مصر / القاهرة ... المثقفون وتكتل 25/30 داخل البرلمان يجبران الرقابة علي المصنفات الفنية بالتراجع عن قرار منع فيلم كارما من العرض

بلا قيود



القاهرة : خالد أبو الروس

أزمة الرقابة علي المصنفات الفنية في مصر تأخذ منحني أكثر رجعية بعد رفض الرقابة علي المصنفات عرض فيلم " كارما " للمخرج خالد يوسف ، وقالت هيئة في بيان لها ، إن سحب ترخيص الفيلم السينمائي "كارما"؛ جاء لمخالفة شروط الترخيص الممنوحة له، كما ألغت ما يخالف ذلك من قرارات، وأوصت الجهات المختصة تنفيذ ما جاء به، دون أن تبدي أي أسباب أخرى للمنع، برغم منحها تراخيص كلا من "التصوير والعرض" بعد مشاهدته كاملاً .

تطورت الأزمة سريعاً بعدما اجتمعت لجنة السينما بوزارة الثقافة، وتقدمت باستقالة جماعية للأعضاء، وعلى رأسهم "محمد العدل، مجدي أحمد علي، عمر عبد العزيز، شريف مندور، بطرس دانيال، سيد فؤاد، داوود عبد السيد، شريف البنداري ، ونشر محمد العدل بيان استقالة أعضاء اللجنة، عبر صفحته الشخصية على الـ"فيسبوك" حيث أعرب عن شعوره بالصدمة بعد سحب ترخيص عرض فيلم " كارما " ومنع عرضه ، الأزمة كانت لا بد أن تُحل سريعا، وخاصة بعدما أعلن خالد يوسف مخرج الفيلم أنه وجه الدعوة للعرض الخاص بالفيلم، لعدد من سفراء الدول العربية، وعدد كبير من الشخصيات العامة، مما وضعه في موقف محرج، الأمر الذي جعله يطلب من المسؤولين، إبلاغهم لهؤلاء السفراء، بقرار المنع، والاعتذار لهم .

ومن جانب أخر تدخل البرلمان في الأزمة حيث قال تكتل (25-30) البرلماني " كتلة برلمانية معارضة " إن عددًا من نوابه تقدموا ببيان عاجل ، ضد رئيس الوزراء، ووزير الداخلية، وزير الثقافة، بسبب منع فيلم «كارما» للمخرج خالد يوسف قبل عرضه في دور السينما بـ24 ساعة ، و قال النائب أحمد الطنطاوي، عضو التكتل، إن ما حدث يعتبر اعتداء على دولة القانون ، وقال النائب ضياء الدين داوود، من يعتقد أن المنع سيخلق الاستقرار فهذه خطيئة .

وقال النائب هيثم الحريري إن السينما هي القوة الناعمة في مصر، كما أنها تساهم في محاربة " الإرهاب " مشيرا إلى أن ما حدث يعد ضربًا واعتداء على حرية الرأي، كما أنه يؤدي إلى تراجع الاستثمارات باعتبار أن الفن أحد مجالات الاستثمارات ، أن السحب أيضًا يبعث برسالة سلبية للخارج .

وبعد مفاوضات مكثفة بين صناع الفيلم والرقابة علي المصنفات الفنية وبعض مسؤولي وزارة الثقافة، حُلَّت الأزمة، حيث تراجعت "الرقابة" عن قرار منع عرض الفيلم، بإصدار قرار جديد، يلغي سابقه، والذي بموجبه سمحت بعرضه كاملا في موعده، الخميس المقبل، ونشرت بيانا يفيد بذلك

وكان المخرج خالد يوسف، فجَّر أزمة بعدما أعلن عن قرار رئيس الرقابة على المصنفات الفنية، الدكتور خالد عبد الجليل، بمنع عرض فيلمه "كارما" في مصر، بعدما تحدد عيد الفطر المبارك، موعدا لطرحه بدور العرض السينمائي ، على الرغم من حصول الفيلم على تراخيص التصوير، ثم منحه ترخيص العرض في الصالات بعد مشاهدته، وذلك منذ أكثر من شهرين، كان قرار المنع بمثابة الصدمة لصناع الفيلم، والوسط الفني والجمهور، حيث امتلأت شوارع القاهرة والمحافظات إعلانات مكثفة عن الفيلم، والذي يشهد عودة المخرج خالد يوسف إلى السينما، بعد غياب 7 سنوات، وهو عمر آخر فيلم أنتجه "كف القمر" في 2011 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود