اعتقال نواز شريف بعد عودته لباكستان لمواجهة حكم بالسجن

بلا قيود

00237248 n c40a3
أنصار لحزب الرابطة الإسلامية الباكستانية-جناح نواز شريف يهتفون خلال مسيرة في كراتشي يوم الجمعة. تصوير: - رويترز

لاهور (رويترز) - اعتقلت السلطات الباكستانية رئيس الوزراء المعزول نواز شريف وابنته مريم يوم الجمعة بعد وصولهما للبلاد ليواجها أحكاما مطولة بالسجن في مغامرة كبرى قاما بها لحشد التأييد لحزبهما قبيل انتخابات عامة تجرى يوم 25 يوليو تموز

وقال صحفي من رويترز كان على الطائرة إن رجالا بزي رسمي رافقوا شريف وابنته من الطائرة عقب هبوطها مباشرة في مدينة لاهور وسط البلاد حوالي الساعة 8:45 مساء بالتوقيت المحلي (1645 بتوقيت جرينتش). وصدرت ضد شريف وابنته أحكام غيابية بالسجن في قضية فساد الأسبوع الماضي.

وأكد متحدث باسم حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – جناح نواز شريف إنهما اعتقلا بعد ذلك. وذكرت محطة جيو التلفزيونية المحلية أنهما اصطحبا لطائرة أخرى كانت منتظرة لتقلهما إلى خارج لاهور حيث احتشد فيها أكثر من عشرة آلاف من أنصار شريف.

وقد تتسبب عودتهما في تغيير كبير في السباق الانتخابي الذي تتزايد فيه الاتهامات بأن الجيش يعمل من خلف الكواليس لترجيح كفة بطل الكريكت السابق عمران خان الذي وصف شريف بأنه ”مجرم“ لا يستحق الدعم.

وقال شاهد من رويترز إن اشتباكات اندلعت مساء الجمعة على طريق سريع رئيسي مؤد للاهور بين أنصار شريف والشرطة التي انتشر الآلاف من أفرادها في المدينة. ولم ترد تقارير بعد عن وقوع إصابات.

وعاد شريف لباكستان قادما من بريطانيا بعد أسبوع من صدور حكم من محكمة لمكافحة الفساد بسجنه عشرة أعوام بعد شرائه شققا فاخرة في لندن بينما صدر حكم بحبس ابنته وخليفته في السياسة سبعة أعوام.

وقال شريف إن الجيش يقود ”حملة ملاحقة قضائية“ ضده وضد حزبه.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود