مكناس.. استفتاء كاطالونيا وكردستان العراق يلقيان بظلالهما على أعمال ندوة قراة في كتاب الهوية والذاكرة ومسارات الاعتراف



مكناس:عبد العالي عبدربي

التأم أخيرا بمكناس، باحثون ومثقفون في إطار الدورة الأولى من "لقاءات زنقة ابن خلدون" المنظم من طرف مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم. لطرح سؤال الهوية والذاكرة. وذلك بمناسبة قراءة في كتاب "أعمال الندوة الدولية : الهوية والذاكرة ومسارات الاعتراف".

الكتاب تضمن أعمال الندوة المنظمة في وقت سابق بمكناس، بمناسبة إحياء رأس السنة الأمازيغية 2967. وفي ذلك يقول جمال بن حمدان. عن اللجنة العلمية للندوة، بأن هناك سياقا عاما للندوة حيث كان الهدف أن لا يكون الاحتفاء، مجرد احتفاء يجري وينتهي الأمر، بل أن تكون له ممتدات. وبالنسبة للسياق الوطني، يضيف بن حمدان. أن الهدف من تنظيم ندوة دولية حول الهوية، هو إخراج النقاش من دائرة التشنجات. والأفكار المسبقة ودائرة الانغلاق. إلى دائرة الاستماع إلى مختلف وجهات النظر. هناك كذلك سياق دولي يوضح المتحدث. حيث يشير إلى أن موضوع الهوية، لم يعد مطروحا فقط في البلدان غير الديمقراطية. بل أصبح يطرح حتى في البلدان التي كان ينطر إليها أنها تجاوزت الأمر.

اللقاء كان مناسبة لطرح مفكرين ومختصين من مشارب واختصاصات مختلفة. أراؤهم ومواقفهم من القضايا التي أثارها الكتاب/الندوة. والبداية كانت مع عبد العزير الطاهري رجل التاريخ الذي رأى أن الذاكرة والهوية موضوعان معقدان وشائكان. مع التأكيد على عدم سكونية الهوية. في وقت أشار فيه الباحث أن الذاكرة باعتبارها أداة نضال. حاملة لتمثلات في مقابل التاريخ باعتباره علما مبنبا على قواعد معينة. وعليه فقد دعا إلى إبعاد الهوية واللغة عن الإيدلوجيا. وإعادة إنتاج تأويل تاريخي يتميز بالكثير من الرزانة التي تذهب نحو تأكيد أن تاريخ المغرب يتميز بالوحدة في إطار التعدد. وذلك ببذل مجهود جبار لتأهيل اللغة الأمازيغية والتعامل معها بمفهوم التمييز الإبجابي. وتطوير اللغة العربية بعيدا عن الدعاوي الإيدلوجية في تكامل مع اللغتين. والحذر من التوظيف السياسي لتوظيف الدارجة. وفك الارتباط بين الفرنسية والاستعمار.

ومن جهته، أكد الباحث محمد الزكريتي الباحث في علم الاجتماع. أن أزمة الهويات أصبحت عالمية. للإشارة إلى ما حصل في كاطالونيا وكردستان العراق. وبعد أن طرح أسئلة حول الهوية. خلص إلى أن الجواب عنها جميعها يمر عبر التأكيد على كيف يمكن أن نعيش عيشا مشتركا.

أما الباحث السياسي محمد حبرون. فقد انطلق من كون البحث في الذاكرة يتحول إلى وجه لتصريف الصراع والتدافع السياسي ببن الفرقاء في البيت الواحد. محذرا في الوقت ذاته من تذويت التاريخ. ليخلص إلى الأطروحة المناسبة للجواب على سؤال الهوية هي أطروحة اللاهوية الذي يسمح حسب الباحث، للعيش في ظل هويات مختلفة كأفراد. وهو ما يسمح ببلورة المشترك العمومي. بعيدا عن الأحادية والتنميط. وبناء أساس صلب للمواطنة.

سيدي بنور : النسخة التاسعة لمهرجان سيدي بنور للحلقة و فنون الشارع بين التقليد و التجديد



سیدی بنور : سجيد عبد عبدالواحد

   تحتضن مدينة سيدي بنور ما بين 4 و 6 نونبر 2017 الدورة التاسعة لمهرجان الحلقة و فنون الشارع المنظم من طرف جمعية فرقة ناس الكوميديا تحت إشراف عمالة سيدي بنور و بدعم من وزارة الثقافة و الإتصال و ذلك بمناسبة الذكرى الثانية و الأربعين لتخليد ذكرى عيد المسيرة الخضراء و إحياء لهذا الموروث الثقافي الذي كانت تزخر به مدينة سيدي بنور في العقود القديمة من الإندثار و يتضمن برنامج الدورة التاسعة للحلقة و فنون الشارع عدة عروض بالساحات العمومية أهمها عرض مسرحية الحصلة لسعد الله عزيز و مسرحية مول البلاصة و مسرحية الزواج لخريجي المعهد العالي للمسرح و التنشيط الثقافي ،

و موازاة مع هذه العروض تنظم ورشة تكوينية في مسرح الشارع و ندوة فكرية تحت عنوان الحلقة فن و ترات يوم الأحد 05 نونبر 2017 بدار الشباب سيدي بنور بالإضافة إلى تنظيم معرض للصناعة التقليدية ، و الصقور و صور قدماء أرباب الحلقة بالمغرب ، و إذا كانت الحلقة فعلا فنا و تراثا و متنفسا للسكان من خلال العروض المجانية بالساحات العمومية و الأسواق و المواسم الأسبوعية أصبح حريا بجميع الجهات المسؤولة و المختصة تقديم الدعم المادي و المعنوي للجمعيات المؤطرة لهذا الفن و الممارسين الذين يكسبون قوتهم اليومي من المتتبعن و ذلك حفاظا على هذا الموروث الثقافي من الإندثار . 

ولي العهد الأمير مولاي الحسن يترأس بالجديدة حفل تسليم الجائزة الكبرى للملك محمد السادس للقفز على الحواجز



ترأس ولي العهد الأمير مولاي الحسن ، عشية اليوم الأحد بالجديدة، حفل تسليم الجائزة الكبرى للملك محمد السادس، برسم المرحلة الثالثة والأخيرة من النسخة الثامنة للدوري الملكي المغربي، الدولي للقفز على الحواجز، التي احتضنها مركز المعارض محمد السادس بالجديدة على مدى أربعة، ضمن فعاليات معرض الفرس، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب جلالة الملك محمد السادس. 

معرض الفرس للجديدة .. تتويج جهة بني ملال-خنيفرة بالجائزة الكبرى للملك محمد السادس لفنون الفروسية التقليدية


لقطات من معرض الفرس بالجديدة،تصوير: تصوير بلاقيود

 توجت سربة المقدم عزيز الفاتحي ،عن جهة بني ملال –خنيفرة ،اليوم السبت، بالجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لفنون الفروسية التقليدية (التبوريدة)، والتي نظمت للسنة الثانية على التوالي في إطار فعاليات الدورة العاشرة لمعرض الفرس بالجديدة .

 وجاء تتويج سربة المقدم الفاتحي بعد أن حصلت على مجموع 88. 317 نقطة بعد خمسة أيام من التباري، متبوعة بسربة المقدم العربي بنخذة ، عن جهة بني ملال –خنيفرة أيضا، برصيد 69 .309 نقطة، فيما احتلت سربة المقدم محمد عاد ، عن جهة الدار البيضاء -سطات، الرتبة الثالثة بمجموع 95 .308 نقطة.

 وقد أشرف مولاي عبد الله العلوي رئيس جمعية معرض الفرس، رئيس الجامعة الملكية المغربية للفروسية، في نهاية هذه المسابقة على تسليم الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة لمقدم السربة الفائزة، بالإضافة إلى جائزتي صاحبي المركزين الثاني والثالث.

  وعبر مقدم سربة جهة بني ملال-خنيفرة ، عزيز الفاتحي، عن سعادته بنيل لقب الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة ، الذي يتوج موسما حافلا دشنته المجموعة بالمشاركة في الإقصائيات الجهوية وما بين الجهات وبعدها الوطنية وبعد استعدادات شاقة.

  وأضاف الفاتحي  في تصريح ، أن هذه الجائزة الغالية هي الثانية للمجموعة هذه السنة بعد جائزة الحسن الثاني في دورتها ال18 التي أقيمت في ماي الماضي برسم بطولة المغرب 2017 لفنون الفروسية التقليدية والتي احتضنها المركب الملكي للفروسية والتبوريدة دار السلام بالرباط ، ضمن فعاليا أسبوع الفرس.

  وأكد الفاتحي أن هذه الجائزة الكبرى ستكون حافزا له ولمجموعته لتحقيق انجازات مماثلة خلال الموسم القادم سواء على المستوى المحلي أو الجهوي أو الوطني، في أفق الدفاع عن اللقب خلال منافسات الدورة الثالثة.

 وتنافس على لقب الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لفنون الفروسية التقليدية، 14 مجموعة "سربة" ممثلة بأجود الفرسان والخيول المغربية عن جهات بني ملال -خنيفرة (2)، وفاس -مكناس، والدار البيضاء -سطات (3)، ومراكش-آسفي، وطنجة –تطوان-الحسيمة، وسوس-ماسة، والجهة الشرقية (2)، والعيون –الساقية الحمراء، وكلميم-واد نون، والرباط-سلا-القنيطرة (2).

 وكانت 11 سربة من بين ال14 المشاركة في الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس خاضت سابق غمار منافسات الدورة ال18 لجائزة الحسن الثاني لفنون الفروسية التقليدية، برسم بطولة المغرب لسنة 2017 التي احتضنها المركب الملكي للفروسية والتبوريدة دار السلام بالرباط في ماي الماضي.

 وتضمن برنامج التباري تقييم أداء فرسان "السربة" تحت قيادة "المقدم" والتطابق الحركي الجماعي والسير بانضباط (الهدة أو التشويرة) ووحدة حركة البنادق والطلقة الجماعية الموحدة ووحدة اللباس والسروج.  وأخذت لجنة التحكيم بعين الاعتبار التنسيق بين فرسان السربة ودرجة التواصل والسيطرة على الجواد بالإضافة إلى طريقة الركوب والهيأة العامة للفارس والجواد.


معرض الفرس بالجديدة .. الفرس والفارس خلال القيام ببعض المهام الخاصة بوحدات الدرك الملكي



 تشكل فعاليات الدورة العاشرة لمعرض الفرس بمدينة الجديدة، الذي يطفئ هذه السنة شمعته العاشرة، فرصة لتثمين الدور المحوري للفارس والفرس خلال القيام ببعض المهام الخاصة التي تضطلع به مجموعة الخيالة التابعة للدرك الملكي.

 ويبرز هذا الدور في تسهيل مهام الدرك الملكي والمتعلقة، أساسا، بحماية الأشخاص وممتلكاتهم والإنقاذ والمساعدة وحماية البيئة وعمليات التمشيط والبحث عن الفارين من العدالة، حيث يبقى الفرس، على الرغم من التطور الذي عرفته وسائل النقل الحديثة، الوسيلة الأنجع والبديلة للوصول إلى بعض المناطق الجبلية منعدمة المسالك.

 وقد أملت عدة اعتبارات اتخاذ الفرس كوسيلة لا محيد عنها في العمل الذي تقوم به عناصر الدرك الملكي، ومنها، على الخصوص، الدور الذي تقوم به مجموعة الخيالة في الحفاظ على الثروات الطبيعية، من خلال العمليات التي تقوم بها الدوريات داخل الغابات والشواطئ والمناطق السياحية لتوعية المواطنين بأهمية البيئة في حياة الفرد وحثهم على عدم الإخلال بها.

 وحسب منشور للدرك الملكي وزع في الرواق المخصص لهذه الوحدة، فقد تم، لتسهيل مأمورية مجموعة الخيالة، وضع إمكانيات بشرية مهمة، إضافة إلى خيول يتم تدريبها تدريبا خاصا يجعلها قادرة على تحمل الصعوبات أثناء عملها وحتى تصبح مؤهلة للتأقلم مع مختلف الظروف التي تواجهها.

 ويضيف المصدر أن تدريب هذه الخيول وتهييؤها يعتمد على برامج وتقنيات تستدعي في بعض الأحيان تدخل خبراء تقنيين، لذلك يجب أن تتوفر في هذه الخيول القوة والصلابة والشجاعة والقدرة على تحمل المشاق والمرونة والسرعة والهدوء.

 وفضلا عن رواق الدرك الملكي، الذي يؤتث فضاء المؤسسات في معرض الفرس، هناك فضاءات خاصة بكل من القوات المسلحة الملكية، والحرس الملكي، والأمن الوطني، والقوات المساعدة، علاوة على فضاءات خاصة بالمهنيين من شركات ومربي الخيول.

  يذكر أن مركز المعارض محمد السادس، المشيد على مساحة 46 هكتارا، يضم أيضا فضاءات للفروسية التقليدية "التبوريدة" تمتد على مساحة سبع هكتارات، والذي يمكنه استقبال فرق (سربات) من مختلف الجهات، إلى جانب رواق للمعارض والمؤتمرات يمتد على مساحة 1,9 هكتار ويتوزع إلى فضاءين، علاوة على موقف للسيارات يتسع لأزيد من 2000 سيارة.

مصر السيسي ودول عربية تدعم مرشحة فرنسية يهودية ضد مرشح عربي قطري لرئاسة اليونسكو

264 5ce2f
المرشحة الفرنسية و منافسها القطري

فازت مرشحة فرنسا "أودري أزولاي" في الجولة الأخيرة، اليوم الجمعة، برئاسة “اليونسكو” بـ30 صوتا مقابل 28 لمنافسها القطري وزير الثقافة السابق حمد الكواري.

وكانت أزولاي تقدمت في وقت سابق اليوم في انتخابات “منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة” على حساب مرشحة مصر مشيرة خطاب، وذلك بـ 31 صوتا مقابل 25.

وفي الجولة الثانية دعت الحكومة المصرية للتصويت لصالح مرشحة فرنسا أودري أزولاي أمام المرشح القطري...

وهكذا باتت وزيرة الثقافة الفرنسية "أودري أزولاي" مديرة جديدة لمنظة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)

"أودري أزولاي" من مواليد آب/أغسطس 1972 في باريس. وهي من عائلة ترسخت جذورها بين ضفتي المتوسط، وبالضبط بين عاصمتي فرنسا والمغرب. فهي ابنة مستشار الملك، أندريه أزولاي

وذكر مراسل “الجزيرة مباشر” أن عضواً في البعثة المصرية صرخ “تسقط قطروتعيش فرنسا” ، مما أثار غضب و امتعاض الوفود الحاضرة هناك لتحويل مقر “منظمة التربية والعلم والثقافة” لساحة لمثل هذه الأفعال!.

ومن الخزي والعار الذي بتنا نعيشه ونشاهده، أن تدعم الدول المقاطعة لقطر مرشحة يهودية لرئاسة منظمة من حجم "اليونسكو" على حساب مرشح عربي، مع العلم أن الجميع يعلم ما تفعله إسرائيل بالقدس المحتلة من تغيير معالمها أمام صمت الجميع، والآن التخوف بات في محله نظرا لوجود مرشحة من أصل يهودي على رئاسة المنظمة...

عزاؤنا واحد إلى الدول العربية التي صوتت لصالح الوزيرة الفرنسية أزولاي...؟؟؟

إستوديو بلاقيود