14 قتيلا و 1541 جريحا في حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال أسبوع

 لقي 14 شخصا مصرعهم وأصيب 1541 آخرون بجروح، إصابة 59 منهم بليغة، في 1222 حادثة سير وقعت داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 17 إلى 23 أبريل الجاري.
 وعزا بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث إلى عدم التحكم وعدم احترام حق الأسبقية وعدم انتباه السائقين وعدم انتباه الراجلين والسرعة المفرطة و تغيير الاتجاه بدون إشارة وتغيير الاتجاه غير المسموح به وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، والسياقة في حالة سكر و السير في يسار الطريق و عدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر والتجاوز المعيب و السير في الاتجاه الممنوع.
وفي ما يتعلق بعمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، أوضح المصدر ذاته أن مصالح الأمن قامت بتسجيل 39 ألفا و771 مخالفة و أنجزت 12 ألفا و 240 محضرا أحيلت على النيابة العامة واستخلصت 27 ألفا و531 غرامة صلحية.
وأشار البلاغ إلى أن المبلغ المتحصل عليه بلغ 5 ملايين و622 ألفا و800درهما، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 4 آلاف و572 عربة وعدد الوثائق المسحوبة 7 آلاف و392 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 276 مركبة.

بلا قيود

مصرع 3 أشخاص وجرح 19 آخرين في حاثة سير بإقليم فكيك

أفادت السلطات المحلية لإقليم فكيك أن 3 أشخاص لقوا حتفهم فيما أصيب 19 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة في حادثة سير، مساء اليوم السبت، وذلك على بعد 15 كلم من مركز جماعة بوشاون.
وأوضحت السلطات المحلية أن الحادثة وقعت إثر انقلاب الشاحنة التي كانت تقل هؤلاء الأشخاص في طريق العودة من السوق الأسبوعي لدوار لقصيرة في اتجاه مركز الجماعة.
وحسب المصدر نفسه فقد تدخلت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي، حيث تم نقل المصابين إلى المركز الصحي لتالسينت لتلقي الإسعافات الأولية قبل أن يتم فيما بعد نقلهم للمستشفى الإقليمي لفكيك لتلقي العلاجات الضرورية.
وأشار المصدر إلى أنه تم فتح تحقيق من طرف السلطات المختصة لمعرفة ظروف وملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات.

بلا قيود

السائق المتسبب في حادثة سير بحي العرفان بالرباط تحت تدابير المراقبة الطبيبة بالمستشفى

 أكدت ولاية أمن الرباط أن السائق الذي تسبب في حادثة سير يوم الثلاثاء الماضي بحي العرفان بالرباط ، ونجم عنها وفاة مرافق سائق السيارة الثانية التي وقع معها الاصطدام، يخضع منذ تاريخ وقوعها لتدبير المراقبة الطبية بالمستشفى محروسا بدورية أمنية ثابتة ومستمرة. وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن السائق الذي تسبب في هذه الحادثة، والذي كانت مصلحة حوادث السير بمنطقة "أكدال حسان الرياض" قد فتحت بحثا قضائيا بشأنه، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، يخضع منذ تاريخ وقوعها، لتدبير المراقبة الطبية بالمستشفى، محروسا بدورية امنية ثابتة ومستمرة وذلك في انتظار استقرار وضعه الصحي، حتى يتسنى استكمال البحث القضائي معه حول ظروف وملابسات الحادثة التي تسبب فيها، مشيرا إلى أنه تم حجز رخصة سياقة المتسبب في هذه الحادثة وإيداع السيارة التي كان على متنها بالمستودع البلدي رهن إشارة البحث.
وذكر المصدر ذاته، بأن مصالح الأمن بالرباط، كانت قد عاينت حادثة السير المذكورة بحي العرفان بالرباط وتحديدا بالقرب من المؤسسة الاستشفائية الشيخ زايد، حيث اصطدم المتسبب في الحادثة بسيارة اخرى، من جهة اليمين، مما تسبب في تعرض مرافق سائق هذه الأخيرة لإصابة بليغة استدعت نقله رفقة باقي اطراف الحادثة إلى المستشفى، حيث وافته المنية بسبب مضاعفات الإصابة، بينما تم إخضاع المتسبب في الحادثة لحراسة أمنية بعدما تقرر الاحتفاظ به بالمستشفى.
وأكد البلاغ انه سيتم تقديم السائق المعني بالأمر أمام العدالة مباشرة بعد استقرار حالته الصحية وإخضاعه لإجراءات البحث الضرورية التي تشرف عليها النيابة العامة المختصة.

بلا قيود
 

مندوبية المياه.. توقيف الموظفين المسؤولين عن قضيتي اختلالات واخلاسات بالرباط والقنيطرة وإحالتهما على القضاء

أرشيف

أفادت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، أنه تم توقيف الموظفين المسؤولين عن قضيتي الاختلالات بكل من مركز البحث الغابوي بالرباط والمصالح الإقليمية للمندوبية بالقنيطرة عن العمل وإحالة ملفيهما على القضاء.
 وأوضحت المندوبية في بيان توضيحي حول مقالات نشرتها العديد من المنابر الإعلامية تحت مسمى اختلاسات وتزوير بالمندوبية، أن القضية الأولى تخص شسيع (وكيل مالي) مركز البحث الغابوي بالرباط، الذي قام بتحويلات لحسابه تهم التعويضات عن التنقل الخاصة ببعض الموظفين، مبرزة أن المفتشية العامة بالمندوبية قامت بالتحريات اللازمة بهذا الخصوص، وثبت أن المعني بالأمر قام بتحويلات مالية لحسابه الخاص مما أدى إلى توقيفه عن العمل في حينه وإحالة ملفه على القضاء للبت فيه.
أما القضية الثانية، يضيف المصدر، فتتعلق بملف شسيع النفقات بالمصالح الإقليمية لهذه المندوبية السامية بالقنيطرة، تعود وقائعه إلى فبراير 2004، وتتجلى في اختلالات مالية على مستوى الشساعة الإقليمية أكدتها مصالح الخزينة العامة للمملكة.
 وقد قامت المصالح الجهوية للمندوبية السامية بالقنيطرة، حسب المصدر ذاته، بإحالة الملف على القضاء في حينه بعد توقيف المعني بالأمر عن العمل. وباعتبار أن المعني بالأمر كان في حالة فرار، فقد صدرت في حقه مذكرة بحث وطنية وتم ضبطه مؤخرا وإلقاء القبض عليه من طرف المصالح المختصة حيث ستتم إحالته على القضاء.

بلا قيود

افران: أربعيني في قبضة الشرطة القضائية بافران وبحوزته 3 كلغ من الحشيش

إفران/م.خ

يظل إقليم افران وبالخصوص مدينة افران ممرا رئيسيا وقنطرة عبور إلى الضفة الأخرى لمروجي المخدرات  وناقلوها  من موطنها الأصلي مرورا بفاس وايموزار وافران إلى جهات وأقاليم أخرى..ولذلك تقوم دوريات الأمن والشرطة القضائية بحملات يوميا واعتراض الحافلات وبعض وسائل النقل لإجراء تفتيش أو لتحديد أحيانا هوية بعض المسافرين مما يمكنها من ضبط أشخاص ينقلون مادة الحشيش لترويجها أو بيعها وتسليمها لبائعي المخدرات بالتقسيط  وهكذا تمكنت موخرا  عناصر من الشرطة القضائية من إيقاف شخص في الأربعين من عمره يحمل داخل أمتعته 3 كلغم من مادة الحشيش حيث أنكر في البداية لكن العناصر الأمنية تمكنت من إيجاد الدلائل والقرائن المحيطة بالجريمة لتلقي عليه القبض بعد اعترافه بالمنسوب إليه وإتمام التحقيق معه ومعرفة شركائه وتنقيط هويته لتقدمه إلى العدالة.. نتمنى ان تستمر مثل هذه الحملات لقطع دابر مروجي السموم سواء العابرين  أو المتواجدين بالإقليم لإنقاذ فلذات أكبادنا من هذه السموم..

بلا قيود

إيداع ضابط ومفتش شرطة و3 اشخاص آخرين السجن المحلي بسلا في قضية التزوير

علم لدى مصدر قضائي، اليوم الجمعة، أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط أمر بإيداع خمسة اشخاص، من بينهم رجلا أمن، بالسجن المحلي بسلا، من أجل جنحة التزوير في محرر رسمي وتغيير معالم حادثة سير مع جنحة الفرار.
وأضاف المصدر ذاته أن الوكيل العام للملك كان قد استمع في وقت سابق اليوم للمتابعين الذين يوجد من بينهم ضابط شرطة ومفتش شرطة وصاحب فندق بالرباط.
وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط قد احتفظت بالأشخاص الخمسة تحت تدبير الحراسة النظرية، وذلك لضرورة البحث القضائي المنجز تحت إشراف النيابة العامة المختصة، ويتعلق الأمر بكل من سائق السيارة المتسبب في الحادثة، وشقيقه ومرافقهما، بالإضافة إلى ضابط الأمن الذي كان مكلفا بتدبير الأعمال النظامية بمحيط مكان الحادث، وكذا مفتش الشرطة الذي باشر إجراءات المعاينة.

بلا قيود

إستوديو بلاقيود