لأول مرة.. تركيا تعيين سيدة نائبا لرئيس الشؤون الدينية




أنقرة / الأناضول: 
أعلن متحدث الحكومة التركية بكر بوزداغ اليوم السبت، تعيين الأستاذة "حورية مارطي" في منصب نائب رئيس الشؤون الدينية، في إجراء هو الأول من نوعه في تاريخ البلاد
.


وقال بوزداغ في كلمة ألقاها خلال فعالية بولاية شرناق، إن قرار تعيين "مارطي" جاء عقب استشارات جرت بين الرئيس رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء بن علي يلدريم، ورئيس هيئة الشؤون الدينية علي أرباش.

وأضاف أن "مارطي" وهي أستاذة في قسم العلوم الإسلامية الأساسية بكلية "أحمد كلش أوغلو للعلوم الشرعية"، التابعة لجامعة نجم الدين أربكان، ستبدأ مهامها الاثنين المقبل.

وولدت "مارطي" عام 1974 في العاصمة أنقرة، وهي متزوجة وأم لـ 3 أولاد.

حصلت على الثانوية العامة من كلية الأئمة والخطباء في ولاية قونيا وسط البلاد، ودرست في كلية الشريعة بجامعة سلجوق بالولاية نفسها، فيما حصلت على درجة الماجستير منها عام 1998.

وأكملت مارطي مرحلة الدكتوراه عام 2005، وتلقت دروسا في مركز شعيب الأرناؤوط للتحقيق والتخريج في العاصمة الأردنية عمان خلال الفترة من 1999 ـ 2000.

وفي 2011 حصلت مارطي على درجة "أستاذ مساعد"، كما نالت درجة أستاذ عام 2012.

وعملت في 2011 رئيسة دائرة الأسرة والإرشاد الديني برئاسة الشؤون الدينية، وفي 2014 أصبحت مستشارة رئاسة الشؤون الدينية.

المديرية العامة للأمن الوطني تضاعف عدد موظفيها المستفيدين من بعثة الحج



أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الثلاثاء، أنها ضاعفت عدد موظفيها المستفيدين من بعثة الحج برسم الموسم الحالي ليصل إلى 80 مستفيد ومستفيدة.

  وأوضحت المديرية، في بلاغ، أن التغطية الشاملة لجميع نفقات وتكاليف ومصاريف الحج حددت في مبلغ 47 ألفا و358 و60 درهما لكل مستفيد.

 وأشار البلاغ إلى أن الطاقم المرافق للبعثة سيضم إطارا أمنيا من الذكور وآخر من الإناث بهدف دعم وتجويد الخدمات المقدمة لكافة المستفيدين.

  وأضاف المصدر ذاته أن المديرية حرصت على مساعدة موظفي ومتقاعدي وأرامل الأمن الوطني ممن تم انتقاؤهم في إطار القرعة العامة للحج، والبالغ عددهم والذين بلغ عددهم الإجمالي 100 حاج وحاجة، 16 منهم نساء، مشيرا إلى أنهم سيستفيدون من تغطية جزئية في حدود 20 ألف درهم لكل مستفيد.

  كما أشارت المديرية العامة للأمن الوطني إلى أن هذه العملية تندرج في إطار دعم العمل الاجتماعي الذي تقوم به مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني، والذي يشكل الجانب الروحي والديني أحد أهم مجالاته.

وزارة..الحجاج المتوجهون مباشرة إلى مكة المكرمة مدعوون للاستعداد للإحرام في الطائرات

makkah 11 73412

دعت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية كافة حجاج التنظيم الرسمي المتوجهين مباشرة إلى مكة المكرمة ابتداء من يوم الثلاثاء 15 غشت 2017 فصاعدا، إلى الاستعداد للإحرام في الطائرات حين بلوغ ميقات "رابغ".

 وأنهت الوزارة في بلاغ توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الجمعة، "إلى علم كافة حجاج التنظيم الرسمي أن الرحلات المبرمجة من جميع المطارات المغربية إلى الديار المقدسة بعد الساعة السابعة من مساء يوم الثلاثاء 15 غشت 2017 فصاعدا، سيتوجه حجاجها مباشرة إلى مكة المكرمة. وعليه يتعين على الحجاج المعنيين أن يصحبوا معهم إحرامهم خلال الرحلة ليحرموا في الطائرات حين بلوغ ميقات "رابغ".

 وأشار المصدر ذاته، إلى أن آخر رحلة سيتوجه حجاجها إلى المدينة المنورة هي الرحلة رقم 1614 أ ت المبرمجة من مطار الناظور يوم الثلاثاء 15 غشت 2017، على الساعة الرابعة و20 دقيقة مساء (بتوقيت المغرب).

د.الريسوني ومورو يطالبان بـ : فقه وخطاب سياسي جديدين‎



الأناضول: دعا نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أحمد الريسوني، إلى "إنشاء فقه إسلامي وتفاسير جديدة تصلح لزماننا"، فيما شدد عبد الفتاح مورو نائب رئيس حركة النهضة التونسية، على "أولوية" تجديد الخطاب الإسلامي السياسي.

جاء ذلك في ندوة اليوم الأربعاء بعنوان: "معالم في تجديد الخطاب الديني"، ضمن أعمال الدورة الـ 13 لـ "الملتقى الوطني" لشبيبة حزب العدالة والتنمية المغربي (قائد الائتلاف الحكومي) بمدينة فاس شمالي المغرب، تحت شعار "الديمقراطية أولا".

وأضاف "الريسوني" في كلمته أن "الفقه الإسلامي كُتب لزمانه، فيه ثوابت، وبه أشياء كثيرة في السياسة الشرعية وأحكام العبادات والعلاقات وغيرها، تتضمن اجتهادات لوصفات معينة للواقع".

وأضاف: "لا بد لكل عصر أن تكون له تفاسيره وكتبه الفقهية والأصولية والعقائدية".

ولفت الريسوني بالمقابل إلى أن "المقصود بتجديد الخطاب الإسلامي ليس الانسلاخ عن الذات، من أجل التأقلم والاستسلام بالكامل لما هو سائد من قيم وثقافة وأفكار وتشريعات".

ومضى: "المطلوب هو التجديد الهادف والمتوازن الذي يجعل الخطاب الإسلامي أسلم وأرشد".

وشدد الريسوني على أن "الأمة بحاجة إلى تجديد كلي للخطاب الإسلامي، يطرق جميع الأبواب والمجالات".

واعتبر أن ذلك التجديد "واجب تماما في كل وقت وحين، لأنه إذا كان للوحي ثوابت وأمور متغيرة، فإن التراث الإسلامي والخطاب الإسلامي هما تفاعل وفهم وكسب بشري على هامش الوحي".

ولخص الريسوني أربعة "معالم" لتجديد الخطاب الإسلامي، "أولا أن التجديد يجب أن يكون كليا لا يستثني علما أو مجالا. ثانيا أن الخطاب الإسلامي في حاجة إلى النظر الفسيح. ثالثا تبني العقلانية والعلمية في الخطاب الإسلامي بعيدا عن العاطفية والمزاجية والحماسة والغوغائية. رابعا التعامل الإيجابي مع من حولنا".

وعلى مدار أسبوع (بدءا من السبت الماضي) يناقش ملتقى شبيبة حزب العدالة والتنمية المغربي (إسلامي)، موضوعات ترتبط بالديمقراطية ومستقبل الأمة العربية، وتجديد الخطاب الإسلامي واستراتيجيات الإصلاح، ويتوقف عند التجربة المغربية في الاقتصاد والتعليم وحقوق الإنسان
ويتضمن الملتقى 7 ندوات بمشاركة مفكرين وجامعيين ومحللين من المغرب ودول عربية أخرى.

الملك محمد السادس يوجه رسالة سامية إلى الحجاج المغاربة المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج برسم سنة 1438 للهجرة

20130525121 5ec5a

وجه أمير المؤمنين، الملك محمد السادس، رسالة سامية إلى الحجاج المغاربة المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج برسم سنة 1438 للهجرة.

 وفي ما يلي نص الرسالة الملكية السامية التي تلاها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد احمد التوفيق اليوم الثلاثاء بمناسبة توجه الفوج الأول من الحجاج المغاربة إلى الديار المقدسة من مطار الرباط سلا...

 "الحمد لله وحده،

 والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.

  حجاجنا الميامين، أمنكم الله ورعاكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

 أما بعد، فيسعدنا، بصفتنا أمير المؤمنين، الحامي لحمى الملة والدين، الساهر على إقامة شعائر الإسلام في بلدنا الأمين، أن نغتنم مناسبة سفر أول فوج من حجاجنا الميامين إلى الديار المقدسة، بالتوجه إليكم ومن خلالكم إلى كافة من يسر الله تعالى له هذه السنة أداء هذه الفريضة، التي تعد من أركان الإسلام الخمسة، لنعبر عن خالص دعواتنا وسابغ رضانا، مع متمنياتنا لهم بالحج المبرور والسعي المشكور والثواب الموفور.

 وغير خاف على أحد من رعايانا الأوفياء ما نوليه للشؤون الدينية وللأمن الروحي في مملكتنا السعيدة من عناية فائقة ورعاية متواصلة، وفي مقدمة ذلك تمكين المواطنين من أداء شعائر الحج في أمن وأمان وانتظام واطمئنان.  تجاوبا مع مشاعرهم الصادقة في استكمال قواعد الإسلام والعمل بالأركان.

 وبهذه المناسبة يحسن التذكير بأن فريضة الحج ركن عظيم من أركان الإسلام، وموسم إسلامي من المواسم الروحية والاجتماعية التي تجمع المسلمين من كل أقطارهم في بيت الله الحرام، الذي كان أول بيت وضع للناس لعبادة الله عبادة خالصة من الشرك، قائمة على التجرد من المظاهر المادية الدنيوية، مجسدة للمساواة بين المؤمنين، مهما تفاوتت مقاماتهم ومراتبهم، مستجيبة لدعوة رب العالمين بقلوب موحدة، ولغة مشتركة، لاهجة بالتلبية والحمد: "لبيك اللهم لبيك. لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك. لا شريك لك". وبذلك يعطي المسلمون، مهما اختلفت أجناسهم وبلدانهم ولغاتهم، وتعددت مذاهبهم الدليل الملموس على أن قبلتهم واحدة، وعقيدتهم واحدة، وأنهم مدعوون في هذا الملتقى العظيم في كل سنة لتجسيد قيم الإسلام في المساواة والأخوة والتضامن، ونبذ الشقاق والخلاف والالتزام بالوحدة والائتلاف.

  وهذه هي القيم التي ظل الشعب المغربي على مر العصور متحليا بها، في ظل إمارة المؤمنين، متشبثا ببيعته لهذه القيادة على المحجة البيضاء. ملتزما بالمذهب السني المالكي والعقيدة الأشعرية في اعتدال ووسطية وانفتاح.

فهنيئا لكم معاشر الحجاج والحاجات بما أكرمكم الله به لتكونوا من الذين استجابوا لربهم، لإقامة شعائر الحج، مصداقا لقوله تعالى: "وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات..." 

واحرصوا رعاكم الله، وأنتم بالديار المقدسة خلال أداء هذه الفريضة بأركانها وواجباتها، وسننها ومستحباتها، ألا يمر وقت من أوقاتكم الثمينة إلا وأنتم في طواف واستذكار، وتلبية واستغفار، لتفوزوا بما وعد الله به عباده من جزاء على الحج المبرور. مصداقا لقول جدنا المصطفى صلى الله عليه وسلم : "الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة." 

فكونوا واعين بهذه القواعد والأحكام، ومدركين لما لقنه إياكم فقهاؤنا وفقيهاتنا من دروس دينية ومواعظ جليلة، عاملين على تدبرها والإفادة منها والامتثال لأحكامها. ففقه أحكام الحج والإلمام بقواعده وواجباته، في مقدمة ما ينبغي أن يتزود به المسلم للقيام بهذا الركن العظيم، فضلا عن ضرورة التحلي بالتسامح وحسن المعاملة ولين الجانب. قال تعالى : "الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى". 

وقد عمل وزيرنا الأرضى في الأوقاف والشؤون الإسلامية على توفير شروط الرعاية في حلكم وترحالكم، والأداء الأمثل لمناسككم طبقا لتوجيهاتنا الملكية السامية. وفي هذا الصدد نشيد بمجهود هذه الوزارة أطرا وموظفين، بما تبذله في كل موسم من مواسم الحج من جهود لأداء رعايانا الأوفياء لهذا الركن العظيم من أركان الإسلام في جو من النظام والاطمئنان.

حجاجنا الميامين، 

ينبغي التذكير في هذا المقام بضرورة الالتزام بالإرشادات والتعليمات المتعلقة بسير أعمال الموسم، سواء التي تصدر من أطر وزارتنا في الأوقاف والشؤون الإسلامية المرافقين لكم خلال موسم الحج، أو تلك التي اتخذتها السلطات السعودية القيمة على نظام الحج، الساهرة على مصالح كافة ضيوف الرحمان تنفيذا للتوجيهات الحكيمة لأخينا الأعز الأكرم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله.

ونغتنم هذه المناسبة لتجديد الإعراب لجلالته عن عميق اعتزازنا وبالغ إشادتنا بجهوده الخيرة في سبيل تحسين مرافق الحرمين الشريفين، والارتقاء بمواسم الحج، بما يرضي المسلمين قاطبة. جزاه الله خير الجزاء عما يبذله من جهود متواصلة لخدمة ضيوف الرحمان، وصيانة مقام الحرمين الشريفين بالتزام وإيمان، ودعم الأمة الإسلامية في كل وقت وآن. 

وفي هذا الصدد الذي استحضرنا معكم فيه ما يتعين عليكم للقيام بهذا الركن الإسلامي العظيم لابد أن نذكركم بما يجب أن تتحلوا به فرادى وجماعات من فضائل وطنكم العزيز. وتجسيد حضارته العريقة وهويته متعددة الروافد. وقيمه الراسخة التي جسدها أسلافكم على مر العصور. وفي طليعتها تشبثكم بثوابت الأمة المغربية ومقدساتها، القائمة على الإسلام الوسطي والمذهب السني، كما يمثله المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية، والذي على أساسه تقوم إمارة المؤمنين التي يجسدها نظامنا في الملكية الدستورية الديمقراطية والاجتماعية. فكونوا -رعاكم الله – سفراء لوطنكم في هذا الموسم الحافل، ولاسيما ما يتميز به المغاربة من تقاليد عريقة في التآخي والتضامن والوسطية والانفتاح. 

حجاجنا المبرورين، 

لا شك في أنكم تتطلعون إلى تلبية أشواقكم الروحية في هذا الموسم العظيم عند ابتدائه أو اختتامه، بالقيام بزيارة المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، والوقوف بكل توقير وخشوع أمام خير الأنام وخاتم الأنبياء والرسل الكرام، جدنا المصطفى عليه الصلاة والسلام.

فاستحضروا – وفقكم الله – ما يقتضيه المقام من خشوع وابتهال، وتوقير وإجلال، لمقام ينبوع الرحمة المهداة، والنعمة المسداة. رجاء الفوز بما وعد الله به كل من صلى وسلم عليه، حيث قال عليه السلام: "من صلى علي واحدة صلى الله عليه بها عشرا "

وفي كل مقام تمرون به من تلك المقامات الشريفة، واللحظات الروحانية الخالصة لا تنسوا أن تدعوا خير الدعاء لملككم الساهر على أمنكم وازدهاركم وعلى وحدة وطنكم وصيانة سيادته وكرامته، وإحلاله المكانة اللائقة به في محيطه الإقليمي وعالمه الإسلامي. وكذا الدعاء الخالص أن يقر الله أعيننا بولي عهدنا صاحب السمو الملكي الأمير المحبوب مولاي الحسن. وبكافة أفراد أسرتنا الشريفة وأن يشمل برضوانه ومغفرته جدنا ووالدنا المنعمين الملكين محمدا الخامس والحسن الثاني، خلد الله في الصالحات ذكرهما، وبأن يمدنا الله بالعون والسداد والهداية والرشاد في قيادة المغرب نحو مراقي التقدم والعلاء والعزة والرخاء. 

وختاما نعرب لكم – معاشر الحجاج والحاجات الميامين عن تجديد دعائنا لكم بالحج المبرور والسعي المشكور والجزاء الموفور والعودة إلى دياركم سالمين غانمين. إنه تعالى على ما يشاء قدير، وبالإجابة جدير. 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".
 

موسم الحج.. وزارة الصحة اتخذت جميع التدابير.. من أجل مواجهة أي طارئ صحي حماية لصحة وسلامة الحجاج الميامين

hajj 110611 16 83653

أكدت وزارة الصحة أنها اتخذت جميع التدابير والإجراءات اللازمة، وعملت على تعبئة أعضاء البعثة الصحية المغربية المرافقة للحجاج من أجل مواجهة أي طارئ صحي حماية لصحة وسلامة الحجاج الميامين.
 وأوضحت الوزارة في بلاغ لها اليوم الخميس، أن بعض الدول تعرف تفشيا لوباء الكوليرا، وقد تزامنت هذه الحالة الوبائية مع اقتراب موسم الحج إلى الديار المقدسة، مع احتمال توافد بعض الحجاج المصابين بداء الكوليرا من الدول الموبوءة خلال هذا الموسم.
وفي هذا الصدد، يضيف المصدر، ورغم أن احتمال الإصابة بهذا الداء خلال موسم الحج يبقى ضئيلا جدا نظرا للإجراءات الاحترازية والفعالة المتخذة من طرف السلطات السعودية لتفادي ظهور وانتشار هذا المرض، إلا أنه، ومن باب المزيد من الحيطة والحذر، فإن وزارة الصحة بالمملكة المغربية تنصح الحجاج الميامين المغاربة بالالتزام أساسا بالاهتمام بالنظافة الشخصية، مثل غسل اليدين بالماء والصابون قبل وبعد إعداد الطعام وتناوله وكذلك بعد استعمال المرحاض، واستهلاك المياه الصالحة للشرب من الأماكن المراقبة من طرف السلطات المحلية المختصة أو تناول المياه المعبأة صناعيا.
 وينصح أيضا بغسل الخضر والفواكه بشكل جيد قبل استهلاكها، والتخلص من الفضلات والنفايات على نحو آمن ووضعها في الأماكن المخصصة لذلك، فضلا عن الامتناع عن تناول الطعام المكشوف والمشكوك في مصدره أو الذي لا يحترم الشروط الصحية.
 كما تهيب وزارة الصحة الحجاج الميامين بزيارة إحدى نقط البعثة الصحية المغربية عند ظهور أية أعراض مرضية، خاصة في حالة الإسهال الحاد، التقيؤ، آلام البطن أو الاجتفاف.
  وأشار المصدر إلى أن داء الكوليرا هو مرض بكتيري معد، ينتقل عن طريق الأيدي والمياه والأطعمة الملوثة، ويـصيب الجهاز الهضمي، وبصفة خاصة الأمعاء الدقيقة، حيث يجعلها تفرز السوائل والأملاح بكميات كبيرة جدا، مما قد يتسبب بسرعة في الاجتفاف. ويعتمد العلاج أساسا على شرب محاليل الإمهاء الفموي وتناول المضادات الحيوية الموصوفة من قبل الطبيب.

إستوديو بلاقيود