رابطة كاتبات المغرب فرع أسفي تنظم الملتقى الأول للحكاية دورة المرحوم عبد الكريم الفيلالي

بلا قيود

safi 6b553

أسفي :أحمد قيود

احتضنت القاعة المتعددة التخصصات بمدينة الثقافة والفنون ملتقى أسفي للحكاية في دورته الأولى تحت شعار: الحكاية ذاكرة وطن، 
من تنظيم فرع أسفي لرابطة كاتبات المغرب وبتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة 
هذه الدورة التي حملت اسم : دورة الحكواتي والزجال المرحوم عبدالكريم الفيلالي.

هذا الأخير باعتباره رمزا من رموز الذاكرة الثقافية والتراثية لمدينة أسفي. ونظرا للزخم الذي تركته هذه الشخصية في مجال الحكي والزجل والغناء. وفي كلمتها أكدت الرئيسة المركزية لرابطة كاتبات المغرب الدكتورة عزيزة يحضيه عمر، أن هذه الدورة ما هي إلا تأسيس لعمل ثقافي تتوخى من خلاله الرابطة الحفاظ على ما تزخر به الساحة الوطنية من تراث من خلال إحياء الذاكرة واستنطاقها لاستجلاء مكنونها في سبيل إثراء وإغناء تراثنا اللامادي.

 هذه الدورة تضيف الرئيسة أنه ستليها دورات أخرى إن شاء الله. أما برنامج ملتقى أسفي للحكاية الذي دام مدة ثلاثة أيام، فقد تضمن فقرات متنوعة جمعت بين مسرح الحلقة والزجل وفن الحكواتي والغناء ، ثم ندوة حول شخصية الدورة المرحوم عبدالكريم الفيلالي أطرها الأساتذة : محمد قاقا وعبد الرحيم الخصار      وكبور فرتات.

كما تضمن البرنامج حفل تكريم شخصية الدورة في شخص أحد أبنائه وبحضور أفراد أسرته. وما ميز هذه الدورة مشاركة فعاليات من خيرة زجالي المغرب وهم إدريس بلعطار، محمد الكرودي، سعاد لبنين، محمد الحلوبي، محمد العقودي، سعيد بلهواري، عبد الكريم اليانوس، أمين زكنون، عثمان بنهار، مليكة فتح الإسلام، بوعزة الصنعاوي، خديجة ستيفان، عمر النفيسي، حسن الداودي، خضير كريش ويوسف فرديوي. دون أن ننسى مساهمة التلميذة الصغيرة بنفينة. وعن الفن الحكواتي تم تسجيل مشاركة كل من زهور الزرييق و حفيظة حمود و خديجة بوكة. 

وقد صفق الجمهور كثيرا لمختلف فقرات اللقاء التي كانت كلها متعة واستفادة، وفي ذلك تثمين لدورة المرحوم عبد الكريم الفيلالي التي كانت ناجحة بجميع المقاييس سواء من حيث التنظيم أو من حيث الطبق التراثي الدسم الذي قدم للجمهور. 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود