افتتاح المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء في دورته الـ25 بمشاركة 40 دولة

Casablanca SIEL 07bf0

الدار البيضاء – وكالات :  ترأس رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، مساء اليوم الخميس بالدار البيضاء، افتتاح المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته الـ25، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وسط حضور رسمي وإعلامي بارز.

وبهذه المناسبة، أكد العثماني أن المعرض اكتسب صيتا دوليا، وأصبح يستقطب كل سنة مزيدا من دور النشر، منوها بالتنوع الذي يميز الإنتاج المعروض، سواء الوطني أو الدولي.

واعتبر العثماني، في تصريح صحفي، أن اختيار إسبانيا ضيفة شرف لهذه السنة دليل على انفتاح المغرب على الثقافات الأوسع انتشارا في العالم، باعتبار أن المعرض يحتضن أيضا جناحا لدول أمريكا الجنوبية، مبرزا أن هذه الدورة ستشكل مناسبة لتعزيز التبادل الثقافي مع البلدان الناطقة بالإسبانية.

وأعرب رئيس الحكومة عن أمله في أن يعطي المعرض دفعة قوية للثقافة المغربية وللإنتاج الثقافي المغربي، ليتمكن من تعزيز تنافسيته على المستوى الدولي.

من جهته، أكد وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، أن المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء يشكل حدثا ثقافيا كبيرا للمغرب نظرا للرصيد الوثائقي للكتب المعروضة خلال دورة هذه السنة، وباعتباره أيضا فضاء للنقاش الحر.

وأوضح الأعرج أن دورة هذه السنة ستستقطب 28 ألف عنوان كتاب، وأكثر من 700 عارض من 40 دولة، مبرزا أن اختيار المملكة الإسبانية كضيف شرف هذه السنة يرجع إلى العلاقات التاريخية والمتميزة بين البلدين، حيث ستكون الثقافة والكتاب الإسباني حاضرا بقوة نظرا لمكانته وأهميته على المستوى الدولي.

من جانبه، أعرب السفير الإسباني بالمغرب، السيد ريكاردو دييز هوشلايتنر رودريغيز، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن سعادته بمشاركة إسبانيا في هذا الحدث الثقافي الكبير، مشيرا إلى أن جناح إسبانيا، الذي يمتد على مساحة 300 متر مربع، سيعرض 700 كتاب، بالإضافة إلى تنظيم 40 نشاطا.

واعتبر رودريغيز أن هذا المعرض يشكل مناسبة مواتية لتسليط الضوء على العلاقات الخاصة التي تجمع بين المغرب وإسبانيا، كما أنها دعوة للجمهور المغربي للانفتاح أكثر على اللغة الإسبانية.

وتعرف هذه الدورة مشاركة أكثر من 700 عارض مباشر وغير مباشر، يمثلون أكثر من 40 بلدا.

وإلى جانب الفقرات الخاصة بضيف الشرف، سيعرف البرنامج الثقافي لهذه الدورة، المنظمة من قبل وزارة الثقافة والاتصال بتعاون مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، تنظيم العديد من الندوات التي تقارب شتى جوانب الشأن الثقافي المغربي التي تهم تعدد تعبيراته اللغوية، من عربية وأمازيغية وحسانية، وتنوع حقوله المعرفية والإبداعية، من تراث وأدب وفنون وعلوم إنسانية.

وعلى غرار الدورات السابقة، سيشهد برنامج هذه الدورة تنظيم فقرات تلقي الضوء على التجارب الإبداعية والنقدية التي رأت النور خلال موسم 2018-2019، على الصعيدين المغربي والعربي، بالإصافة إلى فقرات مع كاتبات وكناب يقدمون فيها إلى رواد المعرض جديد مشاريعهم الفكرية.

كما سيساهم في البرنامج الثقافي للدورة الـ25 المنظمة إلى غاية 17 فبراير الجاري، حوالي 350 من المفكرين والأدباء، والشعراء وشخصيات من عوالم السياسة والاقتصاد والفن والقانون سيدلون بآرائهم، وسيعرضون مساهاماتهم في فقرات ثقافية تستمر لعشرة أيام

فضاء “تافوكت“ للإبداع في جولة فنية بأوروبا ، محاكاة الواقع المرير لهجرة المغاربة

01 2019 39437

بدعم من الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة في إطار برنامج الجولات المسرحية بالأمازيغية الموجهة لمغاربة العالم. تقوم فرقة مسرح "تافوكت" بجولة بعدة مسارح وقاعات بكل من فرنسا وبلجيكا. بمسرحية – تاڭزيرت – بمعنى ” الجزيرة “ والتي سبق وأنجزت في إطار دعم وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة. إنتاجا و ترويجا و بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، "دراماتورجيا" وإخراج المسرحية من توقيع المخرج خالد بويشو.

هذه الجولة المسرحية تنطلق من مدينة رين الفرنسية لتقديم العرض يوم السبت 09 فبراير 2019 بقاعة مسرح

À l'auditorium de la Maison des Associations, 6 Cours des Alliés 35000 Rennes – France.

الأحد 17 فبراير 2019 بمدينة باريس بمنطقة كولومب بمسرح لاڭارين

À Théâtre La Garenne, 22 Av Verdun 1916, 92250 La Garenne Colombes / Paris – France

الخميس 21 فبراير 2019 أرجونتاي في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس بقاعة مسرح

Salle La belle Alliance, 5 Rue Charles Michels 95 100 Argenteuil -

Moins de 20 minutes de Paris

وتستمر الجولة ببلجيكا يوم السبت 23 فبراير 2019 بالعاصمة بروكسيل بقاعة مسرح

À Salle Culturelle Ganshoren, Hall des sports «Richard Beauthier» Rue Vanderveken, 114 à 1083 Ganshoren / Bruxelles – Bélgique

ويوم الأحد 24 فبراير 2019 بمدينة جينك البلجيكية بقاعة مسرح

À Salle Bethanîe «Bethaniêstraat 74, 3600» Genk – Bélgique

ثم العودة للديار الفرنسية للعرض يوم الجمعة 1 مارس 2019 بمدينة ليل الفرنسية بقاعة مسرح المركز الاجتماعي والثقافي لمدينة وازيير

À Salle du Centre social et culturel Henri Martel, 89, rue de la Gaillette cité Notre-Dame 59119 Waziers – 35 km de Lille – France

يوم السبت 2 مارس 2019 بمدينة روبيه الواقعة ما بين مدينة ليل الفرنسية و الحدود البلجيكية بمسرح بيير روبيه

Théâtre pierre de Roubaix, 78 boulevard de Belfort, 59100 à la ville de ROUBAIX - 14 km de Lille – France

مسرحية – تاڭزيرت – تحمل في طياتها رسائل موجهة للعقول الحية بأسلوب كاريكاتوري ضاحك، من خلال السخرية من الواقع و معالجة عدة آفات خطيرة يعيشها مجتمعنا اليوم ، إذن هي دروس و عبر للمتلقي ، من خلال حكاية تحمل هموم الهجرة وما يتخلف عليها من مخاطرات صوب المجهول سيرا على طريق مظلم بداخله متاهات عدة لا أحد من السالكين يعلم مصير نهايتها، تارة يكون الخلاص والعبور إلى بر الأمان و تارة يكون المصير بنهاية مؤلمة ، هي لعبة لملابس سحرية لشخصيات بارزة في عالم افتراضي، وسط جزيرة مجهولة ، هو حكم بالنفي لمساجين أجرموا وتكبروا وأفسدوا واغتروا و خالفوا و نهبوا و سلبوا... والضحية مدينة الناس.

هي صور حية للطبقة الهشة والفقيرة، وأحداث تجسد معاناتهم، وأسباب دوافعهم للهجرة، هذا كله في قالب فكاهي ساخر يكون محور مشاهده المعاناة والتزوير والصراع من أجل السلطة والهيمنة واستغلال النفوذ وتحقيق النزوات حتى و لو كانت على حساب الآخر.

هو حلم طويل سيسافر  بنا إلى أحداث عشناها نعيشها وسوف نعيشها، هي عادات تطبعت ولن تزول، حلم يجرد كل شخصية من ثوبها الحقيقي ليلبسها ثوبا يحولها لشخصيات تحلل وتحرم وتشرع ما في مصلحتها لإرضاء نزواتها.

مسرحية "تاڭزيرت" من إبداع فضاء تافوكت للإبداع. وهي من اقتباس الفنان والكاتب محمد بنسعود عن نص للكاتب محمد الطبعي. دراماتورجيا وإخراج الفنان خالد بويشو

ويشخص أطوار المسرحية نخبة من الفنانات والفنانين المحترفين وهم: إدريس تامونت ومحمد بنسعود وأبو علي عبد العالي وعبد الله التاجر والزاهية الزهري ومصطفى الصغير وسعاد توناروز ومحمد الهوز وصالح الرامي وفاطمة أروهان.

ويتشكل الطاقم الفني للعمل من مبدعين متمرسين بحيث نجد في السينوغرافيا الفنانة حسناء كوردان. و في تصميم وإنجاز الملابس الفنانة رجاء بويشو. وفي تقنيات الإضاءة والصوت الفنانة سهام فاطن. وفي المحافظة العامة للفنان عكاش كرم الهاوس.

وبالموازاة مع العروض المسرحية 7 المبرمجة لفرقة مسرح تافوكت بدعم من الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة. برمج فضاء تافوكت للإبداع خمسة سهرات موسيقية أمازيغية بمشاركة نجوم وأسماء لامعة. تحت الإدارة الفنية والتقنية للفنان والمخرج خالد بويشو.

حيث يلتقي جمهور باريس بفرنسا يوم الأحد 17 فبراير 2019 بقاعة مسرح لاڭارين

 Théâtre La Garenne, Paris – France

ابتداء من الساعة الخامسة والنصف مساء مع الفنانين والموسيقيين حبيبة تباعمرانت – جمال موزون – حسن أيسار – سعاد توناروز – ادريس تامونت – مصطفى الصغير – عبدو التاجر – صلاح الرامي. السهرة من تقديم الفنانة الزاهية الزاهري والفنان محمد بنسعود.

و سهرة موسيقية ثانية مع الفنانة سعاد توناروز و الفنان عبدو التاجر و الفنان سعيد فلامينكو و الفنان محمد الوجدي و الفنان عادل الزابوري و ذلك يوم الخميس 21 فبراير 2019 ابتداء من الساعة 9 والنصف ليلا. وذلك بقاعة

 À Salle La belle Alliance, Argenteuil

و سهرة موسيقية أمازيغية ثالثة بالعاصمة البلجيكية يوم السبت 23 فبراير 2019 بقاعة

 Salle Culturelle Ganshoren / Bruxelles – Bélgique

ابتداء من الساعة التاسعة ليلا مع الموسيقيين والفنانين عادل إثران و نجوم أشتوكن وعبدو التاجر و سعاد توناروز و مصطفى الصغير و صلاح الرامي. السهرة من تقديم و تنشيط الفنان عبد العزيز صابر و الفنانة الزاهية الزاهري.

و سهرة رابعة ببلجيكا بمدينة جينك ابتداء من الساعة الخامسة والنصف مساء يوم الأحد 24 فبراير 2019 بقاعة

 Salle Bethanîe, Genk – Bélgique

مع الفنانين والموسيقيين مصطفى الصغير وسعاد توناروز و عادل إثران و عبدو التاجر و ادريس تامونت و صلاح الرامي السهرة من تقديم و تنشيط الفنانة الزاهية الزاهري و الفنان عبد العزيز صابر.

ويختتم فضاء تافوكت للإبداع برنامجه بسهرة موسيقية أمازيغية كبرى متنوعة يوم 2 مارس 2019 بقاعة مسرح

 Théâtre pierre de Roubaix, 78 bd Belfort, 59100.

ابتداء من الساعة التاسعة ليلا. بمشاركة فنانين أمازيغ من سوس و الريف و القبايل بمشاركة الفنان الكبير الشيخ صلاح و الفنانة سعاد توناروز و الفنان مصطفى الصغير و الفنانة لينا شريف و الفنان إدريس تامونت و الفنان عبدو التاجر. السهرة من تقديم الفنانة الزاهية الزاهيري.

رابطة كاتبات المغرب فرع أسفي تنظم الملتقى الأول للحكاية دورة المرحوم عبد الكريم الفيلالي

safi 6b553

أسفي :أحمد قيود

احتضنت القاعة المتعددة التخصصات بمدينة الثقافة والفنون ملتقى أسفي للحكاية في دورته الأولى تحت شعار: الحكاية ذاكرة وطن، 
من تنظيم فرع أسفي لرابطة كاتبات المغرب وبتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة 
هذه الدورة التي حملت اسم : دورة الحكواتي والزجال المرحوم عبدالكريم الفيلالي.

هذا الأخير باعتباره رمزا من رموز الذاكرة الثقافية والتراثية لمدينة أسفي. ونظرا للزخم الذي تركته هذه الشخصية في مجال الحكي والزجل والغناء. وفي كلمتها أكدت الرئيسة المركزية لرابطة كاتبات المغرب الدكتورة عزيزة يحضيه عمر، أن هذه الدورة ما هي إلا تأسيس لعمل ثقافي تتوخى من خلاله الرابطة الحفاظ على ما تزخر به الساحة الوطنية من تراث من خلال إحياء الذاكرة واستنطاقها لاستجلاء مكنونها في سبيل إثراء وإغناء تراثنا اللامادي.

 هذه الدورة تضيف الرئيسة أنه ستليها دورات أخرى إن شاء الله. أما برنامج ملتقى أسفي للحكاية الذي دام مدة ثلاثة أيام، فقد تضمن فقرات متنوعة جمعت بين مسرح الحلقة والزجل وفن الحكواتي والغناء ، ثم ندوة حول شخصية الدورة المرحوم عبدالكريم الفيلالي أطرها الأساتذة : محمد قاقا وعبد الرحيم الخصار      وكبور فرتات.

كما تضمن البرنامج حفل تكريم شخصية الدورة في شخص أحد أبنائه وبحضور أفراد أسرته. وما ميز هذه الدورة مشاركة فعاليات من خيرة زجالي المغرب وهم إدريس بلعطار، محمد الكرودي، سعاد لبنين، محمد الحلوبي، محمد العقودي، سعيد بلهواري، عبد الكريم اليانوس، أمين زكنون، عثمان بنهار، مليكة فتح الإسلام، بوعزة الصنعاوي، خديجة ستيفان، عمر النفيسي، حسن الداودي، خضير كريش ويوسف فرديوي. دون أن ننسى مساهمة التلميذة الصغيرة بنفينة. وعن الفن الحكواتي تم تسجيل مشاركة كل من زهور الزرييق و حفيظة حمود و خديجة بوكة. 

وقد صفق الجمهور كثيرا لمختلف فقرات اللقاء التي كانت كلها متعة واستفادة، وفي ذلك تثمين لدورة المرحوم عبد الكريم الفيلالي التي كانت ناجحة بجميع المقاييس سواء من حيث التنظيم أو من حيث الطبق التراثي الدسم الذي قدم للجمهور. 

المسرحية المغربية “شابكة”.. نقد الواقع بكل قسوته في إطار ساخر

4256 n 7815c
المخرج المغربي أمين ناسور يتحدث عن عرضه (شابكة) المشارك ضمن مهرجان المسرح العربي في القاهرة مساء السبت في المسرح القومي. تصوير: رويترز

القاهرة (رويترز) - في إطار ساخر يتناقض مع الواقع المأساوي للشخصيات على المسرح يقدم المخرج المغربي أمين ناسور عرضه (شابكة) الذي يناقش التحولات الاجتماعية العربية ومآلات الأجيال السابقة ومستقبل الأجيال الجديدة.

يتناول العرض قصة المعلمة صالحة المتشبثة بالمبادئ والقيم والتي أحيلت للتقاعد وتعيش مع زوجها عبد العال الذي أحيل هو الآخر للتقاعد ويعيش الاثنان حالة من الفراغ واجترار آلام العمر الذي مر دون جني مال أو وصول لمنصب.

تنغلق صالحة وزوجها على نفسيهما في البيت ومعهما ابنهما سلطان ولا يربطهم بالعالم الخارجي سوى المذياع الذي يعرفون منه الأحداث، وذات يوم تستمع العائلة إلى نبأ تولية (رابح ولد رابح) وزيرا لثلاث وزارات وهو الذي كان تلميذا فاشلا لصالحة في المدرسة.

تأخذ الأحداث منعطفا شديد التوتر في المنزل الهادئ الرتيب إذ يحث عبد العال وسلطان المعلمة السابقة على الذهاب إلى الوزير ومحاولة الاستفادة منه إلا أنها ترفض وتستنكر من الأساس اختياره وزيرا وتصر على أن خللا ما في القيم والذمم هو الذي أوصله لذلك المنصب.

العرض لفرقة الأوركيد المغربية وهو من بطولة حنان خالدي وعبد الله شيشة ونبيل البوستاوي وعادل اضريسي ومأخوذ عن نص (على باب الوزير) للكاتب عبد الكريم برشيد.

إدارة مركز الجنوب للفن تنظم الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لوثائقي حقوق الإنسان



ينظم المكتب الإداري لمركز الجنوب للفن السابع بالمملكة المغربية الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لوثائقي حقوق الإنسان في الفترة الممتدة من 18إلى 22 يونيو/ حزيران 2019 بشراكة الهيئة الوطنية لحقوق الانسان والمركز السينيمائي المغربي ،

ويعلن المكتب أنه على الراغبات و الراغبين في المشاركة بأفلامهم في هذه الدورة الجديدة ، من داخل المغرب وخارجه ، أن يتصلوا بالعنوان التالي عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. للاستفسار عن شروط المشاركة وكيفية إرسال الأفلام والوثائق المرافقة لها (الملصق والبطاقة التقنية للفيلم وصورة المخرج وملخص عن سيرته الفنية ... ) ، هذا مع العلم أن ادارة المهرجان قد حددت يوم 15 فبراير/شباط 2019 كآخر أجل لقبول طلبات المشاركة

وتجدر الإشارة إلى أن الأفلام الوثائقية المرشحة للقبول هي التي تتناول تيمات حقوق الإنسان والتغيير الاجتماعي وقضايا الديمقراطية والذاكرة والمواطنة وحرية التعبير والتنوع الثقافي والحريات الفردية

و ستحظى باهتمام خاص، الأفلام التي: تدافع عن الحقوق والحريات الأساسية للأفراد وتساند قضايا الأقليات وحماية حقوق المهاجرين واللاجئين، و تؤكد على حق الاختلاف وتبرز أهمية الحوار والتسامح في العلاقات بين الشعوب والثقافات، أو تلقي نظرة جديدة وفريدة ومبتكرة على الموضوعات الراهنة مثل خطر الإرهاب و التطرف ، الأمن والسلم والانتماء والهجرة وتساعد على معرفة وفهم الثقافات الأخرى، وتدعم حقوق الطفل والمرأة ومقاربة التنوع الاجتماعي وتساهم في إرساء مبدأ المساواة و إلانصاف .

ويشار أن إدارة المهرجان تفتح أيضا ،بالمناسبة آجالا لتلقي الترشيحات لجائزة حقوق الإنسان التي أحدثها المهرجان مند 2014 إلى جانب الجوائز الأربعة المعتادة التي تمنح إلى إحدى الشخصيات أو الهيئات الحقوقية التي لها إسهامات في إحدى مجالات حقوق الإنسان.

عن الإدارة : إمضاء الرئيس

نبيل غزة

جامعة إسطنبول تحتفل باليوم العالمي لـ: اللغة العربية، 18 دجنبر، والإعلام العمومي المغربي يغيبها



الأناضول : احتفلت كلية الآداب بجامعة اسطنبول، باليوم العالمي للغة العربية، عبر فعالية حضرها العديد من الطلاب والأكاديميين.

ونظم قسم اللغات الشرقية وآدابها، الفعالية في مبنى كلية الآداب، حيث جرى التأكيد على أهمية اللغة العربية، والتعريف بالبلدان الناطقة بها.

وفي كلمته خلال افتتاح البرنامج، قال عميد كلية الآداب، الأستاذ حياتي دوه لي، إن العربية من اللغات الهامة التي ينبغي تعلمها والتحدث بها.

ولفت "دوه لي" إلى أن العربية من اللغات الأكثر انتشارا في العالم. وأشار إلى التفاعل الثقافي بين الأتراك والعرب على مر التاريخ.

وأضاف قائلا: "أهمية العربية بالنسبة لنا أنها حجر أساس في ثقافتنا والحضارة الإسلامية".

وتابع: "نحن نعيش كجيران مع العرب منذ القرن الثامن، ونأخذ كلمات من العربية، وتعلمنا الإسلام من العرب".

بدوره ذكر الأستاذ المساعد إبراهيم شعبان، المحاضر بمادة اللغة العربية وآدابها، إنهم ينظمون هذه الفعالية منذ 6 أعوام.

وأشار إلى أن العربية من أقدم أفرع عائلة اللغات السامية، والأكثر انتشارا من بينها.

ونوه أن العربية يتحدث بها قرابة 450 مليون إنسان حول العالم، فضلا عن تعلمها بغرض التعبد في أرجاء العالم الإسلامي الذي يبلغ تعداده مليارا و700 مليون نسمة.

وفي 18 ديسمبر/ كانون الأول من كل عام، يتم الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، لكونه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190، والذي يقر بموجبه إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة. "انتهت قصاصة وكالة الأناضول"

وما تم ملاحظته في الذكرى السنوية التي تحل علينا يوم 18 دجنبر من كل سنة، أن الوكالة الرسمية التركية تنشر الخبر سنويا، في حين أن الإعلام العمومي المغربي يُغيب تماما هذه الذكرى الغالية عند العرب، بدء من وكالة المغرب العربي للأنباء، لأن من بينا في المغرب من يشن حملة لاهوادة فيها على اللغة العربية خدمة لأجندة خارجية...

إستوديو بلاقيود