لأول مرة تجري مباراة الخطابة والوعاظ و القيمين الدينين بالجديدة كتابية وجهوية

majliss cd1fb

بلاقيود

ظل الشأن الديني يتخبط في عدة مشاكل كثيرة أشرنا إلى العديد منها عبر هذا المنبر سابقا.. وحسب مصادر الجريدة ، فإن مجيء رئيس المجلس العلمي الحالي والذي ألم بحجم ما كان يجري في الشأن الديني بإقليم الجديدة، فقد أخذ على عاتقه تنقيته من كل الشوائب..

وتضيف المصادر ، أن البداية كانت بوضع خطة تبعد الشبهات عن الشواهد العلمية ، و لأول مرة أصبحت الإختبارات المتعلقة بالخطابة والوعاظ والقيمين الدينيين كتابية وعلى مستوى جهة البيضاء سطات .

الإختبارات الكتابية تجري بمشاركة 17 مجلسا علميا على مستوى جهة البيضاء سطات،

والهدف منها حسب متتبعين ، هو قطع الطريق عن الممارسات السابقة واختيار خطباء وقيمين دينيين في المستوى من أجل القيام بالرسالة المطلوبة على أتم وجه بعيدا عن الزبونية والمحسوبية التي ظلت سائدة، واختيار الكفاءات التي ظلت مهمشة لفترة طويلة.

وقد جرت مبارتان جهويتان لحد الآن، الأولى أُعطيت نتائجها والثانية ستظهر بعد شهر رمضان الجاري، وبعد اجتياز الاختبار الكتابي ستجري مقابلات شفهية محلية على صعيد كل مجلس علمي

المصادر تتحدث على أن الاختبار الكتابي بالنسبة للخطاء كان عبارة عن جملة من الأسئلة تتعلق بتكوين موضوع خطابي متكامل يراعي الاستدلال بالنصوص الشرعية من قرآن وسنة، ومراعاة اللغة العربية والنحو...

وحسب متتبعين، فإن ما كان سائدا بإقليم الجديدة، أنتج بعض الحالات من أشخاص غير مختصين في الشأن الديني سواء تعلق الأمر ببعض الخطباء و الوعاظ والقيمين الدينيين، هؤلاء الأخيرين ما أكثرهم. رئيس مجلس العلمي الحالي وضع القطار على سكته الصحيحة

رمضان في أرض شمس منتصف الليل الصيام عشرون ساعة

Oslo soleil de minuit d84fb

أوسلو – وكالات :  بالنسبة لمائة وستين ألف مسلم يعيشون في النرويج، والمعروفة باسم أرض شمس منتصف الليل، يبدو أن شهر رمضان المبارك يمثل تحديا لهم في ضوء الأيام طويلة التي التي تجبرهم على مقاومة الصيام لأكثر من 20 ساعة.

خلال هذه السنة، يمتد شهر رمضان من نهاية الربيع إلى بداية الصيف. وإذا كان الصوم في بعض الأحيان قاسيا في الأوقات العادية، فإنه يكون أقسى في هذا البلد الواقع في شمال أوروبا، كما هو الحال في المناطق الحدودية الأخرى، الواقعة بالقرب من الدائرة القطبية الشمالية التي تبقى مضاءة بأشعة شمس لا تغرب تقريبا في هذه الفترة.

وأدت هذه الظروف القاسية إلى إرباك المهاجرين المسلمين القادمين المنحدرين من أصول متعددة، والذين توسع وجودهم في هذه المنطقة المغطاة عادة برداء ثلجي أبيض، حتى لو أدى الالتزام بواجبهم الديني إلى تجاوز التحديات الطبيعية التي تختبر قدراتهم إلى مداها القصوي.

وبينما يشتكي البعض الناس من قصرة الفترة الليلية، فإن معظم المسلمين تأقلموا مع هذا المناخ ويعيشون في جو من الروحانية بفضل التعايش السلمي الذي أسس هذه المملكة الاسكندنافية، حيث الإسلام هو الدين الثاني.

ووفقا للمعهد النرويجي للإحصاء، فإن حوالي 166.861 مسلما متواجدون في النرويج حسب أرقام سنة 2018، وهو ما يمثل 3.14 في المئة من إجمالي سكان دولة يبلغ تعدادهم 5.3 مليون نسمة، معظمهم من المسيحيين البروتستانت. ووفقا لنفس الأرقام، فإن 55 في المئة منهم يعيشون في مقاطعتي أوسلو وأكيرشوس.

وبأوسلو، العاصمة على الساحل الجنوبي للبلاد، يبدأ المؤمنون شهر رمضان بأيام تستمر حوالي 18 ساعة لتصل إلى 20 ساعة في نهاية الشهر الكريم، أي قبل أيام قليلة من الانقلاب الصيفي المقرر في 21 يونيو.

يصبح الوضع أكثر صعوبة مع التحرك نحو المناطق الشمالية الوسطى حيث تعيش المجتمعات المسلمة، وخاصة من أفغانستان وسوريا والعراق والصومال على وجه الخصوص، إلى جانب أعداد قليلة من السكان المحليين.

هذا هو الحال في ترومسو، وهي جزيرة جزيرة تبعد 350 كيلومترا عن الدائرة القطبية الشمالية، والتي ستشهد الأيام القطبية بين منتصف ماي ويوليوز. هناك، ومع بداية شهر رمضان المبارك، يتعين الصوم لمدة 21 ساعة من طرف آلاف المسلمين الذين يقطنون المدينة، وهو أمر ليس في مستطاع للجميع!

كيف إذن يمكن للمرء أن يصوم رمضان في تلك المناطق في ظل ظروف قصوى كهذه؟

أصدرت لجنة الأئمة التابعة للمجلس الإسلامي في النرويج فتوى حول هذا الموضوع، والتي تدعو إلى “اتباع مواعيد مكة المكرمة خلال الفترات القصوى عندما يتجاوز الصوم 20 ساعة”.

هذا الحل أبعد ما يكون عن تحقيق إجماع كامل، خصوصا أن الآراء تختلف، حيث يوصي بعض العلماء بمراقبة مواعيد أقرب بلد مسلم – البوسنة أو تركيا – بينما يفضل البعض الآخر عدم الخروج عن حكم الصيام من الفجر حتى إلى غروب الشمس.

في هذا الأجواء، التي تعتبر استثنائية -على الأقل مقارنة بباقي العالم الإسلامي- هناك حاجة إلى صحة جيدة لاستيعاب أيام الصوم الطويلة. في هذا الجانب مرة أخرى، يدعو المجلس الإسلامي في النرويج إلى اتباع أسلوب حياة صحي خلال هذا الشهر من “التفكر الذاتي، والتحكم في النفس، والصلاة والإحسان”.

ولقد ذهب إلى حد اقتراح نظام غذائي “متوازن ومغذي” من أجل تحقيق صيام سليم للمؤمن. حيث ينصح بشدة بشرب الماء بكميات كبيرة واعتماد نظام غذائي صحي، مع ملاحظة التوازن بين “وجبتين”. وينصح أيضا بالقيام بنزهة قصيرة قبل الإفطار لحرق الدهون وتحفيز الشهية.

وبشكل عام، يعد التركيز على الأطعمة ذات الكثافة العالية للطاقة وتجنب عادات الأكل السيئة والقيام بالتمارين الرياضية باعتدال تعد من الممارسات التي يجب اتباعها خلال هذا الشهر الفضيل.

لحسن الحظ، فإن الأيام نادرا ما تعرف ارتفاعا في درحات الحرارة. تقول فاطمة، وهي من أصل مغربي استقرت لعدة سنوات في ساند، وهي بلدة تقع على بعد حوالي ثلاثين كيلومترا من أوسلو: “ليس الجو حارا للغاية، لذلك لا نشعر بالعطش”.

وتابعت في حديث لها “في الأيام الثلاثة الأولى صعبة، لكننا في النهاية نتمكن من التأقلم بعون الله!”.

بالنسبة لرانيا، التي انتقلت مؤخرا إلى النرويج، الوضع مختلف. حيث تقول طالبة الاقتصاد الشابة التي يعمل أيضا بدوام جزئي: “إن ساعات الصيام الطويلة ستكون تحديا من نواح عديدة”.

وأضافت أنها تشعر “بحافز دائم لإقامة شعيرة للصيام، لأن هذا الشهر المقدس يأتي مرة واحدة فقط في السنة وهي فرصة للتقرب من الله “.

ومن نافلة القول، أن مسلمي النرويج، الذين جلبوا معهم العادات الموروثة من مجتمعاتهم الأصلية، ينتهزون هذه المناسبة لتعزيز الروابط بين أفراد هذا المجتمع ولتعزيز الأجواء الروحية والاحتفاء بها خلال فترة الصيام.

وطيلة هذا الشهر الكريم، تنتشر الأعمال الخيرية وتنظم المساجد “موائد الرحمان” الشهيرة من أجل ترسيخ الانتماء الديني لدى المسلمين وخاصة الجيل الثاني.

أمير المؤمنين يترأس الدرس الأول من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية

le Roi première religieuse Ramadan 38380

الرباط – ترأس أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، اليوم الجمعة بالقصر الملكي بالرباط، الدرس الأول من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية.

وألقى درس اليوم، بين يدي أمير المؤمنين، السيد أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، متناولا بالدرس والتحليل موضوع “استثمار قيم الدين في نموذج التنمية”، انطلاقا من قول الله تعالى في سورة آل عمران “كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله”.

مسجد الحسن الثاني.. ترتيبات استثنائية.. وعدد المصلين في ليلة القدر قرابة 180 ألف، و له سقف متحرك للتهوية يزن 1150 طن..

casa b282e

الدار البيضاء – وكالات :  يتحول مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، كلما حل شهر رمضان الأبرك، إلى قبلة لأعداد كبيرة من المصلين من العاصمة الاقتصادية وخارجها، وذلك بالنظر لمكانة المسجد، الذي شهد بمناسبة الشهر الفضيل لهذه السنة، ترتيبات استثنائية لضمان الظروف التي تساهم في إقامة أجواء روحانية لكل المترددين على المعلمة الحسنية الفريدة .

وفي هذا السياق اتخذت مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، التي تعنى وتشرف على هذه المعلمة، التي يفتخر بها المغاربة خاصة والمسلمون قاطبة، هذه الترتيبات المتمثلة في توفير الإمكانيات البشرية والمادية اللازمة حتى تمر أجواء رمضان بالمسجد في أحسن الظروف والأحوال .

وحسب مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، فإن مجهودات إضافية تبذل في كل المناسبات الدينية التي يحتضنها المسجد، منها تلك التي تشهدها خلال شهر رمضان الأبرك ، مشيرة إلى أن العديد من الناس من مختلف أرجاء المملكة، يفضلون قضاء شهر التوبة والغفران برحاب المسجد ، حيث يتناولون وجبة الإفطار بساحتها (البالغ مساحتها 5 هكتارات، ويمكنها استيعاب أزيد من 80 ألف مصل ومصلية)، أو داخل قاعة الصلاة (مساحتها هكتارين وتستوعب 20 ألف مصل و05 آلاف مصلية في شرفتين ).

ومن أجل إرضاء هذا المد البشري الكبير، تغطي هذه الترتيبات داخل وخارج المسجد طيلة هذا الشهر المبارك، والذي تتخلله العديد من الأنشطة والمناسبات الدينية، حيث تقام طيلة لياليه صلاة التراويح بمعدل يومي يفوق 30 ألف مصل ومصلية.

وتشهد ليلة ختم كتاب الله عز وجل استقبال ما يناهز 250 ألف مصل، كما يتردد على المسجد خلال إحياء ليلة القدر المباركة حوالي 180 ألف مصل ومصلية، وبذلك يتم تجهيز الساحة بمكبرات للصوت بتقنيات عالية، وتفريش جزء كبير من الساحة بما يناهز 22 ألف متر مربع من الحصائر البلاستكية وبالإنارة الكافية، حيث يتم تشغيل جميع الكاشفات الضوئية والتي تغطي كل أرجاء فناء المسجد حتى تمر صلاة التراويح في ظروف حسنة.

كما يتم وضع رهن إشارة مصالح مفوضية الشرطة التابعة للمسجد ما يزيد عن العديد من الحواجز الحديدية بغية تنظيم عملية المرور بفناء المسجد، مع تخصيص ممرات لسيارات الإسعاف المتواجدة بالساحة طيلة هذا الشهر المبارك، علما أن إجراءات استثنائية تقوم بها فرقة الوقاية المدنية التابعة للمسجد، وذلك بتوفير الإمكانيات الضرورية تتمثل في سيارات الإسعاف وشاحنات صهريج وتجهيز مصلحة طبية بعين المكان مكونة من 3 أطباء، وممرضين.

ونظرا للعدد الهائل من المصليات وعدم استيعاب المقصورتين المخصصتين لهن داخل المسجد ( واللتان تتسعان ل 5 آلاف مصيلة )، فإنه أصبح لزاما تفريش جزء من ساحة المسجد لاستقبالهن، وارتأت إدارة المؤسسة وضع حاجز بغية حجب مكان الصلاة المخصص لهن .

وللحفاظ على رونق قاعة الصلاة وتوفير الإضاءة الكافية، تتم مراقبة جميع ثريات قاعة الصلاة والبالغ عددها 57 ثريا، ويتراوح وزنها ما بين 600 كلغ و1200 كلغ ، حيث يتم إنزالها بطريقة أوتوماتيكية لتغيير مصابيحها وتنظيفها، كما تتم مراقبة وتشغيل السلالم المتحركة بمقصورات صلاة النساء والتي تسهل عملية الصعود إليها لكبار السن وذوي الحاجات الخاصة.

ولضمان سلامة جميع الوافدين على هذه المعلمة، تتم المراقبة والتأكد من حسن اشتغال نظام الإغاثة الخاص بفتح أبواب قاعة الصلاة والبالغ عددها 52 بابا.

ويتم أيضا تشغيل نظام أشعة الليزر المنبعث من جامور الصومعة كل ليلة إلى حدود الساعة 12 عشرة ليلا، والذي تكمن مهمته في تحديد اتجاه القبلة، حيث يمكن رؤيته على بعد أكثر من 10 كلم من مسجد الحسن الثاني .

ولتسهيل عملية التنقل والدخول والخروج من قاعة الصلاة، يتم إحداث مسالك بالأعمدة النحاسية والمجادل. وبغية توفير التهوية والإضاءة الطبيعية للقاعة يتم فتح السقف المتحرك والذي يصل وزنه إلى 1150 طن( تستغرق عملية فتحه 5 دقائق ).

ولتخفيف الضغط على قاعات الوضوء لما تعرفه من اكتظاظ طوال هذا الشهر الفضيل تفتح قاعات الوضوء الخاصة بالنافورات والبالغ عددها 44 وحدة إضافة إلى 600 صنبور، والتي يمكن أن تستوعب 1400 متوضئ في آن واحد .

وحسب مؤسسة مسجد الحسن الثاني ، فقد أوكلت مهمة النظافة إلى شركة متخصصة في هذا المجال، والتي تضاعف من عدد العمال لديها في هذا الشهر الكريم حتى تحقق التنظيف العام للمسجد والمرافق التابعة له من قاعات الوضوء (رجال ونساء)، والساحة بأكملها والجنبات المجاورة لها (5 هكتارات).

كما يتم تفريش الزرابي والبساط داخل قاعة الصلاة، والحصائر وجمعها خارج المسجد بالصحن قبل وبعد كل صلاة تراويح، ويوم عيد الفطر المبارك.

وأسندت مهمة الصوت داخل المسجد وخارجه، لشركة متخصصة تخضع لمراقبة مستمرة من طرف تقنيي المؤسسة حتى يتم توفير الصوت الجيد في كل أرجاء المسجد، وتكمن مهمتها في صيانة المعدات الصوتية مع تصويبها وتوضيبها للتحقق من جودة أدائها وإيصال الصوت إلى كل جنبات ساحة المسجد .

ولتسهيل عملية التواجد بعين المكان وأداء المهام عن قرب، تقوم إدارة المؤسسة بتقديم وجبات الفطور لتقني ومستخدمي المؤسسة والساهرين على السير العادي لكل الأنشطة خلال هذا الشهر الفضيل، وكذا لفائدة رجال الأمن التابعين لمفوضية الشرطة الخاصة بالمسجد ورجال الوقاية المدنية والمصالح الخارجية ، والتي يتضاعف أعدادها خلال ليلة ختم القرآن وليلة القدر المباركة، ناهيك عن تواجد فعاليات المؤسسة من مراقبين، وتقنيين ، وحراس، وعمال النظافة ، ورجال الأمن وعناصر الوقاية المدنية طيلة 24 ساعة .

وبالمناسبة يتم النقل المباشر لصلاة التراويح عبر قناة السادسة بواسطة المركب السمعي البصري الخاص بالمسجد، كما تتم تغطيتها من طرف بعض القنوات ووسائل الإعلام الدولية والوطنية المكتوبة والمسموعة.

وحسب المؤسسة، فإنه بفضل كل هذه الترتيبات، يشهد مسجد الحسن الثاني خلال هذا الشهر الكريم حضورا منقطع النظير، والذي تكمن من وراءه دوافع كثيرة ، منها جودة الخدمات التي تقدمها مؤسسة المسجد (النظافة، الصحة، الصوت، شساعة المسجد، الفراش، حسن التنظيم والتأطير، الإنارة، قاعات الوضوء المجهزة بالماء الساخن، الخدمات المقدمة من طرف كل المصالح الخارجية..)، مبرزة أن الأهم من كل هذا وذاك ، هو دفء ورونق هذا الأثر الإنساني العظيم الذي يأخذ زائريه في رحلة ربانية تفيض بالإيمان عنوانها الطمأنينة والأمن الروحي.

وجرى التذكير في هذا السياق بأن أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، ارتأى بنظرته الثاقبة ورؤيته السديدة، إحداث مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء تحت رئاسته الشرفية بموجب ظهير شريف ، وذلك من أجل العناية والإشراف على هذه المعلمة، وذلك بغية توفير إطار مؤسساتي يستوعب مختلف الأنشطة والأدوار المنوطة بهذه المعلمة ويستجيب للطرق التدبيرية الحديثة ويزاوج بين الشفافية والنجاعة .

وتتكلف المؤسسة بإنجاز أعمال الصيانة، وإصلاح البنايات والتجهيزات، ومراقبة المنشآت التقنية، والقيام بالدراسات والتدخلات العملية اللازمة.

وتبقى الإشارة إلى أن مسجد الحسن الثاني يعكس القدرة على التحديث ومسايرة التكنولوجيا التي سخرت بإتقان وذكاء ، فساعدت على إحياء الماضي واستشراف المستقبل عبر حاضر زاخر بالجهد.

ولأجل إحداث نقلة نوعية ترتقي بهذا الصرح الشامخ وتقوي حضوره من مجرد معلمة تعكس الإبداع المغربي في فن العمارة بمميزاته الهندسية والجمالية، إلى منارة إشعاع ديني فكري وثقافي تعمل على نقل المعرفة ، فقد جرى تهيئة المرافق الملحقة بالمسجد ( المكتبة الوسائطية ، أكاديمية الفنون التقليدية، متحف المسجد   ).

الإثنين بداية رمضان في عدد من الدول الإسلامية

ad a1088

الأناضول : أعلنت الجهات المعنية في كل من تركيا وقطر والعراق وأستراليا أن الإثنين المقبل هو أول أيام شهر رمضان المبارك لعام 1440 هجريا.

ووفقا للحسابات الفلكية، فإن الإثنين هو غرة رمضان في تركيا حسب رئاسة الشؤون الدينية، وكذلك في أستراليا، حسب بيان لمجلس الأئمة الفيدرالي.

وقالت لجنة تحري الهلال في قطر، مساء السبت، إن الأحد هو المتمم لشهر شعبان، والإثنين هو غرة رمضان بعد تعذر رؤية الهلال مساء السبت.

وفي الكويت، أعلنت هيئة الرؤية الشرعية، في بيان، أن الأحد هو المتمم لشهر شعبان وأن الإثنين غرة رمضان بعد تعذر رؤية الهلال مساء اليوم.

وفي العراق، أعلن ديوان الوقف السني أيضا أن الإثنين هو بداية رمضان بعد تعذر رؤية الهلال مساء اليوم.

بينما ذكرت وسائل إعلام سعودية أنه تعذر رؤية هلال رمضان في عدد من مناطق المملكة، مع توقعات بتحري الهلال من جديد مساء الأحد.

وتتحرى عدد من الدول العربية والإسلامية، مساء السبت، هلال شهر رمضان، وهي بالإضافة إلى السعودية كل من الإمارات والبحرين والكويت وليبيا والصومال .

فيما تتحري الهلال مساء الأحد كل من مصر والسودان وفلسطين والأردن والمغرب وتونس والجزائر وموريتانيا حيث يوافق اليوم في تلك الدول الـ28 من شهر شعبان.

المكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة يعقد اجتماعا على مستوى الوزراء بالرباط

ISESCO 5eme bureau f77fa

الرباط – عقد المكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة اليوم السبت بمقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة-إيسيسكو- بالرباط، اجتماعه الخامس على مستوى الوزراء.

وتضمن جدول الأعمال نقاطا تتعلق بتقرير المدير العام للإيسيسكو حول جهود المنظمة في مجال البيئة والتنمية المستدامة منذ انعقاد الدورة السابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة، واستراتيجية تفعيل دور العوامل الثقافية والدينية في حماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة في العالم الإسلامي، بالإضافة إلى وثيقة توجيهية بشأن تعزيز دور الشباب والمجتمع المدني في حماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة.

إستوديو بلاقيود