1234567891011121314151617

المسرح الشعري.. أحمد سراج ولمسة بعث جديدة العائد من أيام الأندلس

بلا قيود

25344 n 74b8b

بقلم : د. فتحي عبد العزيز محمد

أعرض هنا لنص من  نصوص المسرح الشعري بامتياز, وهو نص جدير بالاحتفاء به كعمل جيد يضيف إلي المسرح العربي لبنة جديدة في زمن عز فيه النص الجيد وصرنا فيه نفتقد الكتابة الجادة , والنص الذي بين أيدينا لكاتب شاعر له تاريخه وخبرته في مجال المسرح الشعري وهو الكاتب أحمد سراج في عمله الجديد لمسة البعث : العائد من الأيام السبعة. وإن كان هو يأتي إلينا بالعائد من الأيام السبعة فإنه يعود بنا إلي أيام بعيدة لا تزال تخاطب المخيلة بجمالها وأبهتها أيام الأندلس, أسبانيا والبرتغال  بلاد عرفت باسم شبه جزيرة أيبيريا.  

تقع شبه جزيرة أيبريا في جنوب غرب القارة الأوربية، بينما تقع بلاد الأندلس في عمق الذاكرة العربية ، عمق يعود بنا إلي أيام الفتح الأموي ويمتد حتي زمن الخروج وحركة الاسترداد أو إعادة الغزو  "الريكونكويستا" التي أنهت الوجود العربي علي تلك الأرض وإن ظل باقيا؛ فالأمر أكثر من وجود الإنسان إنه الكيان الذي أوجده الانسان ضمن نسيج التاريخ وتراكماته بما يحوي من عظمة وأبهة وسمو، وأيضا انحدار وتدهور وانحطاط.. إنها دراما التاريخ.

يخترق نصنا ذلك الكيان الأندلسي ويتغلغل في أعماقه حيث اختار صاحبه فترة من أكثر فترات التاريخ العربي في تلك البلاد ثراء بالدراما التاريخية وهي فترة حكم ملوك الطوائف تلك الفترة التي تمتد من عام 424هـ إلي عام 484هـ , بالإضافة إلي ذلك يمكن لنا أن نرجع ذلك الاختيار إلي تماثل تلك الحقبة مع ما نعيشه الآن من حال في عالمنا العربي علي مدي عقود قريبة من تمزق وتفكك والاستقواء بالأجنبي الذي لا يألوا جهدا في استمرار وبقاء الحال علي ما هو عليه إن لم يزده سوءا.

ويجدر بنا قبل تناول النص أن نخوض فى غمار خلفيته التاريخية تلك الخلفية التى يبدو جليا أن الكاتب غاص فيها عن عمد مستكشفا جوانبها ليعود وقد أمسك بأبطال عمله شخوصا عادت إلى الحياة من جديد لا يفصلهم عن زمنهم ولا يغرسهم فى زماننا لكنه حرص كل الحرص على إعادة تشكيلهم بصورة مجردة جديدة تناسب جمال ما عاشوه فى زمن ولي، زمن شهد قمة المجد وقاع الانكسار. ذلك الزمن الذى كلما تذكرناه تنطلق صور اختزنت فى الذاكرة لا تختلف كثيرا من شخص لآخر، عالم جميل بألوان زاهية جبال وأودية وسهول وأنهار.. بساتين وقصور ودور بيض وخضرة تسود الأرض وربما تراقصت الزهور المنتشرة المنتثرة عبر الطرقات والجدران وفوق التلال على أنغام موشحات أندلسية وصبايا قدت أجسادهن من مرمر يتراقصن بثياب وشحت بذهب وفضة وقصص عشق تنطلق بعدها آهات لذكرى عاشق شاعر سكن فى وجدان الكلمات فتصدر من بين الشفاة آهة متحسرة .. يازمان الوصل بالأندلس. 

بدأ الوجود الإسلامى فى بلاد الأندلس مع تقدم طارق بن زياد على أراضيها فاتحا فى العام 92هـ / 711م، كان فتحا سريعا ودون مقاومة تذكر، واستغرق الفتح سنوات أربعة حتى ثبتت تدريجيا أقدام المسلمين على تلك الأرض واستمر ثباتهم فوقها قرونا ثمانية شهدت خلالها تلك البلاد حياة زاخرة بألوان الحضارة والرقى من عمارة وفنون وعلوم ونظام حكم تعددت أشكاله بدأ بما عرف بحكم الولاة، وكانوا بطبيعة الحال يتبعون للخليفة الأموى فى دمشق، وبسقوط الخلافة على يد العباسيين ودخول عبد الرحمن بن معاوية الملقب بعبد الرحمن الداخل إلى الأندلس هربا من مطاردة البيت العباسى له تستمر الأندلس كإمارة أموية مستقلة سياسيا وإداريا وبرزت عاصمتها قرطبة كواحدة من العواصم العالمية وقد أبقت على أواصر علاقة صورية مع بغداد مقر الخلافة العباسية،

وإن قلب الأوضاع فيما بعد الأمير عبد الرحمن الثالث معلنا نفسه خليفة باتخاذه لقب أمير المؤمنين ليستمر التواجد الإسلامى فى بلاد الأندلس تحت مسمى عصر الخلافة حتى تشتد الفتن وتقوم الثورات وتسقط الخلافة الأموية فى قرطبة ليظهر نظام حكم ملوك الطوائف الذى تدور فى جانب ـ كما أسلفنا ـ منه مسرحيتنا, وهو عصر الأزمات والفتن والاضطرابات السياسية الطاحنة. ولا يعنى التطاحن والصراع أن جوانب الحياة تعطلت مسيرتها فعلى الرغم من ذلك كان للحياة الثقافية رونقها الفريد فبرز فى كل فن رجال منهم المؤرخون والسياسيون والعلماء والفقهاء وشعراء نابهون بل ونساء شاعرات.

ظهر فى هذا الزمان أناس عشقوا الحياة فانغمسوا فى ذاك العشق كأنها أبدية، لكنهم فطنوا إلى قسوتها وتبدلها هم أصحاب حكم أو أصحاب حظوة وهم شخوص عملنا الذى متعنا بهذا الفيض من الهوى والشجن.. كيف عاشوا فى زمانهم وكيف صوروا فى زمن آخر.. برز الشاعر ابن زيدون ومن شعراء هذا الزمان برز كذلك المعتمد بن عباد وابن عبدوس. ومن نساء ذلك العصر كثيرات منهن صاحبة الشهرة الذائعة الصيت عبر العصور ولادة بنت المستكفى وقد عاصر كل منهم الآخر وكل منهم من أبطال ذلك العمل الذى نعرض له لذا لم يكن مستغربا أن يأتى العمل على مستوى أبطاله .. مسرحا شعريا، وأظنها مغامرة لما فى استخدام الشعر دراميا من جهد جهيد لكنها مغامرة تليق بكاتبنا كما بدا من روعة النص الشاعر حيث استطاع أن يطوع اللغة الشعرية إلى لغة درامية حوارية مقبولة ومستساغة من غير أن يفقد طلاوة الشعر وبريقه ونغمة الإيقاع.

نأتى الآن إلى نصنا المسرحى الذى يبدو من الصفحة الأولى ومن خلال تقديم شخصياته والتعريف بها مهنيا فى العرض لها مبتكرا فى تقديمها, ويشعرك بجدية صاحب النص تجاه عمله واهتمامه بما يتناول. فالتعريف بالشخصية بسيط قليل المعلومات وهو المطلوب. يحدثنا عن ابن زيدون قائلا : فى الثامنة والستين، يتحرك ببطء وينطق كلماته فى هدوء. ولا يضيف إلينا أكثر من ذلك وهذا أمر محمود فى كتابة المسرحية حيت المتلقى يعلم أكثر عن الشخصية ويستقى معلوماته حولها من خلال النص فيدرك طبيعتها تصرفاتها, خلفيتها, طريقة تعاملها مع الآخرين بمثل هذه الطريقة بالتأكيد يتحقق التواصل أو قل الارتباط بين المتلقى والشخصيات والتعاطف معها أو لفظها ومجها تلك نقطة هامة ولكن كان الاختصار فى العرض الخاص بالشخصيات هو اللافت للنظر والدال على حرفية الكاتب فى التناول . 

أيا ما كان الأمر, فإن المزيد من الأمور اللافتة للنظر والتى تستدعى أخذها بعين الاعتبار هو ما يتعلق بديكور المسرحية أو ما يمكن أن نسميه طبيعة مكان الحدث لقد أصر كاتب النص على ألا يطيل فى وصف المكان ففى المشهد الأول يحدده كالتالي: خيمة ملكية فى ربوة تطل على قرطبة يروح فيها ابن عمار ويجيء. لا شك أن الأمر مقصود فهو تجريد يوحى بالغموض ويعطى فرصة لخيال القارئ وأيضا لإبداع من يتصدى لإخراج النص. كيف تبدو قرطبة من خلال المشهد. وإن استرعى انتباهى أنه توسع مضيفا أن للخيمة باب خلفى بينما فى المشهد الثانى المعنون بـ "يوم الاقتراب" (قاعة ضيافة قصر ولادة، كل شيء قديم، تحاول الجارية العجوز ميساء تنظيف المكان) لا شىء أكثر من ذلك الوصف للمكان وهذا يؤكد ما ذهبنا إليه من رغبة فى التجريد وترك الأمر لتصور المتلقى وهكذا الحال فى باقى المشاهد أو قل الأيام التى يعرض لها صاحب النص.

يقودنا الأمر إلى موضوع المسرحية وهو تصور جديد لحقبة تاريخية تمثل رؤية الكاتب لتلك الحقبة بما فيها من طموحات وصراعات وإحباطات استل فيها الكاتب شخوصه من عالمها ليرسمها من جديد ليضعها فى قلب تحديات تواجه فيها ذواتها بماضيها وحاضرها وما تنتظره من نهاية أو قل بعث جديد. 

تدور فكرة النص حول محورين هامين: التنافس على المناصب أو التنافس السياسى والتنافس على المحبوب تنافس الهوى والعشق، فالوزير ابن عمار وهو على وشك الدخول إلى قرطبة فاتحا يريد الخلاص من ابن زيدون ـ الذى يهتف باسمه عامة الناس بالمدينة ـ وذلك بقتله على يد مجهول لحظة قدومه قرطبة فى صحبة الملك المعتمد حاكم إشبيلية وقرطبة, بينما ابن زيدون يعود إلى قرطبة مسقط رأسه ومرتع شبابه ومشهد عشقه لولادة يعود متخفيا يشاهد قصر ولادة وقد قصرت عنه خطى زواره صارت قاعة الاستقبال الغناء بائسة بالية الأثاث وميساء خادمة ولادة ترتدى زيا قديما من أزياء سيدتها صارت لا تقوى على تنظيف المكان وسارى نسى زمن القيان والصبايا وخمور كان يدور بها على الحضور من علية القوم الذين يجدون فى المكان مهربا من هموم زمن الفتن ومآسيه وصوت الفاتنة التى قد جسدها من فضة وصنعت رأسها من دهب كما كان يقول ابن زيدون عن ولادة ما عاد يصدح فى جنبات القصر. 

الحبكة متينة تتنامى بتماسك وخيوط العمل تسير إلى قمته أو أزمته تعرض لنا الصراع بين شخوص مأساوية حقا حيث يلتقى المعتمد وجهاء قرطبة ويمنحهم الأمان هم وبنى جهور الذين الحقوا الأذى بصديقه ابن زيدون بتهمة باطلة أودعوه بها السجن ولكنه تمكن من الفرار وصار وزيرا للمعتمد فى ذلك الإطار نسمع عن ولادة طوال النص ولا نراها فهى البطل الحاضر فى مخيلة الجميع والتى اختفت بمحض إرادتها معتكفة حزنا وأسى على فراق ابن زيدون مقررة إلا عودة إلا مع عودة الفتى ابن زيدون يتفطر قلب الأخير شوقا لرؤيتها لكنها لا تعلم بوجوده فقد عاد متخفيا ويتصادف أن يقبل الشاعر ابن عبدوس إلى قصر ولادة وهو المنافس له فى حب صاحبة القصر والمهان من ابن زيدون فى قصيدة جعلت ابن عبدوس يسعى للانتقام عند اكتشاف غريمة لكن ابن زيدون يخبره أن الزمن احدث أفاعيله وأن الأمور تبدلت فلا حاجة لصراع رغم أن بإمكان ابن زيدون الخلاص منه عندما دخل قائد قواته يخبره أن الملك بحاجته فيصرفه برفق وتهدأ مع الزمن غضبة هدها مروره وتتابع أيامه. ويختم النص بمشهد يبز باقى المشاهد رغم قوتها هو زمن المحاكمة والحلم وفى رأيى المتواضع أنه عمل نسيج وحده بل نص مسرحى خاص ينهى العمل بشكل متسق والإطار العام للمسرحية ويحقق ذروتها وانفراجتها الرومانسية الراقية.

وعند الحديث عن شخصيات لمسة البعث يمكن لنا القول بثقة أن أبطال العمل شخوص تراجيدية بطبعها وما من شك إن أول تلك الشخصيات هو ابن عمار ذلك الشاعر البسيط الذى يتكسب من شعره وسعى خلف المال والمناصب سعيا دؤوبا فتخلص من فقره بتقريب الملك المعتمد له لكن ظل حلما يؤرقه كابوسا لا يفارقه على الرغم من منصبه وأنه قائد جيوش فتح قرطبة " لا تغتر أيها المسكين فإنه قاتلك بعد حين " وظل هاجس القتل بيد المعتمد صديقه ومقربه يطارده إلى أن تحقق فعلا عندما انقلب على سيده باستيلائه على مرسيه حيث دخل عليه فى محبسه لينهى عمرا من الشقاء والسعادة من الطموح والمطامع. بينما تأتى شخصية المعتمد صورة للحاكم القوى لأكبر ممالك الطوائف والذى سعى لتوسيع ملكه لكن نهايته أن فقد عرشه ومملكته ليموت فى محبسه بعيدا عن أرض عشقها وامرأة اتخذ لقبه من اسمها "اعتماد" فقد مات فى أجمات بالمغرب. تتابع لنا شخوص العمل بمأساويتها فقد افسد ابن زيدون عشقه لولادة بمدح جاريتها لكنه كان مخلصا لها وولادة ظلت مخلصة له ليعيش كلا منهما على زاد الحب القديم المتجدد وتدور دوائر الحلم آخذة بابن زيدون ما بين اليقظة والحلم العبثى أو ربما البعث الجديد فى نداء يولد من صدى السنين أن تعالي.. صوت لعب به الكاتب كثيرا على مراحل النص صوت وظف ليقدم قولا قالته ولادة تلك الأميرة التى حيكت حولها الكثير من الروايات لكنها تبقى مثالا للمرأة النابهة المثقفة الشاعرة.

مما تقدم يمكننا القول أن العمل الذى بين أيدينا عمل يسعى بكل جدية لإعادة الروح للمسرح الشعرى وفق مقومات الدراما المسرحية الحقة. وما من شك أن العمل متماسك الحبكة راقى اللغة يحمل مضمونا فنيا متميزا هو كتلة فنية كأننا أما جوهرة صقلت بفنية عالية وتقنية ماهرة جديرة بما يليق بها فى عالم المسرح من مكانة ورقى .

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إفتتاحية

افتتاحية : كلمة بلاقيودخلق قرار قاضي التحقيق باستئنافية فاس حول متابعة حامي الدين جدلا واسعا حول مدى التزام القضاء المغربي بالقانون من عدمه؟ وطرحا جدلا عن...

أخبار دولية

موغيريني-تؤكد-على-أهمية-تعزيز-العلاقات-المغرب-مع-الإتحاد-الأروربي-والتفكير-في-شراكة-جديدة
الرباط – وكالات : أكدت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فدريكا موغيريني، اليوم الخميس بالرباط، على أهمية تعزيز العلاقات بين...
موغيريني-تحل-بالرباط-اليوم-من-أجل-تعزيز-دينامية-العلاقات-بين-الاتحاد-الأوروبي-والمغرب
بروكسل –  وكالات : تحل الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي، المكلفة بالشؤون الخارجية وسياسة الأمن فيديريكا موغيريني، مساء اليوم الأربعاء، بالرباط، في...
الخارجية-المغربية،-الاتفاق-الفلاحي-مع-الاتحاد-الأروبي-يغطي-الصحراء-المغربية
الرباط –  وكالات : اعتبرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أن مصادقة البرلمان الأوروبي، اليوم الأربعاء، بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي...

تعليم

عرض-الحصيلة-المرحلية-لإصلاح-المنظومة-التربوية-سيتيح-الوقوف-على-أهم-التدابير-المتخذة
الرباط – وكالات :  أكد رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، عمر عزيمان، اليوم الاثنين بالرباط، أن عرض الحصيلة المرحلية لإصلاح المنظومة...
2019-01-10-16-14-23
عبد الحق البونعمانيتتساءل الشغيلة التعليمية بإقليم الجديدة عن سبب توقف اللجنة الإقليمية لحل مشاكل نساء ورجال التعليم؟ ففي الوقت الذي كان عليها استئناف...
2019-01-07-16-08-16
فاس – تم اليوم الإثنين بمركز التكوينات والملتقيات بفاس اختيار التلميذة مريم أمجون سفيرة للقراءة على هامش معرض كتب الناشئة المنظم بمبادرة من الأكاديمية...

مال وأعمال

البرلمان-الأوروبي-يصادق-في-جلسة-علنية-على-الاتفاق-الفلاحي-المغرب-–-الاتحاد-الأوروبي
ستراسبورغ – وكالات :  صادق البرلمان الأوروبي، اليوم الأربعاء، في جلسة علنية، بستراسبورغ، بأغلبية ساحقة، على الاتفاق الفلاحي المغرب الاتحاد...
التجار-والحرفيون-الخاضعون-للنظام-الجزافي-غير-ملزمين-جبائيا-بتسليم-الفواتير
الرباط – أكد وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون، يوم الاثنين بالرباط، أن التجار والحرفيين الذين يخضعون للنظام الجزافي غير ملزمين جبائيا بتسليم الفواتير،...
التوقيع-ببروكسل-على-اتفاق-الصيد-البحري-بين-المغرب-والاتحاد-الأوروبي
بروكسل – وقع الاتحاد الأوروبي والمغرب، اليوم الإثنين، ببروكسل، على اتفاق الصيد البحري، الذي يجمعهما، والذي يحدد شروط الولوج بالنسبة للأسطول الأوروبي،...

أخبار الرياضة

انطلاق-أشغال-الجولة-الثانية-من-النسخة-الثالثة-للقمة-التنفيذية-للفيفا-بمراكش
مراكش – وكالات :  انطلقت اليوم الثلاثاء بمراكش ، أشغال الجولة الثانية من النسخة الثالثة للقمة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) 2019/2018...
ميسي-يسجل-هدفه-رقم-400-في-الدوري-الاسباني
ميسي يحتفل باحراز هدف لبرشلونة في شباك إيبار بدوري الدرجة الاولى الإسباني لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: رويترز.برشلونة (رويترز) - سطر الارجنتيني ليونيل...
تعادل-الرجاء-البيضاوي-خارج-ميدانه-مع-إفريقيا-ستارز-الناميبي
ويندهوك (ناميبيا) –  وكالات:  تعادل فريق الرجاء البيضاوي، حامل لقب كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، خارج ميدانه مع إفريقيا ستارز الناميبي...

إستوديو بلاقيود

حوارات بلاقيود

2018-07-23-19-18-39
أجرى الحوار : سفيان المعروفي"واسو معتصم " خريج محترف الفنون الدرامية بالرباط  ، من مواليد الخميسات سنة 1992 رئيس جمعية" خميسآرت " لمسرح الشارع وفنون...
2018-07-17-19-10-13
أجرى الحوار : سفيان المعروفيولد هشام بجيت في مدينة الخميسات، نشأ وترعرع فيها، بدأ حياته الفنية في تسعينيات القرن الماضي، عندما كان الفعل الثقافي في...

إستطلاع الرأي

هل تعتقد أن استمرار التوقيت الصيفي يؤثر سلبا على السير العادي للدراسة؟

نعم - 100%
لا - 0%
لا أدري - 0%

مجموع الأصوات: 5
The voting for this poll has ended on: 07 دجنبر 2018 - 07:30

البحث

تابعونا على الفايسبوك



صحافة

طب وصحة

حقوقيون يشخصون إكراهات مستشفى سطات ويطالبون بإحداث مرافق صحية لسد الخصاص

28 دجنبر 2018
حقوقيون يشخصون إكراهات مستشفى سطات ويطالبون بإحداث مرافق صحية لسد الخصاص

سطات : محمد جنانحطت الأمانة العام للمرصد الوطني لتخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد وحماية المال العام مجهرها هذه المرة على واقع مستشفى الحسن الثاني بسطات ،من خلال رصد مجموعة من...

قضايا وحوادث

إحراق زورق مطاطي سريع مع سيارة دفع رباعي هو الحدث الأبرز بالشمال

17 يناير 2019
إحراق زورق مطاطي سريع مع سيارة دفع رباعي هو الحدث الأبرز بالشمال

في حادث غريب وجديد عن المنطقة قامت عصابة ـ غالبا من أصحاب المخدرات ـ حسب شهود عيان، ليلة الثلاثاء بإحراق زورق مطاطي مع سيارة الدفع الرباعي التي تقطره قرب نصب...

فن وسينما

المسرحية المغربية “شابكة”.. نقد الواقع بكل قسوته في إطار ساخر

14 يناير 2019
المسرحية المغربية “شابكة”.. نقد الواقع بكل قسوته في إطار ساخر

المخرج المغربي أمين ناسور يتحدث عن عرضه (شابكة) المشارك ضمن مهرجان المسرح العربي في القاهرة مساء السبت في المسرح القومي. تصوير: رويترزالقاهرة (رويترز) - في إطار ساخر يتناقض مع الواقع...