بلاقيود|جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

 

  

 
 

بني ملال... حجز أدوية مهربة وغير مرخصة بأحد الأسواق الأسبوعية



بني ملال –وكالات: أفادت ولاية جهة بني ملال خنيفرة بأن لجنة محلية للمراقبة تمكنت، مؤخرا، من ضبط وحجز أدوية بيطرية مهربة وغير مرخصة، معروضة للبيع على مستوى السوق الأسبوعي لأيت “ويرة” التابع للنفوذ الترابي لدائرة القصيبة بإقليم بني ملال.

وأوضح بلاغ لولاية الجهة أنه في إطار معالجة الشكايات المرتبطة بحماية المستهلك وبتنسيق مع المصالح الإقليمية التابعة لولاية جهة بني ملال خنيفرة، قامت لجنة محلية للمراقبة تحت إشراف السلطة المحلية، بضبط أدوية بيطرية معروضة للبيع على مستوى السوق الأسبوعي لأيت “ويرة” التابع للنفوذ الترابي لدائرة القصيبة، مضيفة أنه على ضوء المعاينة التي قامت بها المصالح الإقليمية البيطرية، تبين أن هذه ” الأدوية مهربة وغير مرخصة من طرف الجهات المختصة، مما يعتبر مخالفة لمقتضيات القانون 80/21 المتعلق بممارسة الطب البيطري الخاص”.

وأكد المصدر نفسه أنه بناء على هذه المعاينة، قامت اللجنة المذكورة بحجز هذه الكميات وأخد عينات منها قصد تحليلها من طرف المختبرات المختصة، فضلا عن اتخاذ الإجراءات اللازمة في حق الشخصين المسؤولين عن ترويج هذه المواد، وكذا السيارة المستعملة التي تبث أنها لا تتوفر على الوثائق القانونية.

وأوضح البلاغ أن هذه الأدوية تتكون من” 14 قنينة من دواء ml50 IVOTEC مصنوعة بدولة باكستان ويتم توزيعها على مستوى جمهورية موريتانيا، و 41 قنينة من دواء IVERMEC 50 ml مصنوعة بجمهورية الصين الشعبية، و14 قنينة من دواء TOPMEC 50 ml مصنوعة بجمهورية الصين الشعبية”.

سيدي بنور... فاجعة.. وفاة شقيقين غرقا في مطمورة لتجميع المياه



عبد اللطيف عيوش

عرف دوار اولاد يعكوب بجماعة سانية بركيك التابعة لإقليم سيدي بنور زوال أمس الثلاثاء 27 رمضان فاجعة تمثلت في وفاة طفلة تبلغ تبلغ من العمر 5 سنوات ونصف غرقا بعدما هوت إلى قاع "مطفية " كانت تلعب بجوارها ،كما لقي أخوها البالغ من العمر 18 سنة و الذي اجتاز مؤخرا امتحانات الباكالوريا مصرعه غرقا عندما حاول إنقاذها، من “المطمورة”  يتم استعمالها كخزان لجمع الماء لستعماله في وثت الحاجة..

وقد تم انتشال جثتي الغريقين من طرف عناصر الوقاية المدنية وتم نقلهما إلى مستودع الأموات ..

كما فتح تحقيق في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد ظروف وملابسات الحادث ..


19 قتيلا و1940 جريحا في حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي



الرباط – لقي 19 شخصا مصرعهم، وأصيب 1940 آخرون بجروح، إصابة 91 منهم بليغة، في 1436 حادثة سير وقعت داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 04 إلى 10 يونيو 2018.

وعزا بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث إلى عدم انتباه السائقين، وعدم انتباه الراجلين، وعدم احترام حق الأسبقية، والسرعة المفرطة، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم التحكم، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة “قف”، والسير في الاتجاه الممنوع، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في يسار الطريق، والتجاوز المعيب.

وفيما يتعلق بعمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، أوضح البلاغ أن مصالح الأمن قامت بتسجيل 29 ألف و695 مخالفة، وأنجزت 9927 محضرا أحيل على النيابة العامة، واستخلصت 19 ألف و768 غرامة صلحية؛ مضيفا أن المبلغ المتحصل عليه بلغ 4 ملايين و158 ألف و350 درهما، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 4552 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 5266 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف إلى 109 مركبة.

طنجة.. هل أصبح المكان قرب أمانديس نقطة السوداء لعبور الهجرة السرية ؟


ميناء طنجة صورة من الأرشيف

طنجة: أبو معاذ

تمكنت دورية للدرك الملكي البحري في مستهل الأسبوعي الماضي من إعتقال ثلاثة أشخاص بتُهم من بينها التنظيم الدولي للهجرة السرية مع حجز الوسائل البحرية التي استعملت في العملية

وترجع حيثيات القضية حسب مصادرنا المطلعة، إلى اتفاق 12 مهاجر مغربي مع صاحب زورق صيد تقليدي على نقلهم من جانب ساحل "ملقالة" قرب شركة أمانديس بطنجة الى عرض البحر ليتسلمهم زورق مطاطي ترفيهي وينقلهم الى الديار الاسبانية مقابل 6 ملايين سنتم للواحد،

وبعد الإتفاق قام الزورق بعملية تمويه على أنه في عملية صيد بينما استغل المهاجرون السريون غياب المراقبة بالقرب من شركة أمانديس القريبة من الميناء، فتم نقلهم من هناك الى الزورق المنشود والذي بدوره كان في نزهة بحرية لتمويه الجهات الأمنية

 إلا أن دورية الدرك البحري وبتعاون مع البحرية الملكية ألقت القبض على الزورق المطاطي عند عودته من إسبانيا والزورق التقليدي عند عودته الى الميناء، ليتم اقتيادهم وتقديمهم الى النيابة العامة المختصة التي أمرت باعتقلتهم على الفور

وتتحدث مصادرنا الجد عليمة، إلى أن 3 عمليات مماثلة تم توقيفها من قبل الدرك البحري وإلقاء القبض على أصحابها في ظرف أسبوعين، وكان القاسم المشترك بينهما، أن نقطة الإنطلاق هي نفس النقطة السوداء بالقرب من شركة أمانديس بالميناء


محام بريطاني يراسل الأمم المتحدة للتدخل بقضية “بوعشرين” وهيئة الدفاع تنسحب احتجاجا على الخروقات..



الأناضول: راسل المحامي البريطاني، روندي ديكسون، الجمعة، مجموعة العمل التابعة لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، المكلفة بالاعتقال التعسفي، بشأن ما اعتبره “اعتقالاً تعسفياً للصحافي المغربي توفيق بوعشرين”.

ويحاكم القضاء المغربي مؤسس جريدة “أخبار اليوم”، توفيق بوعشرين، بتهمة “الاتجار بالبشر والاعتداء الجنسي”، وانطلقت في 8 مارس/آذار الماضي، أولى جلسات المحاكمة.

وقال ديكسون، في بيان : “نطالب بالاعتراف بأن اعتقال بوعشرين، إجراء تعسفياً، ينتهك القانون الدولي ومواثيق حقوق الإنسان”.

وزاد: “راسلنا أيضاً المقرر الخاص للأمم المتحدة المكلف بحماية حرية التعبير والرأي، وكذا المقرر الخاص المكلف باستقلال القضاء وحق الدفاع″.

وتابع: “المحاكمة تشوبها اختلالات وتجاوزات، ونحن نثير الانتباه إلى حق المتهم في الحصول على محاكمة عادلة”.

ولم يتسنَ الحصول على تعقيب فوري من السلطات المغربية بخصوص اتهامات المحام البريطاني، الذي اختاره “بوعشرين” مستشاراً قانونياً دولياً في القضية.

وأضاف ديكسون: “اليوم تستمر جلسات المحاكمة في ظروف سرية، بعيدا عن أنظار العموم، وهو ما يحوّل المحاكمة إلى مهزلة قضائية”.

وكانت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، قررت “السرية” في جلسات بوعشرين، منذ 5 مايو/أيار الماضي.

وأوضح المحام البريطاني، أن “الشرطة تصرفت بخشونة بالغة، عندما أرغمت بعض النساء على حضور أطوار المحاكمة، ضد إرادتهن”.

وأطلقت الشرطة المغربية، مساء الجمعة، سراح الصحافية أمال الهواري، التي اعتقلت فجر الخميس، مباشرة بعد الاستماع إليها في من طرف هيئة محاكمة “بوعشرين”.

وكانت النيابة العامة ، قالت الخميس الماضي، إنه “تم وضعه الهواري، رهن الحراسة النظرية ، إلى حين التحقيق الأمني معها، بعد توقيفها بمنزل أحد محاميي المتهم”.

وقررت هيئة الدفاع عن بوعشرين، فجر الجمعة، الانسحاب من جلسات المحاكمة، بسبب “غياب شروط المحاكمة العادلة”.

ويتابع الرأي العام، قضية بوعشرين، باهتمام كبير، منذ توقيفه في 23 فبراير/شباط الماضي من مقر جريدة “أخبار اليوم” التي يملكها، بمدينة الدارالبيضاء.

وقررت النيابة العامة، في 26 فبراير/شباط الماضي، اعتقال بوعشرين، “لمحاكمته من أجل الاشتباه في ارتكابه لجنايات الاتجار بالبشر، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي”.

وينفي بوعشرين هذه التهم ويقول إنها “ملفقة للإساءة إليه”؛ بسبب مواقفه التي يعبر عنها في افتتاحياته بجريدة “أخبار اليوم”

و في تطور مُلفت في قضية الصحافي توفيق بوعشرين ، قامت هيئة الدفاع عنه بالانسحاب جماعيا من المحاكمة في جلسة مساء أول أمس الخميس احتجاجا على «اختلالات و تجاوزات « في سير المحاكمة. ووضع نجلا النقيب محمد زيان، محامي بوعشرين، تحت الحراسة النظرية في ارتباط بالقضية.

وكتب المحامي عبد الصمد الإدريسي، عضو هيئة الدفاع عن بوعشرين ، تدوينة يشرح فيها دواعي هذا الموقف المفاحئ وقال: «منذ البداية قلنا بصوت مرتفع هناك تجاوزات واختلالات، وكانت عندنا دفوعات وطلبات وملتمسات قدمناها بكل جدية وبكل ثقة وبكل أمل.. اشتغلنا بنفَس الموقن في قرارات القضاء، لتصحيح ما اعتبرناه نحن دفاع بوعشرين خروقات في المسطرة (الاجراءات)»... لكن دون جدوى

إنقاذ أزيد من 470 مهاجرا سريا من طرف البحرية الملكية بالواجهتين المتوسطية والأطلسية



الرباط – أفاد بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، اليوم السبت، بأن البحرية الملكية تمكنت من إنقاذ ما مجموعه 472 مهاجرا سريا، ليلة الجمعة- السبت بالواجهتين المتوسطية والأطلسية.

وذكر البلاغ أن “البحرية الملكية قدمت المساعدة بالواجهتين المتوسطية والأطلسية، ليلة 08 يونيو 2018، لعدد من القوارب التي كانت تواجه صعوبات، مما مكن من إنقاذ 472 مرشحا للهجرة السرية، من بينهم 28 امرأة و27 قاصرا وثلاثة رضع”.

وأضاف ذات المصدر أن “مجموع المهاجرين وآليات الإبحار المستعملة أعيدوا سالمين إلى الميناء”.

إستوديو بلاقيود