الجديدة .. غرق شاب بشاطئ مولاي عبد الله

بلا قيود

00c 76824 7f304
أرشيف

لحسن مرزوق

عرف شاطئ جماعة مولاي عبد الله زوال يوم الجمعة 13 يوليوز الجاري ، غرق شاب في ثلاثين من عمره ينحدر من مدينة دمنات  ،

و أمام أنظار أعين زوجته الحامل التي لم تصدق وهي ترى زوجها يغرق في لحظات ، 

وقد تطوع مجموعة من  شباب جماعة مولاي عبد  الله للبحث عن الغريق لمدة تقارب ساعة من الزمن ، و تم انتشال جثته من وسط الأمواج الهائجة لشاطئ البحر، و المعروف لدى الغواصين عن النباتات  البحرية بصعوبة السباحة فيه، حيث استخدم الشباب المتطوع أدوات بسيطة في ذلك .

لكن غير المفهزم هو عدم حضور الوقاية المدنية رغم  النداءات المتكررة من قبل المواطنين و رجال الدرك ، ورغم مرور ساعتين على غرق الشاب ، حيث تم نقل الجثة  عبر سيارة الجماعة إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس

وقد عبر العديد من المواطنين الذي  حضروا وقائع إخراج جثة الغريق عن سخطهم الشديد و تدمرهم من الواقع المرير التي يعيش شاطئ جماعة مولاي عبد الله في ظل غياب الوقاية الوقاية المدنية و عدم حضورهم في الوقت المناسب ،

هذا و يعرف شاطئ جماعة مولاي عبد الله و شواطئ أخرى بأقليم الجديدة ،   كشواطئ الحوزية و الحرشان ، غياب معلمي السباحة ( les maîtres nageurs) ، و عدم الإهتمام بها رغم جودة رمالها و مياهها ، بالإضافة إلى انعدام وضع  تشوير يحذر من خطورة السباحة ببعض الشواطئ

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود