شركة سنترال دانون تتوقع تكبد خسائر تقدر بـ16 مليون دولار بسبب حملة المقاطعة، وبن كيران: لغلب يعف

بلا قيود



أفادت شركة «سنترال دانون» في المغرب، انها تتوقع خسائر بـ 150 مليون درهم (16 مليون دولار)، بعد حملة المقاطعة التي استهدفت منتجاتها منذ 20 نيسان/ أبريل الماضي، وأنها تتوقع انخفاضا في رقم معاملاتها وأرباحها، في النصف الأول من السنة الجارية 2018 ، مما سيؤثر على مستوى نشاطها السنوي ككل.

وأوضحت الشركة الفرنسية امس الاثنين في بلاغ لها، «أنه منذ بداية حركة المقاطعة في 20 نيسان/ أبريل ، لوحظ انخفاض في نشاطها، مسجلة تراجعا في رقم المعاملات الموحد بحوالي 50 في المائة». وتتوقع أن تسجل انخفاضا في مبيعاتها بحوالي 20 في المئة في النصف الأول من العام 2018، أي تراجعا بـ150 مليون درهم، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

وذكرت الشركة، في بلاغها، أنه بناء على هذا التراجع قررت في 29 أيار/ مايو الماضي، تخفيض مشترياتها من الحليب من 120 ألف فلاح شريك لها بنسبة 30 في المائة ووضع حد للعقود المؤقتة ذات المدة القصيرة.

وأوضحت أنها اضطرت لوضع حد لعقود العمل المؤقتة ذات المدة القصيرة، واتخاذها لجميع الإجراءات لضمان إرضاء المستهلك والقرارات اللازمة للتخفيف من آثار المقاطعة على مردوديتها.

وأكدت سنترال دانون أنها «عملت دائماً من أجل مصلحة المستهلك المغربي من خلال تطوير سلسلة الحليب وتطبيق معايير الجودة والنظافة والسلامة الغذائية بمعايير دولية، وستُواصل تنفيذ طموحاتها التنموية من أجل خدمة المستهلكين والمضي في الابتكار في جودة منتجاتها».

ودعت الحكومة المغربية في وقت سابق المواطنين إلى «العمل على تفادي المزيد من الضرر للفلاحين والقطاع الفلاحي، والاستثمار الوطني عموماً»، بعدما تضررت الشركة من موجة مقاطعة انطلقت من مواقع التواصل الاجتماعي.

وتخشى الحكومة، بعد تعاظم موجة المقاطعة المطالبة بتخفيض ثمن لتر الحليب، من الإضرار بقطاع الحليب لكونه يهم شبكة من المتعاملين مع الشركة المعنية يصل إلى 120000 فلاح ومعهم أكثر من 600 ألف من أسرهم وعائلاتهم.

وقال عبد الاله بن كيران رئيس الحكومة المغربية السابق إنه يتفهم مقاطعة منتوجين معينين لأن الأمر له خلفيات سياسية معروفة، «لكن أترجاكم أوقفوا مقاطعة «سنطرال». وأضاف في فيديو بث أمس الاثنين أنه لم يتقبل أن يقدم المغاربة على مقاطعة منتجات «سنطرال» لأن الضرر بدأ ينعكس بشكل مباشر على الفلاحين الصغار. وان شركة سنترال لا تحقق أرباحا كبيرة، مضيفا انه ليس من السهل اقناع المستثمر الأجنبي بالقدوم للمغرب.

وخاطب بن كيران المغاربة قائلاً: «لي غلب يعف»، داعيا الجميع إلى الوقف الفوري لمقاطعة الحليب.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود