المسرحية المغربية “شابكة”.. نقد الواقع بكل قسوته في إطار ساخر

بلا قيود

4256 n 7815c
المخرج المغربي أمين ناسور يتحدث عن عرضه (شابكة) المشارك ضمن مهرجان المسرح العربي في القاهرة مساء السبت في المسرح القومي. تصوير: رويترز

القاهرة (رويترز) - في إطار ساخر يتناقض مع الواقع المأساوي للشخصيات على المسرح يقدم المخرج المغربي أمين ناسور عرضه (شابكة) الذي يناقش التحولات الاجتماعية العربية ومآلات الأجيال السابقة ومستقبل الأجيال الجديدة.

يتناول العرض قصة المعلمة صالحة المتشبثة بالمبادئ والقيم والتي أحيلت للتقاعد وتعيش مع زوجها عبد العال الذي أحيل هو الآخر للتقاعد ويعيش الاثنان حالة من الفراغ واجترار آلام العمر الذي مر دون جني مال أو وصول لمنصب.

تنغلق صالحة وزوجها على نفسيهما في البيت ومعهما ابنهما سلطان ولا يربطهم بالعالم الخارجي سوى المذياع الذي يعرفون منه الأحداث، وذات يوم تستمع العائلة إلى نبأ تولية (رابح ولد رابح) وزيرا لثلاث وزارات وهو الذي كان تلميذا فاشلا لصالحة في المدرسة.

تأخذ الأحداث منعطفا شديد التوتر في المنزل الهادئ الرتيب إذ يحث عبد العال وسلطان المعلمة السابقة على الذهاب إلى الوزير ومحاولة الاستفادة منه إلا أنها ترفض وتستنكر من الأساس اختياره وزيرا وتصر على أن خللا ما في القيم والذمم هو الذي أوصله لذلك المنصب.

العرض لفرقة الأوركيد المغربية وهو من بطولة حنان خالدي وعبد الله شيشة ونبيل البوستاوي وعادل اضريسي ومأخوذ عن نص (على باب الوزير) للكاتب عبد الكريم برشيد.
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث