المجمع الشريف للفوسفاط يحوز 20 في المائة من رأسمال الشركة الإسبانية BIOTECH FERTINAGRO المتخصصة في حلول التغذية النباتية



الرباط – أعلن المجمع الشريف للفوسفاط، أحد أهم المنتجين العالمين للأسمدة، وBIOTECH FERTINAGRO ، المزود الإسباني المتخصص في حلول التغذية النباتية، عن توقيع الاتفاقات النهائية التي تسمح للمجمع بحيازة 20 في المائة من رأسمال BIOTECH FERTINAGRO

وأفاد بلاغ للمجمع الشريف للفوسفاط بأن إنجاز هذه الحيازة سيتم عبر عملية لرفع رأسمال الشركة الإسبانية.

وأضاف أن هذه العملية تندرج ضمن استراتيجية المجمع الشريف للفوسفاط التي تهدف إلى تطوير الابتكار والمنتوجات الملائمة لحاجيات التربة الخاصة بها.

وفي هذا الصدد، تهدف المجموعة عبر هذه العملية، حسب البلاغ، إلى استعمال خبرة BIOTECH FERTINAGRO وقدراتها التقنية من أجل الاستجابة للاحتياجات الخاصة للمزارعين وتطوير المنتوجات المتخصصة.

وذكر البلاغ بأن إتمام هذه الحيازة يخضع لإجراءات قانونية من بينها مصادقة الهيئات القانونية والمتخصصة.

يذكر أن المجمع الشريف للفوسفاط يعد أكبر منتج للفوسفاط في العالم وأحد المنتجين الرئيسيين للأسمدة. وتستفيد المجموعة من خبرة تمتد لحوالي قرن من الزمن، وتتوفر على الولوج الحصري لاحتياطات الفوسفاط بالمغرب، والتي تعد الأكبر في العالم حسب هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية. كما تعتبر المجموعة منتجا "منخفض التكلفة" للصخور الفوسفاطية وأصبحت فاعلا هاما على طول سلسلة تثمين الفوسفاط.

وتشغل المجموعة أزيد من21 ألف شخص وتساهم في التنمية الجهوية عبر عملياتها التعدينية والإنتاجية إلى جانب برنامجها في مجال التنمية المستدامة.

ومن جهتها تعد "BIOTECH FERTINAGRO "شركة إسبانية متخصصة في إنتاج وتسويق حلول التسميد (NPK، NPK المقوى، المحفزات العضوية..)، ورائدا في تطوير المنتوجات وتطبيقات التكنولوجيا العضوية.

كما تعتبر الشركة رائدا في عدد البراءات الموضوعة، وتتوفر على قدرات إنتاجية تصل إلى 2 مليون طن عبر 22 مصنعا ومركزا لوجستيكيا تابعا لها بكل من إسبانيا وفرنسا. وتحظى BIOTECH FERTINAGRO بحضور دولي متميز عبر مجموعة من الفروع ونقط البيع التابعة لها داخل أزيد من 60 بلدا عبر العالم.

البنك الدولي يوافق على تمويل إضافي بقيمة 125 دولار لمجمع الطاقة الشمسية المغربي “نور ميدلت”



واشنطن – وكالات: أعلن البنك الدولي، اليوم الثلاثاء، عن موافقته على تقديم تمويل إضافي بقيمة 125 مليون دولار دعما لتبني المغرب تقنيات مبتكرة لإنتاج الطاقة الشمسية.

وأوضحت المؤسسة المالية، في بيان، أن هذا التمويل الإضافي، الذي يساهم فيه صندوق التكنولوجيا النظيفة بحوالي 25 مليون دولار، يروم دعم إنشاء وتطوير محطتي نور- ميدلت 1 و2 بطاقة إجمالية تتراوح بين 600 و800 ميغاوات.

وسيكون مجمع نور -ميدلت ثاني أكبر مجمع للطاقة الشمسية المركزة في المغرب يتم إنشاؤه في إطار مخطط نور للطاقة الشمسية. ويكتسي هذا المخطط أهمية بالغة ضمن هدف المغرب الرامي إلى إنتاج 52 بالمائة من الكهرباء من الطاقة المتجددة بحلول سنة 2030.
ومن المقرر الانتهاء هذا العام من مجمع نور- ورزازات بطاقة 580 ميغاوات، حيث سيصبح أكبر مجمع من نوعه في العالم. وسيمكن هذا المجمع من توفير الكهرباء لأكثر من مليون مشخص، ومن تقليص اعتماد المغرب على النفط بنحو 5ر2 مليون طن سنويا وخفض انبعاثات الكربون في البلاد بواقع 760 ألف طن سنويا.

وبمجرد اكتماله، سيكون مجمع نور-ميدليت أكبر حجما من مجمع نور ورزازات.

وأكدت ماري فرانسواز ماري-نيلي، مديرة مكتب المغرب العربي بالبنك الدولي، حسب البيان، أن الأمر يتعلق بـ”خطوة جديدة نحو مستقبل واعد للطاقة النظيفة بالمغرب، مضيفة أن “مجمع نور-ميدلت للطاقة يعزز وضع المغرب كبلد رائد في مجال الطاقة المتجددة بالمنطقة”.

وسيستفيد مجمع نور-ميدلت للطاقة من تصميم جديد يجمع بين تقنيات الطاقة الشمسية المركزة والطاقة الكهروضوئية. وبالرغم من أنها أقل تكلفة، فإن الطاقة الكهروضوئية لا تتوفر بها نفس قدرات التخزين التي تتمتع بها الطاقة الشمسية المركزة التي يمكنها توليد الكهرباء حتى في غياب الشمس.

وقال معز شريف، كبير خبراء البنك الدولي الاقتصاديين في مجال الطاقة لقسم المغرب العربي، إن “تصميم مجمع نور-ميدلت يعتمد على تقنيات مجربة سيتم تشغيلها بطريقة رائدة للاستفادة من مزايا تقنيات الطاقة الشمسية المركزة والطاقة الكهروضوئية معا في موقع واحد”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الوكالة المغربية للطاقة المتجددة (مازين) ستتولى قيادة تصميم وإنشاء مجمع الطاقة الشمسية الجديد، مبرزا أن الوكالة نجحت في إنجاز مجمع الطاقة الشمسية الأول من خلال شراكة بين القطاعين العام والخاص، وستستخدم النموذج نفسه بالنسبة لنور-ميدلت.

وقد سمح هذا النموذج بتعبئة تمويل من القطاع الخاص لدعم تطوير البنية التحتية للطاقة المتجددة، وأسهم في خفض سعر الطاقة الشمسية المركزة من خلال آليات المناقصات التنافسية. كما أصدرت الوكالة أول سند أخضر للمغرب في سنة 2016 من أجل مساندة التحول نحو الطاقة الخضراء.

وقال سامح مبارك، أخصائي أول في مجال الطاقة بالبنك الدولي والمدير المشارك لمشروعات نور للطاقة الشمسية، بهذا الخصوص، إن “الوكالة المغربية للطاقة المستدامة تحولت في ظرف سنوات قليلة من مؤسسة ناشئة إلى أخرى ناضجة بحيث أثبتت أنها يمكن أن تكون نموذجا في المنطقة للنجاح في تنفيذ سياسات الطاقة المتجددة

الملك يدشن ميناء الصيد البحري والميناء الترفيهي الجديدين بطنجة



طنجة – أشرف  الملك محمد السادس، اليوم الخميس بطنجة، على تدشين ميناء الصيد البحري والميناء الترفيهي الجديدين، وهما المشروعان الرائدان المندرجان في إطار البرنامج المندمج لإعادة توظيف المنطقة المينائية لطنجة -المدينة، الذي رصدت له استثمارات بقيمة 6,2 مليار درهم.

ويجسد إنجاز هذين المشروعين، من الجيل الجديد، حرص جلالة الملك على تعزيز موقع مدينة طنجة كوجهة مفضلة لسياحة الرحلات البحرية والترفيه على الصعيد الدولي عموما، وبحوض البحر الأبيض المتوسط على الخصوص، وعزم جلالته على العمل من أجل تحسين ظروف اشتغال مهنيي الصيد، عبر تمكينهم في الموقع ذاته من تجهيزات عصرية تستجيب لاحتياجاتهم.

وسيتيح ميناء الصيد البحري الجديد بطنجة، الذي كلف إنجازه غلافا ماليا بقيمة 1.189 مليون درهم، إطارا ملائما لاشتغال مهنيي الصيد البحري، كما سيمكن من تطوير القطاع بالجهة، بالإضافة إلى المساهمة في إنعاش الاستثمارات وخلق مناصب شغل إضافية.

ويتوفر الميناء الجديد، على منشآت للحماية والوقاية على طول 1167 مترا، و2537 مترا من الأرصفة و11 هكتارا من الأحواض و12 هكتارا من الأراضي المسطحة. كما يحتوي على مختلف التجهيزات الأساسية الضرورية لحسن سير العمل به، لاسيما غرف إنتاج الثلج ومستودعات التبريد، ووحدة لتسيير الصناديق الموحدة، ومخازن لمجهزي السفن والبحارة، ومحال لمهنيي الصيد التقليدي والصيد الساحلي، والصيد في أعالي البحار، وقاعة لعرض منتجات الصيد البحري التقليدي وورشة لبناء السفن وورشات لإصلاحها، ومرافق إدارية.

وتشتمل قاعة السمك للصيد الساحلي والصيد بأعالي البحار، التي تعد حجر الزاوية داخل هذا الميناء، والتي تم تشييدها على قطعة أرضية تبلغ مساحتها 5 آلاف متر وسط هذا الميناء، على فضاء مبرد للعرض والبيع، وغرفة للاستقبال وتحديد ووزن المنتجات، وغرفة للتقسيم والتوزيع، وغرف للتبريد، ومكتب استقبال المنتجات السمكية، ومكتب بيطري.

وتهدف هذه البنية التحتية الخاصة بتسويق منتجات البحر، إلى تحسين جودة، هذه المنتجات وتثمينها، وضمان سلاسة وشفافية المعاملات التجارية، بالإضافة إلى تنمية الأنشطة المرتبطة بالصيد البحري داخل المنطقة.

ويعتمد تشييدها على ثلاثة مبادئ رئيسية، تهدف إلى المحافظة على الجودة، وتهم فصل طريق الأشخاص عن مسار الأسماك (فصل التدفقات)، واعتماد مبدأ المسار الإجباري ذي الاتجاه الوحيد، “مبدأ السير نحو الأمام”، ومراقبة الحرارة في فضاءات البيع المجهزة بوسائل التبريد.

وقد تم تجهيز هذه القاعة التي تم بناؤها وفقا لمعايير الجودة العالمية الأكثر دقة، بتكنولوجيات تمكن من حوسبة عملية البيع في مجملها، وتعزيز سرعة وشفافية العمليات التي تضمن متابعة دقيقة للمنتجات.

وبذلك، سيوفر الميناء الجديد للصيد البحري بطنجة، ذي البعد السوسيو -اقتصادي القوي، لمهنيي القطاع بنية تحتية عصرية تمكنهم من تحسين ظروف عيشهم من جهة، وتثمين منتجاتهم، فضلا عن أرصفة للصيد في أعالي البحار (تفريغ الحمولات، والتوقف خلال فترات الراحة البيولوجية)، ومنطقة لإصلاح السفن لوحدات الصيد البحري التقليدي والساحلي، والمجهزة بمعدات إنزال السفن إلى البحر، ورسوها، فضلا عن ورشات للنقل وأشغال التصنيع، والإلكتروميكانيك، والإلكترونيك.

كما دشن جلالة الملك اليوم، مشروعا هيكليا آخر، ويتعلق الأمر بالميناء الترفيهي “طنجة مارينا باي”، الذي تم إنجازه باستثمار إجمالي يناهز 635 مليون درهم، ويوفر بنيات تحتية مهمة مخصصة لاستقبال هواة الرحلات البحرية الراغبين في اكتشاف سحر عاصمة البوغاز.

ويتوفر هذا الميناء الترفيهي الذي يتضمن 800 مكان لرسو القوارب، المتراوح طولها بين 7 و90 مترا، و600 مكان آخر للرسو سيتم إحداثها في الشطر الثاني للميناء الذي يوجد وسط الخليج، على أكبر عدد من أماكن رسو القوارب بالمملكة، كما يقترح العديد من الخدمات ذات المواصفات العالمية.

وتشتمل “مارينا”، التي تعتبر فضاء للترفيه والاستجمام أيضا، على فضاءات للطعام والترفيه، وموقف مغطى للسيارات بسعة تبلغ 435 مكانا، وناد بحري، ومحطة للوقود، ومحال تجارية، فضلا عن تجهيزات وخدمات أخرى موجهة لهواة الرحلات البحرية.

وسيمكن هذان المشروعان الرائدان، اللذان تم إنجازهما طبقا للتوجيهات الملكية السامية، من ضمان إعادة توظيف مثلى للمنطقة المينائية طنجة -المدينة، عبر إحداث مرفق ترفيهي في إطار احترام تاريخ مدينة طنجة العريق، وإدماج الميناء بالمدينة، والنهوض بالتنمية المراعية للبيئة.

ويأتي هذان المشروعان لبعث حياة جديدة في ميناء طنجة -المدينة، وتدعيم الطابع السياحي لجوهرة البوغاز، وضخ دينامية جديدة بقطاع الصيد البحري بالجهة.
وينضاف المشروعان لمختلف المشاريع المهيكلة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله ، بالجهة، وبباقي جهات المملكة.

النفط ينخفض متأثرا بزيادة في المخزونات الأمريكية وتوقعات بارتفاع المعروض العالمي


مصفاة نفط في بانكوك بتايلاند في صورة من أرشيف رويترز

نيويورك (رويترز) - تراجعت أسعار النفط يوم الأربعاء بفعل القلق من تزايد المعروض العالمي بعد ارتفاع مفاجئ في مخزونات الخام في الولايات المتحدة وتلميح السعودية ومنتجين كبار آخرين الى أنهم قد يزيدون الانتاج

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام الأمريكية زادت 2.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في أول يونيو حزيران، وهي زيادة مفاجئة بعد أن كان محللون قد توقعوا انخفاضا قدره 1.8 مليون برميل. وارتفعت أيضا مخزونات الوقود.

وقالت إدارة المعلومات في تقريرها الأسبوعي إن انتاج النفط الخام في الولايات المتحدة سجل مستوى قياسيا مرتفعا عند 10.8 مليون برميل يوميا في الأسبوع الماضي. وأثار تزايد الانتاج مبيعات منذ أن تخطى خام القياس العالمي مزيج برنت مستوى 80 دولارا للبرميل الشهر الماضي.

وقال أندرو ليبو رئيس ليبو أويل أسوشييتس في هيوستون ”استمرار الزيادة في انتاج النفط الخام يؤثر على السوق“. وانتاج النفط الأمريكي مرتفع 1.5 مليون برميل يوميا عن مستواه قبل عام.

وأنهت عقود الخام الأمريكي الخفيف جلسة التداول منخفضة 79 سنتا، أو 1.2 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 64.73 دولار للبرميل.

وتخلى خام برنت عن خسائره في أواخر الجلسة ليغلق منخفضا سنتين فقط عند 75.26 دولار للبرميل. وفي التعاملات اللاحقة على التسوية تحول برنت إلى الصعود ليصل إلى 75.78 دولار للبرميل

أمير قطر يصدر وثائق التصديق على مشاريع اتفاقيات بين قطر والمغرب



الدوحة –وكالات: أصدر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء، وثائق التصديق على مجموعة مشاريع اتفاقيات كانت أبرمتها دولة قطر مع المملكة المغربية، تتصل بالتعاون في المجالات الصناعية والفلاحية والاجتماعية.

وشمل الإصدار، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء القطرية (قنا)، وثيقتا تصديق بالموافقة على مشروعي اتفاقيتين تم توقيعهما بمراكش في 27 دجنبر 2013؛ تتعلق إحداهما بتجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الضريبي في ما يتعلق بالضرائب على الدخل والبروتوكول المرفق بها، وتتصل الثانية بالتعاون الصناعي.

كما تضمنت هذه الوثائق ثلاثة مشاريع مذكرات تفاهم؛ منها مشروع مذكرة تفاهم بشأن الاعتراف المتبادل بالشهادات وفقا للاتفاقية الدولية لمستويات التدريب والتأهيل والنوبات للعاملين بالبحر، وأيضا مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التنمية الاجتماعية بين البلدين، كان جرى توقيعهما بمدينة الرباط في 11 مارس 2014، وكذلك مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الفلاحي، تم توقيعها بمدينة الرباط أيضا بتاريخ 12 مارس 2018.

للإشارة يرتبط المغرب وقطر بمجموعة من الاتفاقيات كان آخرها توقيع الجانبين، خلال أشغال اللجنة العليا المغربية -القطرية المشتركة، التي انعقدت خلال مارس الماضي بالرباط، على 11 اتفاقية ومذكرات تفاهم وبرامج عمل تهم مجالات الفلاحة والتجارة والنقل والإسكان والمجال المالي والمصرفي والتعليمي والإعلام والشباب والصناعة التقليدية

النفط يهبط 2% والخام الأمريكي يسجل أدنى مستوى منذ أوائل أبريل



نيويورك (رويترز) - تراجعت أسعار النفط بنحو اثنين بالمئة يوم الاثنين وسجل الخام الأمريكي أدنى مستوياته في نحو شهرين متراجعا عن مستويات الدعم الفني، في الوقت الذي واصل فيه المستثمرون البيع مع زيادة الإنتاج الأمريكي واحتمال نمو الإمدادات العالمية بالإضافة إلى التوترات التجارية.

وهبط خام القياس العالمي مزيج برنت 1.50 دولار، أو ما يعادل اثنين بالمئة، في تسوية العقود الآجلة إلى 75.29 دولار للبرميل، بينما أغلق خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي منخفضا 1.06 دولار، أو 1.6 بالمئة، في العقود الآجلة إلى 64.75 دولار للبرميل، بعدما سجل في وقت سابق أدنى مستوى منذ العاشر من أبريل نيسان عند 64.57 دولار للبرميل.

وتعرض الخامان لضغوط جراء التوقعات بأن تعزز منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إنتاجها قريبا بعدما ظلت تقود تخفيضات في الإمدادات بنحو 1.8 مليون برميل يوميا منذ يناير كانون الثاني 2017.

إستوديو بلاقيود