النفط يتراجع وسط ترقب لقرار ترامب بشأن عقوبات إيران



الأناضول: تراجعت أسعار النفط في تداولات اليوم الثلاثاء، لتتنازل عن أعلى مستوياتها في ثلاثة أعوام ونصف عام، وسط ترقب لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن فرض عقوبات على إيران على خلفية الاتفاق النووي.

وأعلن ترامب، أمس الاثنين، عبر صفحته على "تويتر" موعد إعلان قراره النهائي بشأن الصفقة النووية مع إيران، اليوم الثلاثاء، إذ سيتم إعلان القرار من داخل البيت الأبيض الساعة 14:00 بالتوقيت المحلي في الولايات المتحدة.

وبحلول الساعة (05:53 ت.غ)، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم يوليو / تموز بنسبة 0.89 بالمائة أو ما يعادل 68 سنتا، إلى 75.49 دولارا للبرميل.

ونزلت عقود الخام الأمريكي نايمكس تسليم يونيو / حزيران بنسبة 1.12 بالمائة أو ما يعادل 79 سنتا، إلى 69.94 دولارا للبرميل.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني حذر الولايات المتحدة من الانسحاب من الاتفاق النووي، مشيرا إلى أنه قد يرتكب خطأ "تاريخيا" بهذا القرار.

ووضع ترامب مهلة حتى السبت المقبل (12 مايو / أيار) لتجديد الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن وألمانيا، أو الانسحاب من الصفقة وإعادة فرض العقوبات على طهران.

وتعهدت ألمانيا وفرنسا بالالتزام بالاتفاق النووي حتى في حال انسحاب الولايات المتحدة منه

مجموعة من المقاولات البلجيكية ترغب في الاستثمار في المغرب (رئيس مجلس النواب البلجيكي)



الرباط – أكد رئيس مجلس النواب البلجيكي سيغفريد بريك أن مجموعة من المقاولات البلجيكية ترغب في الاستثمار في المغرب، والاستفادة من الموقع الجيو استراتيجي للمملكة للاستثمار بدول القارة الافريقية.

وأضاف رئيس مجلس النواب البلجيكي خلال مباحثات أجراها أمس الإثنين بالرباط مع السيد عبد الصمد قيوح الخليفة الأول لرئيس مجلس المستشارين أن “المغرب بلد ديمقراطي ويتمتع باستقرار مهم بالمنطقة، ويلعب دورا رائدا في القارة الافريقية خصوصا على المستوى الاقتصادي”.

وذكر بلاغ لمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء أن المسؤول البلجيكي، الذي كان مرفوقا بسفير بلاده المعتمد بالرباط مارك ترنتيسو، أشاد خلال هذا اللقاء بعمق وجودة العلاقات البلجيكية المغربية، مؤكدا على أهمية دور الديبلوماسية البرلمانية في تعزيز التعاون بين البلدين لمواجهة التهديدات الأمنية المتنامية والتحديات المشتركة.

ومن جانبه، أبرز الخليفة الأول لرئيس المجلس مستوى علاقات الشراكة النموذجية التي تجمع بين المملكتين المغربية والبلجيكية، مؤكدا أهمية تعزيز وتوطيد هذه العلاقات لتشمل مختلف المجالات خدمة لمصالح البلدين والشعبين الصديقين.

واستعرض قيوح ، يضيف البلاغ، الأوراش التنموية الكبرى المفتوحة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والفرص المتوفرة والامكانيات التي يتيحها الاقتصاد المغربي المنفتح أمام المقاولات البلجيكية للاستثمار في المغرب في ظل الحضور الاقتصادي القوي للمغرب في العديد من دول القارة الافريقية.

كما تطرق إلى الجهود التي يبذلها المغرب في مجال محاربة التطرف والإرهاب، ومعالجة قضايا الهجرة والاشكالات المرتبطة بها، ومكافحة التغيرات المناخية، مبرزا في هذا الإطار أهمية التعاون الأمني القائم بين المغرب وبلجيكا.

وشكل هذا اللقاء أيضا مناسبة تناول فيها الجانبان عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

بي.بي: النفط بين 50 و60 دولارا للبرميل في النصف من 2018 مع نمو الإنتاج الأمريكي



لندن (رويترز) - قال بريان جيلفاري المدير المالي في بي.بي إن الشركة تتوقع أن تهبط أسعار النفط في النصف الثاني من العام مع نمو إنتاج النفط الصخري الأمريكي بما يصل الي 1.5 مليون برميل يوميا.

ومازالت شركة إنتاج النفط الغاز التي مقرها لندن تتوقع أن يكون متوسط سعر البرميل بين 50 و60 دولارا في العام الحالي رغم بلوغ برنت نحو 75 دولارا وهو أعلى مستوى منذ أواخر 2014.

وقال جيلفاري لرويترز بالهاتف ”مازلنا نخطط لما بين 50 و60 دولارا للبرميل“.

وتابع ”ما نراه الآن هو طلب قوي والتزام من أوبك وعوامل جيوسياسية.“

وأضاف ”سيبدأ في الهبوط عندما نرى زيادة في الإنتاج من البر الرئيسي الأمريكي. سنرى إنتاجا (إضافيا) من هناك لا يقل عن مليون إلى 1.5 مليون برميل يوميا

بي بي ( BP)،هي شركة بريطانية تعتبر ثالت أكبر شركة نفط خاصة في العالم وتعرف في السابق باسم بريتيش بتروليوم ( British Petroleum) 


وكالات عالمية...مقاطعة المغاربة منتجات 3 شركات مغربية كبرى كبدها خسائر وهبط بأسهمها


إحدى الصور المنتشرة على مواقع التواصل الإجتماعي التي تدعو للمقاطعة

الرباط (رويترز) - في حملة غير مسبوقة على غلاء الأسعار يقودها نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي منذ نحو أسبوع، يقاطع مغاربة منتجات ثلاث شركات رئيسية في مجال الماء والحليب ومشتقاته والوقود، في خطوة احتجاجية وصفها البعض بالناجحة حيث أدت الى انخفاض أسهم هذه الشركات في البورصة بينما يقول معارضون إنها افتراضية و“عبثية“.

وانتشر منذ نحو أسبوع في وسائل التواصل الاجتماعي هاشتاج ”خليه يروب“ (دعه يفسد) في إشارة إلى مقاطعة منتجات أكبر شركة حليب في المغرب، سنترال دانون، التي تتجاوز حصتها بالسوق المحلية 60 بالمئة.

وانطلقت أيضا دعوات لمقاطعة المياه المعدنية ”سيدي علي“ المملوكة لسيدة الأعمال المغربية مريم بن صالح رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب. وتقترب حصة الشركة في السوق من 60 بالمئة أيضا.

كما احتج النشطاء على ارتفاع أسعار البنزين في المغرب بمقاطعة محطات شركات توزيع الغاز والبترول افريقيا غاز التابعة لشركة أكوا المملوكة للملياردير المغربي عزيز أخنوش الذي يشغل منصب وزير الفلاحة والصيد البحري والمصنف حسب مجلة فوربس الأمريكية من أغنى أغنياء المغرب بثروة تقدر بنحو 2.1 مليار دولار.

وأغلقت أسهم سنترال دانون منخفضة 5.69 بالمئة يوم الاثنين في حين فقد سهم افريقيا غاز 5.97 بالمئة.

وتعذر الاتصال بمسؤولين في الشركات الثلاث من أجل التعليق.
وبدت أقسام بيع المياه المعدنية والحليب في الأسواق المغربية مكدسة بالبضائع بينما يحمل أغلب الزبائن منتجات علامات أخرى. وقال مشتر قدم نفسه باسم أحمد فقط ”حتى وإن كنت غير مقتنع تماما بأهداف الحملة ودوافعها، الواجب يحتم علي أن أكون متضامنا مع عامة الشعب“.

وقالت فاطمة الحسناوي الموظفة بالقطاع الخاص لرويترز وهي تحمل زجاجة مياه لشركة أخرى إن المياه المعدنية ”ثروة مغربية طبيعية متفجرة من قلب جبال الأطلس من حق جميع المغاربة أن يستفيدوا منها أو على الأقل أن تباع بأثمان مناسبة كما هو الشأن في أوروبا حيث نجد هذه المواد كالحليب والمياه المعدنية تباع بأثمنة منخفضة في دول دخلها مرتفع“.

ونفت فتاة رفضت نشر اسمها تعمل بمحل تجاري أن تكون هناك أي نتائج واضحة للمقاطعة وقالت ”الأمر بالنسبة لي عادي ولم ألاحظ فرقا كبيرا. جميع العلامات التجارية تلاقي نفس الإقبال. هناك من يفضل علامة دون غيرها“.

وقال عمر النويني، صاحب متجر في حي شعبي بالرباط، إنهم بدأوا منذ الأسبوع الماضي يرفضون اقتناء حليب سنترال من موزعيه لأن ”لا أحد تقريبا يشتريه“.

وقال أخنوش في تصريحات صحفية الأسبوع الماضي على هامش معرض زراعي في مكناس ”المنتظر هو أن نشجع المربين. الفلاحة هي فلاحة الأرض وليست فلاحة افتراضية، هذا قوت وعيش مواطنين، ليس لعبا!“

* ”حملة منظمة“
قال عادل بنكيران عضو مجلس إدارة شركة سنترال في تصريحات للتلفزيون المغربي إن الشركة خسرت منذ بدء الحملة 150 مليون درهم. وأضاف ”الحملة مضرة بشكل كبير. عندما تضرب في علامة من العلامات الكبيرة التي كنا نبيع منها مليون كأس في اليوم من بعد هذه الإشاعات المغرضة التي مع الأسف مع قنوات التواصل الاجتماعي أصبحت منتشرة بشكل كبير.. أثرت سلبا على العلامة والشركة والنشاط الاقتصادي“.

وقال إن سنترال ”خسرت 20 في المئة من مبيعات الشركة، ما يعادل 200 ألف كأس حليب في اليوم“.

وتابع ”الشركة خسرت 120 مليون درهم في المبيعات وبالتالي أصبحنا نشتري حليبا أقل، أي خسارة للفلاحين“.

ويقول مسؤولو الشركة المغربية الفرنسية إن 120 ألف مزارع مغربي يعملون مع سنترال.

وقال المحلل الاقتصادي المغربي رشيد أوراز في تصريحات لرويترز ”هذه أول حملة للمقاطعة بهذا التنظيم. بالرغم من أن ظاهرها غير منظم لكن تداولها في وسائل التواصل الاجتماعي بهذا الشكل ومقاطعة منتوجات بعينها دون أخرى فهذا يدل على التنظيم“.

وأضاف ”هذه المقاطعة حققت أهدافها ولو كانت صغيرة إلا أنها مستمرة. بصفة عامة ليست لها أضرار كبيرة على الاقتصاد المغربي لأنها مقاطعة منتوجات غير مشغلة بشكل كبير باستثناء قطاع الفلاحة الذي يقولون إن الفلاحين تضرروا لكن لا نعرف كم عددهم مع عدد المستهلكين الذين أرادوا المقاطعة لتخفيض الأثمنة“.

وقال إن الأضرار تركزت في ”الشركات الثلاث المعنية.. وهي في الأصل ليست مجرد شركات بل هولدينغات كبيرة رائدة في قطاعاتها“.

وقال عن مقاطعة منتجات بعينها دون أخرى رغم بيعها بنفس السعر تقريبا ”هذا نوع من الذكاء لأن إذا قلنا نقاطع جميع إنتاجات الحليب فهذا لا يمكن لأن الناس لا يمكنهم مقاطعة منتوج الحليب كليا.. وبالتالي اختاروا الشركة المهيمنة على السوق لكي يعطوا الدروس للآخرين“.

وقال ”المستهلك المغربي شعر أن هؤلاء الناس خلطوا ما بين الأعمال والسياسة وبالتالي هذا ما أعطى دفعة على المستوى الشعبي“.

وقال إنه على المستوى المتوسط والبعيد ”إذا نجحت المقاطعة، ممكن أن يظهر منافسون جدد في السوق الذين سيفرضون أثمنة معقولة ويحسنون من خدماتهم“.

وأضاف أن الناس الذين اشتكوا ودعوا إلى المقاطعة ليسوا من الطبقة الفقيرة فقط ”بل جميع الفئات والطبقات، خاصة المتوسطة والشبان والنساء.. هناك تنوع“.

وقالت خديجة الساوري المعلمة بالقطاع الخاص لرويترز ”من حق الشعب أن... يتخذ قرارات لصالحه ما دام النقابات غائبة ومتواطئة مع الحكومة وتمثل على الشعب الحوار الاجتماعي“.

وقال المحلل السياسي محمد بودن في تدوينة على فيسبوك ”نقابة المقاطعين.. يمكنها أن تعلب دور النقابات في فاتح ماي (مايو أيار) 2018“ مشيرا إلى مناسبة يوم العمال

اختيار المغرب رسميا لاحتضان دورة 2021 للاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي



الرباط –وكالات: أعلنت وزارة الاقتصاد والمالية، اليوم الثلاثاء، أنه تم اختيار المغرب رسميا لاحتضان دورة 2021 للاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، وذلك في أعقاب عملية طويلة لتقييم الترشيحات المقدمة من قبل 13 بلدا.

وأبرزت الوزارة في بلاغ أن هذا الاختيار، الثاني بالنسبة للقارة الإفريقية منذ 1973، يتزامن مع الذكرى 60 لانضمام المملكة لهاتين المؤسستين في 25 أبريل 1958 ويأتي ليكرس ثقة مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في قدرة المغرب على إنجاح تنظيم هذا الحدث العالمي الكبير.

وأكد المصدر ذاته أن هذا الاختيار يعكس أيضا “مساندة ودعم هاتين المؤسستين للسياسات الاقتصادية والإصلاحات المهيكلة التي انخرط فيها المغرب تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله”.

وأضاف أن دورة 2021، التي ستنعقد في مدينة مراكش، ستكون مناسبة لعرض الإصلاحات المهيكلة التي انخرط فيها المغرب وكذا مختلف الإنجازت التي حققها ومناقشة وتبادل الآراء مع صناع القرار والخبراء الدوليين حول سبل تطوير التعاون الدولي والإقليمي.

وتمثل الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي الموعد السنوي الهام للمالية الدولية ومناسبة لمناقشة الظرفية الدولية، ونمو وتمويل الاقتصادات ومحاربة الفقر والفوارق الاجتماعية.

وتنظم هذه التظاهرة كل سنتين متتاليتين في واشنطن، بينما تعقد خلال السنة الثالثة في بلد آخر. وتجمع أزيد من 14 ألف من الشخصيات ضمنهم وزراء مالية ومحافظو بنوك مركزية ينتمون لـ189 بلدا عضوا في هاتين المؤسستين إلى جانب ممثلين عن القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية وجامعيين.

وكان وزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد،قاد، يومي 13 و14 مارس الماضي بواشنطن، وفدا هاما للترويج لترشيح المملكة المغربية، وعقد، بهذه المناسبة، سلسلة من اللقاءات مع الإداريين وكبار المسؤولين بمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي

ارتفاع صاروخي في سعر الكازوال، والحكومة غائبة، وغليان وسط السائقين



لحسن مرزوق

منذ أن أعلنت الحكومة المغربية تحرير سوق المحروقات، وهذه المادة الحيوية في ازدياد مضطرد، ووصل سعر الكازوال عتبة 10 دراهم.. ولايعرف في المستقبل القريب أين سيصل سعره..؟ دون أن تتدخل المسماة "حكومة" لوقف هذه المضاربات الخطيرة الي تستنزف القدرة الشرائية للمواطنين والسائقين..

وهناك مفارقة عجيبة، وهي أن الزيادة دائما تكون أكبر من التخفيض ـ إن حصل تخفيض أصلا ـ التقرير الذي أنجزته اللجنة البرلمانية والمتعلق بوجود تواطئ بين الفاعلين في القطاع... لحد الآن لازال التقرير لم يخرج للوجود بسبب ضغط اللوبيات التي تحتكر هذه المادة الحيوية

هذا و عرف السوق الدولية مؤخرا عدة تراجعات والتي لم تؤثر مطلقا على السوق المغربية..

وقد أطلق رواد و نشطاء  التواصل الاجتماعي خلال هذه الأيام ، حملة واسعة من أجل مقاطعة شركات تصدر بعض المنتوجات ، منها شركة توزيع المحروقات المشهورة.. وشركة تنتج الحليب و مشتقاته و شركة موزعة للماء المعدني ، نظرا لاحتكار هذه الشركات للإقتصاد الوطني و مساهمتها في رفع أسعار باقي المواد الغذائية الأساسية ، مما قد يزيد من معاناة المواطنين خاصة ذوي الدخل المحدود

وقد  نادى نشطاء و رواد  مواقع التواصل الاجتماعي إلى  مقاطعة هذه المنتوجات، حتى تتكبد هذه الشركات لخسائر مهمة نظير تصرفاتها..

و تأتي هذه الخطوة حسب الداعين إلى المقاطعة، هو جعل هذه الشركات  ترضخ إلى طلبات الشعب المغربي بعودة الأثمان إلى مستوياتها المعقولة

مما جعل رواد التواصل الاجتماعي  إلى شن هجوم على الحكومة، إضافة إلى شركة المحروقات "افريقيا" التي يملكها وزير الفلاحة عزيز أخنوش ، مطالبين بعودة الأثمنة إلى ما كانت عليه منذ تحرير أسعار المحروقات بالمغرب

هذا و يشتكي العديد من المواطنين من غلاء المعيشة هذه الأيام ، حيث ارتفعت أسعار الخضر و الفواكه بشكل ملفت، كما عرفت أسعار الدواجن هي الأخرى ارتفاعا قاربت 20 درهما

و ويرجع سبب ارتفاع عدد من السلع إلى الارتفاع المهول في أسعار المحروقات، و التي أثرت بشكل كبير على أسعار هذه المواد الضرورية ، كما يتخوف المواطنون أن تكون الأيام القادمة تحمل الأسوء.. نظرا  لاستمر ارتفاع أسعار المواد الأساسية ، خصوصا مع اقتراب  شهر رمضان ، حيث أن أغلب المتضررين هم من الطبقة الفقيرة و أصحاب الدخل المحدود،

فإلى متى تستمر الحكومة ومعها الجهات التي تقف خلف هذه المضاربات ـ غير البريئة ـ في انتهاج سياسة النعامة ؟؟

إستوديو بلاقيود