متحف فن ما قبل كولومبوس بسانتياغو جوهرة معمارية تختزل ثقافة أمريكا اللاتينية العريقة

بلا قيود



سانتياغو –وكالات: يحتضن متحف فن ما قبل كولومبوس، أحد المعالم البارزة للثقافة والفنون بأمريكا اللاتينية، مجموعة من الأعمال الفنية التي تعكس ثقافة مختلف شعوب المنطقة منذ آلاف السنين.

ورأى هذا المتحف، الذي اتخذ من بناية شيدت سنة 1805 وسط العاصمة الشيلية سانتياغو مقرا له، النور بمبادرة من المهندس المعماري لارين غارسيا مورينو.

وتقترح هذه الجوهرة المعمارية على زوارها من الشيليين والأجانب أعدادا هامة من الأغراض والمنتجات الفنية القديمة التي جمعها مورينو خلال أسفاره المتكررة في دول أمريكا اللاتينية.

وفي سبعينيات القرن الماضي، تفطن غارسيا مورينو إلى أهمية الأعمال التي نجح في جمعها وضرورة حمايتها، ووضع عمدة سانتياغو حينذاك، باتريسيو ميكيس، بناية خاصة رهن إشارة المهندس المعماري لاحتضان هذا التراث الثقافي الثمين والحفاظ عليه.

وأنشأ مورينو بعد ذلك مؤسسة تحمل اسمه ترمي الى حماية ودراسة وتعزيز المنتجات الفنية لمختلف شعوب المنطقة للفترة التي سبقت استعمارها من طرف اسبانيا، ويتعلق الأمر بمبادرة رائدة بأمريكا اللاتينية في حقبة طبعها الصراع الايديولوجي أنذاك.

وفتح متحف فن ما قبل كولومبوس أبوابه أمام الجمهور سنة 1981، وعرضت بفضاءاته أزيد من 5 آلاف قطعة تعود للحقبة القديمة فضلا عن مجموعة من الأعمال تهم ثقافات اثنيتي “المابوتش” و “أيمارا”.

ويقيم المتحف سنويا معارض مؤقتة تتطرق لمواضيع تتعلق بالشعوب القديمة بالقارة، فضلا عن معرضين دائمين يتعلقان ب “أمريكا ما قبل كولومبوس في الفن” و”الشيلي قبل الشيلي”.

وفي قاعات المتحف، يطلع الزائرون على سلسلة من الأغراض التي تعكس التراث الثقافي للشعوب المحلية القديمة، من ضمنها عدد من الأقنعة والتماثيل والمواد النسيجية والصور ومواد فنية من الذهب تتناول محاور متنوعة مثل الموت والتضحية والحيوانات والموسيقى والرقص.

ويبسط المتحف أمام زواره جوانب من 50 ثقافة بالمنطقة، 10 ثقافات من ضمنها تمثل الشعوب الأصلية بالشيلي ك “المابوتش” و “أتاكامينيوس”.

ومن خلال أعمال استعملت في انتاجها التقنيات المستخدمة من طرف فناني الحقبة ما قبل الاسبانية كالنقش على الحجر والرسم، يولي المتحف جانبا من اهتمامه لفن النقش بالشيلي ويأخذ زائري فضاءاته في جولة بأهم مواقع البلاد ويلقي الضوء على خصوصياتها.

وفضلا عن ذلك، يضم المعهد مكتبة متخصصة في فن المنطقة ما قبل اكتشافها من قبل كولومبوس.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود