غدا الثلاثاء هو فاتح جمادى الثانية 1438 ه, بلاغ وزارة الأوقاف

 أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن فاتح شهر جمادى الثانية لعام 1438 هـ هو يوم غد الثلاثاء 28 فبراير 2017 م.
 وذكرت الوزارة، في بلاغ لها، أنها راقبت هلال شهر جمادى الثانية لعام 1438هـ، بعد مغرب يوم الاثنين 29 جمادى الأولى 1438هـ الموافق لـ 27 فبراير 2017م، فثبتت لديها رؤيته ثبوتا شرعيا.
وفي ما يلي نص بلاغ الوزارة:  "تنهي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى علم المواطنين أنها راقبت هلال شهر جمادى الثانية لعام 1438 هـ، بعد مغرب يوم الاثنين 29 جمادى الأولى 1438 هـ موافق 27 فبراير 2017م، فتبثت لديها رؤية الهلال ثبوتا شرعيا. وعليه فإن فاتح شهر جمادى الثانية هو يوم غد الثلاثاء 28 فبراير 2017 م.

لايوجد إلا في تركيا.. ارتاد المسجد واربح دراجة هوائية

صورة الدراجات التي وزعت أمس الأحد في إطار حملة "ارتاد المسجد واربح دراجة" تصوير الأناضول

الأناضول:   وزّعت دار الإفتاء في ولاية سيعرت جنوب شرق تركيا أمس الأحد، 80 دراجة هوائية لأطفال تتراوح أعمارهم بين 7 و 17 عاماً، في إطار حملة "ارتاد المسجد للصلاة واجمع النقاط لتربح دراجة".

واستمرت الحملة التي جرت في مسجد "أنصار" بالولاية المذكورة 40 يوماً، شارك فيها 120 طفلاً، تنافسوا فيما بينهم لأداء عبادتهم والفوز بالجائزة المعلنة في بداية الحملة.

وخلال حفل توزيع الجوائز الذي جرى في حرم جامعة سيعرت، أعرب صلاح الدين جلبي رئيس قسم خدمة المساجد في رئاسة الشؤون الدينية، عن بالغ امتنانه من القائمين على الحملة الهادفة لتشجيع الأطفال على ارتياد المساجد وأداء عباداتهم اليومية.

وتابع جلبي قائلاً: "رئاسة الشؤون الدينية أطلقت فعاليات لتشجيع الشباب على التوافد إلى المساجد، وفي هذا الخصوص نعمل على تخصيص أجنحة للشباب في المساجد، وإلى الأن أصبح لدينا أكثر من ألفي مسجد فيه أقسام للشباب".

من جانبه شكر والي سيعرت مصطفى توتولماز كافة القائمين على الحملة، مشيراً أنّ مثل هذه الفعاليات تساهم في إبعاد الأطفال عن الانحرافات وتزيد من الانسجام والمودة بينهم.

بدوره قال نوزت أمجالار رئيس فرع وقف سعيرت للتعليم والثقافة، أنّ الهدف الرئيسي لهذه الحملة، هو تخليص الأطفال والشباب من مساوئ الشوارع وجلبهم إلى المساجد.

وشارك في حفل توزيع الجوائز، نائب رئيس حزب العدالة والتنمية ياسين أقطاي، ووكيل رئيس بلدية الولاية ومساعد الوالي جيهون ديلشاد، ومدير أمن الولاية مصطفى طوقياي، ورئيس جامعة سيعرت مراد إرمان، ومفتي الولاية فاروق أرفاس، وعدد من مسؤولي الولاية.

تركيا تُرمم مسجد النجاشي الأثري في إثيوبيا 615 م

مسجد النجاشي الأثري باثيوبيا تصوير الأناضول

إثيوبيا/ أحمد عبد الله/ للأناضول

قال منسق "وكالة التعاون والتنسيق التركية" (تيكا) في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، فاضل أكين أردوغان، إن عملية ترميم مسجد النجاشي الأثري في إقليم تجراي (شمال) ستكتمل خلال العام الجاري.

ومسجد النجاشي موجود في قرية تحمل الاسم نفسه على بعد قرابة 770 كم من العاصمة أديس أبابا، وهو أول مسجد في إفريقيا، حيث شُيد على أول أرض إفريقية عرفت الإسلام، حين أمر النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) صحابته في السنة الخامسة من البعثة (615 ميلادية) بالهجرة إلى الحبشة، في ظل تعذيب الكفار لهم، حيث أحسن ملكها، "أصحمة بن أبجر النجاشي"، معاملتهم، ورفض تسليمهم إلى قريش

الشروع في استخلاص مصاريف الحج لموسم 1438 من 6 إلى 17 مارس المقبل

 أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن بدء أداء مصاريف الحج لموسم 1438، سيتم في الفترة ما بين 6 و17 مارس المقبل، دفعة واحدة بمكاتب بريد بنك بمختلف عمالات وأقاليم المملكة.
 وأوضح بلاغ للوزارة، اليوم الثلاثاء، أن هذه العملية ستتم سواء بالنسبة لتنظيم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أو لتنظيم وكالات الأسفار السياحية المرخص لها رسميا بتنظيم الحج من طرف وزارة السياحة، حسب السعر والمنتوج المحددين بالقسيمة التي ستسلم للمواطن من طرف وكالة الأسفار السياحية التي سيختارها.
 وأضاف أنه تم تحديد مصاريف الحج برسم نفس الموسم في 47,358,60 درهم غير شاملة لمصاريف الجيب، والتي مكن الحصول عليها بالريال السعودي عن طريق الاستفادة من الحصة الخاصة بالحج والمحددة من طرف مكتب الصرف في 10 آلاف درهم، وكذلك الحصة السياحية المحددة في 40 ألف درهم.
 وأشار المصدر ذاته، إلى أنه سيتم اعتماد نظام اللائحتين في عمليتي التسجيل والقرعة بالنسبة للراغبين في أداء مناسك الحج لموسم 1439، مضيفا أن اللائحة الأولى خاصة بالراغبين في أداء مناسك الحج ضمن التنظيم الرسمي بتأطير من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أما الثانية فخاصة بالراغبين في أداء هذه المناسك بتأطير من وكالات الأسفار المرخص لها رسميا بتنظيم الحج من طرف وزارة السياحة.
 ولفت أيضا إلى عدم تسجيل المواطنين والمواطنات الذين سبق لهم أداء فريضة الحج قبل مضي 10 سنوات بالنسبة لحجاج التنظيم الرسمي، وكذا حجاج تنظيم وكالات الأسفار السياحية.
وخلص بلاغ الوزارة إلى أن بداية عملية التسجيل بالنسبة لموسم حج 1439 ستكون في 8 ماي 2017، فيما ستكون نهايتها في ال19 من الشهر نفسه.

الأمن السعودي يعتقل شخص حاول حرق نفسه أمام الكعبة, نافيا رواية حرق الكعبة

الأناضول

أعلن الأمن السعودي اعتقال شخص بالحرم المكي كان ينوي إحراق نفسه داخل صحن المطاف قرب الكعبة المشرفة، نافيا بذلك الرواية التي تداولتها العديد من وسائل إعلام بأنه كان يحاول "حرق الكعبة".

ونقل الموقع الإلكتروني لكل من جريدتي "عكاظ" و"الرياض" السعوديتين اليوم الثلاثاء عن الناطق الإعلامي القوة الخاصّة لأمن الحرم المكي الرائد سامح السلمي؛ إنه في الساعة الحادية عشرة من مساء أمس الإثنين (20:00 تغ) "تمّ القبض على مواطن في العقد الرابع من العمر في صحن الطواف جوار الكعبة المشرّفة في أثناء قيامه بسكب كمية من مادة (البنزين) على ملابسه ومحاولته إشعال النار في نفسه".

وبين أنه "فور ملاحظة رجال الأمن ذلك تمكنوا من منعه والقبض عليه قبل إشعال النار".

وأشار إلى أن " تصرفاته توحي بأنه مريض نفسي، وسيتم اتخاذ الاجراءات النظامية بحقه."

 

هيئة كبار العلماء بالأزهر: الطلاق الشفوي يقع دون الحاجة لتوثيقه

الأناضول

قالت هيئة كبار العلماء في مؤسسة الأزهر (أعلى هيئة دينية في مصر)، اليوم الأحد، إن "الطلاق الشفوي يقع دون الحاجة لتوثيقه"، وذلك بالمخالفة لمطلب رئاسي أواخر الشهر الماضي.

جاء ذلك في بيان اطلعت عليه الأناضول، عقب اجتماع لهيئة كبار العلماء في مقرها بالقاهرة، بعد نحو 10 أيام من طلب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في كلمة حضرها شيخ الأزهر، الشيخ أحمد الطيب، بتقييد الطلاق الشفوي، وارتباطه فقط بالتوثيق.

وأضافت الهيئة، التي تضم 38 من كبار علماء الأزهر، أنها عقدت اجتماعات عدة خلال الشهور الماضية لبحث عدد من القضايا الاجتماعية المعاصرة؛ ومنها حكم الطلاق الشفويِّ، وأثره الشرعي.

وتابعت: "انتهى الرأي في هذا بإجماع العلماء على اختلاف مذاهبهم وتخصُّصاتهم إلى وقوع الطلاق الشفوي المستوفي أركانَه وشروطَه، والصادر من الزوج عن أهلية وإرادة واعية وبالألفاظ الشرعية الدالة على الطلاق، وهو ما استقرَّ عليه المسلمون منذ عهد النبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - وحتى يوم الناس هذا، دونَ اشتراط إشهاد أو توثيق".

وشددت الهيئة على أنه يتوجب "على المُطلِّق أن يُبادر في توثيق هذا الطلاق فَوْرَ وقوعِه؛ حِفاظًا على حُقوقِ المطلَّقة وأبنائها".

ورأت أن "ظاهرةَ شيوع الطلاق لا يقضي عليها اشتراط الإشهاد أو التوثيق؛ لأن الزوجَ المستخفَّ بأمر الطلاق لا يُعيِيه أن يذهب إلى المأذون أو القاضي لتوثيق طلاقه، علمًا بأنَّ كافَّة إحصاءات الطلاق المعلَن عنها هي حالاتٍ مُثبَتة ومُوثَّقة سَلَفًا إمَّا لدى المأذون أو أمام القاضي".

وشددت على أن "العلاج الصحيح لهذه الظاهرة يكون في رعاية الشباب وحمايتهم من المخدرات وتثقيفهم عن طريق أجهزة الإعلام المختلفة، والفن الهادف، والثقافة الرشيدة، والتعليم الجادّ، والدعوة الدينية الجادَّة المبنيَّة على تدريب الدُّعاة وتوعيتهم بفقه الأسرة وعِظَمِ شأنها في الإسلام".

ورأت أنه "ليس الناس الآن في حاجةٍ إلى تغيير أحكام الطلاق، بقدر ما هم في حاجةٍ إلى البحث عن وسائل تُيسِّرُ سُبُلَ العيش الكريم".

إستوديو بلاقيود