الريسوني.. الفقه الإسلامي يجب أن يتطور بنفس سرعة تطور المجتمع (مقابلة)

c f91 bc4d4

الأناضول : قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أحمد الريسوني، إن "الفقه الإسلامي يجب أن يتطور بنفس سرعة تطور المجتمع".

والريسوني (65 عاما) من العلماء المعروفين باجتهادات تقدم إجابات عصرية عن تحديات الواقع، ويلقبه البعض بـ"شيخ المقاصد"، و"إمام الفقه المقاصدي المعاصر"، و"الفقيه المعارض".

وأضاف الريسوني، في مقابلة مع الأناضول، أن "الفقه هو جواب زمني عن الإشكالات والتطورات الاجتماعية، وهو ما يفسر ظهور فقه النوازل (قضايا فقهية) في المذاهب الإسلامية".

وتابع: "الذي حصل اليوم هو أن تطور الفقه وتجاوبه مع المستجدات تباطأ في وقت من الأوقات، بينما حياة الناس أصبحت تتطور يوميا، وليس من قرن إلى آخر".

وفي مداخلة خلال مؤتمر دولي حول "التراث ومتطلبات العصر"، في بلده المغرب يوم 27 فبراير/ شباط الماضي، قال الريسوني إن "نحو 90 بالمائة من الفقه الإسلامي يجب أن يتغير، لأن زماننا طرح نوازل (قضايا فقهية) ووقائع جديدة، جعلت الفقه القديم ينحصر في حيز ضيق".

وخلف هذا الرأي ردود أفعال جدلية متبابينة بين تأييد وانتقاد.

وفي مقابلته مع الاناضول أوضح الريسوني رؤيته قائلا: "الفجوة بين الفقه والواقع تزداد اتساعا، بشكل يجعلنا نقول مثلا إن الحياة تسير بسرعة 100 كيلومتر في الساعة، بينما الفقه يسير بسرعة كيلومتر واحد في الساعة".

واعتبر أن "كل من يريد للفقه الإسلامي أن يحيا ويكون لديه مكانة، عليه أن يطالب بتطور الفقه وأن يصبح الفقهاء جاهزون لزمانهم".

** تجديد أصول الفقه

والريسوني كاتب ومفكر له قرابة 30 كتابا، أغلبها في علم المقاصد، منها: "نظرية المقاصد عند الإمام الشاطبي"، "من أعلام الفكر المقاصدي"، "مدخل إلى مقاصد الشريعة" و"الفكر المقاصدي قواعده وفوائده".

وحول إن كان التجديد يجب أن يشمل أصول الفقه أيضا، أجاب الريسوني بأن "الدعوة إلى تجديد علم أصول الفقه موجودة، والنقاش بشأنها تجاوز المبدأ إلى ما الذي ينبغي أن نناقشه ونطوره ونراجعه".

وأشار إلى كتاب جماعي صدر في المغرب، بعنوان "التجديد الأصولي نحو صياغة جديدة لعلم أصول الفقه"، وهو يقدم نموذجا تطبيقيا للتجديد في علم أصول الفقه.

وأوضح أن "الدعوة إلى تجديد أصول الفقه تشمل معانٍ متعدد، بما فيها تجديد الصياغة والأمثلة وإدخال قضايا جديدة".

وتساءل: "إذا كان علم أصول الفقه بدأ برسالة للإمام الشافعي عبارة عن كتيب صغير، ثم تطور عبر العصور إلى مؤلفات ضخمة تسع كل القضايا الجديدة، فكيف بعصرنا الذي يشهد هذه النقلة الرهيبة في تطوراته وإشكالاته".

وولد الإمام الشافعي في مدينة غزة بفلسطين، في رجب 150 هجرية (أغسطس/ آب 767 ميلادية)، وتوفي بمصر، في رجب 204 هـجرية (يناير/ كانون ثانٍ 820 م).

** نخبة النخبة

وبشأن الجهة الموكول إليها مهمة التجديد الديني، قال الريسوني إن "المجددين يجب أن يكونوا نخبة النخبة وأعيان علماء الشرع ممن لديهم تمكن تام ودراية كبيرة بالأصول التي لا تقبل أي تغيير".

واستدرك: "أعيان العلماء وأئمتهم قليلون ونادرون جدا، لذلك على العلماء التقدم وتحمل هذه المسؤولية".

وفي مداخلته التي أثارت جدلا، اعتبر الريسوني أن "التجديد ينبغي أن يشمل كل العلوم الشرعية، بما فيها علم التوحيد".

وتوضيحا لهذه المسألة، قال للأناضول إن "التجديد في علم التوحيد لن يناقش التوحيد في حد ذاته، ولا صفات الله ولا الإيمان بملائكته وكتبه ورسله، ولكن يمكن أن يشمل النقاشات والإجابات التي كُتبت عبر العصور بأساليب ومصطلحات معينة".

وشدد على أن "الأمة بحاجة إلى صياغة جديدة لقضايا العقيدة، فكما أن هناك ثوابت هناك أيضا إشكالات وتساؤلات وتحديات".

** القوانين الوضعية

ردا على سؤال بخصوص إن كانت القوانين في الدول الإسلامية تساهم في تحقق التجديد المطلوب في الفقه الإسلامي، أجاب الريسوني بأن "القوانين الوضعية الوطنية في معظم البلدان الإسلامية نحت منحى بعيدا عن الفقه الإسلامي".

وتابع: "في المغرب شكل الملك محمد الخامس رحمه الله عام 1958 لجنة لتقنين الفقه الإسلامي لو مضت على منهجها لكان هذا تجديدا".

ومضى قائلا إن "الدولة العثمانية في القرن 18 أصدرت ما تُسمى مجلة الأحكام العدلية في القانون المدني، وشكلت طفرة كبيرة في التجديد".

وأوضح أن "البلدان التي سنت قوانينها بانسجام مع الفقه الإسلامي، واستمدادا من أصوله، يمكن الحديث عن تحقيقها نوعا من التجديد، بخلاف البلدان التي استقت تشريعاتها من القوانين الفرنسية والإنجليزية".

وختم بالقول إنه "حيثما وجد تقنين مستمد من الشريعة الإسلامية ووفق أصولها وقواعدها فهذا نوع من التجديد الديني".

وانتُخب الريسوني، في 7 نوفمبر/ تشرين ثانٍ الماضي، رئيسا للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، خلفا للدكتور يوسف القرضاوي، خلال الدورة الخامسة للجمعية العامة للاتحاد في مدينة إسطنبول التركية.

والاتحاد هو مؤسسة إسلامية شعبية، تأسست في 2004 ومقرها الدوحة، وتضم أعضاء من بلدان العالم الإسلامي ومن الأقليات والمجموعات الإسلامية خارجه.

ويهدف الاتحاد إلى أن يكون مرجعية شرعية أساسية في تنظير وترشيد المشروع الحضاري للأمة المسلمة، في إطار تعايشها السلمي مع سائر البشرية.

فاتح شهر رجب لعام 1440 هـ هو يوم غد الجمعة

ministere des habous 6ed45

الرباط – أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن فاتح شهر رجب هو يوم غد الجمعة 8 مارس 2019.

وذكرت الوزارة، في بلاغ لها، أنها راقبت هلال شهر رجب لعام 1440 هـ بعد مغرب يوم الخميس 29 جمادى الآخرة 1440 هـ موافق 7 مارس 2019 م، فثبتت لديها رؤية الهلال ثبوتا شرعيا.

وفي ما يلي نص بلاغ الوزارة:

“تنهي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى علم المواطنين أنها راقبت هلال شهر رجب لعام 1440 هـ، بعد مغرب يوم الخميس 29 جمادى الآخرة 1440 هـ موافق 7 مارس 2019 م، فثبتت لديها رؤية الهلال ثبوتا شرعيا.

وعليه فإن شهر فاتح شهر رجب هو يوم غد الجمعة 8 مارس 2019 م.

أحمد الريسوني: 90 في المئة من الفقه الإسلامي بحاجة للتجديد والدكتور البزوي يرد..

10 f75e2

الرباط / الأناضول: دعا رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أحمد الريسوني، مساء الأربعاء، إلى تجديد نحو 90 في المئة من الفقه الإسلامي، لمواكبة تطور الزمان.

جاء ذلك خلال ندوة عقدت ضمن أعمال مؤتمر دولي حول “التراث ومتطلبات العصر”، بمدينة الدار البيضاء (شمال غرب)، بمشاركة بارزة من علماء أتراك.

وينظم المؤتمر، الذي يستمر يومين، “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” و”المنتدى العالمي للوسطية” (غير حكومي) و”مؤسسة محمد بن عبود للبحوث والدراسات والإعلام” (غير حكومية).

وقال الريسوني، إن “نحو 90 في المئة من الفقه الإسلامي يجب أن يتغير، لأن زماننا طرح نوازل (قضايا فقهية) ووقائع جديدة، جعلت الفقه القديم ينحصر في حيز ضيق”.

ورأى أن “التجديد يجب أن يشمل العلوم الشرعية أيضا، حتى تتلائم مع هذا الزمان”.

وأوضح الريسوني، وهو فقيه مقاصدي، أن “المطلوب حاليا هو أن ندخل زماننا في العلوم الشرعية، وندخل العلوم في زماننا، وسيكون ذلك أكبر وجه من وجوه التجديد”.

وتابع “التجديد الديني، هو الكفيل بإعادة الأمور إلى نصابها، وينبغي أن يشمل كل العلوم الشرعية بما فيها علم التوحيد وأصول الفقه”.

وشدد الريسوني، على أن “الواجب على العلماء تقديم مراجعات وتصحيحات في الدين، حتى يلائم الزمان ويتعرض لإشكالات الناس المعاصرة”. وحذر من “محاكمة التراث بمعايير زماننا”.

ويشارك في المؤتمر الدولي علماء ومفكرون وجامعيون من المغرب ودول إسلامية، بينها تركيا.

IMG 1077 fd65c
الدكتور أحمد البزوي على يسار الصور والمشار إليه بالسهم

بلاقيود : وفي اتصال أجرته جريدة بلاقيود مع فضيلة الأستاذ أحمد بزوي وهو دكتور الدولة و أحد قيدومي دكاترة الدراسات الإسلامية بجامعة شعيب الدكالي، حول هذا الموضوع، حيث أوضح أن 90 في المائة من الفقه في حاجة إلى التجديد مبالغ فيه بشكل كبير


و أوضح المتحدث ، عن أي فقه نطالب تجديده في ضوء أن الفقه غير مطبق على أرض الواقع، لأننا أمام قانون وضعي، فما الذي أظهر لنا أن كثيرا من الفقه غير صالح وهو مقصي أصلا، لأنه لابد من التطبيق ويظهر أنه استنفد صلاحياته أنذاك نتحدث عن التجديد،

وأعطى مثالا بالقوانين الوضعية، حيث تطبق على أرض الواقع ويبدأ يظهر القصور والخلل وبالتالي يتدخل المشرع لملائمة التشريع الوضعي من متغيرات الناس أو الوضع العام، فمدونة الأحوال الشخصية طالها في ظرف وجيرز عدد من التعديلات لأنها كانت تطبيق وكلما استنفدت بعض النصوص صلاحيتها يتم تعديلها


و يضيف الدكتور البزوي ، أنه لايمكن أن نلوم التشريع وهو غير مطبق على أرض الواقع..

و أن الدراسات جارية على مدى سنوات طوال أكثر من قرن من الزمن حول مدى استنفاد بعض أحكام الفقه لصلاحياتها،

كما أن الفقه المعاصر قد تطرق إلى كثير من القضايا الأساسية والحيوية، سواء تعلق الأمر بالجينات وتلقيح البويضة و الكثير من الأمور وأدقها

فهل يعقل أن نتكلم على قصور في فقه المعاملات المالية و هو غير مطبق، أي نحن أمام مؤسسات ربوية؟

نعم على الفقه أن يتلاءم مع أمور استجدت في حياة الناس، ولكن عندما تكون النصوص مطبقة ولم تعد تساير مصالح الناس يضيف المتحدث

أما حديث الدكتور الريسوني حول هذه الخرجة... فهو يقرأها أنها رسائل موجهة إلى بعض التيارات بأنه رجل حداثي ...

فاتح شهر جمادى الأخيرة لعام 1440 هـ بعد غد الخميس

ministere des habous 7d826

الرباط – أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن فاتح شهر جمادى الأخيرة لعام 1440 هـ هو يوم الخميس 7 فبراير 2019 م.

وذكرت الوزارة، في بلاغ لها، أنها راقبت هلال شهر جمادى الأولى لعام 1440 هـ بعد مغرب يوم الثلاثاء 29 جمادى الأولى 1440 هـ موافق 5 فبراير 2019 م، فتأكد لها عدم ثبوت رؤيته.

وفي ما يلي نص بلاغ الوزارة :

“تنهي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى علم المواطنين أنها راقبت هلال شهر جمادى الأخيرة لعام 1440 هـ، بعد مغرب يوم الثلاثاء 29 جمادى الأولى 1440 هـ موافق 5 فبراير 2019 م، واتصلت بجميع مندوبي الشؤون الإسلامية بالمملكة، وبوحدات القوات المسلحة الملكية المساهمة في مراقبة الهلال، فأكدوا لها جميعا عدم ثبوت رؤيته.

وعليه فإن شهر جمادى الأولى يكون قد استكمل الثلاثين يوما، ويكون فاتح شهر جمادى الأخيرة هو يوم الخميس 7 فبراير 2019 م.

بدء استخلاص مصاريف حج 1440 هجرية دفعة واحدة من 18 فبراير ، وهذه تفاصيل المبالغ الواجب دفعها

pelerinage 9fa70

الرباط – وكالات:  قررت اللجنة الملكية للحج، خلال اجتماع عقدته اليوم الثلاثاء بالرباط، بدء استخلاص مصاريف حج 1440 هجرية، دفعة واحدة من الاثنين 18 فبراير إلى غاية الجمعة فاتح مارس 2019، سواء بالنسبة للتنظيم الرسمي لعملية الحج أو تنظيم وكالات الأسفار السياحية، وذلك بمكاتب “بريد بنك” بمختلف عمالات وأقاليم المملكة.

وصادقت اللجنة، خلال هذا الاجتماع، الذي ترأسه وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق، على قيمة مصاريف الحج والتي حددت في 49 ألف و906 درهم، لا تشمل مصاريف الجيب (التي حددت في 15 ألف درهم)، بالنسبة لتنظيم الوزارة لموسم 1440 هجرية.

وتشمل مصاريف الحج السكن والتغذية بمكة المكرمة والمدينة المنورة، والنقل والخدمات والخدمات الإضافية بمنى وعرفات ونقل الأمتعة وتوفير حافلات إضافية داخل المشاعر المقدسة وسعر تذكرة السفر ذهابا وإيابا، وكذا رسم التأطير ومصاريف التلقيح والخدمات ب”بريد بنك” إضافة إلى الضريبة على القيمة المضافة المفروضة من طرف السلطات السعودية والمحددة في 5 بالمائة.

وتم تحديد سعر تذكرة السفر ذهابا وإيابا إلى الديار المقدسة في 11 ألف درهم، شاملة لجميع الرسوم، وسعر تذكرة السفر بالنسبة لأعضاء البعثة المغربية في 9500 درهم شاملا لجميع الرسوم، وأيضا تحديد كلفة التلقيح (التهاب السحايا والزكام) في 480 درهم، كما قررت اللجنة استمرار مكاتب “بريد بنك” في تحصيل مصاريف الحج بالنسبة لموسم 1440 هجرية طبقا للمسطرة المتبعة بالنسبة للتنظيمين معا.

وقررت اللجنة أيضا تطبيق قرار السلطات السعودية بفرض تسجيل الخصائص الحيوية “البصمة” لجميع الحجاج كشرط أساسي للحصول على التأشيرة قبل قدومهم إلى المملكة العربية السعودية، حيث ستقوم سفارة المملكة العربية السعودية بالرباط بتحديد الجهات التي ستتولى تنفيذ هذه العملية، على أن يتوجه الحجاج لتسجيل “البصمة” وأداء تكاليف هذه العملية مباشرة لديها. وتم تحديد تاريخ 15 يونيو كآخر أجل لقبول طلبات الانسحاب من أداء مناسك الحج.

كما تم فرض أداء مبلغ 400 درهم كرسم التأطير عن كل حاج بالنسبة للحجاج المؤطرين من طرف وكالات الأسفار السياحية، وتحديد الآجال لإعداد الشركتين الناقلتين (الخطوط الملكية المغربية والخطوط الجوية العربية السعودية) لبرنامج نقل الحجاج التابعين للتنظيم الرسمي وإرساله إلى الوزارة، مع تحديد إقامة الحجاج بالديار المقدسة في 28 يوما كحد أدنى و30 يوما كحد أقصى وتحمل الشركتين الناقلتين لمصاريف إقامة الحجاج خارج هذا الأجل.

وتم التأكيد على نقل أمتعة الحجاج المغاربة، وتحديد الوزن المسموح به في 46 كلغ (حقيبتان من سعة 23 كلغ للحقيبة الواحدة)، وتحديد سعر الوزن الزائد في 40 ريالا سعوديا للكيلوغرام الواحد، وأيضا التزام الشركتين الناقلتين بإرجاع مبلغ التذكرة كاملا في حال عدم التمكن من الذهاب إلى الديار السعودية.

وأكدت اللجنة أيضا على ضرورة تشديد الفحص الطبي وعدم السماح بالتوجه الى الديار المقدسة إلا لمن تتوفر فيه شروط الاستطاعة البدنية والعقلية، والخالين من الامراض المزمنة المتفاقمة وكذا عدم السماح بالسفر للنساء الحوامل اللائي يتجاوز حملهن ستة أشهر خلال فترة الحج مع حث وزارة الصحة على “احترام ذلك نظرا لما عرفته المواسم الفارطة من مشاكل بهذا الخصوص”.

وبخصوص موسم حج 1441 هجرية، تم تحديد تاريخ بداية ونهاية عملية التسجيل من الاثنين فاتح أبريل 2019 إلى غاية الجمعة 12 أبريل 2019، وعدم تسجيل المواطنين والمواطنات الذين سبق لهم أداء فريضة الحج قبل مضي 10 سنوات بالنسبة لحجاج التنظيم الرسمي وكذا حجاج تنظيم وكالات الاسفار مع تحديد نسبة 15 بالمائة من مقاعد الحصة الإجمالية لكبار السن مع إلزام المستفيد بمرافق تتوفر فيه الشروط.

وكان السيد التوفيق قدم في مستهل الاجتماع تقريرا موجزا عن موسم حج 1439 هجرية، وكذا عدد من مستجدات الحج برسم الموسم الحالي.

وفي كلمة بالمناسبة، وبخصوص تحديد سعر تكلفة التلقيح في 480 درهم عوض 190 درهما المعتمدة في السابق، أوضح مدير معهد باستور بالمغرب، السيد عبد الرحمان المعروفي، أن تكلفة اللقاح الخاص بالزكام لم تعرف تغييرا، أما اللقاح المتعلق بالتهاب السحايا فقد عرف ثمنه ارتفاعا نظرا لتوقف المختبر الأوروبي المنتج لهذا اللقاح عن تسويقه، مشيرا إلى أنه تم التعاقد مع مختبر أمريكي لتوفير اللقاح الجديد الذي يتيح خاصيات طبية أفضل، إذ يوفر مناعة أكبر وبمدة صلاحية من خمس سنوات عوض ثلاث سنوات بالنسبة للقاح السابق.

وأضاف أنه تم الاتفاق على تخفيض سعر هذا اللقاح الخاص بالتهاب السحايا، الذي يبلغ ثمن بيعه للعموم 607 دراهم للجرعة الواحدة، بنسبة 27 بالمائة ليحدد ثمنه في 441 درهما، مؤكدا أن ثمن اللقاح قابل للتخفيض في السنوات المقبلة بفضل التطور المستمر الذي يشهده المجال.

فاتح شهر جمادى الأولى لعام 1440 هـ بعد غد الثلاثاء



الرباط – أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن فاتح شهر جمادى الأولى لعام 1440 هـ هو يوم الثلاثاء 8 يناير 2019 م.

وذكرت الوزارة، في بلاغ لها، أنها راقبت هلال شهر جمادى الأولى لعام 1440 هـ بعد مغرب يوم الأحد 29 ربيع الثاني 1440 هـ موافق 6 يناير 2019 م، فتأكد لها عدم ثبوت رؤيته.

وفي ما يلي نص بلاغ الوزارة :

“تنهي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى علم المواطنين أنها راقبت هلال شهر جمادى الأولى لعام 1440 هـ، بعد مغرب يوم الأحد 29 ربيع الثاني 1440 هـ موافق 6 يناير 2019 م، واتصلت بجميع مندوبي الشؤون الإسلامية بالمملكة، وبوحدات القوات المسلحة الملكية المساهمة في مراقبة الهلال، فأكدوا لها جميعا عدم ثبوت رؤيته.

وعليه فإن شهر ربيع الثاني يكون قد استكمل الثلاثين يوما، ويكون فاتح شهر جمادى الأولى هو يوم الثلاثاء 8 يناير 2019 م

إستوديو بلاقيود