سفير المغرب ببلجيكا يؤكد على دور الأئمة المغاربة في نشر قيم التسامح والإسلام الوسطي في مجتمع الاستقبال



بروكسل – وكالات: أكد سفير المغرب ببلجيكا والدوقية الكبرى للوكسمبورغ محمد عامر، مساء أمس الجمعة ببروكسل، في لقاء مع الأئمة والقيمين الدينيين المغاربة ببلجيكا، على الدور المحوري للأئمة المغاربة في نشر قيم التسامح والإسلام الوسطي في مجتمع الاستقبال.

وحث هؤلاء على نشر المبادئ التي يقوم عليها المجتمع المغربي منذ 12 قرنا، والذي يتميز بقيمه الأصيلة التي تشكل مصدر قوته وتحصنه ضد التيارات المتشددة.

وأبرز السفير أن مؤسسة إمارة المؤمنين تشكل حصنا منيعا ضد أي انحراف عن الإسلام، ومصدرا للأمن الروحي لجميع المواطنين سواء في المغرب أو خارجه، مشيدا بالجهود التي يبذلها الأئمة المغاربة في بلجيكا من أجل تأطير وتوجيه المؤمنين حسب تعاليم الإسلام الوسطي المعتدل.

كما نوه عامر بتشبث الأئمة والقيمين الدينيين بمساجد بلجيكا بوطنهم الأم وبالقيم الاجتماعية للعيش المشترك والتسامح والتعايش.

وذكر في هذا السياق بالخطب التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لأفراد الجالية المغربية بالخارج، وخاصة خطاب غشت 2016 بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، والذي دعا فيه جلالته مغاربة العالم إلى التشبث بقيم دينهم، وبتقاليدهم العريقة، في مواجهة ظاهرة التطرف والإرهاب التي تبقى غريبة عنهم، وكذا الحفاظ على السمعة الطيبة ، المعروفين بها، والتحلي بالصبر، في هذا الظرف الصعب، وعلى توحيد صفوفهم وان يكونوا دائما في طليعة المدافعين، عن السلم والوئام والعيش المشترك، في بلدان إقامتهم.

وذكر عامر بأن المغرب يشكل اليوم ملاذا للسلام في منطقة تعيش على إيقاع الاضطرابات، وذلك بفضل حكمة جلالة الملك ورؤيته الاستباقية، والإصلاحات ومشاريع التنمية التي تشهدها المملكة.

كما أثار المكانة التي تحظى بها المملكة في محافل الأمم وامتدادها الإفريقي، والذي يتعزز بالراوبط الروحية والانشغالات المشتركة لتحقيق التنمية والرفاه.

ولم تفت عامر الفرصة ليثير انتباه الحاضرين بشأن ضرورة التحلي باليقظة لمواجهة المحاولات اليائسة لأعداء الوحدة الترابية، والاستمرار في وتيرة التعبئة التي أبانوا عنها من أجل الدفاع على ثوابت الأمة.

وحضر هذا اللقاء على الخصوص رئيس الجهاز التنفيذي لمسلمي بلجيكا، الجهاز الرسمي البلجيكي لتدبير الممارسات الدينية للمسلمين، صلاح الشلاوي، ورئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة الطاهر التجكاني، وعدد من العلماء وأئمة المساجد في بلجيكا

فاتح شهر رجب غدا الاثنين



الرباط- أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن فاتح رجب سيكون غدا الاثنين.

وذكرت الوزارة، في بلاغ، أنها راقبت هلال شهر رجب بعد مغرب اليوم الأحد فثبتت لديها رؤية الهلال ثبوتا شرعيا.

وفي ما يلي نص البلاغ : “تنهي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى علم المواطنين أنها راقبت هلال شهر رجب لعام 1439 هجرية، بعد مغرب يوم الأحد 29 جمادى الثانية 1439 هـ موافق 18 مارس 2018 م، فثبتت لديها رؤية الهلال ثبوتا شرعيا. وعليه فإن فاتح شهر رجب هو يوم غد الاثنين 19 مارس 2018 م.

الرباط.. افتتاح المؤتمر الإسلامي الخامس للوزراء المكلفين بالطفولة



الرباط – افتتحت صباح اليوم الأربعاء بالرباط، أشغال الدورة الخامسة للمؤتمر الإسلامي للوزارء المكلفين بالطفولة، التي تنظم يومي 21 و22 فبراير الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتميزت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، الذي تنظمه المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إسيسكو)، بتعاون مع وزارة الاسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، وبتنسيق مع منظمة التعاون الإسلامي، بالرسالة الملكية السامية التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى المشاركين فيه، والتي تلاها وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان المصطفى الرميد.


ويشارك في أشغال هذه الدورة عدد من الوزراء المكلفين بالطفولة في الدول الاعضاء بمنظمة التعاون الاسلامي، إضافة إلى ممثلي عدد من المنظمات الحكومية وغير الحكومية الاقليمية والدولية ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بقضايا الطفولة، وعدد من الخبراء والباحثين من داخل المغرب وخارجه.

وكالات

الدورة الخامسة للمؤتمر الاسلامي للوزراء المكلفين بالطفولة الاربعاء المقبل بالرباط



الرباط – تنظم المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) يومي 21 و 22 فبراير الجاري بالرباط، الدورة الخامسة للمؤتمر الاسلامي للوزراء المكلفين بالطفولة.

وأوضح بلاغ للايسيسكو أن هذه الدورة التي تقام تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ستنظم بالتعاون مع وزارة الاسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية وبالتنسيق مع منظمة التعاون الاسلامي.

وأضاف البلاغ أن عددا من الوزراء المكلفين بالطفولة في الدول الاعضاء بمنظمة التعاون الاسلامي سيشاركون في هذه الدورة إضافة إلى ممثلي عدد من المنظمات الحكومية وغير الحكومية الاقليمية والدولية ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بقضايا الطفولة، وعدد من الخبراء والباحثين من داخل المغرب وخارجه.

فاتح شهر جمادى الثانية لعام 1439 هـ بعد غد الأحد (وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية)



الرباط – أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن فاتح شهر جمادى الثانية لعام 1439 هـ هو يوم الأحد 18 فبراير 2018 م.

وذكرت الوزارة، في بلاغ لها، أنها راقبت هلال شهر جمادى الثانية لعام 1439 هـ بعد مغرب يوم الجمعة 29 جمادى الأولى 1439 هـ موافق 16 فبراير 2018 م، فتأكد لها عدم ثبوت رؤيته.

وفي ما يلي نص بلاغ الوزارة :

” تنهي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى علم المواطنين أنها راقبت هلال شهر جمادى الثانية لعام 1439 هـ ، بعد مغرب يوم الجمعة 29 جمادى الأولى 1439 هـ موافق 16 فبراير 2018 م، واتصلت بجميع نظار الأوقاف ومندوبي الشؤون الإسلامية بالمملكة، وبوحدات القوات المسلحة الملكية المساهمة في مراقبة الهلال، فأكدوا لها جميعا عدم ثبوت رؤيته

وعليه فإن شهر جمادى الأولى يكون قد استكمل الثلاثين يوما، ويكون فاتح شهر جمادى الثانية هو يوم الأحد 18 فبراير 2018 م.

عدد الكتاتيب القرآنية بالمملكة يبلغ 14 ألف و122 (الوزير التوفيق)



الرباط – قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، السيد أحمد التوفيق، اليوم الثلاثاء بالرباط، إن عدد الكتاتيب القرآنية بمجموع تراب المملكة يبلغ 14 ألف و122 كتابا، 92 بالمائة منها ملحقة بالمساجد.

وأشار التوفيق، في معرض رد على سؤال شفوي بمجلس المستشارين حول “إدماج الكتاتيب القرآنية في منظومة التعليم العتيق”، تقدم به فريق العدالة والتنمية، إلى أن عدد المتعلمين بهذه الكتاتيب بلغ 426 ألف و424، فيما بلغ عدد الرخص الممنوحة من 2005 إلى 2017، ما مجموعه 5082 رخصة، 3027 منها تم منحها خلال سنة 2017.

وأوضح الوزير أن أهمية إدماج هذه الكتاتيب القرآنية تتجلى على الخصوص في ضبط وتسوية وضعيتها القانونية، من خلال منح الرخص وتقديم الدعم الاجتماعي لفائدة معلمات ومعلمي القرآن الكريم بها، وإدماج أنشطة تربوية بالتعليم الأولي العتيق، وتوفير العدة البيداغوجية لفائدة المعلمات والمعلمين والمربيات وكذا توفير التكوين المستمر، فضلا عن تشجيع البحث التربوي في مجال التعليم العتيق.

وستعمل الوزارة، يضيف التوفيق، استكمالا للجهود المبذولة، على تأهيل البنية المادية للكتاتيب القرآنية، وتقديم المساعدة في المجال، وتحسين الوضعية المادية لمربيات ومعلمات ومعلمي الكتاتيب القرآنية.

إستوديو بلاقيود