طنجة .. الهجرة السرية عبر الدراجات المائية الجي ـ سكي يصل إلى 50 ألف درهم



طنجة: أبو معاذ

لقد تطرقنا سابقا عبر جريدة بلاقيود الى عودة ظاهرة الهجرة السرية بواسطة الجي ـ سكي، الأسبوع الماضي بسواحل طنجة المدينة انطلاقا من شاطئ "الغندوري" التابع لنفوذ الشرطة،

حيث قامت بعض "العصابات" المتخصصة في الهجرة السرية بإنزال مكثف للدراجات المائية ما يناهز 12 وحدة بواسطة : سيارات، و تربورتور .. وقام أصحابها بعملية للهجرة السرية


و تتحدث المصادر على أنه يتم نقل شخصين على كل وحدة من الجي ـ سكي بمُقابل قدره 5 ملايين سنتيم للشخص الواحد، أي أن الجولة الواحدة للهجرة السرية يكون مدخولها ما يقارب 100 ألف درهم، مما يذر أموالا طائلة لفئة تغتني من هذه الظاهرة التي تشوه سمعة المغرب دوليا

وبالعودة إلى القانون المحدد لرياضة الجي ـ سكي، فان النصوص الخاصة بمزاولتها والمحددة من طرف وزارة النقل في شخص إدارة الملاحة التجارية، وهي الجهة المختصة في إنجاز الوثائق القانونية والمسماة conger de police" و التي ماهي إلا شهادة تسجيل بالنسبة لجي ـ سكي وليس رخصة لمزاولة الرياضة بالبحر.

في حين أن تحديد نقطة أو مكان ولوج هذا النوع من الآليات يبقى مرهونا بترخيص عامل المنطقة

أي أنه إذا لم يرخص العامل بذلك، فان مزاولة هذه الرياضة يبقى ممنوع منعا كليا، وأما إذا تم الترخيص له، فإن شروط المزاولة تبقى مرهونة أيضا بمواد قانونية تحدد بواسطة قرار عاملي مع الجزاءات التي تأخذ ضد المخالفين

بالنسبة لمنطقة طنجة، فإن عامل الاقليم قد منع منعا كليا ممارسة هذه الرياضة بشواطئ المدينة وحتى بأصيلة، في حين أن عمالة فحص أنجرة منعت أيضا منطقة القصر الصغير

وهذه الإحتياطات ، حسب مصادرنا الخاصة ، راجعة إلى أن العصابات المتخصصة في ذلك قامت العام الماضي بأكثر من 90 عملية هجرة، والتي أذرت عليها مدخولا ماليا قُدر بحوالي 600 مليون حسب بعض المصادر، مما أثار حفيظة هؤلاء هذا العام وأصبحوا في حالة هيجان وجنون بعد أن رصدت في وجههم جميع الأبواب للربح السريع بفضل تظافر جهود المصالح المختصة والتي عمد البعض منها مؤخرا إلى تفعيل مضامين النصوص القانونية الصادرة بقرار وزير النقل والتجهيز وكذلك بقرار العامل وتم وضع بعض الدراجات المائية بالمحجز بعد أن تم تحرير محاضر ضدها وجهت الى المصالح المختصة لتحديد العقوبة المادية ومدة الحجز.

وقد رصدت الجريدة بعض تصرفات المتطفلين وأصحاب المصلحة في تفشي هذه الظاهرة من أجل خلق وإحداث بلبلة لتضليل أصحاب هذه الدراجات المخالفين من أجل الاحتجاج، وذلك لتشجيع الإجرام حتى يستفيدوا ماديا من ذلك.

والسؤوال الذي يطرح نفسه ما هي الجهة المستفيدة؟ وهل ستبقى إدارة الملاحة التجارية تلعب الدور المحايدة ؟ مع العلم أنها هي المصلحة المعنية أولا وأخيرا بهذ المشكل ..

بتهمة الإرتشاء واستغلال النفوذ، 5 سنوات سجنا نافذا و 6 أشهر موقوفة التنفيذ في حق 106 متهمين بينهم عناصر الوقاية المدنية



الرباط – أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الاموال بمحكمة الاستئناف بالرباط، ليلة الاثنين الثلاثاء أحكاما تراوحت بين ستة أشهر موقوفة التنفيذ وخمس سنوات سجنا نافذا في حق 106 متهمين، من بينهم عناصر سابقة بمديرية الوقاية المدنية توبعوا من أجل الارتشاء واستغلال النفوذ.

قضت المحكمة بخمس سنوات سجنا نافذا في حق ثلاثة متهمين وغرامة قدرها 5 الاف درهم لكل واحد منهم، وبثلاث سنوات حبسا نافذا في حق متهم واحد، وسنتين ونصف في حق أربعة متهمين، وغرامة قدرها 5 الاف درهم لكل واحد منهم، فيما قضت بسنتين حبسا نافذا في حق متهمين اثنين، وغرامة قدرها 5 الاف لكل واحد منهما.

وتوبع هؤلاء الاظناء الذين كانوا يتابعون في حالة اعتقال بالسجن المحلي العرجات من أجل تهم “التزوير في محرر رسمي والارتشاء واستغلال النفوذ “.

وقضت المحكمة في حق باقي المتهمين الذين كانوا يتابعون في حالة سراح مؤقت بأحكام تراوحت بين سنتين وستة أشهر موقوفة التنفيذ، وغرامة قدرها 5 الاف لكل واحد منهم.

وكانت الفرقة الوطنية التابعة للدرك الملكي قد أحالت يوم 27 أكتوبر 2015 على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط ، 89 شخصا في حالة سراح مؤقت، من بينهم عناصر من الوقاية المدنية والقوات المساعدة.

وكان بلاغ للمديرية العامة للوقاية المدنية قد أفاد في 4 أبريل 2013، بأنه تم تقديم 31 عنصرا أمام أنظار المجلس التأديبي على إثر نتائج عملية جرد امتدت من أوائل 2010 إلى بداية 2013 ، من قبل الأكاديميات والجامعات قصد التحقق من مدى صحة الشواهد المدلى بها عند التوظيف في هذه الهيئة.

وأضاف البلاغ، أنه تم عزل 15 عنصرا بينما تم قبول استقالة 16 عنصرا آخر.

مرتكب مجزرة آزرو أستاذ متقاعد، وقد ظل يلطق الرصاص دون توقف حتى أجهز على الضحايا



إفران : محمد الخولاني

تروج بعض الأخبار بالمنطقة، ان الاستاذ المتقاعد قاتل الضحايا يكن حقدا دفينا لأسرة بعض ضحاياه دون علمهم بذلك

حقد ظل يكتمه لعدة سنوات حسب بعض الروايات، لكن تبقى مجرد رائجة إلى حين ظهور معطيات حقيقية بعد الانتهاء من التحقيق في الجريمة التي وقعت بين دواري أيت يحي وعلا وحشادة بجماعة تكريكرة دائرة أزرو بإقليم افران

المتهم يعيش وحيدا بعد أن استفاد من التقاعد النسبي، حيث قام بالإجهاز على 3 ضحايا والرابع في حالة حرجة إضافة الى جرحى آخرين من ضمنهم دركي

البعض يقول أنه يعاني من اضطرابات نفسية والبعض الاخر يقول أنه كان في حالة سكر وتظل الحقيقة غائبة في الوقت الراهن لتتناسل الاشاعات قد يصدقها البعض وينفيها آخرون

أهالي المنطقة عاشوا حالة رعب لم يسبق لهم أن عاشوا مثلها ، ولولا هروب البعض والنجاة بأنفسهم لسقط الكثير من الضحايا قبل وصول فرقة مختصة من الدرك الملكي بمكناس لتضرب حصارا على منزله ودعوته الى رمي السلاح لكنه لم يستسلم ولم ينفذ الأوامر مما جعل أحد الدركيين يقترب منه شيئا فشيئا حتى تم توقيفه، و منعه من ارتكاب المزيد من الجرائم وإنهاء المأساة التي لن ينساها الجميع، و قد أصيب خلالها دركي بجروح كما أصيب آخرون بجروح من ضمنهم امرأة

زوال اليوم الإثنين دفن ضحيتين فيما جثة أخرى تنتظر ، ضحايا أبرياء خلفت وفاتهم حزنا عميقا وأسى كبير في المجتمع الافراني بشكل عام.. بينما يصارع الرابع الموت خاصة وأن حالته حرجة

يذكر أن المتهم بهذه المجزرة استفاد من رخصة حمل السلاح من سلطات خنيفرة، وظل يطلق النيران كأنه في ساحة الوغى .. حتى وقع ما وقع

أزرو .. إطلاق النار من بندقية صيد يؤدي إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 5 آخرين بينهم دركي


الصورة : أرشيف 

أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق في حادث إطلاق النار من طرف شخص، بواسطة بندقية صيد على مجموعة من الأشخاص بجماعة تيكريكرا بقيادة أركلاون، دائرة أزرو، مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

وأوضح بلاغ للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمكناس أن شخصا قام حوالي الحادية عشرة من ليلة أمس الأحد بإطلاق النار بواسطة بندقية صيد على مجموعة من الأشخاص بجماعة تيكريكرا، قيادة أركلاون دائرة أزرو (عمالة إفران)، مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة خمسة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، نقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وأضاف البلاغ أن المعني بالأمر حاول مقاومة عناصر القوة العمومية التي كلفت بالتدخل وأطلق عدة عيارات على أفرادها، مما اقتضى منهم استعمال السلاح الوظيفي للحد من خطورته على المارة، مشيرا إلى أنه تمت إصابته بعيار على مستوى يده، وتمكنت عناصر الدرك الملكي من توقيفه ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقد أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق في النازلة والتحري حول ظروف وأسباب وقوع الاعتداء، لاتخاذ المتعين قانونا.

مراكش ..ايقاف متهم خطير يقوم بالنصب على فتيات يبحثن عن عمل



مراكش – تمكنت مصالح الأمن العمومي بالمنطقة الأمنية الثانية بسيدي يوسف بن علي بمراكش ، نهاية الأسبوع الجاري ، من إيقاف شخص يشتبه في تورطه في عمليات نصب متفرقة راح ضحيتها فتيات يبحثن عن عمل.

وحسب مصدر أمني، فقد كان الظنين يختار ضحاياه بعناية قبل أن يوقع بهن عبر تأكيداته الخادعة بقدرته على التوسط لدى أحد معارفه من أجل تشغيلهن ، ليقوم بالاستيلاء على هواتفهن النقالة بعد أن يوهمهن أنه سيتصل بالمشغل فور شحن بطارية هاتفه الفارغة ليعرضن عليه استعمال هواتفهن الخاصة ثم يتوارى بها عن الأنظار في غفلة من ضحاياه.

وأضاف المصدر ذاته ، أن الأبحاث والتحريات الميدانية التي قادتها عناصر الدائرة الأمنية التاسعة ، مستثمرة أوصاف المشتكى به الواردة في شكايات الضحايا المسجلة ضد جاني مجهول، مكنت من تحديد هوية المعني بالأمر والإيقاع به متلبسا بحيازة هاتف إحدى ضحاياه اللائي تعرفن عليه لحظة عرضه أمامهن.

وكشف البحث الأولي المنجز في القضية أن الموقوف صاحب سوابق عدلية عديدة في النصب و الاحتيال ومحاولة النصب وأنه يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني من أجل إصدار شيك بدون مؤونة.

كما أسفر البحث عن الوصول إلى اثنين من شركائه اللذين اقتصرت مهمتهما على بيع الهواتف المتحصلة من عمليات النصب حيث اعترف الموقوفون الثلاثة باقترافهم للأفعال المنسوبة إليهم لتتم إحالتهم على المصلحة الولائية للشرطة القضائية من أجل تعميق البحث والتقديم أمام أنظار العدالة.

الجديدة/ أزمور .. أكثر من 60 حالة تسمم بالمركز الوطني للتخييم بالحوزية



بلاقيود

عاش مساء يوم السبت 21/07/2018 ـ ليلة الأحد ـ المركز الوطني للتخييم بالحوزية بأزمور اقليم الجديدة التابع للمديرية الإقليمية للشبيبة والرياضة، حالة من الهستيريا بسبب حالات التسمم التي تعرض لها أكثر من 60 فرد من النزلاء نتيجة وجبة العشاء التي قدمت لهم، حسب ما أكدت لنا مصادر من عين المكان

وقد تم نقل  المصابين من المخيم وقدر عددهم 25  من جميع الأفراد المصابين إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجددة لتلقي الإسعافات الأولية ، ولازال جميع المصابين يرقدون بالمستشفى إلى حدود كتابة هذه السطور

المصابون شباب وشابات، جاءوا من عدد من المدن المغربية لقضاء بعض الوقت في التخييم إلى أن وجدوا أنفسهم في المستشفى

وقد حضر رجال السلطة المحلية والإقليمية و المصالح الأمنية والوقاية المدنية إلى عين المكان..

و سيتم فتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد ظروف وملابسات الحادثة والأسباب الحقيقة وراء ذلك

مصادر خاصة للجريدة تطرح عدة تساؤلات حول صفقة التموين بأزمور وكذا مدينة الجديدة، وهل تمت وفق المعايير المعمول بها قانونا أم أنها جاءت نتيجة المحاباة ؟ وهناك مطالب بالتدخل من وزارة الشبيبة والرياضة من أجل فتح بحث جدي في موضوع الصفقات الخاصة بالتموين كيف تمت ولمن؟

إستوديو بلاقيود