النفط يهبط مع انحسار المخاوف بشأن سوريا



نيويورك (رويترز) - هبطت أسعار النفط يوم الاثنين مع انحسار قلق المستثمرين من تصاعد التوترات في الشرق الأوسط في أعقاب ضربات جوية على سوريا في مطلع الأسبوع.

كانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا أطلقت 105 صواريخ يوم السبت مستهدفة ما قالت إنها ثلاث منشآت لأسلحة كيماوية في سوريا ردا على ما يشتبه في أنه هجوم بالغاز السام على دوما في السابع من أبريل نيسان.

وكانت أسعار النفط صعدت حوالي 10 بالمئة في الفترة السابقة على الضربات الصاروخية بفعل المخاطر الجيوسياسية.

وقال هاري جيلنجوريان رئيس استراتيجية سوق السلع ببنك بي.إن.بي باريبا ”فيما يتعلق بالتطورات في سوريا، فان السوق شعرت بارتياح لأنه لم يحدث تصعيد سواء على الصعيد الدبلوماسي أو على الأرض، في أعقاب تدخل الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة“.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول منخفضة 1.16 دولار لتبلغ عند التسوية 71.42 دولار للبرميل.

وتراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.17 دولار لتغلق عند 66.22 دولار للبرميل.

ورغم أن سوريا نفسها ليست منتجا نفطيا كبيرا، إلا أن الشرق الأوسط عموما هو أهم مصدر للخام في العالم وعادة ما تثير توترات المنطقة قلق أسواق النفط العالمية.

وقال بنك إيه.إن.زد ”المستثمرون ما زالوا يشعرون بالقلق بشأن عواقب صراع أوسع في الشرق الأوسط“.

طنجة..المجموعة الكورية “هاندس” تضع حجر الأساس لبناء مصنع لعجلات السيارات من الألومنيوم



طنجة –وكالات:  وضع المصنع الكوري الجنوبي “هاندس”، اليوم الثلاثاء بمنطقة صناعة معدات السيارات بطنجة (اوتوموتيف سيتي)، حجر الأساس لبناء مصنع متخصص في إنتاج عجلات السيارات من الألومنيوم باستثمار يصل إلى 4,33 مليار درهم.

في كلمة خلال حفل وضع حجر الأساس، أكد وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، أن هذه الوحدة الصناعية الجديدة لمجموعة “هاندس كوربورايشن”، التي تعتبر واحدة من بين أكبر خمسة مصنعين عالميين لعجلات الألومنيوم، سيمتد على مساحة 23 هكتارا، وسيسمح بإحداث 1300 منصب عمل بشكل مباشر.

وأبرز العلمي أن هذا المشروع الهام سيرتقي بمستوى اندماج سلسلة قيمة قطاع السيارات، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بثمرة وضع منظومة متكاملة لصناعة السيارات ضمن مخطط التسريع الصناعي، تماشيا مع التعليمات الملكية السامية.

وفي معرض حديثه عن النتائج التي حققها قطاع السيارات، سجل الوزير أن المغرب طور “قطاعا قويا ومرنا مع احتلال موقع قوي على المستوى الدولي” بفضل المصنعين الكبيرين ل “رونو” و “بي إس أ”، منوها بأن المغرب يتوفر على قدرة تصنيع 650 ألف عربة سنويا، جزء كبير منها موجه إلى التصدير، بالإضافة إلى إنتاج 200 ألف محرك في مصنع “بي إس أ”.

فضلا عن ذلك، سجل مولاي حفيظ العلمي أن صادرات قطاع السيارات بلغت اليوم 70 مليار درهم بمعدل اندماج محلي يناهز 50 في المائة، والذي سيواصل الارتفاع خلال السنوات القادمة، معلنا عن أن المغرب يطمح لأن يحقق صادرات بقيمة تصل إلى 100 مليار درهم في أفق عام 2019.
وقال إننا “متقدمون على كافة مؤشرات تطور القطاع”، مبرزا في هذا السياق ضرورة وضع خارطة طريق جديدة بأهداف أكثر طموحا.

من جهته، اعتبر رئيس مجلس الرقابة بالوكالة الخاصة طنجة المتوسط، فؤاد البريني، أن الأمر يتعلق بثالث أكبر مصنع بعد مشروعي “رونو” و”بي إس أ” من حيث حجم الاستثمار، والأكبر من نوعه الذي يستقر بالمنطقة، لافتا إلى أن “الصناعة أصبحت قطاعا حقيقيا في المغرب، وهو ما تؤكده قيمة الاستثمارات في المجال”.

وذكر بأنه بفضل الأرضية المينائية لطنجة المتوسط ومنطقة “أوتومتيف سيتي”، سيكون بمقدور هذا المصنع الجديد إنتاج 8 ملايين وحدة في السنة، موجهة أساسا للتصدير نحو العالم بأسره، مؤكدا على أن هذا المشروع “سينقلنا إلى المرتبة الثالثة عالميا على مستوى إنتاج عجلات السيارات من الألومنيوم”.

من جهته، اعتبر رئيس مجموعة “هاندس كوربورايشن”، هيون شانج، أن “المصنع الثامن للمجموعة والذي سيقام بطنجة سيقدم أفضل أداء لخلق قيمة صناعية”، موضحا أن توسع المجموعة، التي تجر تجربة صناعية وتجارية على مدى 40 عاما، نحو المغرب يندرج ضمن أهدافها لكي تصبح الفاعل الأول عالميا.

وقال إن المغرب “أفضل مكان في شمال إفريقيا لتطوير الأنشطة الدولية لمجموعة هاندس كوربورايشن”، منوها بأن المملكة تشكل “نقطة التقاء إفريقيا بأوروبا وتتوفر على أفضل بنيات تحتية بالمنطقة، ولكن أيضا تعتبر سوقا منتعشة ومتنامية للسيارات”.

وأضاف أن الموقع الجغرافي للمغرب ومؤهلاته الاقتصادية يتيحان لمجموعة هاندس كوربورايشن التموقع سواء على مستوى السوق المحلية أو الأسواق الأوروبية والشمال أمريكية.

وتبلغ القدرة الإنتاجية الإجمالية لمختلف مصانع مجموعة “هاندس كوربورايشن” أزيد من 13,5 مليون وحدة سنويا، كما تتوفر على مركز للبحث والتطوير بكوريا الجنوبية والصين، وتتعامل مع عدد من كبار المصنعين العالميين للسيارات من قبيل “رونو” و”هيونداي” و”فورد” و”فولكسفاجن”.

وحققت المجموعة في عام 2016 رقم معاملات يصل إلى 542 مليون أورو، كما تشغل أزيد من 2360 شخصا.

وتم خلال هذا الحفل، الذي تميز بحضور عامل إقليم الفحص – أنجرة عبد الخالق المرزوقي وسفير كوريا الجنوبية بالرباط دونغسيل بارك، التوقيع على اتفاقية للهندسة والتموين والبناء بين رئيس مجموعة “هاندس كوربورايشن” ورئيس الشركة العامة للأشغال بالمغرب، أحمد القباج، لتفويض هذه الأخيرة بناء وتسليم هذه المنشأة، المقسمة على شطرين، في أجل يمتد على سنتين.

الرباط.. إطلاق تطبيق “محطتي” المنصة الرقمية المخصصة للاطلاع على أسعار الوقود ومقارنتها



الرباط – أطلقت الوزارة المنتدبة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة، اليوم الخميس بالرباط، بشراكة مع تجمع النفطيين بالمغرب، تطبيق “محطتي”، المنصة الرقمية المخصصة للاطلاع على أسعار الوقود ومقارنتها.
وتطمح الوزارة، من خلال هذا التطبيق، الذي تم تطويره بشراكة مع تجمع النفطيين بالمغرب، إلى تمكين المواطن من معلومات موثوقة بشأن أثمنة الوقود.

ويمكن تطبيق “محطتي”، المتوفر باللغتين العربية والفرنسية، مستعمليه، بفضل خاصياته الذكية ومفاتيح البحث المتعددة، من الاطلاع على محطات الوقود القريبة منهم، وذلك عبر تقنية النظام الإلكتروني لتحديد الموقع، وكذا التعرف على مختلف المنتجات والخدمات التي توفرها هذه المحطات.
وبهذه المناسبة، قال رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، إن إطلاق تطبيق “محطتي”، يعد أول إجراء تتخذه الحكومة في إطار تقريب المواطنين من المعلومات، فضلا عن إرساء التنافسية بين مقدمي الخدمات في هذا القطاع.

وأشار السيد العثماني إلى أن تطبيق “محطتي” يعد آلية لليقظة تمكن من تتبع أسعار الوقود بالمغرب، من أجل المساهمة في ضمان الشفافية واحترام قواعد المنافسة، وحماية المستهلك وتزويد بالمعلومات، وهو ما يتلاءم مع مختلف البرامج والمشاريع الحكومية التي تضع المواطن في صلب اهتماماتها.

من جهته، أكد الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، السيد لحسن الداودي، أن الغاية الأساسية من إحداث تطبيق “محطتي” تتمثل في حماية المستهلك وتمكينه من المعلومات، وذلك من أجل مساعدته على تحديد أفضل الاختيارات المتعلقة بأسعار الوقود.
وأشار السيد الداودي إلى أن التطبيق سيعزز دور المواطن في ترسيخ ثقافة المنافسة، سيما في ظل سوق حرة ومنفتحة، مبرزا أن هذا التطبيق سيمكن المستهلك من معرفة كافة أسعار الوقود ومساعدته على تحسين خياراته، وذلك نظرا لوجود فرق كبير في أسعار الوقود بين مختلف المحطات، والذي يصل أحيانا إلى درهم بالنسبة للتر الواحد.

وأضاف أن هذا التطبيق الرقمي سيمكن من تتبع ومقارنة أسعار الوقود بالمحطات التي تقع ضمن مسافة 50 كيلومترا، مشيرا إلى أن هذا التطبيق متوفر على نظام “الأندرويد” (غوغل بلاي) وستكون قابلة للتحميل على “الآب ستور” ابتداء من 9 أبريل.
من جانبه، اعتبر عادل الزيادي، رئيس تجمع النفطيين بالمغرب، أن “محطتي”، مبادرة ستسمح بتمكين المواطن من المعلومات بكل شفافية، مضيفا أنه سيصبح باستطاعة المستهلك اختيار محطات الوقود بناء على معايير القرب والسعر والجودة، ومؤكدا أن هذا التطبيق سيعزز العلاقة المباشرة مع الزبناء فضلا عن تحسين الخدمات

الدين الخارجي العمومي للمغرب بلغ أزيد من 332 مليار درهم سنة 2017



الرباط – أفادت مديرية الخزينة والمالية الخارجية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، أن حجم الدين الخارجي العمومي للمغرب بلغ 332,35 مليار درهم سنة 2017، مقابل 312,46 مليار درهم سنة 2016.

وأبرزت المديرية، التي نشرت نشرة إحصائية للدين الخارجي للخزينة متم سنة 2017، أن الدين الخارجي للخزينة يمثل 31 بالمائة من الناتج الداخلي الخام سنة 2017 مقابل 30,8 بالمائة سنة قبلها.

وفي ما يتعلق ببنية الدين الخارجي العمومي، فإن الدائنين متعددي الأطراف يشكلون أول مجموعة من دائني المغرب بحصة تبلغ 47,3 بالمائة من مجموع الدين الخارجي العمومي، يليهم الدائنون ثنائيو الأطراف ب (29,3 بالمائة)، ثم السوق المالي الدولي والأبناك التجارية ب (23,4 بالمائة).

وبلغت القروض الممنوحة للشركات العمومية والخزينة، متم 2017، على التوالي 179,3 مليار درهم و153,1 مليار درهم.

وخلال سنة 2017، تمت تعبئة 35,5 مليار درهم من طرف القطاع العام، منها 18,8 مليار درهم تم تخصيصها لمشاريع الاستثمار للشركات العمومية و16,7 مليار درهم للخزينة. وبخصوص توزيع الدين الخارجي العمومي حسب العملة فيكشف أن الأورو يستحوذ على حصة الأسد ب61,1 بالمائة، بينما يمثل الدولار 27,8 بالمائة.

وحسب نوع سعر الفائدة، هيمن الدين بسعر الفائدة الثابت بنسبة 74 بالمائة، فيما مثل الدين بسعر فائدة متغيرة نسبة 26 بالمائة.

يذكر أن النشرة الإحصائية للدين الخارجي للخزينة تعد نشرة فصلية يندرج إصدارها في إطار المعيار الخاص لنشر المعطيات لصندوق النقد الدولي وبهاجس إخبار المستعملين الداخليين والخارجيين بشكل دوري حول الدين الخارجي العمومي

الخزينة العامة للمملكة توضح طرق إلغاء الذعائر والغرامات والزيادات وصائر التحصيل



الرباط -وكالات: أصدرت الخزينة العامة للمملكة توضيحا بخصوص طرق تدبير يحفز على الأداء، تم إدراجه في قانون المالية لسنة 2018، ويسمح لدافعي الضرائب بالاستفادة، حسب الحالات، من الإلغاء الكلي والجزئي للذعائر والغرامات والزيادات وصوائر التحصيل المنصوص عليها في المدونة العامة للضرائب الصادر في شأنها أمر بالتحصيل قبل فاتح يناير 2016 والتي ظلت إلى غاية 31 ديسمبر 2017 غير مستخلصة

وقد أدرجت مقتضيات المادة 10 من قانون المالية رقم 68.17 للسنة المالية 2018 هذا التدبير للتحفيز على الأداء شريطة أن يقوم الخاضعون للضريبة المعنيون تلقائيا بتسديد على الأقل 50 في المئة من أصل الضرائب والواجبات والرسوم المذكورة قبل فاتح يناير 2019 وتسديد الباقي قبل فاتح يناير 2020؛ وذلك حسب ما أفادت به الخزينة العامة للمملكة، في مذكرة أوضحت فيها طرق تفعيل هذه المقتضيات

وأوضح المصدر ذاته أن الإلغاءات المشار إليها أعلاه تطبق تلقائيا من طرف قابض إدارة الضرائب أو من طرف القابض المختص عند التسديد الكلي لأصل الضرائب والواجبات والرسوم المشار إليها أعلاه دون تقديم طلب مسبق من طرف الخاضع للضريبة المعني بالأمر
.
وتابعت المذكرة أنه لا يمكن أن تكون موضوع إلغاء الذعائر والزيادات وصوائر التحصيل المتعلقة بالضرائب والواجبات والرسوم المنصوص عليها في الفقرة الأولى أعلاه والتي كانت موضوع مسطرة تصحيح لأساس فرض الضريبة أفضى، قبل فاتح يناير 2018، إلى إبرام صلح مكتوب مقرون بإصدار للضريبة قبل هذا التاريخ وإلى أداء جزئي أو كلي لهذه الذعائر والزيادات وصوائر التحصيل السالف ذكرها خلال السنوات الموالية

ويضيف المصدر ذاته، أنه بالنسبة للمدينين فقط بالغرامات والذعائر والزيادات وصوائر التحصيل غير المستخلصة إلى غاية 31 ديسمبر 2017، فيمكنهم الاستفادة من تخفيض قدره 50 في المئة من هذه الغرامات والذعائر والزيادات والصوائر شريطة أداء 50 في المئة المتبقية قبل فاتح يناير 2019.

أما بالنسبة للديون غير الضريبية، فأوضح المصدر ذاته أنه بالنسبة للمدينين فقط بالغرامات والذعائر والزيادات وصوائر التحصيل غير المستخلصة إلى غاية 31 ديسمبر 2017، فهم يستفيدون مسبقا من الإلغاء الكلي لهذه الغرامات والذعائر والزيادات والصوائر.

وبخصوص شروط وإجراءات التحصيل أوضحت الخزينة العامة للمملكة أنه يتعين على المحاسبين المكلفين بالتحصيل الأخذ بعين الاعتبار بأن التطبيق يجب أن يتم بكل مادة متعلقة بالضريبة أو الرسم، أو بأمر التحصيل؛ وأن الديون الموضوعة رهن إشارة التحصيل قبل فاتح يناير 2016 هي أيضا معنية بهذا التدبير؛ كما أن وصول أو تصاريح الدفع المسلمة بعد الأداء الكلي للدين تحمل عبارة “تطبيقا للمادة 10 من قانون المالية 2018“.

وفي ما يتعلق بالديون الموضوعة رهن التحصيل ابتداء من يناير 2016، فإن المحاسبين مدعوون إلى الاستمرار بشكل عادي في اتخاذ جميع تدابير التحصيل القسري حسب المساطر التي تقرها مدونة تحصيل الديون العمومية
.
وأضافت المذكرة أنه في الحالة التي يتحرر فيها المدينون من القسط الأكبر من الديون المعنية بمقتضيات المادة 10 سالفة الذكر فإن الوصل أو تصريح الدفع المسلم لهذا الغرض يتضمن العبارة التالية “في حال الدفع الكلي للقسط الأكبر، قبل فاتح يناير 2019، تستفيدون من تطبيق مقتضيات المادة 10 من قانون المالية“.

المنتدى المغربي الصيني بأكادير يبحث إمكانيات إعطاء دفعة نوعية للشراكة الاستراتيجية بين البلدين



أكادير –وكالات: وك شكل موضوع تعزيز التعاون بين المغرب والصين ، عبر إعطاء دفعة نوعية للشراكة الاستراتيجية بين الرباط وبكين ، نقطة محورية خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى المغربي الصيني الذي انطلقت اشغال دورته الثانية اليوم ، الاثنين ،في أكادير تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وينظم هذا الملتقى ، الذي يعرف مشاركة وازنة لعدد من المسيرين والفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين الصينيين ، من طرف مجلس جهة سوس ماسة ، بشراكة مع جمعية الصداقة والتبادل المغربية الصينية ، وجمعية الشعب الصيني للصداقة مع الخارج.

واعتبر وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ، محمد ساجد ، أن هذا اللقاء ” يأتي ليتوج العلاقات المتميزة بين المغرب والصين ، والتي عرفت قفزة نوعية خلال السنوات الأخيرة ، خاصة بعد الزيارة التي قام بها جلالة الملك محمد السادس للصين سنة 2016 ، والتي مكنت من توقيع مجموعة من الاتفاقيات في المجالات الاقتصادية والثقافية والصناعية وغيرها “.

وأوضح في تصريح ، أنه تم خلال هذه الزيارة إعفاء المواطنين الصينيين من الحصول على تأشيرة الدخول إلى المغرب ، مما غير بشكل جذري من وثيرة توافد الصينيين على اللمملكة كما يعكس ذلك عدد السياح الذي زاروا المغرب ، والذين انتقل من 10 آلاف سائح سنة 2015 ، إلى 100 ألف سائح سنة 2017.

وعلاوة عن القطاعات الرئيسية التي تشكل العمود الفقري للنسيج الاقتصادي لسوس ماسة ، والمتمثلة في السياحة والصيد البحري والفلاحة ، فإن هذه الجهة تعتزم استثمار المؤهلات الأخرى التى تتوفر عليها خاصة منها المؤهلات الصناعية وذلك في ظل الفرص التي يتيحها مخطط التسريع الصناعي الذي تم التوقيع على سلسلة من الاتفاقيات التي تهم تنفيذ هذا المخطط ، وذلك خلال حفل ترأسه جلالة الملك محمد السادس يوم 28 يناير الماضي في مدينة أكادير

إستوديو بلاقيود