طنجة .. تدفق ما يقارب 700 مهاجر إفريقي على المدينة في بضعة أيام



طنجة : أبو معاذ

عادت أفواج المهاجرين الأفارقة بالمئات إلى الهجوم مرة أخرى على سواحل طنجة وبالضبط المناطق التابعة في الحراسة للفوج 16 من القوات المسلحة الملكية حسب ما أفادت به مصادر جد مطلعة،

وهكذا عرف الأسبوع الماضي تدفق مايزيد عن 700 مهاجر إفريقي على سواحل الأطلسي في محاولة منهم لعبور الضفة الأخرى

و قد تمكنت البحرية الملكية من إحباط محاولاتهم وتسليمهم للدرك البحري الذين قاموا بإبعادهم إلى داخل

ورغم ذلك، فقد وجدت الجهات الدركية أنها عاجزة عن كبح هذا الهيجان غير المسبوق مع العلم أن الافارقة يقومون بشراء الوسائل المستعملة بسهولة غير مسبوقة ومن جهات منظمة ومتدربة في ذلك، بل طوروا عملياتهم وتنظيمهم المحكم ..

وقد سبق لجريدة "بلاقيود" الإلكترونية أن تطرقت لهذا الموضوع مرات عديدة ، لكن يبقى المشكل في تزايد وطنجة تستغيث

وحسب عدد من المتتبعين فقد استغربوا كيف أنه بعد انتهاء الزيارة الملكية ل: طنجة يومي السبت والأحد الماضيين، عادت أفواج المهاجرين الأفارقة بالمئات تتدفق على المدينة، فمن هي الجهة التي كانت تقوم بواجبها أثناء الزيارة وتخلت عنها بعد الزيادة.. ؟

لأنه لابد من تكاثف الجهود بين جميع الجهات المعنية لوضع حد لهذه المعضلة

الجديدة .. غرق شاب بشاطئ مولاي عبد الله

00c 76824 7f304
أرشيف

لحسن مرزوق

عرف شاطئ جماعة مولاي عبد الله زوال يوم الجمعة 13 يوليوز الجاري ، غرق شاب في ثلاثين من عمره ينحدر من مدينة دمنات  ،

و أمام أنظار أعين زوجته الحامل التي لم تصدق وهي ترى زوجها يغرق في لحظات ، 

وقد تطوع مجموعة من  شباب جماعة مولاي عبد  الله للبحث عن الغريق لمدة تقارب ساعة من الزمن ، و تم انتشال جثته من وسط الأمواج الهائجة لشاطئ البحر، و المعروف لدى الغواصين عن النباتات  البحرية بصعوبة السباحة فيه، حيث استخدم الشباب المتطوع أدوات بسيطة في ذلك .

لكن غير المفهزم هو عدم حضور الوقاية المدنية رغم  النداءات المتكررة من قبل المواطنين و رجال الدرك ، ورغم مرور ساعتين على غرق الشاب ، حيث تم نقل الجثة  عبر سيارة الجماعة إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس

وقد عبر العديد من المواطنين الذي  حضروا وقائع إخراج جثة الغريق عن سخطهم الشديد و تدمرهم من الواقع المرير التي يعيش شاطئ جماعة مولاي عبد الله في ظل غياب الوقاية الوقاية المدنية و عدم حضورهم في الوقت المناسب ،

هذا و يعرف شاطئ جماعة مولاي عبد الله و شواطئ أخرى بأقليم الجديدة ،   كشواطئ الحوزية و الحرشان ، غياب معلمي السباحة ( les maîtres nageurs) ، و عدم الإهتمام بها رغم جودة رمالها و مياهها ، بالإضافة إلى انعدام وضع  تشوير يحذر من خطورة السباحة ببعض الشواطئ

بن جرير ..اعتقال أفراد عصابة اجرامية ينشطون في سرقة الدراجات النارية

ac0 d10 5738a

بن جرير – تمكنت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية بابن جرير، مؤخرا، من تفكيك عصابة إجرامية متكونة من خمسة أشخاص ينشطون في سرقة الدراجات النارية من بينهم شخص مبحوث عنه وطنيا من أجل السرقة
وحسب مصدر أمني، فقد تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية من تفكيك العصابة الاجرامية بعد أن كثفت من تحرياتها حول نشاط المشتبه فيه الرئيسي الذي تزامنت مغادرته لأسوار السجن حديثا مع سرقة دراجتين ناريتين بالإضافة لتطابق أوصافه بتلك الواردة بمذكرة بحث على الصعيد الوطني من أجل السرقة صادرة عن الدرك الملكي.
وأضاف المصدر ذاته، أنه بعد عمليات التحري والبحث تبين أن الظنين ينشط ضمن عصابة إجرامية مختصة في سرقة الدراجات النارية وتصريفها بالدواوير المجاورة، حيث تم إيقافه متلبسا بحيازة دراجة نارية من نوع “ياماها 3 ” متحصلة من السرقة وحجز بطاقة رمادية ووصل شراء درجة نارية مزورين بحوزته

وبعد تعميق البحث مع الموقوف، الذي تأكد أنه يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني من أجل السرقة، تمكنت المصالح الأمنية من الوصول لباقي أفراد العصابة وحجز أشياء متحصلة من السرقة ووثائق مزورة بحوزتهم، قبل أن يتم عرضهم على أنظار العدالة.

تفكيك خلية إرهابية تنشط بين زاوية الشيخ وأولاد تايمة ومراكش مكونة من سبعة متطرفين موالين ل”داعش” (وزارة الداخلية)

cellule terro riste 3717c

الرباط – أفاد بلاغ لوزارة الداخلية بأن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكن، في إطار التصدي للتهديدات الإرهابية، من تفكيك خلية إرهابية اليوم الخميس، تتكون من سبعة متطرفين موالين ل”داعش”، تتراوح أعمارهم بين 22 و32 سنة، ينشطون بين زاوية الشيخ وأولاد تايمة ومراكش.

وأوضح البلاغ أن المعطيات الأولية تؤكد أن المشتبه فيهم ينشطون في الدعاية لفائدة “داعش” من خلال حملات تروج وتشيد بالأعمال الهمجية لهذا التنظيم الإرهابي، بالموازاة مع انخراطهم في استقطاب وتجنيد شباب بهدف التخطيط لتنفيذ اعتداءات إرهابية تستهدف المس بأمن واستقرار المملكة، بإيعاز من أحد القادة الميدانيين بصفوف “داعش”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن بعض أفراد هذه الخلية كانوا على صلة بعناصر الخلية الإرهابية الموالية ل”داعش”، التي تم تفكيكها بتاريخ 14 أكتوبر 2017، والتي مكنت من حجز أسلحة نارية وذخيرة حية ومواد كيميائية تدخل في تحضير وصناعة المتفجرات، بأحد “البيوت الآمنة” بمدينة فاس.

وأكد البلاغ أن هذه العملية أسفرت عن حجز أجهزة إلكترونية مختلفة وأسلحة بيضاء، وأسلاك كهربائية، إضافة إلى بيانات صادرة عن “داعش” وبعض فروعه.

وسيتم، حسب البلاغ، تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

22 قتيلا و1851 جريحا في حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي



الرباط – لقي 22 شخصا مصرعهم، وأصيب 1851 آخرون بجروح، إصابة 93 منهم بليغة، في 1401 حادثة سير وقعت داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 02 إلى 08 يوليوز الجاري.

وعزا بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، والسرعة المفرطة، وعدم انتباه الراجلين، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم التحكم، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة “قف”، والسياقة في حالة سكر، والسير في يسار الطريق، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في الاتجاه الممنوع، والتجاوز المعيب.

وفي ما يتعلق بعمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، أوضح البلاغ أن مصالح الأمن قامت بتسجيل 35 ألف و573 مخالفة، وأنجزت 10 آلاف و902 محضرا أحيلت على النيابة العامة، واستخلصت 24 ألف و671 غرامة صلحية، مضيفا أن المبلغ المتحصل عليه بلغ 5 ملايين و381 ألف و50 درهم، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 5389 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 5383 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 130 مركبة.

حجز 3 بنادق صيد وحوالي 250 خرطوشة بميناء طنجة المتوسط



طنجة – تمكنت عناصر الأمن والجمارك العاملة بميناء طنجة المتوسط، اليوم الثلاثاء، من حجز 3 بنادق صيد جديدة وحوالي 250 خرطوشة لدى مواطن من دول جنوب الصحراء.

وأفاد مصدر مطلع لوكالة المغرب العربي للأنباء، بأن عناصر الأمن والجمارك بميناء طنجة المتوسط عثرت على بنادق الصيد، الروسية الصنع، وهذه الكمية من الذخيرة مخفية بعناية على متن شاحنة للنقل الدولي بعد إخضاعها لفحص دقيق بواسطة جهاز السكانير، مبرزا أن الشاحنة كانت في طريقها لدخول التراب الوطني وعلى متنها شحنة من البضائع قادمة من فرنسا.

وكشفت العناصر الأولية للتحقيق أن سائق الشاحنة، سينغالي الجنسية، تسلم هذه العربة من أحد مواطنيه بفرنسا، حيث كان ينوي إيصالها إلى السينغال مرورا عبر التراب الوطني المغربي.

وأضاف المصدر نفسه أنه تم إيقاف المعني بالأمر، في الثلاثينات من العمر، كما تمت إحالته على الشرطة القضائية بميناء طنجة المتوسط لمواصلة التحقيق في هذه العملية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

إستوديو بلاقيود