15 قتيلا و1294 جريحا في حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال أسبوع

لقي 15 شخصا مصرعهم، وأصيب 1294 آخرون بجروح، إصابة 53 منهم بليغة، في 1031 حادثة سير وقعت داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 6 فبراير الماضي إلى 12 فبراير الجاري.
 وعزا بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث، إلى عدم التحكم، وعدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، وعدم انتباه الراجلين، والسرعة المفرطة، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة "قف"، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسياقة في حالة سكر، والسير في يسار الطريق والسير في الاتجاه الممنوع، والتجاوز المعيب،
  وفي ما يتعلق بعمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، أوضح المصدر ذاته أن مصالح الأمن قامت بتسجيل 40 ألفا و 354 مخالفة، وأنجزت 12 آلفا و791 محضرا أحيلت على النيابة العامة، واستخلصت 27 ألفا و 563 غرامة صلحية.
  وأشار البلاغ إلى أن المبلغ المتحصل عليه بلغ 5 ملايين و642 ألف و 225 درهم، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 4841 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 7645 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 305 مركبة.

توقيف شخصين بتهمة النصب والإحتيال وانتحال صفة رجلي أمن.. بالبيضاء

 تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن أنفا بمدينة الدار البيضاء، مساء أمس الإثنين، من توقيف شخصين، أحدهما من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال وانتحال صفة ينظمها القانون.
 وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح ولاية أمن الدار البيضاء كانت قد توصلت بإرسالية من النيابة العامة، مرفوقة بشكاية تقدم بها تاجر بسوق درب غلف، مفادها تعرضه للنصب من طرف ثلاثة أشخاص قدموا له أنفسهم على أنهم موظفين في أجهزة أمنية، وأنهم يرغبون في تفويت محجوزات وعائدات إجرامية عبارة عن هواتف محمولة ولوحات الكترونية، مما مكنهم من الاحتيال عليه في مبلغ مالي ناهز 230 ألف درهم.
 وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث والتحريات الأمنية المنجزة، أسفرت عن تشخيص هوية المشتبه فيهم وتوقيف اثنين منهم، حيث تم الاحتفاظ بهما تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف المشتبه فيه الثالث.

توقيف عصابة إجرامية قامت بالسطو على عدد من وكالات تحويل الأوموال ومحلات عديدة بأكادير

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أمس الاثنين، من توقيف ثلاثة أشخاص، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية متورطة في ارتكاب عمليات سرقة استهدفت محلات تجارية ووكالات لتحويل الأموال.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن ولاية أمن أكادير كانت قد باشرت، في الساعات الأولى من صباح أول أمس الأحد، إجراءات معاينة سرقة محل لبيع المجوهرات باستعمال الكسر، حيث استولى المشتبه فيهم على خزنة حديدية تحتوي على حلي ومجوهرات بقيمة مالية ناهزت مليون درهم فضلا عن مبالغ مالية.
 وأبرز المصدر أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية، على ضوء المعلومات التي وفرتها مصالح مراقبة التراب الوطني، أسفرت عن توقيف ثلاثة من المشتبه فيهم والعثور بحوزتهم على سلاح أبيض وسيارة مكتراة تم استخدامها في عملية السرقة، فضلا عن استرجاع مجمل الحلي والمجوهرات المسروقة.
 كما أوضحت التحريات المنجزة، يضيف المصدر، تورط عناصر هذه الشبكة الإجرامية في تنفيذ سرقات موصوفة أخرى، ارتكبت بنفس الأسلوب الإجرامي، من بينها سرقة وكالتين لتحويل الأموال بمدينة أكادير، ووكالة للتأمينات بمدينة بلفاع على الطريق الوطنية المتجهة نحو تيزنيت، بالإضافة إلى مستودع للمواد الاستهلاكية بمدينة أيت ملول.
 وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت الأبحاث وعمليات التفتيش متواصلة لتوقيف مشتبه فيه رابع، وضبط باقي المسروقات المتحصلة من هذه العمليات الإجرامية.

كينية قادمة من ساو باولو إلى مطار محمد الخامس, تم توقيفها وبحوزتها 1,6 كلغ من الكوكايين

 تمكنت عناصر الشرطة بمطار محمد الخامس الدولي بمدينة الدار البيضاء، مساء أمس السبت، من توقيف سيدة تبلغ من العمر 45 سنة، من جنسية كينية، وبحوزتها 1,6 كلغ من مخدر الكوكايين. وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الأحد، أنه تم ضبط المشتبه فيها خلال إجراءات المراقبة الأمنية أثناء عبورها مطار محمد الخامس الدولي، قادمة من "ساو باولو" بالبرازيل في اتجاه مطار "فريتاون" بسيراليون، حيث تم العثور بحوزتها على كيلوغرام و620 غراما من مخدر الكوكايين على شكل كبسولات مخبأة بملابسها الداخلية.
  وقد تم، حسب المصدر ذاته، الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات هذه القضية.
 وتأتي عملية التوقيف هاته، في إطار الجهود التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

توقيف شخص عند معبر بني انصار بتهمة تزوير جواز سفر وانتحال هوية ومحاولة الإرتشاء

 أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأن فرقة الشرطة القضائية بمدينة الناظور تمكنت مساء اليوم السبت بتنسيق مع عناصر الشرطة بالمعبر الحدودي بني نصار، من توقيف شخص يبلغ من العمر 40 سنة، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق باستعمال وثيقة سفر مزورة وانتحال هوية ومحاولة الإرشاء.
وأوضح البلاغ أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيه حاول ختم جواز سفر فرنسي صادر في اسم مواطن من أصل جزائري، مع تزييف الصورة الفوتوغرافية، وذلك لاستخدامه كوثيقة سفر للعبور نحو أوروبا.
وقد حاول المعني بالأمر إرشاء عناصر الشرطة العاملة بالمعبر الحدودي بمبلغ 5 ألاف درهم، حيث أشعرت الشرطة القضائية بالناظور فتم ضبط المعني بالأمر في حالة تلبس بهذه الأفعال الإجرامية.
وتشير الأبحاث والتحريات الأولية، وفق البلاغ ، إلى أن المشتبه فيه كان مقيما بفرنسا قبل أن يلتحق بالمغرب بعد تورطه في خلاف مع القانون، وأنه حاول السفر مجددا نحو أوروبا بجواز سفر مزيف لتفادي اية متابعة قضائية بالخارج.
وقد تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في وقت يجري فيه التنسيق مع مصالح المنظمة الدولية للشرطة الجنائية أنتربول للتحقق من الافعال والجرائم المنسوبة للمشتبه فيه خارج أرض الوطن.

توقيف شخصين أحدهما شرطي سابق بتهمة الإحتجاز والإغتصاب وانتحال صفة.. بسيدي قاسم

 تمكنت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة سيدي قاسم، مساء أمس الجمعة، من توقيف شخصين، أحدهما متمرن سابق في سلك الشرطة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالاحتجاز والاغتصاب وانتحال صفة ينظمها القانون. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم السبت، أن مصالح الأمن بمدينة سيدي قاسم توصلت، أمس، بشكاية فتاة تؤكد فيها تعرضها للاحتجاز من طرف شخصين، تجهل هويتهما، بالطابق السفلي لأحد المنازل مع تعريضها للاغتصاب.
 وأوضح أن الأبحاث والتحريات الأمنية المكثفة في هذه القضية، أسفرت عن تشخيص هوية المشتبه فيهما وتوقيفهما في اليوم نفسه، حيث تبين أن أحدهما متمرن سابق في سلك الشرطة برتبة حارس أمن، تم إعفاؤه بتاريخ 5 دجنبر المنصرم من جهاز الأمن الوطني، مضيفا أن عمليات التفتيش مكنت أيضا من العثور بحوزته على بطاقة مهنية مزيفة خاصة بسلك الشرطة.
  وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتعميق البحث معهما وتحديد جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

إستوديو بلاقيود