إلى وزير الأوقاف.. مندوبية الجديدة: الصندوق الأسود، هل سيتم تطبيق مبدأ إقتران المسؤولية بالمحاسبة أم أنه مجرد شعار؟؟

بلا قيود



إبراهيم عقبة 

قبل أيام قليلة وجه جلالة الملك تعليماته لوزير الداخلية باختيار الكفاءات في تعيين رجال السلطة واقتران المسؤولية بالمحاسبة ... وهو ما نشرناه عبر جريدتنا..

والخميس 21/06/2018 تكلم رئيس الحكومة وأكد بحضور أعضاء الحكومة أنه : " دعا إلى تعميم مبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس المتعلقة بضرورة التزام معايير الاستحقاق والكفاءة في تعيينات رجال السلطة وترقياتهم وأيضا الالتزام بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة لتشمل جميع الإدارات، وإلى تفعيل الإجراءات والقوانين والمراسيم القائمة في هذا المجال ... وأضاف.. "...وترتيب الجزاءات والنتائج الضرورية، سواء إجراءات إدارية تأديبية أو إحالة على النيابة العامة في حالة وجود عناصر لتجاوزات أو اختلالات جنائية"

وقد نبهنا في مقالات سابقة إلى عدد من التجاوزات على مدى سنوات وقعت بمندوبية الشؤون الإسلامية بالجديدة على مدى قرابة 10 سنوات ، ولم يكن ذلك من باب المبالغة أو الكتابة من أجل الكتابة وإنما لأن الأمر وصل حدا لايطاق وأصبح ما يقع بهذه المندوبية شيء عابر للقارات...

ناس تشحت تبني مساجد فيقوم الثنائي بالسطو عليها عنوة وفرض إمام ومؤذن ينزلان فجأة من السماء.. ويكونإعدام معنوي لها 

إذن، وزارة الأوقاف أرسلت لجان عديدة إلى مندوبية الشؤون الإسلامية بالجديدة ولازال البعض منهم هناك بالمندوبية... واتخذت الوزارة بعض القرارات التي لازالت ضعيفة وهي إحالة المندوب على التقاعد وتوقيف بعض العاملين ببرنامج محاربة الأمية .. دون إحالة الملفات على القضاء 

لكن الموظف المعني والذي تم توقيفه صبحة الناظر السابق في 2009 وكانت أخبار تروج على إحالة ملفهم إلى القضاء ونشر في الصحافة الوطنية أنذاك.. ولكن بقدرة قادر الموظف رجع إلى عمله يمارس فعله المعتاد ؟؟ حتى تفجرت مؤخرا عدة ملفات..

الرأي العام ينتظر من وزير الأوقاف التطبيق الصارم لمبدأ اقتران المسؤولية بالمحاسبة وإحالة الملفات على القضاء

هناك ملفات خطيرة جدا.. منها كيف كان المندوب والموظف يتعاملان مع برنامج تسجيل القيمين الدينين في الأوقاف ليكون لهم راتب ورمز بالوزارة.. وعندما كانت الوزارة ترسل لهم مستحقاتهم بأثر رجعي ماذا كان يقع لهم من قبل الثنائي؟ الوزارة قادرة على معرفة ذلك لأن لديها السلطة... يجب فتح تحقيق وتنوير الرأي العام بذلك والإستماع إلى القيمين بخصوص هذا الملف..

ملف التعيين بالمساجد ابإقليم الجديدة، المندوبية الوحيدة ربما على المستوى الوطني التي تقوم بتنقيل إمام من مسجد صغير بالبادية إلى المساجد الجديدة التي بها السكن داخل المدينة، وكنموذج : تنقيل إمام من أولاد افرج دوار أولاد حجاج إلى مسجد كبير بمدينة البئر الجديد ،و تنقبل إمام من دوار أولاد الغضبان إلى مسجد عثمان بن عفان .. واللائحة طويلة في حين أن الكفاءات من أصحاب الأصوات الجميلة والشهواهد والتزكيات فلاحظ لهم مطلقا، وجلهم يصلي بالناس في المرآب، بدل استقطابهم؟؟ والطلبات التي كانت تقدم من أصحاب التزكيات إلى المندوبية للتوظيف تبقى حبيسة الرفوف ويعشش فوقها العنكبوت..

مسجد دوار الطواجنة، الإمام غير حاصل على التزكية، بل رسب في الحصول عليها، والملف موجود بالمجلس العلمي ولأنه يحمل نفس إسم الموظف الآمر الناهي فقد أعطوه المسجد عنوة ورغم احتجاج السكان وتدخل السلطات  وخرق دليل الإمام فقد رفضا الموظف والمندوب كل المحاولات، ولم يتم تغييره إلا بعد شق الأنفس.. وتدخل عدة جهات بعد محاولة تنظيم وقفة احتجاجية أمام المندوبية بالجديدة وقد كان ذلك في شتنبر وتم تغييره في شهر أكتوبر 
 2017 مستغلين النفوذ

تعيين 8 خطباء لدى المكتب الشريف للفوسفات.. الجميع يعرف طريقة تعيينهم وفي جنح الظلام، والغريب أنه حتى المجلس العلمي ليس له علم بهذا الملف.. لكن تم حرمان الكفاءات.. ماهي المعايير ؟ لا أحد يدري..

ملف محاربة الأمية تم توقيف الحلقة الأضعف، في حين هناك موظف تم تنقيله إلى جهة البيضاء صال وجال وكان يتعنى بأن لديه حماية قوية في الوزارة.. وجولة بسيطة عند عدد من العاملين في برنامج محاربة الأمية سيسمعون ما يندى له الجبين.. ورغم ذلك لازال لم يطله التحقيق..

أما المشرف الرئيسي بالمندوبية.. فرغم الفضائح التي وقفت عليها اللجان في برنامج محاربة الأمية ورغم أنه أسس سرا جمعية هو رئيسها لإدارة المدرسة المختارية بأزمور في خرق سافر للقانون، ورغم انعدام المستفيدين .. فلازال الرأي العام باقليم الجديدة مشدوها كيف للوزارة لازالت لم تتخذ أي خطوة اسعجالية ضده وهو الذي سبق للوزارة أن أوقفته مرتين، ورغم أنه في السلالم الأدنى إلا أن ما لديه من أملاك ودراسة الأبناء خارج المغرب وفي مؤسسات بالمغرب باهضة الثمن،  يجب فتح تحقيق جدي في المسألة  وتطبيق مبدأ من أين لك هذا ؟؟

هذا الموظف كان كل شيء يمر عبر يديه... وكان دائما هو يخلف المندوب رغم وجود كفاءات..

استفاد من سكن تابع للنظارة يسكن فيه بأزمور ويرفض تأدية واجبات الكراء رغم أن النظارة أرسلت له إنذارا فلازل يرفض دفع المستحقات للنظارة رغم سعر الكراء الزهيد.. وهل يحق له إبرام أي عقد مع النظارة وهو كان موظفا تابعا لها سابقا؟

عدد من الأشخاص يجمعون أكثر من مسؤولية بالمساجد وخارجها منهم أصهارهم .. في حين أن الكفاءات تضيع وتحرم من الفرص...

هناك مؤطرات لم يكتملن السنة و رشحهم الثنائي هذه السنة 1439/2018 لتأطير الحجاج في حين أن هناك العشرات من المؤطرات يشتغلن لسنوات عديدة لم يقم بترشيحهم ، فما هي المعايير التي اعتمدها؟ بدل من استغلال النفوذ .. وهو ما خلق تذمرا قويا للمؤطرا ت

التعامل مع حفظة كتاب الله  والعلماءعندما يأتون إلى المندوبية.. تعامل لايمكن وصفه و مطالب للوزراة أن ترجع إلى كاميرا المراقبة بالمندوبية ـ إن لم يم إتلافها ـ وستقف على ما يعجز عنه اللسان.. ماذكر يعتبر النزر القيل جدا مما هوحاصل فلاينبغي أن يمر دون محاسبة ووضع حد للعبث، جولة بسيط للمفتشين عند القيمين الدينيين بإقليم الجديدة، سيقفون عن حقيقة الصندوق الأسود لهذا الثنائي

ولانس لجان المديريات او المندوبيات الجهوية وغيرها التي كانت تتوافد و لسنوات خلت إلى هذه المندوبية لفحصها و ظلوا يتسترون عليها؟ يجب أن تطالهم المسائلة لأنهم شركاء

المجتمع المدنى ومعه قوى سياسة وحقوقية ينتظرون من الوزارة تفعيل مبدأ اقتران المسؤولية بالمحاسبة.. إسوة بباقي القطاعات، لأن القاعدة تقول من أمن العقوبة أساء الأدب، فهل ستفعل الوزارة القانون أم ستطبق مقولة عفا الله عما سلف؟
الآن يوجد مفتشين مركزيين بمندوبية الشؤون الإسلامية من يوم الإثنين إلى يومنا الحالي، وحسب مصادرنا فإنهم لايخافون في الله لومة لائم، ولهم تعليمات صارمة ويقومون بعملهم بكل أمانة وسوف يُعرون وبدو شك عن فضائح، وسيكون لهم الفضل إن عروا جميع الملفات... وحسب نفس المصادر فإن الأمر في جميع المندوبيات لايتعدى اليومان، لكن هؤلاء المفتشين الحاليين صارمين ويريدون تبرأة ذمتهم ..


وكما وصلنا من العديد من المهتمين أن الوزارة مطالبة بتنقية المندوبية من كل الشوائب حتى ترجع إليها هيبتها

ولنا عودة في الموضوع

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود