حين العنصر الثالث جاء بناء على معطيات ملموسة جرى تقديمها إلى إيران".

وأوضح الخلفي خلال مايو الماضي، أن بلاده "تملك أدلة وحججا تدين إقدام حزب الله على تسليح وتدريب عناصر من البوليساريو".

واتهم الناطق باسم الحكومة المغربية حزب الله بتدريب عناصر من البوليساريو على "حرب الشوارع، وتكوين عناصر كوماندوز، حيث تكلف بهذا الأمر قياديين وخبراء من الحزب".
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود