وضعية سوق الشغل على المستوى الجهوي : خمس جهات تضم 72,8 في المائة من مجموع النشيطين



الرباط – أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن خمس جهات من المملكة تضم 72,8 في المائة من مجموع النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فما فوق.

وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثالث من سنة 2018 ، أن جهة الدار البيضاء-سطات تحتل المركز الأول بنسبة 22,6 في المائة من مجموع النشيطين، تليها جهة مراكش-آسفي (13,9 في المائة) ثم الرباط-سلا-القنيطرة (13,3 في المائة)، فجهة طنجة-تطوان-الحسيمة (11,1 في المائة) وجهة فاس-مكناس (11,9 في المائة).

وأكدت أن أربع جهات من المملكة تسجل معدلات نشاط تفوق المعدل الوطني (45 في المائة) مضيفة أن الامر يتعلق بجهة الدارالبيضاء-سطات (48,8 في المائة)، والداخلة-واد الذهب (48,5 في المائة)، ومراكش-آسفي (47,1 في المائة) وطنجة-تطوان-الحسيمة (45,4 في المائة) ، في المقابل، سجلت أدنى المعدلات بجهتي درعة-تافيلالت (38,3 في المائة) و العيون الساقية الحمراء (37,9 في المائة).

وأشارت المندوبية من جهة أخرى، إلى أن 71,5 في المائة من العاطلين يتمركزون بخمس جهات من المملكة بحيث تأتي جهة الدار البيضاء-سطات في المقدمة ، متبوعة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة ثم جهة فاس-مكناس فجهة مراكش-أسفي واخيرا الجهة الشرقية.

وأضافت أن أعلى مستويات البطالة سجلت بكل من جهة العيون الساقية الحمراء (19,4 في المائة)، كلميم-واد نون ((17,3 في المائة والجهة الشرقية (17,3 في المائة و الداخلة واد الذهب (13,1 في المائة) مبرزة أنه في المقابل، سجلت أدنى مستويات البطالة بجهتي مراكش-أسفي وبني ملال-خنيفرة، على التوالي ب 6,8 في المائة و4,9 في المائة.

وخلصت المندوبية إلى أن أربع جهات من المملكة سجلت مستويات لمعدل الشغل الناقص تفوق المتوسط الوطني (9,7 في المائة) ويتعلق الأمر بجهة بني ملال-خنيفرة (15,6 في المائة)، و بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة (15,1 في المائة)، والجهة الشرقية (12,9 في المائة)، وجهة الداخلة واد الذهب (11,5 في المائة) مضيفة أنه تم تسجيل أدنى مستويات هذا المعدل بجهتي درعة- تافيلالت (4,4 في المائة ) وكلميم- واد نون (1,1 في المائة).

مشروع الطاقة الريحية المندمج بطاقة 850 ميغاوات.. انطلاق أشغال بناء الحظيرة الريحية الأولى بميدلت



الرباط- أعلن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والوكالة المغربية للطاقات المتجددة (مازن)، وشركة “ميدلت ويند فارم إس.أ”، أمس الاثنين، عن اختتام التمويل وانطلاق أشغال بناء أول حظيرة ريحية لمشروع الطاقة المندمجة بطاقة 850 ميغاوات بميدلت.

وأوضح كونسورسيوم “ناريفا- إنيل غرين باور”، الذي يمتلك بكيفية مشتركة مع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، شركة “ميدلت ويند فارم إس.أ”، والتي أعلن عن مساهمته في المشروع عقب مسلسل لطلبات عروض دولي أطلقه المكتب، أن بناء هذه الحظيرة الجديدة، التي ستبلغ طاقتها 180 ميغاوات، سيمتد على 24 شهرا.

وأضاف المصدر ذاته في بلاغ بهذا الخصوص، أن جزءا أساسيا من المكونات الرئيسية للمشروع، لاسيما الشفرات والأبراج، ستصنع في المغرب بمساعدة شركة “سيمينز غاميسا”، مصنع التوربينات الوحيد للكونسورسيوم.

وأشار البلاغ إلى أن الطاقة الكهربائية التي تولدها حظيرة الرياح بميدلت، سيتم بيعها للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب كجزء من اتفاقية شراء وتوريد الطاقة لمدة 20 عاما، مضيفا أن الإنتاج المتوقع للطاقة الكهربائية لهذا المشروع ستكون، على المدى البعيد، معادلة للطاقة التي تستهلكها مدينة تسكنها 500 ألف نسمة (أي ما يماثل مدينة كأكادير).

وأضاف البلاغ أنه سيكون ممكنا تفادي إصدار حوالي 400 ألف طن من ثنائي أكسيد الكربون في السنة بفضل هذا المشروع، مبرزا أن المبلغ الإجمالي للاستثمار في حظيرة توليد الطاقة الريحية بميدلت سيرتفع إلى 2,5 مليار درهم، كما سيتم تمويلها من تدفقات رأس المال الخاص للمساهمين وبتمويل اقتراضي مقدم من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

ومنذ بداية بنائها وطيلة فترة استغلالها، ستساهم حظيرة الطاقة الريحية بميدلت في دينامية التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمملكة، لاسيما منطقة ميدلت، وذلك من حيث إحداث فرص الشغل واستغلال الطاقات المحلية.

وأشارت المجموعة بقيادة “ناريفا”، التي قدمت العرض الأكثر تنافسية، والتي تجمع بين أقل التعريفات الجمركية وأعلى معدل للتكامل الصناعي، إلى أنه سيتم تطوير مواقع أربعة أخرى لمشروع الطاقة الريحية المتكاملة المتمثلة في تيسكراد وطنجة وجبل لحديد وبوجدور، وذلك “وفقا للجدول الزمني للتنمية المتفق عليه بين الشركاء“.

وخلص البلاغ إلى أن مشروع توليد الطاقة الريحية المتكامل، الذي يستثمر ما يقرب من 12 مليار درهم، يشكل نقطة تحول حاسمة في تنفيذ استراتيجية الطاقة الوطنية التي تهدف إلى تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء بأسعار تنافسية، وذلك تماشيا مع أهداف التنمية المستدامة في المملكة.

وأضاف البلاغ نقلا عن الرئيس التنفيذي لناريفا، السيد سعيد الهادي قوله إنه “مشروع هيكلي سيسمح للمغرب بتحقيق تقدم جيد في تنفيذ استراتيجيته الوطنية للطاقة“.

وأعرب عن “فخره بدعم السلطات العمومية في رغبتها زيادة حصة الطاقات المتجددة إلى 52 في المائة من الطاقة الكهربائية التي تم تركيبها بحلول عام 2030″.

من جانبه، أكد أنطونيو كاميسكيرا، المدير التنفيذي لشركة “إنل غرين باور” أنه “مع هذه الخطوة الهامة الأولى التي نتخذها اليوم، ستدعم شركة “إنل غرين باور” الطلب المتنامي على الكهرباء في المغرب، وكذا المساهمة في تحقيق هدف المغرب برفع حصة إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة، كما هو معلن في الاستراتيجية الطاقية الوطنية بالمملكة “.

وأضاف “إننا نقدم خبراتنا وكفاءاتنا المتطورة، ونتوقع تعزيز وجودنا في المملكة من خلال بناء وتنفيذ هذا المشروع“.

وزير .. الحكومة ملتزمة بمراقبة هامش الربح لشركات المحروقات



الرباط – أكد الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي، اليوم الاثنين بالرباط، أن الحكومة ملتزمة بمراقبة هامش الربح لشركات المحروقات.

وأوضح الوزير في معرض رده على سؤال شفوي حول “أزمة ارتفاع أسعار المحروقات”، تقدم به الفريق الفريق الاسقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، أن الحكومة لم تتراجع عن إخراج مرسوم تسقيف الأسعار “كما روج لذلك البعض”، وإنما تريثت في إصداره، بعد أن خفضت شركات المحروقات من أسعارها إلى المستويات المسجلة سنة 2015.

وأضاف الداودي أن الحكومة ارتأت “أنه ليست هناك ضرورة قصوى لتطبيق الإجراءات الرامية إلى تسقيف الأسعار”، مشيرا إلى أن الوزارة تتوفر على المعطيات والأرقام المتعلقة بتخفيض شركات المحروقات لأسعار البيع للعموم، وستفصح عنها الأربعاء المقبل بمجلس النواب خلال مناقشة الميزانية الفرعية للوزارة .

وجدد الداودي، في هذا السياق، حرص الحكومة على الوفاء بالوعود التي التزمت بها أمام الرأي العام الوطني

الملك يترأس حفل الإطلاق الرسمي لأشغال بناء “برج محمد السادس” بأبي راقراق



سلا - وكالات: ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الخميس، بالضفة اليمنى لنهر أبي رقراق (عمالة سلا)، حفل الإطلاق الرسمي لأشغال بناء “برج محمد السادس”، الذي يرمز لانبثاق وإشعاع المدينتين التوأم الرباط وسلا، وذلك من خلال مكونيه الاقتصادي والمعماري، وكذا حجمه ذي البعد القاري.

وبهذه المناسبة، ألقى الرئيس المدير العام للبنك المغربي للتجارة الخارجية  عثمان بنجلون، كلمة بين يدي جلالة الملك، أعرب فيها عن أمله في أن “يخص صاحب الجلالة هذا البرج بعنايته المولوية من خلال التفضل بإطلاق إسمه الكريم على هذه المعلمة المعمارية”.

كما أكد بنجلون أنه تم الشروع في إجراء دراسات أولية متعددة الأبعاد (جيولوجية، وتقنية، ومعمارية وبيئية) منذ 9 مارس 2016، تاريخ وضع جلالة الملك للحجر الأساس الخاص بهذا المشروع.

كما شكلت هذا المدة “فرصة لتعزيز تحالف المقاولات المكلفة بإنجاز هذا الورش، وذلك من خلال دعوة أحد الرواد العالميين في مجال البناء، ويتعلق الأمر بالمقاولة البلجيكية “بيزيكس”، للالتحاق بالرائد الصيني” سي ار سي سي اي” والمقاولة المغربية “تي جي سي سي”.

وبارتفاع يناهز 250 مترا (55 طابقا)، سيتم تشييد البرج، من طرف مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية، بميزانية متوقعة تناهز أربعة ملايير درهم.

من جهته، أعرب السيد يوهان بيرلاندت، رئيس مجلس إدارة مجموعة “بيزيكس”، إحدى مقاولات المجموعة المكلفة ببناء البرج، عن فخر مجموعته بالمشاركة في إنجاز هذا المشروع، وعن التزامها الجدي من أجل إنجاز هذا الورش في أفضل الظروف.

وبعد أن سلط الضوء على الخبرة الدولية التي تتمتع بها “بيزيكس” في هذا المجال، لاسيما بناءها برج خليفة بدبي، الذي يعد أكبر برج بالعالم، أكد السيد بييرلاندت أن مجموعته تحرص تمام الحرص، وخلال أي مشروع من مشاريعها على الإنصات لزبنائها وإيجاد حلول، فضلا على احترام المعايير الأكثر صرامة في مجال السلامة، والجودة والبيئة، والوفاء بالتزاماتها.

وسيدمج “برج محمد السادس” في تصميمه، أفضل ممارسات البناء المحترم للبيئة، وكذا تكنولوجيات من الجيل الجديد (ألواح لترشيح الأشعة الشمسية، وألواح كهروضوئية، وتهوية طبيعية)، مما يتيح نجاعة طاقية أفضل، تماشيا مع التزامات المغرب في مجال التنمية المستدامة.

وسيشتمل البرج المزمع إنجازه، من 55 طابقا، تتضمن مجموعة من المكاتب، وجزءا سكنيا، وفندق، فيما ستحتضن الطوابق الأربع الأخيرة مرصدا.

وستجعل هذه التعددية الوظيفية من المشروع استثمارا واعدا، ورافعة للنجاح بالنسبة لمحيطه، ومصدرا للراحة والجاذبية في العمل بالنسبة للمقيمين به.

وينسجم هذا البرج، تمام الإنسجام، مع أهداف مشروع تهيئة وادي أبي رقراق، أحد المكونات الأساسية للبرنامج المندمج لتنمية مدينة الرباط 2014- 2018 “الرباط مدينة الأنوار، عاصمة المغرب الثقافية”، الذي يشمل أيضا إنجاز عدد من المشاريع الحضرية الهيكلية الكبرى ( المسرح الكبير للرباط، ودار الفنون والثقافة، ومكتبة الأرشيف الوطني للمملكة المغربية).

وبهذه المناسبة، سلم الرئيس المدير العام للبنك المغربي للتجارة الخارجية عثمان بنجلون لجلالة الملك، حفظه الله، مجسما مصغرا للبرج.

تراجع أسعار النفط بفعل تخوفات تراجع التجارة العالمية



الأناضول : تراجعت أسعار النفط الخام اليوم الثلاثاء بفعل تخوفات بهبوط حركة النشاط التجاري العالمي، بسبب الصعود القوي للدولار الأمريكي.

ومن شأن قوة الدولار أن تزيد تكلفة الواردات على الدول التي تعتمد العملة الأمريكية أداة دفع رئيسة في وارداتها من السلع والخدمات.

وبحلول الساعة (07:36 تغ)، تراجع خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم ديسمبر / كانون الأول بنسبة 0.32 بالمائة أو 25 سنتا، إلى 77.09 دولارا للبرميل.

وفي نفس الاتجاه، تراجع الخام الأمريكي نايمكس تسليم ديسمبر / كانون الأول بنسبة 0.10 بالمائة أو 7 سنتات، إلى 67 دولارا للبرميل.

وصعد مؤشر الدولار في تعاملات اليوم الثلاثاء بنسبة 0.21 بالمائة إلى 96.54، صعودا من إغلاق الاثنين البالغ 96.35.

الملك يستقبل وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي والرئيس المدير العام لمجموعة رونو



مراكش –وكالات:  استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الخميس بالقصر الملكي بمراكش وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي، والرئيس المدير العام لمجموعة رونو، السيد كارلوس غصن.

وخلال هذا الاستقبال، اطلع صاحب الجلالة، على مشروع توسيع الشركة المغربية لصناعة السيارات (صوماكا) من خلال مضاعفة قدرتها الإنتاجية بهدف بلوغ 160 ألف سيارة سنويا في أفق 2022.

وستتمكن مجموعة رونو، من خلال مضاعفة إنتاج (صوماكا)، من رفع قدرة إنتاجها بالمغرب إلى 500 ألف عربة سنويا، 340 ألف منها يتم إنتاجها بمصنع طنجة، وذلك في إطار مخطط التسريع الصناعي.

وكانت صوماكا قد تمكنت في سنة 2007 من تصدير أول سيارة تحمل علامة “صنع بالمغرب”. ومنذئذ، أضحت منصة حقيقية للتصدير، حيث يتم يوجه أزيد من 60 بالمائة من إنتاجها نحو التصدير.

ويندرج توسيع صوماكا في إطار تنمية قطاع السيارات، الذي يروم تحقيق قدرة إنتاجية تصل إلى مليون سيارة، شاملة لكل المصنعين، مع بلوغ رقم معاملات متوقع يصل إلى 100 مليار درهم في السنة.

ويسجل قطاع السيارات بالمغرب حاليا نسبة إدماج محلي تفوق 50 بالمائة، كما يشغل 85 ألف شخص

إستوديو بلاقيود