أمسية مغربية على أنغام أندلسية بإسطنبول

بلا قيود



إسطنبول / الأناضول: شارك العشرات من الجالية المغربية في تركيا، مساء السبت، في أمسية بمدينة إسطنبول، بحضور تركي وعربي.

وأقيمت الفعالية، بمنطقة أيوب في إسطنبول، وشهدت تقديم أكلات وحلويات مغربية، على إيقاع "الأنغام الأندلسية".


وتضمنت الأمسية، التي نظمتها "جمعية الأندلس للعلم والتبادل الثقافي" (غير حكومية مقرها إسطنبول)‎، عرضاً تعريفياً عن أنشطتها، إضافة إلى العديد من الفقرات الغنائية العربية التراثية.

وفي كلمة ترحيبية، قال رئيس الجمعية، رضوان اليوسفي، إن "الأمسية هي تقدير واحتفاء بالجالية المغربية المقيمة بتركيا، وتعزيز لأواصر الأخوة والمحبّة بين أبناء البلد الواحد".

وأضاف أن "الفعالية تعبير منا بحبنا الصادق لوطننا واعتزاز وافتخار بالثقافة المغربية العريقة".

وأبرز اليوسفي أن "الهدف أيضا هو صلة الرحم وتحقيق التبادل الثقافي بين الجالية المغربية فيما بينها، والجاليات العربية والمجتمع التركي".

من جهته، أعرب نائب القنصل المغربي في إسطنبول، بوشعيب التيراري، عن تثمينه لإحياء هذه الفعالية التي تسهم في تعزيز العلاقات بين تركيا والمغرب.

وأدى الفنان المغربي حمزة العليوي، بعض الأغاني العربية والمغربية والتراثية، لاقت تفاعلا كبيرا من الحضور.

كما وزعت حلويات وأطباق مغربية لتعريف الضيوف على المطبخ المغربي وإحياء الذكريات لدى أبناء الجالية بأطباق بلدهم.

و"جمعية الأندلس للعلم والتبادل الثقافي"، أسسها مجموعة من الشباب المغاربة المقيمين في تركيا، عام 2017، وتهدف إلى "نشر ثقافة العلم والمعرفة"، وفق ما تعرف الجمعية بنفسها.




 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود