القنصل العام بطرغونا تنظم لقاء مفتوحا مع ممثلي جمعيات المجتمع المدني بالجهة

بلا قيود



محمد قربان

بعد تعيين القنصل العام سلوى بيشري في بداية شهر شتنبرالأخير على رأس القنصلية العامة للمملكة المغربية بطراغونا , استطاعت أن تجمع أكثر من خمسة وعشرين جمعية من مختلف الأقاليم التابعة لترابها القنصلي , من إقليم طراغونا وليريدا وطرطوسة والأرغون , وذلك في لقاء مفتوح مع هذه الفعاليات النشيطة التي تشتغل في مجالات متعددة .

وقد افتتحت القنصل العام هذا اللقاء بكلمة ترحيبية وذكرت بالهدف من هذا اللقاء التواصلي الذي اعتبرته تعارف أولي لتشخيص واقع الجالية المغربية المقيمة بهذه الجهة , والعمل على استمرار التواصل بين المصالح القنصلية وهيأت المجتمع المدني ، كما أكدت على حرصها على التعامل الشفاف والديموقراطي مع كل الفعاليات والتمثيليات، وأيضا طالبت أن تركز كل جمعية العمل في مجال اختصاصها وعملها ومجال إشتغالها، في أفق خلق قنوات التعاون والتفاهم بين مختلف الفعاليات .

وتابعت على أنها حتى تتمكن من تلبية كل الدعوات للحضور والمشاركة في مختلف أنشطة الجمعيات ضرورة التنسيق وتحديد المواعيد بشكل يمكن المشاركة والحضور والمتابعة لكل الأنشطة الموجهة لأفراد الجالية المغربية بجهة طراغونة.

وفي مستهل مداخلات ممثلي الجمعيات المغربية طالب البعض من إمكانية استفادة الجمعيات من خدمات أساتذة ومعلمي البعثات التعليمية التي تقوم بتدريس اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء الجالية بالمؤسسات التعليمية العمومية الإسبانية، إذ وضحت المسؤولة عن القسم الاجتماعي في ردها عن صعوبة تلبية ذلك لمحدودية الأطر وتعارض ذلك مع نص الاتفاقية المبرمة في الموضوع.

كما طالب البعض بضرورة إعادة النظر في طريقة توزيع الأئمة المغربية على المساجد، والمطالبة أيضا بالتفكير في خلق قنصلية متحركة ببعض الجهات التابعة لطراغونة لأجل العمل على تقريب بعض الخدمات القنصلية خاصة تجديد جواز السفر والبطاقة الوطنية من المهاجرين المغاربة الذين لا تسمح ظروفهم للتنقل لمقر القنصلية بطراغونة .

     وفي تصريح لرئيس جمعية اتحاد إخوة العالم لكتالونيا 247 أكد على أهمية اللقاء بين ممثل القنصلية المغربية بطراغونة والهيئات المدنية والدينية واعتبره ذي أهمية كبيرة خاصة وأنه تم من السيدة القنصل العام في ظرف قياسي، والتي التحقت في أول شهر شتنبر.

وأضاف هذا في حد ذاته يعد إنجازا لأنه سيمكن القنصل العام التعرف على الجمعيات بشكل مباشر والوقوف على اهتماماتها والاستماع لبعض انشغالاتها، خاصة وأنها من خلال هذه الهيئات تتعرف عن قرب على مشاكل الجالية.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود