خبر عاجل :أمر ملكي سعودي بإنهاء خدمة 3 ضباط بارزين بالاستخبارات بينهم مساعدان اثنان لرئيس الجهازعلى إثر مقتل خاشقجي

 

العجز التجاري المغربي يرتفع 19.6% في 2016, مع هبوط مبيعات الفوسفات

رويترز

 الرباط 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مكتب الصرف المغربي اليوم الاثنين إن العجز التجاري في البلاد ارتفع 19.6 بالمئة إلى 184.38 مليار درهم (18.37 مليار دولار) في 2016 مقارنة مع العام السابق وعزا ذلك إلى زيادة الواردات.
وأظهرت البيانات أن واردات المعدات ارتفعت 27.5 بالمئة إلى 119.33 مليار درهم في حين زادت واردات السيارات 29.5 بالمئة إلى 14 مليار درهم.
كما قفزت واردات القمح مع تضرر الحصاد المحلي العام الماضي جراء الطقس السيء إذ ارتفعت قيمة الواردات 49.4 بالمئة على أساس سنوي إلى 12.78 مليار درهم بنهاية ديسمبر كانون الأول.
وانخفضت فاتورة واردات المملكة من الطاقة 17.7 بالمئة إلى 54.4 مليار درهم مقارنة مع 2015 بفضل انخفاض الأسعار في السوق الدولية. والمغرب أكبر مستورد للطاقة في منطقة شمال إفريقيا.
وارتفع إجمالي حجم الصادرات 2.1 بالمئة على أساس سنوي إلى 222.62 مليار درهم بقيادة صادرات السيارات التي زادت 11.5 بالمئة إلى 54.44 مليار درهم في حين هبطت مبيعات الفوسفات 12.1 بالمئة إلى 38.94 مليار درهم حيث انخفضت الأسعار في السوق الدولية.
وارتفعت إيرادات السياحة 3.5 بالمئة في حين بلغ حجم التحويلات النقدية من المواطنين المقيمين بالخارج والبالغ عدهم 4.5 مليون مغربي 62.2 مليار درهم بارتفاع نسبته 3.4 بالمئة. وهبطت الاستثمارات الأجنبية المباشرة 17.5 بالمئة إلى 32.95 مليار درهم.

شركة "طيران ناس" السعودية تشتري 80 طائرة ايرباص ايه 320 نيو

(أ ف ب) - وقعت شركة "طيران ناس" السعودية للرحلات باسعار زهيدة الاثنين في الرياض اتفاقا لشراء ثمانين طائرة ايرباص "ايه-320 نيو" بقيمة 8,6 مليارات دولار يتضمن ايضا شراء اربعين طائرة اخرى لم يحدد طرازها.
وكانت شركة المملكة القابضة التي يرأسها الامير الوليد بن طلال التي تملك 34 بالمئة من أسهم "طيران ناس" اعلنت الخميس عن الاتفاق، موضحة انه سيوقع الاثنين.

"آبل" آيفون 8 سيكون ثورة جديدة بكل المقاييس في الجهاز

القدس العربي

 

تنشغل العديد من وسائل الإعلام العالمية بجملة من التسريبات التي تتعلق بهاتف «آيفون 8» الذي يترقبه العالم خلال العام الحالي، وفي حال صحَّت التسريبات التي يتم تداولها عبر وسائل الإعلام الغربية فهذا يعني أن شركة «آبل» الأمريكية ستطرح جيلاً جديداً من هواتفها، وسوف يكون هذه المرة ذو مواصفات خارقة وفروقات كبيرة عن النسخ السابقة من هواتف «آيفون».
وحسب تقرير لموقع «ديجي تايمز» المتخصص بأخبار التكنولوجيا، والذي يبث من تايوان، فان شركة «آبل» لن تطلق هاتف «آيفون 8» بجسم مصنوع من الألمنيوم كعادتها في الأجهزة السابقة بل سيأتي بجسم من الفولاذ المقاوم للصدأ، ما سيعطي للهاتف شكلاً مختلفاً تماماً عن النسخ السابقة من الجهاز.
ويؤكد الموقع أن تصميم هاتف آيفون المقبل سيكون مختلفاً بشكل كامل وسيأتي مع طبقة زجاجية من الجهة الأمامية والخلفية، ويقول التقرير إن «آبل» لن تعتمد على مصانعها في الصين «فوكسكون» من أجل تطوير هذا الجسم الخارجي، بل إنها عقدت شراكة جديدة مع شركة مختلفة ولأول مرة من أجل تصنيع الجسم الفولاذ المقاوم للصدأ.

وفي تقرير منفصل اطلعت عليه «القدس العربي» ونشره موقع «تك تايمز» فإن مجموعة من الخبراء يعتقدون أن الهاتف الجديد سيُساهم في دفع عائدات الشركة إلى الأمام وسيُساعد على تحقيق أرباح قياسية في عام 2017.
ونقل الموقع عن محللين قولهم إن «آيفون 8» سيأتي بحجم أكبر، وسعر أغلى، وبشاشة(OLED) منحنية متعددة اللمس بحجم 5.2 بوصات، كما سيدعم بطاريات الشحن اللاسلكية.
وتقول بعض التقارير أيضاً أن «آبل» سوف تدمج لأول مرة الكاميرا ومُعرّف اللمس في شاشة الجهاز، كما تشير إلى أن الهاتف الجديد سيحمل ثلاثة إصدارات، أحدها بحجم 5.2 بوصة، سيأتي بكاميرا مزدوجة العدسة، بوحدات(iSight) مُرتبّة عمودياً لا أفقياً.
وقالت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية إن «آبل» تعمل حالياً على اختبار أكثر من 10 نماذج مختلفة لهاتف آيفون 8 الجديد.
ولفتت صحيفة «ميرور» البريطانية إلى أن من غير المُرجّح أن يأتي «آيفون 8» بسعر أقل من الإصدارات السابقة، على أنه لن يكون باهظ الثمن أكثر من اللازم.

من ناحية ثانية، أظهرت مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو المسربة اعتماد الشركة الأمريكية على نظام تشغيل أحدث أطلقت عليه اسماً تجريبياً هو «آي أو إس آكوم».
وأشارت مواقع عديدة إلى أن من الشكل الظاهري للنظام وطريقة عمله، يظهر أنه سيكون واحداً من أصعب وأسوأ أنظمة تشغيل «أبل» على الإطلاق.

الملك محمد السادس يدشن المنصة العالمية للبحث والاختبار والتكوين في مجال الطاقة الشمسية, ويسلم اربع سيارات كهربائية

 

أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، اليوم الخميس ببنجرير على تدشين المنصة العالمية للبحث والاختبار والتكوين في مجال الطاقة الشمسية "غرين انيرجي بارك" (مركز الطاقة الخضراء)، الاولى من نوعها في أفريقيا، والتي ستتيح تجميع الموارد، وإرساء التعاون وتمكين المغرب من التموقع كنموذج رائد في الابتكار في ميادين الطاقات المستدامة.

وستشتغل فرق البحث في هذه المنصة التي تم تطويرها من قبل معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة بدعم من وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة وكذا مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، على المواضيع ذات الاولوية التي تغطي كل مراحل سلسلة قيمة البحث والتطوير ، ابتداء من العنصر الأساسي وصولا إلى الأنظمة المعقدة وذلك من أجل تلبية الاحتياجات الوطنية والإفريقية.

وتشكل مواضيع من قبيل معالجة وتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية وتطوير وحدات شمسية في بيئة صحراوية وتصميم حلول التخزين الحراري والكهربائي الجديدة وتطوير التطبيقات الصناعية للطاقة الشمسية الحرارية، أبرز الاهتمامات لمركز الطاقة الخضراء.

ويحتوي "غرين انيرجي بارك" الذي أنجز على مساحة 8 هكتارات، على منصة داخلية للاختبار تمتد على اكثر من 3000 متر مربع والتي تدمج العديد من المختبرات في ميادين الطاقة الكهروضوئية والطاقة الشمسية الحرارية المركزة.

كما يحتوي المركز على مختبر لإنتاج الخلايا الكهروضوئية، ذات طبقات رفيعة ومختبرا للمعالجة والتخزين الحراري وإنتاج الخلايا الكهروضوئية ومختبرا داخليا للإنتاج وتجريب المكونات الشمسية ومختبرا لدراسة مدى تدهور المواد ومركزا لقياس ونمذجة الموارد.

وستمتد المنصة التجريبية للبحث والتكوين في ميادين النجاعة الطاقية والبنايات الخضراء والشبكات الذكية على مساحة 4 هكتارات، وستضم بناية مركزية (مختبرات) وفضاء خارجي للاختبار والبحوث وكذا 15 وحدة سكنية صغرى شيدت عبر اعتماد مختلف المنظومات مواد البناء- العزل الحراري، انتاج الطاقة والحرارة.

وبهذه المناسبة، سلم المدير العام لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة لجلالة الملك، أول خلية كهروضوئية افريقية للطبقات الدقيقة مصنوعة بتقنية البلازما ب "غرين انريجي بارك".

إثر ذلك، سلم جلالة الملك لجمعيات بالمنطقة، مفاتيح أربع سيارات كهربائية تم اقتناؤها في إطار برنامج طموح يروم دراسة اهم الاشكالات التي تعيق تطوير إنتاج السيارة الكهربائية بالمغرب ( السعر، أمد البطاريات) وكذا تأثر استعمال هذا الصنف من السيارات في شبكة التوزيع وتقييم معدل رضى المستعملين في المغرب.

مديرية الضرائب تعلن عن آخر أجل لأداء الضريبة على السيارات وتوضح عدة إرشادات

 

أعلنت المديرية العامة للضرائب على أن آخر أجل لاستخلاص الضريبة على السيارات "لافينيت" هو يوم الثلاثاء 31 يناير 2017، وذلك عبر موقعها الرسمي.

وأشارت المديرية أنه بإمكان أصحاب السيارات أداء ضرائب سياراتهم السنوية عبر الأبناك، أو لدى الشركاء المعتمدين، من خلال تقديم رقم التسجيل الخاص بالسيارة، السلطة الضريبية، ونوع الوقود الذي تعتمده السيارة.

هذا وأضافت المديرية أنه للحصول على شهادة الأداء يمكن تحميلها من خلال الموقع الرسمي للمديرية، ولمزيد من التوضيحات يمكن الاتصال بالرقم التالي : 0537273727

عدة شركات تتنافس لبناء مشروع "الغاز الطبيعي" بالجرف الأصفر بالجديدة على طول 400كلم

 

عن صحيفة الحياة اللندنية

تتنافس حاليا نحو 90 شركة دولية، منها روسية وأميركية وألمانية وفرنسية وإسبانية وسعودية ويابانية وقطرية وإماراتية للظفر بمشروع بناء الغاز الطبيعي المزمع القيام به في المغرب .بالإضافة إلى شركات مغربية، منها: "ناريفا هولدينغ" التابعة لمجموعة "الشركة الوطنية للاستثمار" و"أكوا أفريقيا للمحروقات"

وأشارت صحيفة الحياة اللندنية، المتخصصة في الشؤون الاقتصادية، أن المكتب الوطني للماء والكهرباء في المغرب، اختار مصرف "إتش أس بي سي" فرع الإمارات، للاستشارة المالية والقانونية والتقنية في مشروع "gas to power"، الذي يشمل بناء ميناء للغاز الطبيعي في منطقة الجرف الأصفر الصناعية ومحطات التخزين وإنتاج الطاقة الكهربائية، ومد أنبوب للغاز بطول 400 كيلومتر، وصولاً إلى البحر الأبيض المتوسط وربطه بشبكة أنبوب الغاز الجزائري المتجه نحو الأسواق الأوروبية.

وأضافت ذات الصحيفة، عن مصادرها، أنه قدرت كلفة المشروع بنحو 5 بلايين دولار، وهو سيساهم في زيادة إنتاج الكهرباء بنحو2400 ميغاواط مطلع العقد المقبل، كاشفة في نفس السياق، أن مكتب الماء والكهرباء يرغب في إنشاء "كونسورتيوم" دولي يضم مساهمين من القطاعين العام والخاص المحلي والدولي، ومثلها من الشركات الدولية والعربية والمغربية والمتوسطية التي ستتولى إنجاز المشروع.

ويهدف إلى الاستجابة لتزايد الطلب على الكهرباء بفعل التوسع الصناعي والعمراني والسياحي والزراعي، وربط شبكة الغاز المغربي بتلك الأوروبية

ويعد ربط الأنبوب المغربي في وقت لاحق بأنبوب الغاز الأفريقي الذي سينطلق من نيجيريا ويمر عبر عدد من الدول الأفريقية جنوب الصحراء على طول المحيط الأطلسي، وصولا إلى المغرب ثم أوروبا بطول 6 آلاف كيلومتر.

ونقلت ذات الصحيفة، أن مكتب الخبرة الأميركي في شيكاغو قوله، "بيكر أند ماكينزي"، أن مشروع الغاز المغربي «gas to power» سيكون "أحد أكبر برامج الطاقة الكهربائية المعتمدة على الغاز المسيل في شمال أفريقيا وغرب المتوسط. مبرزا أنه سيعتمد تقنيات حديثة في مجال تخزين الغاز وتصنيعه وتسييله، وتحويله إلى طاقة كهربائية نظيفة وصديقة للبيئة وبكلفة إنتاج تراعي الجانبين الاقتصادي والتنافسي.

كما سيمتد الأنبوب مسافة 400 كيلومتر تحت الأرض إلى جوار التجمعات السكانية، ويربط بين المحيط الأطلسي والبحر المتوسط.

وإلى ذلك، سيُبنى المشروع، وفق الدراسات الفنية والهندسية والجيوفيزيائية، على بعد 3 كيلومترات من ميناء الجرف الأصفر الصناعي جنوب الدار البيضاء على مساحة 100 هكتار.

وأوضح مكتب الماء والكهرباء أن المشروع "يتكون من خمسة أجزاء تشمل بناء أرصفة داخل البحر لاستقبال السفن المحملة بالغاز، وتجهيزات أخرى على اليابسة للنشاطات الصناعية والتخزين ب 1.4 بليون دولار".

إستوديو بلاقيود